الأخبار
أخبار إقليمية
الداعشيون بيننا
الداعشيون بيننا
الداعشيون بيننا
صورة لأحدهم مع البشير وعبد الرحيم


06-28-2015 03:06 PM
جمال علي حسن

الجمعة الماضية أرادت داعش أن تعقد مهرجان دماءٍ عالمي في اليوم التاسع من شهر رمضان وكانت الحصيلة 25 من المصلين في مسجد بالكويت و37 مواطناً أوروبياً وعربياً في تونس بالإضافة إلى قطع رأس رجل في شركة أمريكية في فرنسا.

المشكلة أن تلك الجماعات لا تقرأ ولا تسمع ولا تناقش أحداً.. تظن أنها تمتلك الحقيقة والبقية إما معها وإما الموت، ولديها فتاوى شاذة ومضللة تعتمد عليها في تفجير الشخص لنفسه وفتاوى أخرى لقتل المسلمين السنة باعتبارهم مرتدين عن الإسلام وقتل الشيعة باعتبارهم مشركين وقتل الكتابيين وغير المسلمين باعتبارهم كفارا..

المشكلة أنهم يكسبون في كل يوم مؤيدين وأنصاراً لهم في كل المجتمعات المسلمة وغير المسلمة ويكسبون فئات من الشباب المتعلم والمثقف.. هذه آفة كبيرة أوجدتها ربما حالة الفوضى الأخلاقية والاجتماعية والسياسية وكمية الشر الذي عم العالم والذي جعل هناك حالة من التعطش لإيجاد عالم كامل بديل لهذا العالم الفاسد بنظرهم..

معاداة الغرب للإسلام واحتقاره للمسلمين وإساءته للرموز الإسلامية ثم تماهي حكام الدول المسلمة مع إيقاع الحياة الذي تتحكم فيه قوى الغرب والقوى العالمية وتفرض ثقافتها ومنهجها فيه.. ربما هذا الواقع ساعد أيضاً تلك الجماعات لضم واستقطاب شباب ثوري يبحث عن عالم مختلف.. ثم نجحوا شيئاً فشيئاً في غسل أدمغتهم وتسميم عقولهم بالفكر الإرهابي.

هناك عامل آخر أساسي في خلق هذه الأزمة يتعلق بالفكر الديني المتطرف نفسه والذي فتح أبوابه لاستيعاب أصحاب تلك الطاقات والرغبات المتعطشة لتغيير العالم ليسحبهم إلى عالمه المنحرف ويسمم عقولهم ويفخخ أجسادهم.

وحين نناشد الدولة في كل مرة أن تتخذ خطوات حاسمة في تجفيف مصادر الفكر المتطرف لا نقول ذلك من منطلق معاداة لأي فكر إسلامي صحيح بل نقوله لمصلحة الإسلام وسمعة المسلمين، وأقرب مثال أمامنا ما حدث في تونس أمس إذ تسببت الاعتداءات على سياح أجانب وعرب في مدينة سوسة تسببت في إغلاق ثمانين مسجداً بقرار فوري من الحكومة التونسية..

من الخاسر بإغلاق تلك المساجد؟ الخاسر هو ذلك الشخص أو الأشخاص الذين ارتكبوا جريمة سوسة ضد نزلاء فندق أثناء استجمامهم على الشاطئ فكانت النتيجة هي بقاء الفندق وإغلاق تلك المساجد.. أليست هذه الحسابات البسيطة بمفهوم الدعوة الإسلامية كافية لإقناع هؤلاء بأن ما يقومون به من عمل إن لم يضر الإسلام فلن ينفعه بأي حال من الأحوال؟.

مطلوب من حكومتنا وإعلامنا المحترم أن يبتعد عن تمجيد أو تأييد أو مساعدة هؤلاء بأي نوع من أنواع المساعدة.. مطلوب من الحكومة أن تتخلى عن المجاملات وأن لا تفسح مجالاً لحملة الفكر الداعشي الدموي فكر داعش أو جبهة النصرة أو غيرها من الجماعات الإرهابية التكفيرية المجرمة بأن يخطبوا في المساجد أو يحاضروا الناس في الجامعات أو منابر الإعلام والفضائيات.. هؤلاء معروفون بالنسبة لكم وبالنسبة للجميع، انزعوا عنهم ألقاب شيوخ فلا يوجد شيخ حقيقي يحرض على قتل الأبرياء وإهدار دمهم المحرم في كل الشرائع الدينية.

لا نريد أن نذكر أسماء محددة لكنكم تعرفون من هم المتطرفون الذين لديهم مساجد ومنابر دينية وبرامج تلفزيونية يؤلبون على الإسلام باسم الإسلام الذي هو بريء من هذا الغلو والتطرف والدموية.

شوكة كرامة

لا تنازل عن حلايب وشلاتين

اليوم التالي


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 6200

التعليقات
#1294343 [حذيفة]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2015 07:24 PM
ومهم جداً أن تبحث عن مصادر التمويل وأشكال التمويل ؟؟؟

[حذيفة]

#1294306 [tata]
5.00/5 (1 صوت)

06-28-2015 06:00 PM
المشكلة تصبحون تلقوا البغدادى يتجول على قدميه فى الخرطوم ، ،،،،،

[tata]

#1294283 [Wad Al Khartoum]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2015 05:05 PM
Spot On! Next time lay the names out for us to know and shame. Don't expect to get a response from the ruling junta.
This has to be a national project. Exposing the terrorists cowards who want to use our children in their battles.
We have enough to worry about here in Sudan and if it was not for the west the would not have been a Sudan so this wrong conception of the West against Islam is actually a capital war on going between the Energy and Oli cartel and the consuming producing countries .
The Oil cartel needs to maintain a status of uncertainty in the Middle East to threatens the supply of its' commodity (Oil & Gas) from the North Africa, The Gulf and Iran. Hence maintaining higher prices than real ones.

[Wad Al Khartoum]

#1294232 [تاج السر حسين]
5.00/5 (2 صوت)

06-28-2015 03:26 PM
هذه النقطة غير صحيحه ومحاولة لمجاملة (الأسلاميين).
معاداة الغرب للإسلام واحتقاره للمسلمين وإساءته للرموز الإسلامية.
______

الحقيقة هى أن الغرب دلل (الأسلاميين) لا (المسلمين) وفتح لهم ابوابه، وهم ان كانوا متطرفين أو أنجبوا ابناء متطرفين، بينما تجدهم لا يهتموا (بالمسلمين) الديمقراطيين والليبراليين.
أنظر كيف وصل هذا الكم من المتطرفين الى اوربا، بينما الليبرالى والديمقراطى يصعب عليه الحصول على تأشيرة الى اليونان دعك من بريطانيا والسويد.

[تاج السر حسين]

ردود على تاج السر حسين
United States [very sudani] 06-29-2015 10:55 AM
شكرا أستاذ, كلامك ده أختصر كل الموضوعات عن داعش.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة