الأخبار
أخبار إقليمية
المعارضة السودانية تسخر من مساعد البشير وتدعوه ليكون رجل دولة
المعارضة السودانية تسخر من مساعد البشير وتدعوه ليكون رجل دولة
المعارضة السودانية تسخر من مساعد البشير وتدعوه ليكون رجل دولة


أبناء الميرغني تربوا بعيدا عن الشعب، ولا يعرفون السودان ولا يفهمون قضاياه
06-11-2015 12:28 PM
الخرطوم: أحمد يونس
شنت قوى المعارضة السودانية هجوما لاذعا ضد مساعد الرئيس البشير الأول المعين حديثا، واتهمته بالتماهي مع نهج نظام الحكم الذي وصفته بالإقصائي الذي يتجاوز الآخر وينكر وجوده، واعتبرت وصفه لقوى المعارضة بأنها «غير موجودة» سدادا للفاتورة التي تفضل بموجبها الحزب الحاكم بتعيينه مساعدا أول للرئيس، وتنازل عن مقاعد نيابية وتنفيذية لأفراد من حزبه.
وقال المساعد الأول للرئيس السوداني محمد الحسن الميرغني، في وقت سابق، إن دور «تحالف قوى الإجماع الوطني» قد انتهى، و«لم يتبق منه إلاّ الاسم». وقلل من نجاح المعارضة الخارجية، مشددا على أن حل مشكلات البلاد يكمن في الحوار الداخلي. وأضاف «إذا وجهت لي الدعوة لأكون زعيما باسم هذه المعارضة فلن أقبل، فلا توجد معارضة بالسودان»، ووصف محاولات المعارضة وجولاتها الخارجية بأنه «يائسة».
وأثارت تصريحات نجل الزعيم السياسي محمد عثمان الميرغني «محمد الحسن» حفيظة تحالف المعارضة، ودفعته لإصدار بيان لتفنيد اتهاماته، ودعته للتعامل بعقلية رجل الدولة المسؤول الذي يمتلك شجاعة الاعتراف بالرأي الآخر.
ويشار إلى أن الحزب الاتحادي الديمقراطي الذي يقوده وزعيم الطائفة الختمية يعد من مؤسسي العمل المعارض ضد نظام الحكم، بيد أنه قرر مشاركة الرئيس البشير السلطة، مما أدى لانقسام رأسي بين قياداته التي رأت في مشاركة الحزب الذي اتسم تاريخيا بأنه «حزب الحركة الوطنية» تخليا عن مبادئه التي تنادي بالديمقراطية والحرية.
وسخر بيان المعارضة من نجل الزعيم الديني بالقول «لقد اختار أن يتماهى مع عقلية الإنقاذ السلطوية، ونهجها الإقصائي، الذي يتجاوز عدم احترام الرأي الآخر إلى إنكار وجوده»، معتبرا تصريحاته «محاولة لمكافأة النظام على تفضله بالتنازل عن بعض المقاعد النيابية لحزبه في مسرحية الانتخابات الأخيرة، وإردافه في بعض مقاعد السلطة السيادية والتنفيذية». وتعهد تحالف المعارضة في بيانه بالالتزام بـ«قضايا المواطن والدفاع عن حقه الأصيل في حياة حرة كريمة، وبمواصلة التعامل مع قضاياه بجدية وشجاعة ووضوح رؤية».
وغمز التحالف المعارض الميرغني بأنه صعد إلى الموقع بالوراثة وليس نتيجة لتاريخه في النضال والوقوف مع الشعب بالقول «ليعلم السيد الحسن أن قوى الإجماع الوطني هي تنظيم جبهوي ذو قيادة جماعية، ولا مكان فيه لطلاب الزعامة الفردية التي يصعد إليها بالوراثة الذين لم يُعرف لهم تاريخ في مسيرة شعبنا النضالية». وخلف نجل الميرغني في المنصب شقيقه «جعفر» الذي شغل منصب مساعد الرئيس البشير في الفترة الماضية، بيد أنه لم يمارس أي نشاط سياسي وتنفيذي طوال فترة توليه المنصب، بل ظل مرافقا لوالده محمد عثمان الميرغني في العاصمة البريطانية لندن إلى أن تم استبداله بشقيقه «محمد الحسن» في التشكيل الوزاري الأخير.
وطالب التحالف المعارض مساعد البشير بتوجيه نصائحه لنظام الحكم الذي يحمله مسؤولية تدويل القرار الوطني، وقال «على السيد الحسن الميرغني أن يتوجه بنصائحه للنظام الذي يشارك فيه، والذي فتح الباب واسعا لتدويل القرار الوطني، حتى صارت قضايا السودان الداخلية تنافس القضية الفلسطينية في عدد قرارات مجلس الأمن، كما فاقت أعداد جنود القوات الأجنبية الموجودة في السودان أعداد جنود قوات الاستعمار التي تم إجلاؤها في عهد الحكومة الوطنية الأولى، التي كان يقودها الحزب الوطني الاتحادي».
وتهكمت المعارضة من الميرغني ودعته لأداء اليمين الدستورية التي تغيب عنها متذرعا بمشاغل أسرية، وقالت «نأمل أن يسارع السيد الحسن الميرغني لأداء القسم، فقد ضاعت منذ صدور قرار تعيينه أربعة أيام من الشهور الستة التي حددها لحل مشاكل الشعب السوداني»، وترى قوى المعارضة السودانية، بما فيها المنشقون عن الحزب الاتحادي الديمقراطي، أن «أنجال الميرغني» تربوا بعيدا عن الشعب، ولا يعرفون السودان ولا يفهمون قضاياه، وأنهم غير مؤهلين لتولي الوظائف العامة، وأن المناصب التي حصلوا ويحصلون عليها أتتهم بالوراثة عن والدهم الذي يتزعم إحدى أكبر طائفتين دينيتين في البلاد «طائفة الختمية»، وليس لكفاءتهم.

الشرق الاوسط


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 5845

التعليقات
#1283988 [على]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2015 06:53 PM
وعايزين تسقطوا الحكومة والسودان يتقدم بهذا المستوى والوراثة من ابناء الميرغنى لابناء الصادق شعب غريب قاعد يحلم من الاستقلال لحدى اسع دى احلام زلوط مادام نسيتم ان حلايب سودانية

[على]

#1283709 [Abogorra Basbar]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2015 01:23 AM
٧ نواب ومساعدين و٦٧وزيراً
الليلة البلد جابت الدجل بالكوم
لمامات المدن المتجمعين للشؤم
ناس الفتة المشعوذين شبه البوم
ناس اب جِبة الكايسين قدِحة التوم
سياسات الترضية الجابت كترت اللوم
نحارب الصديق وللعدو سماسرة نوم
أغبياء الدفاع بالنظر جابوهم للخرطوم
كم مساعد وكم وزير في خدمة القوم
أربعة وسبعين من الغنم لا علم ولا معلوم
ديل أكيد مو هن نجدة للمهموم
كل المؤهلات دقينة وغريرة وغبينة المظلوم
ياهو إسلام الرقيق الإصلو مو مفهوم

[Abogorra Basbar]

#1283624 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2015 07:56 PM
ب المناسبة هذا الحلوف لا يستحق الرد علية اتركوا الحلوف لنا
اصلا لا نؤمن بدين البطافية انا كافر بها ومستعد لاتبول ف راس اي خليفة خليقة متخلق

[عصمتووف]

#1283621 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2015 07:52 PM
المعارضة تتلقي صفعات وركلات من هذا الهوان ولها الف حق تهان م دامت تستنجد ب البرلمان الاوربي ليفكك لهم النظام شخصيا سئمت م دام معارضة وحركات مسلحة فاشلة ف توحيد كلمتها ونفسها وزعماء احزاب فشلوا ف لم شظايا حزبهم كيف تستطيعون المحافظة علي بلد اكرر اكرر ارموا خلافتكم ومطامعكم الشخصية خلفكم م دام الهدف السامي واحد اقتلاع النظام عنوة هو ما نريد اتركوا الترحال من عاصمة لعاصمة وافتلاع النظام يتم من الداخل هنا والموت والسجن واحد تنظروا حوليكم ثوار ثيران الثورات ي ثيران داعش الحوثيين بوكو حرام الحقرين المتوحشين اخذوا العبرة منهم ولا مدينة تسقط ي كافي البلاء وعاوزين تسقطوا نظام متهالك والله لو كلكم تبولتم فيه لغرف بول ساااااي
الحل ف الشارع وهو م اؤمن به

[عصمتووف]

#1283500 [زيدان الكسلان]
5.00/5 (1 صوت)

06-11-2015 03:32 PM
والله جعفورى كان اخير على الاقل كان زول عفيف ماسك خشمه مش زى اخوه الفرحان بمساعد الياي.

[زيدان الكسلان]

#1283450 [الجـزيــــــــــرة ابا]
5.00/5 (1 صوت)

06-11-2015 02:30 PM
طبعا ضحكتنى حكاية الزعيم الدينى دى ؟!!

من الله خلقنى ما قريت للميرغنى حاجة اسمها دين .. وﻻ شفتو صلّى بالناس فى جامع ساى - زول تاجر حكومات بالوراثة مشترى شيوخ الطرق ( السحرة ) وشغالين ليهو كواديك باسم ال الرسول -- ما عارف حيمشى بعدين وين من الدجل والكضب وبيع الضمير للديكتاتوريات

[الجـزيــــــــــرة ابا]

#1283431 [عز الدين الشريف]
4.00/5 (2 صوت)

06-11-2015 02:10 PM
فعلا غير مؤهلين وما اتربوا في السودان وده جزء من مشاكل البلد، الولد يبقوهو مساعد اول لرئيس الجمهورية لترضية ابوهو ... مساعد اول دي منصب دستوري ما تشريفي لانو فعليا هو الرجل الرابع في البلد .. ابوهو نفسو قدم شنو للسودان؟ حيا الرجل جميع الدكتاتورات التي قابلها في حياته ومارس معها نفس الطريقة في الخضوع والاستجابة والمشاركة في السلطة ... عندما نتحدث عن حاجة السودان لثورة فنحن نعني ما نقول ... هل انتهت الكفاءات والقدرات والكوادر المؤهلة في هذه البلاد حتى يتولى امثال الحسن الميرغني وبقية (لعقد الفريد) من الاسلامويين لمناصب والوظائف؟ يحاول الاسلاميين استمالة الميرغني والمهدي لخلق تحالف وهمي مع اكبر احزاب البلد وهذا امر مستحيل لان القيادات الوسيطة وقواعد وجماهير هذه الاحزاب هي التي تدرك طبيعة المشكلة ولن تنساق للانقاذ ... الحسن الميرغني ما هي قيمته اذا نزعت عنه اسم (الميرغني)؟ والامر ينطبق على آل المهدي ايضا ... هنالك حاجة فعلية لعودة الامة والاتحادي للطبقات والفئات التي كونتهما ولابد ان ياتي يوم تنتهي فيه زعامة الطائفتين لهذين الحزبين ... هذه وصاية من جاهل على عقلاء ... هذا ما يمكن ان نصف به الوضع في اكبر حزبين في البلد ..

[عز الدين الشريف]

#1283347 [الفادنى]
5.00/5 (2 صوت)

06-11-2015 12:46 PM
ما تبقى لعلعة ساكت وطول لسان . دايرين نشوفكم انتو حا تعملو شنو . سادين الطريق امام الشباب لكى يؤدوا دورهم الطبيعى وبتتقاتلو ايضا من اجل المواقع والمناصب . اطلعو الشارع وموتوا وضحوا اول ونحن وراكم . تانى جاهزة وعلى طبق من دهب مافى . امرقوا الشارع ونحن وراكم بطلوا الاستهبال والاستنكاح بتاعكم دا . جاتكم جاهزة مليون مرة لكنكم ضيعتوها بسبب تنافسكم على المناصب ايضا . ثم ثانيا منو الخلى اوﻻد الميرغنى والصادق يطلعو فى راسنا ؟ مش انتو زاتكم ؟ تقلعو فى الجزم والشباشب وتبوسو فى الايادى وسيدى الامام وسيدى موﻻنا . امرقوا قدامنا مرق جلدكم عواجيز معفنيين

[الفادنى]

ردود على الفادنى
United States [الناهة] 06-11-2015 05:09 PM
براحة ورفقا باعمامك يا فادني
لو الشباب قاموا جاريين من البمبان المسيل للدموع
ارى ارسال ثوار الى مصر للتدرب على الاعتصامات ومواجهة الميلشيات

European Union [المؤمل خير] 06-11-2015 01:23 PM
وانت زودتها حبتين ..إما فعلا موجوع وإما جدادة !!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة