الأخبار
أخبار إقليمية
قوى 'نداء السودان' تطالب البرلمان الأوروبي بضرورة تأسيس عملية إصلاح ديمقراطي مختلفة عن المبادرة السابقة
قوى 'نداء السودان' تطالب البرلمان الأوروبي بضرورة تأسيس عملية إصلاح ديمقراطي مختلفة عن المبادرة السابقة
 قوى 'نداء السودان' تطالب البرلمان الأوروبي بضرورة تأسيس عملية إصلاح ديمقراطي مختلفة عن المبادرة السابقة


المهدي: السودان الآن دولة فاشلة
06-11-2015 03:10 AM
قوى 'نداء السودان' تطالب البرلمان الأوروبي بضرورة تأسيس عملية إصلاح ديمقراطي مختلفة عن المبادرة السابقة المستخدمة من قبل النظام لغايات انتخابية.


ميدل ايست أونلاين


الخرطوم – طالبت قوى معارضة سودانية البرلمان الأوروبي بضرورة التأسيس لعملية جديدة من الاصلاح الديمقراطي في البلاد بعد أن استخدم الرئيس السوداني عمر البشير المبادرة السابقة لغايات انتخابية لا غير.

وأبلغ زعماء المعارضة المشرعين الأوربيين في جلسة إستماع في مدينة ستارزبورغ بعنوان " منظور حول الانتخابات الأخيرة والسلام في السودان" بتطورات الأوضاع الإنسانية، وأوضاع حقوق الإنسان مع التركيز على الدعم الذي يمكن أن يقدمه أعضاء البرلمان الأوروبي للجهود التي يقودها الإتحاد الإفريقي للوصول للسلام والانتقال الديموقراطي في السودان.

وقال الصادق المهدي زعيم حزب الأمة رئيس الجبهة الثورية السودانية مالك عقار اللذان تحدثا نيابة عن قوى "نداء السودان" أنَّ عملية الحوار التي انطلقت في يناير/كانون الاول 2014 لم يتم الإعداد لها بشكل جاد وتم استخدامها من قبل الحكومة لكسب الوقت من أجل قيام انتخابات يسيطر عليها حزب واحد من أجل الحفاظ على الأوضاع القائمة.

وأكد المهدي انَّ "السودان الآن دولة فاشلة" مشيراً إلى النزاعات المسلحة، نزوح المدنيين، والرفض الشعبي للنظام الذي تبدى في مقاطعة انتخابات أبريل/أبريل.

وقامت قوى الأمن السودانية بمنع سبعة معارضين من حضور اجتماع ستارزبورغ وصادرت جوازات سفرهم دمن مبرر لذلك.

وقال مراقبون إن تصريحات البشير بشأن فتح الباب أمام الجميع للمشاركة السياسية لن يثني قوى نداء السودان على التمسك بضرورة الإصلاح السياسي لأنها لا تملك ثقة في ما يقوله الرئيس السوداني.

وقال المهدي "نريد من البرلمان الأوروبي أن يدعم أهل السودان الذين عانوا طوال 26 عاماً وأن يساند مبادرتنا الداعية للسلام الشامل والعادل وإرساء الديموقراطية. نأمل أن يستجيب البرلمان الأوروبي لطلبنا هذا ويصدر قراراً قوياً لدعم أهل السودان في بحثهم عن السلام والديموقراطية".

وذهب زعيم الجبهة الثورية مالك عقارلتناول تفاصيل القرار الذي يأملون أن يتبناه المشرعون الأوربيون من أجل مساندة "عملية سلام ذات مغزى" مشيراً للحاجة لحماية المدنيين بوقف الحرب وضمان وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين في مناطق الحرب.

وكانت قوى "نداء السودان" طالبت الإتحاد الإفريقي بخلق آلية حوار جديدة بمشاركة الأمم المتحدة و الشركاء الدوليين في أعقاب رفض الحكومة السودانية المشاركة في الاجتماع التحضيري للحوار الوطني الذي دعت له الوساطة الإفريقية في مارس الماضي بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

كان البشير البالغ من العمر 71 عاما عبر عن استعداده للحوار مع الدول الغربية في رسالة اتسمت بنبرة تصالحية غير معتادة من الزعيم الذي يواجه اتهامات أمام المحكمة الجنائية الدولية بالإبادة الجماعية وفظائع أخرى في منطقة دارفور. وينفي البشير هذه الاتهامات.

وتقول شخصيات المعارضة إن استمرار حكم البشير يزيد من عزلة السودان عن المؤسسات المالية والسياسية العالمية.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 9756

التعليقات
#1283158 [صديق سعيد]
3.63/5 (8 صوت)

06-11-2015 09:08 AM
شوف كيف هانت الزلابية ، عقار الفاسد يرأس شلة من الصعاليك ، يريدون حكم السودان.


ردود على صديق سعيد
[الصادق محى الدين] 06-11-2015 09:45 AM
فعلا , ديل والله ما يحكموا بيوتهم,هم فاضين من الخمر والحريم

[السر موسى] 06-11-2015 09:28 AM
والله هذا زمانك يا مهازل فامرحى
ديل فضلو هم فى السودان مابقدرو احكمو
عقار
الصادق
عرمان
الخره
الزفت


#1283105 [جركان فاضى]
5.00/5 (7 صوت)

06-11-2015 08:28 AM
حقك كان ماجنتو بى ايدك ما ترجاه يجيك من الرجال...الصادق المهدى سجل فى يوم واحد فى ام درمان مليون عضو لحزب الامة...انت يا الحبيب عندك كل هذه الملايين التى تغطى عين الشمس وماشى تطالب بى حقك فى اروبا من حفنة مؤتمر وطنى ظالمين...خلى هذه الملايين من حزبك تندفق فى الشارع من مات فهو شهيد ومن عاش اصبح حرا ابيا... بصراحة الصادق المهدى اسوأ انواع المخدرات


ردود على جركان فاضى
[محمد الفاتح] 06-11-2015 09:47 AM
وين الرجال الحيجيبوا حق الصادق ديل وسطوا إمراة في النص وما فلح قوم ولوا أمرهم إمرأة وبعدين ماشين يشتكوا لمين ؟؟؟؟ للنصاري عشان يجيبوا ليهم الحق


#1283100 [مدحت عروة]
4.91/5 (6 صوت)

06-11-2015 08:25 AM
الله يوفقكم وانتم الحق معاكم وحكومة الانقاذ حكومة غير شرعية استولت على السلطة بقوة السلاح فى 30/6/1989 ومن يومها هى المسيطرة على البلد وما الانتخابات الا لتجميل الوجه وهى تصادر الصحف وتمنع المعارضين من مغادلرة البلاد مع انه ما صادر فى حقهم حكم قضائى يمنعهم من السفر وتمنع النشاط السياسى الحر اى راعى ضان فى الخلا عارف ان الانقاذ مثلها ومثل مصر عبد الناصر وسوريا الاسد وليبيا القذافى وعراق صدام ويمن على عبدالله صالح وشاوسيسكو رومانا وهلم جرا بالله العلى العظيم مما جات الرئيس هو نفس الرئيس والمسؤولين هم نفس المسؤولين !!!!
كسرة:انا الغايظنى ان ناس الاسلام السياسى عرب او عجم يبكوا لمرسى واصلا وكلو كلو ما بيبكوا لشعب السودان الذى فقد النظام الديمقراطى بانقلاب جماعتهم فى السودان وقتلوا من قتلوا وشردوا من شردوا الخ الخ الخ اليس هؤلاء الاسلامويين عربا او عجما عاهرين وداعرين وقذرين واولاد كلب واولاد حرام؟؟؟ والله انهم لكذلك والله على ما اقول شهيد !!!!!!


#1283085 [gasim]
4.46/5 (9 صوت)

06-11-2015 08:17 AM
(كان البشير البالغ من العمر 71 عاما عبر عن استعداده للحوار مع الدول الغربية في رسالة اتسمت بنبرة تصالحية غير معتادة) ... وين "تحت جزمتي" و كده .... بالسمنة و كده يا .... ههههههها ... زمان شن قلنا ، قلنا الطير بياكلنا ... ... تنفنسوا يا بتاعين دنا عذابها ؟؟؟؟


#1282984 [الجـزيــــــــــرة ابا]
5.00/5 (12 صوت)

06-11-2015 05:16 AM
خطوة عميقة واختراق كبير فى التعامل مع اﻻوربيين .. الحكومة السودانية تستغل قطر وتركيا فى تمرير ( التخدير ) لصناع القرار وتخويفهم عما يجرى فى حال وفى حال .. باﻻضافة لذلك تستغل دورها فى التعاون السرّى بينها والملايات المتحدة فى منظومة الحرب على اﻻرهاب .. حث اﻻوربيين فى هذا التوقيت ومحاولة ترميم او بناء الثقة من جديد واجب ومفعوله قد يأتى اكله قريبا لما لهم من دور فعّال مع اميركا فى مجلس اﻻمن .

على قوى نداء السودان تفعيل العمل الجماهيرى اﻻن كما حدث ايام حملة ارحل .. هذا التفعيل قد يعجّل ويعطى مساحة اوسع للضغط ويكشف الرؤية الجديدة والجادة للمعارضة فى اسقاط النظام او اجباره على اﻻستسلام وتسليم السلطة دون خسائر .

سهر الجداد وﻻ نومه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة