الأخبار
منوعات
بالفيديو.. شاهد لحظة التهام تمساح عملاق لتمساح آخر أمام مجموعة من السياح المذهولين
بالفيديو.. شاهد لحظة التهام تمساح عملاق لتمساح آخر أمام مجموعة من السياح المذهولين
بالفيديو.. شاهد لحظة التهام تمساح عملاق لتمساح آخر أمام مجموعة من السياح المذهولين


06-17-2015 12:41 AM
معركة التماسيح" هكذا عبرت صحيفة الديلي ميل البريطانية عن محتوى فيديو يظهر به تمساح عملاق بطول 5 مترات وهو يلتهم آخر أصغر مه بطول متران تقريبا حيث ألحقت معه مجموعة من الصور التي توثق تلك اللحظات الوحشية.

طبقا لتحليل صحيفة الديلي ميل البريطانيه فإن تلك القوة الوحشية القاتلة للضاري بالمياه المالحة كانت على مرئى من جمعٍ من السياح خلال رحلة بحرية.

يذكر بأن الصور أخذت خلال جولة بحديقة "كاكادو" المحلية و بعدها نشرت "المواجهة الضارية" بصفحة "كاكادو" السياحية على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" مرفقةً بتعليق "الجميلة ... و الوحش, أنت لا تعرف أبدا ماذا يمكن أن تشاهد بالمياه الصفراء, كاكادو" "نيكي دافيس", المرشد السياحي المنوط بالجولات البحرية بالمياه الضحلة/ الصفراء والذي إلتقط الصور يعلق قائلاً بأنها تذكير بالقوة الفائقة للطبيعة.

"بالبداية ظننا بأنهما يتعاركان,ولكن ما أن تحركنا قليلا ناحية الزاوية, تستطيع أن ترى حقيقة ما يحدث." هكذا عبر نقلا عن ما نشرته صحيفة " ذا أستراليان" ثم أستطرد قائلاً "ماكسي (اسم التمساح العملاق) أطبق فكيه على الفك العلوي للتمساح الآخر, وقد إنغرست أسنانه بدماغ و عيني الصغير, كم كان مشهدا فظيعا بالنسبة لنا حيث بظهر جليا بأنه لا يزال على قيد الحياة" أعتقد بأنه كان يستعرض من القائد بالمنطقة...و كان هذا بالتأكيد ما يتطلبه الأمر من "ماكسي" لإظهار هيمنته و وضع العلامات لتحديد أرضه" علماً بأ التماسيح تعتبر كائنات متوحشة بطبعها, بمعنى أنه من المعروف عنهم أنهم قد يأكلون بعضهم البعض ولذلك الزواحف منهم بالمجموعة الواحدة لابد بأن يكونون متقاربين في الحجم, بحيث يتفادى الأصغر في الحجم منهم الكبير حجماً.

يذكر بأن ذكور تماسيح المياه المالحة تنمو لتصل أحياناً لأطول من ستة أمتار بينما إناثهم تنمو لتصل إلى ثلاثة أمتار فقط.
image

image


.


الأنباء


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3016


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة