الأخبار
أخبار إقليمية
برلمان بلا أنياب
برلمان بلا أنياب
برلمان بلا أنياب


06-13-2015 08:37 PM
عبدالباقي الظافر


حكى لي أحد المعارف موقفا طريفا.. الشاب المتحدث كان يملك حافلة نقل صغيرة يعمل بها داخل الخرطوم.. ذات مساء مبكر فكر في السفر إلى مدينة ود مدني لحضور مناسبة اجتماعية.. دلف صاحبنا إلى السوق الشعبي ليتزود بعدد من الركاب ليعينوه في تحمل تكاليف الرحلة.. ازدحم الناس حول العربة وترجل صاحبنا لشراء بعض الزاد من بقالة قريبة.. حينما عاد وجد الركاب قد ملأوا جميع المقاعد بما فيها مقعد السائق.. كان محتل المقعد يصر أنه أول من ركب في المقاعد الأمامية لكن من شدة الزحام وجد نفسه في المكان الخطأ.. حينما فشل محدثي في إقناع أحدهم بالانسحاب السلمي ترك الركاب في جدلهم ومضى بعيدا.. حينما أيقن الركاب أن عربتهم لن يخطفها إلى مدني بساط الريح توافقوا على إخلاء مقعد السواق.
تذكرت ذاك الموقف وحكومتنا ذات السبعين وزيرا لا تجد معارضة.. وزير الإعلام تباهى أن الحكومة التي تمثل أكثر من عشرة أحزاب هي الأوسع في تأريخ السودان.. الدكتورة بدرية سليمان المتخصصة في تفصيل اللوائح والدساتير لم تعترف بكتلة النواب المستقلين بعد انتهائها من توضيب لائحة البرلمان الجديدة.
الحسن الميرغني مساعد أول رئيس الجمهورية قبل أن يجلس على مقعده الجديد هتف ضد المعارضة السلمية التي يمثلها تحالف قوى الإجماع الوطني.. السيد الحسن وصف المعارضة هذه بأن الزمن قد فاتها ولو عرضت عليه رئاستها لن يوافق.. هل لنا أن نسأل شيخنا الحسن عن المعارضة المثالية التي يبحث عنها.. ألم يبلغ التهافت بالحسن أن صرح أنهم سيشاركون في الحكومة ولو منحوهم مقعدا واحدا.
نترك الحسن وهو ما زال في مهد السياسة صبيا.. الدكتور إسماعيل الحاج موسى المتخصص في القانون والحائز على الدكتوراة من فرنسا يصف سفر وفد من تحالف قوى الإجماع الوطني إلى باريس بأنه بلا جدوى، وأن قادة الوفد يبحثون عن الشهرة، ويسعون إلى الالتقاء بالعدو.. كان ذلك الاحتهاد البائس من نائب رئيس مجلس الولايات السابق.
في تقديري.. ارتكب الحزب الحاكم والأحزاب المتوالية معه خطأ عظيما في حق الوطن.. وجود معارضة قوية وفاعلة من أركان الحكم الرشيد.. إصرار كل الأحزاب على دخول الحكومة يعزز الإحساس بأن هذه المنظومات السياسية قائمة لخدمة مؤسسيها والقائمين على أمرها.. بلد في أزمة مالية فيه مجلس وزراء يتكون من سبعين وزيرا وما زال العداد راميا.. عدد المعارضين في البرلمان بعد منع تكتل المستقلين من الاصطفاف لا يتجاوز أصابع اليدين.. رغم ذلك ندعي أننا بلد ديمقراطي.
بصراحة.. غياب معارضة قوية من داخل قبة البرلمان يحعل أنظار الناس معلقة بالمعارضة السلمية من خارج البرلمان.. اضطهاد تلك المعارضة والتضييق عليها يجعلها تبحث عن تحالفات خارجية تسند ظهرها عليه.. بين هذه وتلك يضيع وطن عظيم.

التيار


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4147

التعليقات
#1284853 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2015 12:21 PM
الوطن ضاع فى يوم 30/6/1989 عندما انقلبت الحركة الاسلاموية على حكومة الوحدة الوطنية التى شارك فيها كل اهل السودان الا الجبهة القومية الاسلامية وهذا الانقلاب عطل وقف اطلاق النار والمؤتمر القومى الدستورى فى جو من الديمقراطية والحرية السياسية والاعلامية ولا امل من تذكير الناس بذلك !!!
اليست الحركة الاسلاموية السودانية بت كلب وبت حرام وعاهرة وداعرة وسافلة وقذرة؟؟؟انها وايم الله لكذلك والله على ما اقول شهيد!!!!
بالله عليكم فى حزب او حركة وطنية تعطل اجماع اهل السودان على وقف الحرب والحوار الوطنى الجامع السلمى لكيف يحكم السودان الا يكون حزب او حركة بت كلب وبت حرام والمصيبة كل العاهرين والداعرين من ناس الحركة الاسلاموية او الاخوان عرب او عجم لم ينتقدوا انقلاب اخوانهم فى السودان على الديمقراطية والاجماع القومى لاهل السودان لوقف الحرب والجوار السلمى!!
تفووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو على الحركة الاسلاموية سودانية او عالمية اولاد الكلب واولاد الحرام العاهرين الداعرين!!!!!واقسم بالله جزمة اى مواطن سودانى اشرف من اى واحد فيهم ومن الاسسوا هذه الحركة فى مصر!!!!

[مدحت عروة]

#1284550 [القصاص]
5.00/5 (1 صوت)

06-14-2015 12:52 AM
مالنا والحسن الميرغنى ومالنا واسماعيل حاج موس الرجل الذى فقد ظله ومالنا وبدريه الترزيه التى يمكن ان تبيع نفسها وﻻ حرج .
يا الظافر اسمع كويس قد دقت ساعة العمل وﻻشأن لنا بديموقراطية الكيزان المسروقه . انتم اﻵن فى مركب واحد وسوف يغرق بكم وﻻبد فانج بنفسك ان كنت من الناجين وسيبنا من حكايات الحافﻻت الطريفه التى كرهناها وكرهنا كل من انتمى الى الكيزان . والله اكبر عليكم .

[القصاص]

#1284474 [عصمتووف]
3.00/5 (2 صوت)

06-13-2015 08:58 PM
وهل ضاع الليلة ضاع منذ خروج النستعمر الابيض الوطني وتركنا ف موائد اللئام ي راجل لا تشبهنا ديمقراطية ولا شمولية ولا ملكية بل وصاية دولية بعد م شاهدناة ولمسناه طيلة رحلة عمرنا انظروا حواليك الي الدول التي استقلت ف ال60 وال70 فقط اين نحنا قاهرين الانظمة العسكرية من اسود الي فئران وكدايس تفر فرارا وتقول ي روح ما بعدك روح

[عصمتووف]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة