الأخبار
أخبار إقليمية
ما هي أسباب التقارب السوداني السعودي؟
ما هي أسباب التقارب السوداني السعودي؟
ما هي أسباب التقارب السوداني السعودي؟


06-01-2015 11:51 PM
أسماء عبد الفتاح

أثار التحول السريع والمفاجىء في تحالفات السودان الإقليمية مؤخراً، وتوجهها نحو المحور الخليجي الذي تتزعمه السعودية دهشة المراقبين، لاسيما وأن علاقات الرياض مع الخرطوم شهدت فتوراً شديداً في عهد الملك الراحل عبد الله بن عبدالعزيز الذي تجنب مقابلة الرئيس السوداني عمر البشير منذ عام 2012 وحتى وفاته أوائل العام الجاري رغم زياراته المتكررة للمملكة.

وفي عام 2013 أغلقت السعودية مجالها الجوي أمام الطائرة التي تقل الرئيس السوداني وهو في طريقه إلى طهران حيث كان من المقرر أن يحضر حفل تنصيب الرئيس المنتخب حسن روحاني، مما اضطره والوفد المرافق للعودة إلى الخرطوم، وألقت الرياض وقتها باللائمة على الخرطوم لفشلها في الحصول على التصاريح اللازمة للمرور عبر الأجواء السعودية.

يرى مراقبون أن الضغوط الإقتصادية التي واجهها السودان في ظل العقوبات الأمريكية وفقدان عائد النفط بسبب إنفصال الجنوب عام 2011 دفعت الحكومة إلى إعادة النظر في تحالفاتها الإقليمية.

وفي العام الماضي أمرت السلطات السودانية بإغلاق المركز الثقافي الإيراني في العاصمة الخرطوم وغيرها من الولايات وأمرت الملحق الإيراني بمغادرة البلاد في خطوة اعتبرت بادرة حسن نية تجاه دول الخليج العربية.

وفي مارس الماضي أعلن السودان عقب زيارة البشير للرياض مشاركته في عملية عاصفة الحزم التي تقودها السعودية ضد اليمن، وذكرت بعض التقارير التي لم يتسن تأكيدها أنَّ السودان قد يدفع بقوات برية في المرحلة القادمة من العملية العسكرية باليمن.

وذكر الصحفي والمحلل السياسي السعودي عبد العزيز الخميس أنه برغم الأهمية الإستراتيجية التي توليها السعودية للسودان فإن العلاقات بينهما شهدت “ما يشبه القطيعة” والقى باللوم على التيارات المتحالفة مع البشير في “إنقطاع السودان عن محيطه العربي”.


البديل


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 12608

التعليقات
#1278254 [قلبي على وطني]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2015 12:51 PM
علاقات ازليه منذ القدم والازل
ولا غرابة في ذلك!!!!!!!!!!!!

[قلبي على وطني]

#1277686 [على]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2015 09:30 PM
مافهمنا حاجة الموضوع المكتوب غير العنوان سرد لواقع تم لكن وين التحليل الا اذا كانت الصورة السمحة هى التحليل ولاتنسوا حلايب سودانية

[على]

#1277480 [SESE]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2015 03:03 PM
قالوا (ان لم تصلح فضر).......

هذا المثل كان ينطبق على حال السودان في حضن ايران وهو متموقعاً في الحوش الخلفي للسعودية لذلك ومنطقيا فالسعودية اولى بالسودان من ايران لتحمي ظهرها وهو هدف سهل ومطالبه يسيره في ظل مشاكله المتثملة في الاقتصاد المنهار والفقر المدقع والحاجة الماثلة والسعودية لديها ما يفك ازمات السودان بكل يسر وسهولة حتى تكسبه لجانبها وتبعد عنها شبح ايران خاصة بعد التطورات الاخيرة والتداعيات التي اعقبت عاصفة الحزم........

[SESE]

#1277476 [الفنجري]
4.00/5 (3 صوت)

06-02-2015 02:55 PM
المملكة عرفت قوة النظام الحاكم وصعوبة واستعصاء استئصاله حتى من المعارضة التي صارت العوبة في يده يشقها ويلمها ويفرقها ويجمعها.
النظام السوداني ليس مجموعة دراويش او جماعة هوس ديني لكن نظام يمتلك من الخبث والدهاء والعقول المفكرة.
ملحوظة: الما عاجبو كلامي ده يلحس كوعه

[الفنجري]

ردود على الفنجري
European Union [كاره الكيزان] 06-03-2015 09:27 AM
تلحس ليك جمرة قول امين
ومنو المفكر في عصابة البشير؟ التفكير هو شي ايجابي وشي يؤدي لخير، لكن انت قلت خبث براك وده تفكير شرير لكن نهايتة واضحة يا فنجوري


#1277427 [محمد علي]
5.00/5 (1 صوت)

06-02-2015 01:59 PM
أحسن كلام حسن عبد الله المعفص دا من دس جملة(عاصفة الحزم ضد اليمن) حيث أن عاصفة الحزم ضد الوجود الإيراني باليمن.. لا تحوسي الموضوع لو سمحتي.

[محمد علي]

#1277425 [محمد علي]
5.00/5 (1 صوت)

06-02-2015 01:57 PM
عاصفة الحزم ليست ضد اليمن..
عاصفة الحزم ضد الوجود الإيرانى باليمن..
إن جملة(عاصفة الحزم التى تقودها السعودية ضد اليمن)لا تتفق وروح المقال وفيها شئ من خلط الأوراق حيث أن ورقة العاصفة ضد (الحوثي ـ اليمنى)الذي يمثل الوجود الإيراني. لا تدسي السم فى الدسم..

[محمد علي]

#1277367 [الناهة]
2.75/5 (3 صوت)

06-02-2015 12:27 PM
كل ما اوردته الاستاذه اسماء عبدالفتاح صحيح ونضيف
ان سقوط تنظيم الاخوان المسلمين في مصر بوصفه التنظيم الاب للنظام الحاكم في السودان اصاب حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان وشقسقه حزب المؤتمر الشعبي في مقتل واحسوا بدنو الاجل وان دورهم بات وشيكا جدا .. لذلك فانهم سارعوا بوضع اقنعة الاعتدال ونبذ تحالفاتهم وانتماءاتهم القديمة حتى لا تفقدهم ماظلوايعملون من اجله حتى قبل استقلال السودان جيث كانوا يعملون في الظلام لتغويض كل الانظمة التي حكمت السودان وافشالها عن طريق عملها كخلايا سرية
ولكن من الواضح ان هذا الامر لم ينطل على السعودية والخليج رغما عن الدفء التكتيكي بينها والنظام الحاكم في السودان
انهم يقابلون التكتيك بتكتيك وماوقر في القلب فانه في القلب

[الناهة]

#1277354 [الحقيقة]
3.00/5 (2 صوت)

06-02-2015 12:13 PM
يا بت تقارب شنو دة إسمه مقطوعية يعنى تنفيذ مهمة محددة بنهاية اليوم ودفع الأجر والسلام عليكم،، والمهمة هى عاصفة الحزم وهلاك الجنجويد في جبال اليمن.

[الحقيقة]

ردود على الحقيقة
[ابراهيم] 06-02-2015 03:35 PM
أحسنت وقلت الحقيقة..
كل القصة وما فيها عملية شـراء ناس من بلاد (السودان) ليحاربوا في جبال وبيئة صعبة بالنيابة عن المشتري ويموت منهم يموت وهم في الآخر ناس لا قيمة لهم (لا اصل لا فصل) وعمر البشير الخايب الخانع الوسـخان يقبض الثمن ويستمر في حكم البلد الضائع..


#1277296 [توفيق عمر]
3.97/5 (8 صوت)

06-02-2015 11:03 AM
يا اسماء عبد الفتاح لك ان تعلمي ان اهل السعودية كلهم بملكهم ووزيرهم وغفيرهم واهل الخليج بصورة شاملة يعرفون جيدا كره الشعب السوداني للبشير وعصابته التي تتحكم في رقاب وانهم يحترمون هذا الكرة اشد الاحترام ويقدرونه ايما تقدير ويتمنون اليوم الذي تنزاح فيه هذه العلة والمرض عن جسد الشعب السوداني العظيم ولكنهم في نفس الوقت يرون في البشير بعبعا شرسا وخنزيرا اسودا لا يمكن الثقة في متي وكيف يهاجم وهو يقف فقط علي بعد ليس اكثر من 100 كيلو متر من حدودهم ليس وحده ولكنه مسنودا من اكثر الشعوب عداوة للعرب قاطبة واهل السنة علي وجه الخصوص الا وهم الفرس الشيعة
لذلك لك يستطيع البشير ولا الفرس ان يبيعوا المويه في حارة السقايين
وسيعمل اهل السعودية واهل الخليج ما في وسعهم لشراءه لتحييدة بكل السبل وهم يعلمون انه وعصابته يحبون المال حبا جما وابالطبع المال عند اهل الخليج علي قفا من يشيل فلا داعي للقلق الحكاية وما فيها تمثيل في تمثيل وفي النهاية البقاء للاقوي

[توفيق عمر]

#1277294 [حسن النضيف]
1.00/5 (1 صوت)

06-02-2015 11:00 AM
منذ القدم العلاقات السودانية السعوية علي مايرام، نتمني ان تتطور للامام...لكن اخشي من العواقب اذا تقرر ارسال قوات سودانية لليمن

[حسن النضيف]

#1277256 [أسد]
1.00/5 (1 صوت)

06-02-2015 10:17 AM
في هذه المنطقة العربية والافريقية تقوم العلاقات على حسن العلاقة بين الرؤساء ففي حالة الجفوة او عدم التحيز والسعودية في حالة السمع والطاعة والمخالفة في الرأي تقع القطيعة. اما مصالح الدولة والشعب فغير محسوبة ولا داخلة اصلا في الاهمية النسبية للتقارب.

[أسد]

#1277232 [abuhabu]
5.00/5 (1 صوت)

06-02-2015 09:45 AM
البت عايزة تعلق الصورة فى الصالون

[abuhabu]

#1277180 [محمد بابكر]
4.00/5 (1 صوت)

06-02-2015 08:31 AM
ياحسن عبد الله تعلم اللغة العربية ثم اعد كتابة تعليقك .

[محمد بابكر]

ردود على محمد بابكر
European Union [عبد الخالق] 06-02-2015 10:34 AM
هههههههههههههههههههههههههههههههههه 1000 %


#1277178 [babo]
5.00/5 (3 صوت)

06-02-2015 08:26 AM
مافي جديد غير الوجه الصبوح

[babo]

#1277118 [الزلال بت الشمال]
4.50/5 (4 صوت)

06-02-2015 04:51 AM
ما اتيتى بجديد

[الزلال بت الشمال]

ردود على الزلال بت الشمال
United States [quickly] 06-02-2015 06:56 AM
ماأتت بجديد ومافي تحليل
فقط سرد لمعلومات قديمة

[قيردون] 06-02-2015 06:35 AM
ولا حتى لاحقة القديم..(شكلها عاملة بخرة من مقال سابق)


#1277095 [حسن عبدالله]
2.86/5 (11 صوت)

06-02-2015 01:28 AM
هسه دى تسباب التقارب السودانى السعودى ده شنو الكلام الفطير ده انت كنت نايم ولا شنو الجديد شنو فى كلامك ده بالله عليكم الله ماتضيعوا زمنا وزمنكم ساى العنوان كانه خلاااص اتانا من ساء بنبأ عظيم . استغفر الله

[حسن عبدالله]

ردود على حسن عبدالله
[ممغوص] 06-02-2015 03:18 PM
هو ده انجليزي يامرسي؟؟

United States [ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII] 06-02-2015 02:25 PM
دي العامية السودانية ياعبد الخالق عمرك ماكتبت بالعامية ولا شنو يعني ولا فرض عين شرعا الناس تكتب بالعربي الفصيح يعني.... يااخ حسن بالله المرة الجاية اكتب بلغة الهوبيت او اكتب بلغة الهوسا ok

European Union [عبد الخالق] 06-02-2015 10:35 AM
مـــطــلــوب تــرجــمــه للـعـربيه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة