الأخبار
أخبار إقليمية
مفوضية لرعاية الفساد..!
مفوضية لرعاية الفساد..!
مفوضية لرعاية الفساد..!


06-03-2015 01:36 PM
شمايل النور

عام 2011م أعلنت الحكومة قيام مفوضية لمكافحة الفساد، بدأ الخطاب جاداً أو هكذا فهم الناس، ورغم وجود مؤسسات شبيهة وتقوم بذات المهمة المتصلة بحماية المال العام لكن الإعلان عن المفوضية الخاصة بمكافحة الفساد أودع أملاً في النفوس، ربما لأنها أول جسم رسمي يعنى بمكافحة الفساد بعد أن فاحت رائحته، بالفعل، تفتحت ملفات الفساد من كل حدب وصوب، تهاطلت المستندات كالمطر، لكن بالمقابل لم تصل هذه القضايا إلى سوح القضاء ليحكم فيها حكمه النهائي، باختصار فشلت المفوضية لذات الأسباب التي تفشل فيها نتائج تقارير المراجع العام سنويا.
أمس وفي خطابه مع تدشين دورة رئاسية جديدة، أعلن الرئيس تشكيل هيئة للشفافية ومكافحة الفساد بصلاحيات واسعة تتبع إلى رئيس الجمهورية، أي الرجوع إلى نقطة البداية ذاتها، هل نحن في حاجة إلى زيادة المؤسسات المعنية بمكافحة الفساد، وهل نحتاج إلى المزيد من القوانين أو تعديل بعضها؟، وهل المشكلة في القوانين أم في متى نُطبق القانون؟، خلال الفترة القصيرة التي انقضت، أغلقت السلطات وبتوجيهات عليا عددا من ملفات القضايا التي تحولت إلى قضايا رأي عام، أغلقتها بعد أن توفرت كل المعطيات التي تقول- بوضوح: إن الفساد بدلاً من أن يُحارب بالقانون بات محمياً بالقانون، لكنه ليس القانون الذي نعرف.
لن تفيد عشرات أو مئات المؤسسات لمكافحة الفساد ما دام أن سياسة "غطيني وأغطيك" هي التي تحكم المال العام، في غمرة انغماس القضاء في قضية التقاوى الفاسدة كانت قيادات الدولة العليا تُبرئ وزير الزراعة- وقتها- عبد الحليم المتعافي، وفي غمرة تدفق عشرات المستندات عن فساد استشرى في أكثر المؤسسات حساسية، كان رئيس البرلمان- وقتها- أحمد إبراهيم الطاهر يُبرئ جميع منسوبي حكومته دون استثناء، الفساد لا تحتاج مكافحته إلى هيئة عليا تتبع إلى الرئاسة، فقط يحتاج إلى ضمير يستيقظ.

التيار


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 5183

التعليقات
#1279378 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2015 09:36 AM
ارجو من رسامى الكاركتيرات وعلى شرف تصريحات المخبول المتعلقه بالفساد والافساد والمفسدين أن يرسموا لنا دجاجه ضخمه تمثل المخبول وتحتها كميه كبيره من البيض ويكتب على كل بيضه واحده من انواع الفساد مثلا بيضه يكتب عليه مطار هيثرو واخرى الاقطان وهكذا فالقائمه طويله ربما تحتاج مزرعة دواجن بياضه وان يشخص لنا حالة الدجاج وهى متحفزه للانقضاض على شخص وليكن مثلا الفاتح جبره او شمائل النور وهما يحاولان الحصول على البيض قبل أن تفقس ويظهر جيل جديد يحمى بيوض الفساد القادم!!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

#1279161 [مفجوع]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2015 05:22 PM
كيف يكافح الفاسد الفساد ..؟

[مفجوع]

#1279125 [عباس محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2015 04:21 PM
بشــر البشير في مستهل فترة رئاسته الجديدة بتكوين آلية جديدة مفوضية لـ(الشفافية ومحاربة الفساد) برئاسته هو شخصيا يعني لن تكون مستقلة فإذا كانت الحكومات هي آلية تنفيذية لخدمة مصالح الشعب إلا أنها أنشأت آلية للفساد موازية لها من قبل و ترعرعت في عهد نظام (النميري) الديكتاتوري الذي قنن آلية الفساد على مستوى جميع مفاصل الحياة السياسية و الإجتماعية خاصة بعد مصالحة و شراكة الأخوان له في الحكم بعد مصالحة 1978م المشهورة التي أتت بـ(الترابي) نائبا عاما و وزير للعدل و آلية الفساد باقية و لم تتغير من ذلك التاريخ بتغير الوزراء و تغير الحكومات بل زاد عليها البشير آلية إضافية جديدة هي آلية المليشيات المسلحة القبلية و غيرها موازية لقوات الشعب المسلحة و لأنها آلية تتبع لقمة هرم الرئاسة و نازلة تحت للمرؤوسين مما يعني أنها أقوى و أقدم من جميع الوزراء و المؤسسات ولن يستطيع الرئيس و أخوانه وعشيرته الفاسدة هزيمة آلية الفساد بأي آلية أو مفوضية جديدة مهما كانت قوتها لأنهم هم أصل الفساد و هم من أوجدوه و شجعوه و عليه سننتظر خمسة سنوات أخرى من إنتصار و إنتشار الفساد !!!

[عباس محمد علي]

#1278920 [ABU ALI ALI]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2015 10:21 AM
افسدوا 26 سنة بعد ذلك قال عاوزين يحاربوا الفساد كيف الفاسد يحارب الفساداحسن خليهم في حالتهم دون زيادة مصاريف اخري ومفسدين

[ABU ALI ALI]

#1278899 [لا لا]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2015 09:55 AM
من الحرمي

[لا لا]

#1278890 [ضد العسكر]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2015 09:48 AM
العساكر من اول يوم خانوا البلد انقلبوا علي الديمقراطية...
خانوا البلد وتراكوها لقوات خليل الغازية....
ماذا تتوقي من الذى خان خيار الشعب وهي الديقراطية؟؟؟
هي لله...........هي لله.......... لا للثروة ولا للجاة................
العساكر قالوا جئنا لانقاذ البلد .........................
الله لا ينقذ عسكري سوداني واحد من عذابه في الدنيا والاخرة.
الهم امين.

[ضد العسكر]

#1278821 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2015 08:48 AM
الحل بكنس النظام ليس الاً .. أو اقبلوا بهذه المتاهات التى لاقرار لها ..!!

[جنو منو]

#1278804 [باكاش]
3.00/5 (1 صوت)

06-04-2015 08:31 AM
مبدعة كعهدك يا شمائل..
ماذا تنتظرين من رجل اوغل فى دماء الناس
وشتم اعراض الناس ونهب مال الناس وكذب على الناس
غير مزاولة الكذب والنفاق..رجل يخاف من الجنائية اكثر
من خوفه من الله 'هو طريق وضعه فيه الترابى وعلى عثمان
خرجا من الجريمة قانونيا كالشعرة من العجين واوقعوهو مسكين
عرف بعد فوات الاوان فاخذ يسلى نفسه بمتاع الدنيا وتعدد النساء
واقتناء الاموال وهو يقاتل من اجل نفسه وحيدأ 'وما الشتم والهياج
والرقص احيانأ هو تعبير عن ازمته النفسية العميقة ومحاولات التنفيس
عن تلك الازمة .
.

[باكاش]

#1278762 [ود يوسف]
5.00/5 (1 صوت)

06-04-2015 07:35 AM
ماذا نرجو من مفوضية تتبع للرئيس الذي وجه بعدم مساءلة أي نظامي عما يفعل ، هكذا بكل بساطة وبدون قانون ... وعندما كانت فضيحة مكتب والي الخرطوم في أوجها ، طلع علينا الرئيس ليجدد ثقته في الوالي ... هل هذا بلد يمكن أن يسود فيه حكم القانون ؟؟؟
الفساد ليس بالضورة مالي ، فلدينا جميع أنواع الفساد والإفساد في الأرض ، الفساد الإداري ، المحسوبية ، الرشوة ، التعذيب ، القتل ، الفساد الاجتماعي ، ترويع الآمنين ... والقائمة تطول ، حتى عدم وقوف النظاميين مع عامة الشعب في صفوف الخدمات نوع من الفساد ... ولا سبيل لوقف هذا الفساد إلا باجتثاث هذا النظام وجميع السفهاء القائمين عليه ...
حسبنا الله ونعم الوكيل ...

[ود يوسف]

#1278730 [يوسف ابراهيم كمير]
2.00/5 (1 صوت)

06-04-2015 04:36 AM
الفساد ينبع من داخل قصرك الرئاسي من طه عثمان وصلاح ونسي ومنك ومن اخوانك ووالي الخرطوم ....قال مفوضية وشفافية فلتبدأ من هولاء .....او الغوا عقولنا ......

[يوسف ابراهيم كمير]

#1278511 [محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2015 06:21 PM
والله العظيم..
هذه هي العبثية بعينها..
ومجسمة يمكن لمسها..
أصبحت كائي حي..
ألا ترين حجم التشريعات والإنبثاقات التى تصدر بهذا الصدد.
والتى تؤكد مئآلات الفساد إلى الحالة السرطانية..
أليس تعدد الإستشارات تعنى عجز الأطباء..
لو فهم المواطن أن الفساد حقيقة(هذه كارثة)..
فما بال أن يشغل حيز مقدر من زمن وجهد المشرعيين..
والله هذا موت ..موت حقيقي.

[محمد علي]

#1278494 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2015 05:52 PM
إن الفساد بدلاً من أن يُحارب بالقانون بات محمياً بالقانون، لكنه ليس القانون الذي نعرف،،،،

أحسنتى الوصف يا شمايل فحاميها حراميها.

الذى يعيش في التواليت لا يشم رائحة العفن،، هؤلاء يعيشون في بؤر الفساد فكيف يشعرون به.

[الحقيقة]

#1278483 [الناهة]
5.00/5 (15 صوت)

06-03-2015 05:18 PM
بل يااستاذه شمايل
كانت مفوضية ثم الية ثم لجنة
ثم تم انكار وجود الفساد وتحدي كل من يملك دليل او مستندات على فساد ان يقدمها لتثكله امه
ثم رسي الامر هلى هيئة للفساد
وغدا بعد انقضاء ال5 سنوات وعند التنصيب القادم ستكون
وزارة للفساد

[الناهة]

#1278343 [Mohy. Al Suoltan]
5.00/5 (1 صوت)

06-03-2015 01:58 PM
تسلم البطن الجابتك يا أستاذة شمايل.....العكاز معوج من وين...!!!! من فوق طبعاً.... والبرقص ما بغطي دقنو...

[Mohy. Al Suoltan]

#1278337 [valentino akec]
5.00/5 (1 صوت)

06-03-2015 01:53 PM
That is true sister Shamail Alnur, the laws are there but there is no willingness to punish the corrupt people, that is the problem, the issue is not the corruption commissions to be formed rather it is the commitment from the top leadership to implement the existing laws no more.

[valentino akec]

#1278330 [Clicker]
4.25/5 (5 صوت)

06-03-2015 01:47 PM
البشير ربط لجنة هيئة الفساد بقصره الجمهوري وبرئاسته حتي يحمي فساد نفسه وفساد زوجته وإخوانه والأقربين له عائليا وسياسيا وتظيميا إخوانيا ورفقاء درب وغيرهم ليس إلا وإلا كان ترك الهيئة للقانون وللقانونيين!!

[Clicker]

ردود على Clicker
[السودان بلدنا] 06-05-2015 03:16 PM
الرئيس يعلم انه يحكم شعباً فقيراً، لا يملك معظمه قوت يومه. ويعلم ان الوضع الاقتصادي المتردي جعل المرتب، لا يفي بأكثر الضرورات إلحاحاً. ولو كان السيد الرئيس لا يعرف أي شئ عن الثراء الفظيع، الذي يتمتع به قادة حزبه، وكبار النافذين في حكمه، وهم يعيشون وسط هذا الشعب المعدم، ولا يعلم ما لديهم من عمارات في الخرطوم، وفي دبي، وفي ماليزيا، وفي غيرها، فهو بلا شك يعرف أنه هو شخصياً، قد كان ضابطاً في الجيش السوداني، ومن أسرة مستورة، تسكن بيتاً متواضعاً، في حي شعبي بمدينة بحري. وأن اخوانه ذوي وظائف عادية، لا تجعل صاحبها ثرياً، ثم بعد ان أصبح رئيساً، أصبح يملك مزرعة تدر عليه الملايين، دون ان يتفرغ لها، كما ذكر في لقائه مع الجالية السودانية في دبي .. ولديه الفلل في كافوري وغيرها، والسيارة التي يفوق ثمنها ال 3 مليون دولار. وأصبح أخوه الذين كان مجرد طبيب، صاحب أكثر من عشر شركات كبيرة، وعمارات، ومزارع، وغيرها. وأخوه الثاني صاحب مليارات، من صفقة الوالي الشهيرة، لأنه الشريك الأساسي للوالي .. واصبحت زوجة الرئيس الجديدة، صاحبة أملاك داخل وخارج السودان. فإذا لم يكن هذا من ضمن الفساد فماذا يكون ؟! وهل يمكن ان يصلح الرئيس فساداً دون ان يبدأ بنفسه وبأهل بيته؟!

[الامين الفاضل موسي] 06-03-2015 04:51 PM
لم تقل الا الحق البشير هو الحامي الحقيقي للفساد و المفسدين

[لحظة لو سمحت] 06-03-2015 02:37 PM
حاميها حراميها



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة