الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
الجسم مبرمج غريزيا على الدفاع عن وزنه المثالي
الجسم مبرمج غريزيا على الدفاع عن وزنه المثالي
الجسم مبرمج غريزيا على الدفاع عن وزنه المثالي


06-16-2015 05:17 AM

الباحثون ينصحون بعدم الانقطاع طويلا عن الأكل لأن الانتظار لفترات طويلة بين الوجبات يزيد الشعور بالجوع.
العرب سعاد محفوظ

تقول اختصاصية التغذية الأميركية، مولي جي، من كلية بايلور للطب في هيوستن إن الجسم مبرمج ليدافع عن وزنه الطبيعي، فإذا تم فجأة حذف ألف وحدة حرارية من التي نتناولها عادة، فإن عملية الأيض فيه تتباطأ لكي تتماشى مع ضآلة الوحدات الحرارية.

وتشير الطبيبة كاثي نوناس، مديرة برامج السمنة والسكري في مستشفى نورث جيزال في نيويورك، إلى أن الدهون تساعدنا على الشعور بالشبع، وإذا كنت تأكل دوما أطعمة فقيرة جدا منها، فالأرجح أنك لن تشعر بالرضا، وستبدأ تدريجيا في تناول كميات أكبر من الطعام.

وينصح الباحثون بعدم الانقطاع طويلا عن الأكل، لأن الانتظار لفترات طويلة بين الوجبات يزيد الشعور بالجوع، ومن ثم الإفراط في الأكل.

وأوضحوا أن الفشل في تخفيض الوزن إلى كيلوغرامات كثيرة يتسبب في خيبة أمل قد تدفع الأشخاص إلى التخلي عن الحمية “عديمة الجدوى”، الأمر الذي ينعكس سلبا على عملية التخسيس ويصل بالجسم إلى مرحلة الركود التي تثبت الوزن كما هو دون انخفاض يذكر.

يقول د. جون بوثوليل، الذي أشرف على تجربة علمية في تكساس، إنه يعتقد أن الجسم يعرف غريزيا عدد الوحدات الحرارية التي يحتاج إليها، ويقوم بكبح حاسة التذوّق، بعد الحصول على حاجته من الطعام.

وتتلخص التجربة في مطالبة 7 نساء أن يتناولن كل وجبة طعام ببطء، ويمضغن جيدا، ويتوقفن عن الأكل، حالما يشعرن بأن طعامهن لم يعد لذيذا بالدرجة نفسها التي كان عليها عند اللقمة الأولى. ووجد الباحثون أنهن تمكن من فقدن حوالي أربعة كيلوغرامات من أوزانهن الزائد.

وتوصلوا إلى نتيجة أن الحرمان من الأطعمة المفضّلة يؤدي إلى الإفراط في تناولها، ومن ثم الركود في عملية تخفيف الوزن، لذا يفضّل تناول واحدة من الأطعمة المفضلة يوميا، ولكن بكميات معقولة.

ومع ذلك يوصي الأطباء بتناول ثلاث وجبات على الأقل يوميا، تحتوي كل منها على ما يتراوح بين 300 و500 وحدة حرارية، ثم تناول وجبة خفيفة، مثل الفاكهة أو الخضار المقطع، أو اللبن خفيف الدسم.

وينصح د. واين ويستكوت، اختصاصي اللياقة البدنية، باعتماد التنويع في التمارين الرياضية، بحيث تتم ممارسة ما بين 8 و10 تمارين مختلفة، الواحد تلو الآخر من دون توقف، وهذا يعني تشغيل عضلات مختلفة، ما يحول دون تعوّد الجسم على نشاط واحد، ويجعله يبذل المزيد من الجهد، ومن ثم يحرق المزيد من الوحدات الحرارية.

وبالنسبة إلى النساء من المهم ممارسة الرياضة قبل العادة الشهرية. فقد أظهرت الأبحاث أن النساء يحرقن 30 بالمئة “إضافية” من الدهون، عندما يمارسن الرياضة خلال الأسبوعين اللذين يسبقان العادة الشهرية.

ويوضح د. هاني كمال، استشاري التغذية والسمنة، أن تسريع عملية حرق الطعام “الأيض” من أهم أسباب إنقاص الوزن والحصول على جسم صحي ورشيق.

وأشار إلى ضرورة تخفيف الوحدات الحرارية في الأطعمة التي يتم تناولها، من خلال استبدل السكر بالتوابل، واستخدام الحليب المنزوع الدسم، وطحين القمح الخالص، وتناول زلال البيض بدلا من البيض الكامل، وتحضير الشيكولاتة قليلة الدسم، هذا بالإضافة إلى الإكثار من شرب الماء والقهوة، وتنظيم أوقات تناول الأطعمة، مما يساعد في إنقاص الوزن.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3411


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة