الأخبار
منوعات
البحث عن الهيبة.. شعار المواجهة بين ميسي ورودريغيز
البحث عن الهيبة.. شعار المواجهة بين ميسي ورودريغيز
البحث عن الهيبة.. شعار المواجهة بين ميسي ورودريغيز


06-25-2015 11:47 PM
DPA ©
بعدما فشل كل منهما في تقديم المستوى الراقي وتحقيق توقعات الجماهير خلال مباريات الدور الأول من بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليا في تشيلي ، يسعى كل من الأرجنتيني ليونيل ميسي والكولومبي جيمس رودريجيز إلى تعويض ما فاته عندما يلتقيان غدا الجمعة في المواجهة بين منتخبيهما بدور الثمانية للبطولة.

وما زال كل من اللاعبين مدينا بالكثير تجاه جماهيره التي تعلق عليه آمالا عريضة في البطولة الحالية خاصة وأنهما فشلا في الظهور بالمستوى اللائق خلال مباريات الدور الأول.

ولكن مباراة الغد قد تكون الفرصة المثالية أمام كل منهما للسطوع والتأكيد على كونه أحد أبطال هذه النسخة.

وسبق لميسي ورودريجيز أن التقيا وجها لوجه من خلال مباريات فريقيهما في الدوري الأسباني ولكن مباراة الغد ستكون ذات مذاق مختلف.

وتغلب ميسي على العقم التهديفي الذي لازمه في كوبا أمريكا منذ نسخة 2007 وهز شباك منتخب باراجواي من ركلة جزاء في المباراة الأولى لفريقه بالبطولة الحالية وإن انتهت المباراة بالتعادل 2 / 2 .

ولكن النجم الكبير فشل في هز الشباك في المباراتين التاليتين أمام أوروجواي وجامايكا بعدما واجه دفاعا متكتلا في كل من المباراتين.

والآن ، أصبح ميسي مطالبا بإيجاد الثغرات في دفاع المنتخب الكولومبي في مباراة الغد إذا أراد مواصلة المسيرة مع فريقه في البطولة الحالية والتأهل للمربع الذهبي لأن أي نتيجة أخرى ستفتح الباب أمام جدل هائل بشأن قوة المنتخب الأرجنتيني ومسيرة ميسي مع الفريق.

ويدرك ميسي أنه سيواجه منتخبا قويا وعنيدا يتمتع بدفاع عنيف رغم غياب كارلوس سانشيز عن الدفاع الكولومبي في هذه المباراة بسبب الإيقاف.

وفي المقابل ، لم يهز رودريجيز 23/ عاما/ الشباك في البطولة الحالية حتى الآن رغم تتويجه هدافا لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وأوضح اللاعب "لم أرغب أبدا في تقديم عروض سيئة ولكن شيئا ما حدث للجميع. باستثناء فوز تشيلي على بوليفيا 5 / صفر ، لم يستطع أي فريق أن يلعب جيدا في الدور الأول. يعاني اللاعبون الموهوبون بعض الشيء عندما يواجهون خشونة زائدة وقوة بدنية" ملقيا بهذا اللوم في المستوى المتواضع له بالدور الأول على الخشونة الزائدة من لاعبي المنافسين.

ويبدو أن التحدي القادم هو ما يتمناه رودريجيز تماما حيث يواجه المنتخب الكولومبي غدا المنتخب الأرجنتيني الذي لا يلجأ للدفاع المتكتل مما سيتيح بعض المساحات أمام رودريجيز وزملائه.

ورغم الاستحواذ على الكرة بشكل كبير من قبل المنتخب الأرجنتيني بقيادة المدرب خيراردو مارتينو ونجم الهجوم ليونيل ميسي ، يعاني لاعبو الأرجنتين من ضعف قدرتهم على استعادة الكرة لدى فقدانها وهو ما يصب في مصلحة المنتخب الكولومبي أيضا.

وأوضح رودريجيز أن مباراة الغد هي المواجهة التي كان يتمناها ولكنه أكد أن الاخفاق في هذه المباراة لن يكون له أي أعذار أو مبررات بعدما حالف الفريق الحظ وتأهل بصعوبة من الدور الأول لدور الثمانية رغم أنه كان مهددا حتى اللحظة الأخيرة من مباريات الدور الأول بالغياب عن دور الثمانية.

ويمكن اعتبار المباراة بين المنتخبين الأرجنتيني والكولومبي غدا بمثابة مواجهة خاصة تحت شعار "ميسي يواجه جيمس" حيث تشهد المباراة تحديا شخصيا كبيرا لكل منهما.

ويرفض رودريجيز نجم ريال مدريد الأسباني الدخول في مقارنة مع ميسي نجم برشلونة.

وقال رودريجيز اللاعب السابق لفرق بانفيلد الأرجنتيني وبورتو البرتغالي وموناكو الفرنسي "ميسي لاعب من عالم آخر. لا يمكن المقارنة بين جيمس وميسي لأنها ستكون ظالمة".

ولم يعد هز الشباك هو الهدف الأكبر لميسي الذي احتفل أمس الأربعاء بعيد ميلاده الثامن والعشرين ولكن الهدف الذي يصبو إليه هو إحراز اللقب ليكون الأول للمنتخب الأرجنتيني في البطولات الكبيرة منذ 22 عاما وبالتحديد منذ فوز الفريق بلقب كوبا أمريكا عام 1993 .

وتوج ميسي بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم أربع مرات سابقة كما توج مع فريقه برشلونة بالثلاثية (دوري وكأس أسبانيا ودوري أبطال أوروبا) مرتين في 2009 و2015 وحطم العديد من الأرقام القياسية الخاصة بعدد الأهداف في أسبانيا كما خاض مع المنتخب الأرجنتيني قبل أيام المباراة الدولية رقم 100 له مع الفريق وسجل في هذه المباريات 46 هدفا ليقترب من لقب الهداف التاريخي للمنتخب الأرجنتيني ولكنه لم يحرز حتى الآن أي لقب كبير مع الفريق.

والمباراة غدا ستكون المواجهة الحقيقية الأولى بين ميسي ورودريجيز مع منتخبيهما حيث التقيا من قبل في آخر مباراة سابقة بين المنتخبين وذلك في 2013 ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل ولكن المباراة شهدت مشاركة ميسي في نهاية المباراة بعد تعافيه من الإصابة قبل المباراة بقليل كما شارك رودريجيز لدقائق قليلة في هذا اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي.

ولكن مباراة الغد تحتاج إلى الحسم وهي فرصة رائعة لكل من ميسي ورودريجيز لإثبات جدارتهما على أن يتأهل الفائز منهما للمربع الذهبي الذي يلتقي فيه الفائز من مباراة البرازيل وباراجواي بعد غد السبت.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1022


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة