الأخبار
منوعات سودانية
في ظاهرة غريبة من نوعها بالقضارف..حمامة تحضن بيض لدجاجة نفقت وتخرج كتاكيتها للحياة



06-02-2015 11:59 PM
القضارف: محمد حسن كبوشية
في ظاهرة تحمل الكثير من العبر والعظات والرسائل الربانية؛ تفاجأ المواطن عبد الباسط حسن لحظة تفقده للدواجن والحمام الذي يقوم بتربيته بقيام حمامة بحضن بيض لدجاجة نفقت داخل حظيرته؛ وقامت الحمامة باحتضان البيضات العشرة لمدة 21 يوماً إلى أن فقس البيض وخرجت الكتاكيت للحياة.
وقال عبدالباسط أنه وقبل أيام سمع أصوات كتاكيت صادرة من الحظيرة داخل منزله، فلما توجه ناحيتها ذهل لمنظر الحمامة التي احتضنت بيض إحدى دجاجته التي نفقت قبل 21 يوماً، وأن الحمامة لم تغادر القفص وكانت تدافع بمنقارها عن كتاكيت الدجاجة وبشراسة. وقال عبد الباسط (عظة وعبرة لنا نحن البشر في تآلف الطيور واقتتالنا وصراعنا فيما بيننا). ووصف الشيخ الداعية إسماعيل محمد علي هذه الحادثة بالرسالة الربانية لبني أدم، وأن المولى عز وجل سَخَّر هذه الحمامة لحضن بيض دجاجة، وقال الشيخ إسماعيل أن سر الحمائم سر رباني فالحمامة أرسلها المولى عز وجل لتبيض بعشها في غار حراء عند هجرة سيدنا المصطفى صلى الله عليه وسلم، داعياً المسلمين للتفكر والتدبر في تآلف الطيور باختلاف أنواعها وتقاتلنا وصراعنا نحن البشر

السوداني


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2840

التعليقات
#1278351 [ودد الفنكوك]
3.00/5 (1 صوت)

06-03-2015 02:03 PM
يا سبحان الله .. بشر يقتلون بني جلدتهم من الطلبه واليُفع والشباب بالرصاص ويصبون جام الأنتنوف على المواطنين العزل .. وحمامه ..إي والله حمامه تفعل ما فعلته مع بيض ثم كتاكيت تلك الدجاجه التي نفقت .... حقا من أتى هؤلاء ؟؟؟؟.

[ودد الفنكوك]

#1278323 [كسرة بي موية وعصيدة بي لبن]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2015 01:41 PM
حضن البيض هو عملية ضرورية لتفقيس بيض بعض الحيوانات، يقوم خلالها أحد الأبوين بالجلوس فوق البيض خلال مراحل تطور الجنين وحتى التفقيس. أهمُّ ما في هذه العملية هو الحفاظ على حرارة البيوض، التي لا بد منها لنموّ الجنين ثم تفقيسه. حضن البيض سلوك شائع عند الكثير من أنواع الطيور والزواحف، وأغلب الدواجن خصوصاً.يعني المسألة كوووولها حفاظ علي درجة الحرارة المثالية لجنين داخل البيضة !!

[كسرة بي موية وعصيدة بي لبن]

#1278142 [بابكر عباس]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2015 10:55 AM
لقد كنت دوما" أحاضر و أكتب أن الأنسان و الحيوان لا فرق بينهما..حتى إتهمنى من أتهمنى... إقرأوا الأية الكريمة" و ما من دابة فى الأرض أو طائر يطير بجناحيه..إلا أمم أمثاكم.. ما فرطنا فى الكتاب من شىء..ثم إلى ربهم يحشرون.."صدق الله العظيم..الفرق الوحيد بين الأنسان و الحيوان هو أن الحيوانات لا تعصى الله..و الله أعلم

[بابكر عباس]

ردود على بابكر عباس
[كسرة بي موية وعصيدة بي لبن] 06-03-2015 01:20 PM
تحاضر وتعطي دروس؛وتستدل بايآت قرانية ليس لها ادني علآقة بالموضوع؟؟ وتقول كلآم كهذا؟؟


#1278043 [منعم]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2015 09:49 AM
سبحانك الهم اني كنت من الظالمين

[منعم]

#1278039 [قلبي على وطني]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2015 09:47 AM
سبحانك ما أرحمك
سبحانك ربي ما أعظمك
سبحانك ربي ما أعدلك
سبحانك ربي ما أكرمك
هذه رسالة ربانية
للبشر والظلم الذى يمارسونه مع بعضهم البعض
ولا يدكون أو يتجاهلون أن الظلم ظلمات يوم القيامة

الحيوانات والطيور ترحم بعضها البعض
فما بال المسلم يظلم أخاه المسلم
ويهجره فوق ثلاثة ليالي
سبحانك ما خلقت هذا باطلا سبحانك
وأخيرا أقول إنها رساله
هامه للبشر
فهل من متعظ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!

[قلبي على وطني]

#1277987 [كاره الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

06-03-2015 09:10 AM
الغريبة شنو
ما ياهو تيس حاضن الشعب السوداني كله ليهو 25 سنة ولسه الشعب عايش

[كاره الكيزان]

ردود على كاره الكيزان
[MOHMMED YOUSIF] 06-03-2015 02:43 PM
اتق الله يا هذا قل سبحان العلي المتعال


#1277938 [ابو السمح]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2015 08:39 AM
الآية 38 من سورة الانعام ( وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ....) اشارة الى قاعدة من اهم قواعد تصنيف صور الحياة المختلفة، وان كل نوع من انواع الحياة عبارة عن خلق يشبه خلق الانسان فى انبثاقه عن اصل واحد، وترابطه فى امة واحدة. وان التشابه والتماثل بين هذه الامم والانسان ليس فى السلوكيات والاخلاق والاعمال فحسب، ولكن يتعدى كذلك التشابه والتماثل فى التركيب الجينى والوظيفى

[ابو السمح]

ردود على ابو السمح
[كسرة بي موية وعصيدة بي لبن] 06-03-2015 01:25 PM
لآ إله إلا الله؛واشهد أن محمدآ رسول الله!!! يازول..يازول..اللهم لآ علم لنا ما علمتنا..سبحانك الله ..ياخ سوف يسألك الله عما تفتي به!!


#1277875 [متعب]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2015 07:38 AM
تمعنوا يا سبحان الله

[متعب]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة