الأخبار
أخبار سياسية
واشنطن تربط رفع العقوبات على ايران بشرط
واشنطن تربط رفع العقوبات على ايران بشرط
واشنطن تربط رفع العقوبات على ايران بشرط


06-16-2015 11:50 PM


سامانثا باور ترفض تلميحات لجنة خبراء الى أن بلادها تلتزم الصمت حيال انتهاكات ارتكبتها طهران تفاديا لتعطيل المفاوضات النووية.


ميدل ايست أونلاين

الفيتو الروسي والصيني في خدمة ايران

واشنطن - قالت سفيرة الولايات المتحدة في الامم المتحدة الثلاثاء ان بلادها تعمل على ضمان القدرة على اعادة فرض العقوبات على ايران بدون دعم من روسيا والصين اذا انتهك الايرانيون اي اتفاق نووي يتم ابرامه.

ورفضت سامانثا باور تلميحات لجنة الخبراء التابعة لمجلس الأمن الدولي الى أن واشنطن التزمت الصمت حيال انتهاكات ارتكبتها إيران للعقوبات المفروضة عليها تفاديا لتعطيل المفاوضات بشأن اتفاق نووي مع طهران.

واكدت سامانثا باور ان ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما سترفض كذلك اي اتفاق نهائي مع طهران بشان خفض انشطتها النووية لا يضمن السماح بالدخول الى المواقع الايرانية العسكرية.

واشارت باور في جلسة امام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الاميركي ان اوباما "كان واضحا جدا من البداية بانه لا يمكننا ان نسمح بترك اي اجراء لاعادة فرض العقوبات في ايدي روسيا او الصين".

وقالت لجنة الخبراء التابعة لمجلس الأمن الدولي التي تراقب العقوبات على ايران في ابريل/نيسان إنها لم تتلق تقارير جديدة مؤكدة عن انتهاكات إيرانية على الرغم من ظهور عدة تقارير إعلامية عن شحنات أسلحة إيرانية الى سوريا ولبنان والعراق واليمن وحزب الله وحركة حماس بالمخالفة للحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة.

وخلال جلسة استماع بالكونغرس في واشنطن سئلت سامانثا باور عما اذا كانت إدارة الرئيس باراك أوباما تعمدت إخفاء تقارير عن انتهاكات إيرانية أصدرتها لجنة الأمم المتحدة التي تراقب الانتهاكات للعقوبات المفروضة من المنظمة الدولية.

وقالت باور "بالطبع لا.. وأنا شخصيا أشترك كثيرا في إثارة انتهاكات العقوبات التي ارتكبتها ايران. ايضا خلال هذه المرحلة الأخيرة الحساسة من المفاوضات فرضنا المزيد من العقوبات بموجب الإطار الحالي للعقوبات."

وأضافت "نحن لا نخفي انتقاداتنا سواء خلال هذه المفاوضات أو في اي وقت."

وقالت اللجنة إن غياب التقارير عن الانتهاكات الإيرانية قد يرجع الى حجب دول لها تفاديا لتعطيل المفاوضات مع طهران.

وتجري ايران مفاوضات مع مجموعة 5+1 من الدول الكبرى للتوصل الى اتفاق لوقف طهران من تطوير قنبلة نووية مقابل رفع العقوبات عنها.

والمهلة النهائية للتوصل الى اتفاق هي 30 حزيران/يونيو. ويقول مسؤولون قريبون من المحادثات إن من المرجح أن تستمر حتى أوائل يوليو/تموز.

وتعد مسالة رفع العقوبات الاميركية والاوروبية عن ايران بين القضايا الشائكة في المفاوضات الجارية.

وتدعو ايران الى الانهاء الفوري للعقوبات، الا انه من المرجح ان ينص الاتفاق المزمع على رفع تدريجي لعقوبات معينة مقابل تحرك طهران باتجاه تحقيق اهداف خفض قدراتها النووية.

ويقول دبلوماسيون غربيون انه يجري العمل حاليا على وضع لمسات نهائية على آلية اعادة فرض العقوبات اذا انتهكت ايران الاتفاق.

ويرجح ان تشمل الالية تشكيل لجنة من الدول الست الكبرى وايران. الا ان العديد داخل مجموعة 5+1 لا يريدون ان ترتهن اللجنة للتصويت بالفيتو في مجلس الامن حيث يمكن لدولة واحدة ان تحبط التصويت.

وقالت باور "لن ندعم اية آلية او اتفاق يشتمل على آلية اعادة لفرض العقوبات تجعلنا في موقف ضعيف (...) وسنحتفظ بالقدرة على اعادة فرض العقوبات المتعددة الاطراف دون دعم روسي او صيني".

كما اكدت ان "الرئيس اوباما لن يقبل اتفاقا لا يمكننا من الدخول 'الى المواقع' الذي نحتاجه لضمان التزام 'ايران' بالاتفاق".

وقال رئيس اللجنة النائب اد رويس "يجب ان نضمن قدرة المفتشين الدوليين الى الذهاب الى اي موقع في اي وقت".


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2410


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة