الأخبار
منوعات سودانية
بوفيهات خمسة نجوم : مطاعم الخرطوم في رمضان.. واقع جديد
بوفيهات خمسة نجوم : مطاعم الخرطوم في رمضان.. واقع جديد
بوفيهات خمسة نجوم : مطاعم الخرطوم في رمضان.. واقع جديد


06-26-2015 09:22 PM
الخرطوم - تنزيل عبدالمنعم

درجت مطاعم مدينة الخرطوم في الآونة الأخيرة على إعداد البوفيهات المفتوحة في شهر رمضان المعظم، فما إن يلوح نهاية شهر شعبان ونكون على مشارف شهر الإحسان، حتى تعج شوارع الخرطوم بإعلانات إفطارات الفنادق الرمضانية فنجد (إفطار حتى الإشباع) و(فطورك علينا)، وغيرها من العبارات الإعلانية الجاذبة للزبائن.

أما الناظر للواقع الاجتماعي السوداني يجد أن تلك البوفيهات المفتوحة في رمضان والمناسبات الأخرى دخيلة وجديدة على شعب عرف بالكرم والتكافل الاجتماعي عندما يخرج بالإفطار خارج أسوار المنزل ليشاركه فيه الداني والقاصي، هل لا يزال هناك من يعض على هذه السنة بالنواجذ أم أنها حضارات سادت وفي طريقها إلى أن تباد؟

من أجل التغيير

هرباً من الروتين اليومي ومن أجل التغيير وتذوق المزيد من الأكلات لجأت العديد من الأسر إلى المطاعم للتعرف على ثقافات الشعوب المختلفة التي أصبحت تقدم في شتى مطاعم الخرطوم، فأضحت قبلة العائلات سيما في دعوات الإفطار التي تفضل أن تكون خارج المنازل من أجل التجديد والاحتفال بشهر الصوم.

تحلو المطاعم

تفضل سارة الفاتح (طبيبة) تناول إفطار رمضان في أحد المطاعم الفخمة، وقالت: احتفالاً بالشهر الفضيل أفضل تناول إفطاري الرمضاني خارج المنزل مرتين في الشهر على الأقل، وهذا ما اتفقت عليه مع صديقاتي. وتابعت: بدلاً من الاجتماع بمنزل إحدانا اتفقنا على اللقاء في أحد المطاعم لتذوق أطعمة جديدة تختلف مائدها عن المائدة السودانية. وأكدت أنها تفضل المائدة اللبنانية دون غيرها من الموائد. وأضافت: بالرغم من أن أسعار البوفيهات مرتفعة، إلا أن عزاءنا الوحيد أن رمضان مناسبة سنوية، ونعد لها الميزانيات التي تمكننا من الخروج وتذوق ما لذ وطاب من أطعمة الشعوب المختلفة. وأيدتها صديقتها نهاد بشدة. وقالت يحلو رمضان بلمة الأصدقاء الذين نشاركهم نفحات رمضان. وأضافت بحماس: درجنا على الإفطار مع زملاء العمل مرتين في رمضان حتى صارت عادة لدى معظم المؤسسات.

إفطار مع الجيران

في الوقت الذي تفضل فيه سارة ونهاد إفطار المطاعم، يتمسك إبراهيم الحاج بالإفطار في الشارع مع الجيران وقاطعي السبيل. وقال: لن أغير هذه العادة ولن أبدلها، رغم أنها بدأت في الانحسار. وأشار إلى أنه درج على ممارسة هذه العادة الطيبة منذ ولوجه الخرطوم في الثمانينيات بعد أن ورثها من الآباء والأجداد، ويأمل أن يتوارثها أبناؤه وأحفاده لأنها استشعار لمعنى الصوم ومصدر للتواصل الاجتماعي. ويرى إبراهيم في البوفيهات التي تقدمها المطاعم الفخمة إسراف وتبذير من الأجدى التصدق بها واكتساب حسنات في الشهر الفضيل.

لا للتبذير

درج محمد المزمل على الإفطار في الحدائق العامة مع الأصدقاء من حين إلى آخر. وقال: نحن لا نميل إلى التبذير وصرف الأموال في وجبة ربما تكفي تكلفتها حياً كاملاً، وأوضح أن كل واحد منهم يأتي بما تجود به نفسه من أكل يسد رمقهم بعد عناء يوم صيام، وقضاء وقت ممتع مع بعضهم والعودة من بعد إلى منازلنا.

قبول على مضض

محاسن علي (ربة منزل) هي أيضاً لا تشجع، بوفيهات رمضان التي تقدمها المطاعم، لكن لمجارات الموضة لا تتردد في قبول الدعوة لبوفيه مفتوح في أحد المطاعم أو الفنادق الفخمة، فهي تحب جداً تذوق أكلات جديدة، وتعد رمضان فرصة جيدة لذلك. وقالت: أنا أفضل أن أدعو ضيوفي بالمنزل، لكنني لا أستطيع رفض تلبية دعوة الأصدقاء، فرمضان شهر للتواصل. وأردفت: أحياناً أجد العذر لهؤلاء النسوة العاملات اللائي يعدنّ لبيوتهنّ بعد أذان العصر، فلا تستطيع إحداهن تحضير وجبة لضيوفها، الأمر الذي يضطرها لدعوتهم في أحدى المطاعم التي تكلفها الكثير، لكن الخيار الأفضل والأنسب لحالتها.

ثواب الدنيا والآخرة

"كان يمثل شهر رمضان قبل سنوات خلت شهر كساد لأصحاب المطاعم، لكننا بدأنا في التخلي عن هذه العادة رويداً رويدا".. هكذا ابتدر عبد الرحيم علي (صاحب مطعم) حديثه، وأضاف: الدول الإسلامية تفتح مطاعمها أبوابها من السحور حتى موعد الإفطار، تلبية لرغبة الفاطرين بعذر والصائمين فيما بعد، وبذلك تدر عليهم أرباحاً هائلة، وصرنا على هذا الدرب في الآونة الأخيرة، وصارت هناك بعض من المطاعم تفتح أبوابها تلبي رغبة زبائنها نهاراً وتوفر وجبات السحور للصائمين ليلاً. وأردف البوفيهات المفتوحة أحد الفروض التي تلبي رغبة زبائنها، فرمضان شهر خير وبركة، ونحن نعمل على إفطار الصائمين ابتغاء ثواب الدنيا والآخرة.
اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 5667

التعليقات
#1293416 [ابومختار]
5.00/5 (2 صوت)

06-27-2015 09:48 AM
اتمني.من.اهلنا.في.السودان.الطيبين.عدم.تركه. عاده.الفطورفي.الشارع.هي.عاده.لا.توجدالا.في.السودان

[ابومختار]

ردود على ابومختار
European Union [ركابي] 06-27-2015 04:40 PM
اي والله من اجمل العادات التي تدل علي حسن خلق واسلام السودانيين


#1293412 [ابومختار]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2015 09:38 AM
اتمني.من.اهلنا.الطيببن.عدم.ترك.عاده.اجدادهم.وهي.الفطورفي.الطرقات.ولانجري. الفطورباالشوارع

[ابومختار]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة