الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
الجبهة السودانية للتغيير تنعى الدكتورة الرائدة. خالد زاهر سرور الساداتي
الجبهة السودانية للتغيير تنعى الدكتورة الرائدة. خالد زاهر سرور الساداتي



06-09-2015 10:47 PM
الجبهة السودانية للتغيير

تنعى الدكتورة الرائدة. خالد زاهر سرور الساداتي
1926 ـ 2015
بمزيد من مشاعر الحزن والأسى تنعي الجبهة السودانية للتغيير فقيدة الوطن الدكتورة خالدة زاهر الساداتي التي انتقلت إلى جوار ربها بالأمس الموافق 08/يونيو2015 بعد معاناة مع المرض. كانت عضوا بالحزب الشيوعي السوداني وتعتبر الفقيدة أول طبيبة في السودان، وشاركت في قيادة إتحاد الطلاب في منتصف الأربعينيات وقادت مظاهرة نادي الخريجين عام 1946 وتعرضت للإعتقال، تعتبر فقيدة الوطن عضوا مؤسسا لجبهة الهيئات إبان ثورة أكتوبر/1964، كما كانت الفقيدة من الرائدات الأوائل في حركة التنوير والاستنارة والمعرفة من أجل تحرير المرأة السودانية واحترام حقوقها في التعليم والأجر المتساوي ونيل حقوقها السياسية.
انخرطت الفقيدة في مجال العمل العام والسياسي منذ صباها الباكر فأسست مع فاطمة طالب إسماعيل أول تنظيم نسائي عام 1946، وكونت رابطة الفتيات بأم درمان في نفس العام، وشاركت في الكفاح ضد الاستعمار برصيد حافل من النضال، وكانت أول إمرأة تتعرض للإعتقال السياسي عام 1948، ساهمت في العديد من من المؤتمرات الطبية في الداخل والخارج، كما لها مساهمات مقدرة في مجال صحة الطفولة والأمومة، تعرضت للتشريد أيام حكم جعفر نميري.
عُرفت الفقيدة خالدة زاهر بالجسارة والمواجهة والمجاهرة بقول الحق في الشأن العام، فظلت صامدة ومتمسكة بمبادئها وقيمها حتى آخر لحظات حياتها العامرة بالكفاح والنضال، ولم تقف ظروفها الصحية حائلا دون أداء رسالتها الإنسانية السامية التي كرست حياتها لها في خدمة العمل النسوي والدفاع عن حقوق المرأة. تم تكريمها في حياتها من قبل منظمات المجتمع المدني وجامعة الخرطوم، واليوم يكرم الشعب السوداني ذكراها وهي راحلة عنه بما قدمته من خدمات جليلة رهنت لها كل وقتها وصحتها، فلترقد روحك الطاهرة في سلام، فقد أديتي ما عليك من واجب نحو وطنك وشعبك وبنات جنسك.
لفقيدة الوطن الرحمة بقدر ما قدمت إلي وطنها من خدمات عظيمة ستظل شاهدة لها على مر التاريخ، وللشعب السوداني وأسرة الأطباء السودانيين وأهلها وأحبائها وأسرتها الصغيرة، وأسرتها الممتدة من الديمقراطيين والوطنيين والشيوعيين جليل تعازينا، وإننا نفتقدها في هذا الظرف الحرج من تاريخ شعبنا رحمها الله رحمة واسعة وأسكنها فردوسا عليا.
وإنا لله وإنا إليه راجعون

الجبهة السودانية للتغيير
09/يونية/2015


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 5738


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة