الأخبار
منوعات
بالفيديو.. سمكة عذراء تلد دون تزاوج أو جنس
بالفيديو.. سمكة عذراء تلد دون تزاوج أو جنس
بالفيديو.. سمكة عذراء تلد دون تزاوج أو جنس


06-08-2015 01:35 AM
في مفاجأة جديدة لعلماء الأحياء، أعلن باحثون أمريكيون اكتشافهم لأحد أنواع أسماك المنشار، والتي يمكن لإناثها الولادة والتكاثر بمفردها، رغم عذريتها وعدم زواجها أو ممارستها الجنس مع ذكر، وهو الدليل الأول الأكثر بروزا للتكاثر اللاجنسي الذي يرصده العلماء في عالم الحيوانات الفقارية، وهو ما يعرفه العلماء بالتوالد العذري parthenogenesis.

ووفقا لما نشره موقع "إن بي سي نيوز" الأمريكي، فإن سمكة "الأسنان الصغيرة" Smalltooth، هي أحد 5 أنواع من أسماك المنشار الشهيرة، والتي تتميز بخطمها الطويل المليء بالأسنان الصغيرة، ويبلغ طولها 7.6 متر تقريبا، وتعيش في بعض المسطحات المائية في جنوب غرب ولاية فلوريدا، ويضعها العلماء على قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض، بسبب الصيد الجائر لها، مثلما انقرضت تماما في معظم أماكنها بالمحيط الأطلسي قبل قرن تقريبا.

وكان باحثون من جامعة ستوني بروك الأمريكية درسوا بصمة الحمض النووي للسمكة، في محاولة لمعرفة خريطة تكاثرها، في ظل تناقص أعدادها، ليكتشفوا قدرة إناثها على التوالد العذري دون ذكر، كوسيلة للحفاظ على نوعها، كما يرى الباحثون.

وطبقا للورقة البحثية التي قدمها الفريق، فإن سمكة المنشار المكتشفة تسجل إحدى الحالات النادرة للتوالد العذري بين الفقاريات، خاصة التي تعيش في الطبيعة المفتوحة، وتضاف إلى سجل الاكتشافات القليلة التي يتوالى رصدها للتوالد العذري بين الفقاريات، مثل التي تعيش في حدائق الحيوان تحت رعاية البشر، ومنها إنجاب تنين كومودو، أكبر سحلية حية في العالم، باستخدام بويضة غير مخصبة تصل إلى مرحلة النضج من تلقاء نفسها.

.




الأنباء


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2026


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة