الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
البلوغ المبكر اضطراب هرموني يستوجب تدخلا طبيا عاجلا
البلوغ المبكر اضطراب هرموني يستوجب تدخلا طبيا عاجلا
البلوغ المبكر اضطراب هرموني يستوجب تدخلا طبيا عاجلا


06-27-2015 03:34 AM

أطباء: ترك البلوغ المبكر يستمر دون توقف قد يؤدي إلى عواقب سلبية بدنية ونفسية مثل الاكتئاب.
العرب

البنات الصغيرات تظهر لديهن أعراض البلوغ المبكر بدرجات متفاوتة

برلين - البلوغ المبكر يصيب الأطفال الذكور والإناث، وقد يحصل للطفل في سن مبكرة أن يتعرض لاضطراب هرموني يجعله يبدو في مظهره شخصا بالغا أو تبدو عليه علامات البلوغ، غير أن ذلك يعد من الأعراض المرضية التي يجب التفطن إليها وعلاجها مبكرا.

حين يلاحظ الوالدان ظهور علامات البلوغ على طفلتهما حين يكون عمرها أقل من 8 سنوات، مثل ظهور الإفراز الطمثي ونمو أنسجة الثديين فإن هذا دليل على وجود اضطراب هرموني لديها.

وتعد هذه الأعراض لدى الأطفال صغار السن أعراضا مرضية، حسب موقع شبيغل الإلكتروني، الذي يذكر أن نسبة كبيرة قد تصل إلى 80 بالمئة من البنات الصغيرات تظهر لديهن أعراض البلوغ المبكر بدرجات متفاوتة، فتنمو الأعضاء الجنسية ويكبر الطفل بمقدار 8 سنتيمترات في السنة الواحدة.

ووفق موقع طب ويب الإلكتروني فإن البلوغ المبكر يكون قبل سن الـثامنة لدى الإناث وقبل سن التاسعة لدى الذكور، علما أن البلوغ الاعتيادي يكون بين سن 8 و12 لدى الإناث، وبين عمر 9 و14 سنة لدى الذكور.

ويعني البلوغ الجنسي المبكر عند البنات: نمو الثديين وظهور الطمث. أما بالنسبة للذكور فأعراضه تتمثل في زيادة حجم الخصيتين والعضو الذكري وظهور الشعر على الوجه والشارب وغيرها. والسبب المؤدي إلى البلوغ المبكر غير معروف إجمالا، وعلاجه بشكل عام يكون بأدوية يصفها الأطباء تمنع استمراره.

ووفق ما ينقله موقع شبيغل الإلكتروني فإن الأطباء يقومون بفحص الدم والتصوير بأشعة إكس لتحديد عمر العظام وتقييمه. ويتم علاج الحالات الصعبة باستخدام هرمونات تعمل على إيقاف نمو الجسم. ومن المهم إبطاء عملية البلوغ المبكر، لأن تركه يستمر دون توقف قد يؤدي إلى عواقب سلبية بدنية ونفسية، مثل الاكتئاب.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3661


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة