الأخبار
أخبار إقليمية
لقاء مع رئيس الحزب الديمقراطي الليبرالي الاستاذ عادل عبد العاطي في حوار الصراحة والمواجهة
لقاء مع رئيس الحزب الديمقراطي الليبرالي الاستاذ عادل عبد العاطي في حوار الصراحة والمواجهة
لقاء مع رئيس الحزب الديمقراطي الليبرالي الاستاذ عادل عبد العاطي في حوار الصراحة والمواجهة


06-28-2015 08:33 PM
✓ الانتخابات تمت بخرق الدستور وتحت تهديد السلاح وفي ظل مقاطعة شعبية وسياسية ضخمة
✓ نحن نتعامل مع الحكومة الحالية ورئيسها باعتبارها حكومة أمر واقع
✓ نحاول أن ننقل الحزب الليبرالي من مرحلة المؤسسية لمرحلة التأسيس والاحزاب تأخذ شرعيتها من الدستور ومن ارادة اعضائها ولكن قبل كل شيء من شرعيتها في عين الجماهير
✓ كوني شخصية خلافية هذه حقيقة اذ انك لن تجد اجماع على أحد
✓ لا يمكن أن نرفض فساد السلطة وكذبها وألاعيبها لنقبل فساد من يدعون المعارضة
✓ ردود افعالي دائما قوية وحادة عندما يتعلق الأمر بالمصداقية الشخصية والسياسية
✓ نعم نحن لسنا اعضاء في اي تحالف سياسي قائم ولا نرغب أن نكون
✓ الاحزاب تقوم لأن هناك حاجة موضوعية ومصالح لقيامها وحزبنا يعبر عن مصالح كل من يرغب في تغيير حقيقي في السودان
✓ سواء تسجل الحزب الليبرالي أم لا فهو أصبح واقعا معاشا ولا تستطيع قوة أن تقتلعه من أرض السودان
✓ نحن إناء مملؤء بالافكار والبرامج ولذلك حركتنا هادئة وبطيئة


استاذ عادل التقيت بك وحاورتك في يناير الماضي وكنتم تخوضون معركة لتسجيل حزبكم واعلنتم انسحابكم من دخول الانتخابات التي لم تستبعدوا قبل يناير دخولها . أين الحزب الليبرالي حاليا ومن يتحدث بإسمه ؟
الحزب الديمقراطي الليبرالي موجود في الساحة بحجمه المتواضع وامكانياته القليلة يحاول ان يشعل شمعة للأمل وان يطرح اسلوبا ومنهجا جديدا للتعاطي مع الهم العام. نواصل عملية اعادة تأسيس الحزب ولا يزال في انتظارنا واجب تسجيل الحزب ، وهو واجب طرحناه على انفسنا ولم يفرضه علينا أحد. لأنه كما تعلمين فإن الاحزاب تأخذ شرعيتها من الدستور ومن ارادة اعضائها ولكن قبل كل شيء من شرعيتها في عين الجماهير. سعينا للتسجيل هو التزام بقوانين اللعبة السلمية والتي تصر كل الاطراف الحاكمة والمعارضة على خرقها. نحن حزب يكافح سلميا ويؤمن بحكم القانون ولو كان لنا رأي في القانون نفسه. لذا نحن في قلب الحدث نحاول ان نفهمه ونعيد قرائته ونقدم حلولا للمشاكل لا مجرد احترار لها، ودائرة تأثيرنا ووجودنا وسط المواطنين تتوسع ببطء ولكن بثبات.
أما بالنسبة للانتخابات فقد انقضت بشرها وشرها ، اذ لم يكن فيها خير. نحن نتعامل مع الحكومة الحالية ورئيسها ومؤسساتها باعتبارها حكومة أمر واقع تفرض نفسها بقوة السلاح وليس باعتبارها حكومة ديمقراطية شرعية منتخبة. وانت تعلمين ان الانتخابات تمت بخرق الدستور ودون قانون انتخابات معدل في حين عدل الدستور وتحت تهديد السلاح وفي ظل مقاطعة شعبية وسياسية ضخمة. إن هذا الحال يغني عن المقال.

لكن لم تجب لي من يتحدث بإسمكم .. هل هناك عدة احزاب ليبرالية حاليا؟
والله نحن لسنا مسؤولين عن الاخرين. ولا مانع لنا ان تعلن كل احزاب السودان انها ليبرالية. هذا مما يسرنا. لكن الحزب الديمقراطي الليبرالي له صوت واحد وقيادات شابة متعددة. كل فرد في حزبنا له حق الحديث بإسم الحزب ونحن نطمح ان يكون كل عضو فينا قائدا. في اللحظة الحالية يتحدث بإسم الحزب الدكتور ابراهيم النجيب نائب رئيس المكتب التنفيذي المكلف ويتحدث بإسمه محمد مدثر فرح الأمين العام المكلف ويتحدث بإسمه مدثر خميس طه الأمين السياسي المكلف وممثلنا امام مجلس شؤون الاحزاب ويتحدث باسمه عشرات بل مئات الكوادر من الشباب والطلاب والنساء والمهنيين ممن يساهمون في العمل اليومي. أنا أيضا اتحدث بإسمه كرئيس مكلف ولكن يجب ان اخفف من حديثي واعطي الفرصة للإجيال الجديدة فهي لديها الكثير مما يحتاج للسماع.

هذا لا يجيب على سؤالي. وليد يس نشر بيانا باسم الحزب الليبرالي السوداني وقال انه حزب موجود بمؤسساته ولا علاقة لك به؟
من هو وليد يس؟ لا يوجد شخص اسمه وليد يس كما لا يوجد تنظيم باسم الحزب الليبرالي السوداني وذلك بعد ان حللناه عام 2008 واندمجنا مع آخرين وكوننا الحزب الديمقراطي الليبرالي. لك ان تراجعي ارشيف الصحف والانترنت وكل الناشطين ولن تجدي اثرا لشخص يدعي وليد يس ولا اثر لتنظيم إسمه الحزب الليبرالي السوداني. هذا كله ابتدعه في الغالب السيد عبد الرحيم احمد ابنعوف واختلقه لاسباب تخصه هو . من هذا المنبر انا ادعو وليد يس لو كان انسانا حقيقيا وموجودا وله حزب به قيادات كما زعم البيان المدسوس أن يأتي لصحيفتكم ويبرز بطاقته الشخصية ويدعكم تصورونه وتصورونها للناس، وهو لن يأت لأنه ليس موجودا وانما هو الإسم الحركي للسيد عبد الرحيم أحمد ابنعوف .

لماذا كل هذا الهجوم من طرفك على عبد الرحيم ابنعوف وتحالف قوى التغيير الذي يقوده؟
لا هجوم لي على السيد عبد الرحيم أحمد أبنعوف ولا على تحالف قوى التغيير. هذا الرجل اعرفه وهو رجل ساذج ضعيف سياسيا وفكريا واخلاقيا، ولكنه مملوء بالطموحات الشخصية الملتهبة ويريد ان يصبح قائدا ولو بالتزوير. لك ان تراجعي قصصه الخرافية عن محاولات اغتياله وقفزه من جبل الى نهر وسباحته الى جزيرة في قصة تشبه الافلام الهندية. هو يسمي نفسه زعيم المعارضة وقائد المناصير الخ. ومالو ؟ له الحق اذا كانت اغلب قيادات المعارضة والسلطة من عديمي المواهب والعجائز والذاهلين عن العصر والوالغين في الضحك على الناس. مشكلتنا انه زج بإسم حزبنا في تحالفه هذا ، ونحن لم نوقع معهم ، وهذا سلوك للفساد السياسي مرفوض. نفينا الأمر فلم يتورع عن تأليف البيانات بل والتنظيمات. ما هي الحركة الشيوعية الثورية التي فبركها ؟ ما هو البعث القومي الثوري الذي قال أنه وقع معهم؟ ما هو تحالف الديمقراطيين الاتحاديين الذي طبخه ؟ هذه ممارسات فساد واستهبال سياسي تذكرنا باحزاب التوالي التي يخلقها النظام. وحقيقة فإن ممارسات الانقاذ يبدو أنها "هدَت" فوق بعض أهل المعارضة وأصابتهم بدائها في الفساد والكذب والتزوير. اشكك في وجود كل هذه القوى وغيرها كما انفي وجود وليد يس والحزب الليبرالي السوداني بتاتاَ. ومن هنا ادعوك استاذتي الفاضلة وكل الصحفيين والناشطين للمراجعة الدقيقة لقائمة القوى التي قيل انها وقعت على تحالف قوى التغيير لتعرفوا أن اغلبها قوى وهمية فبركها عبد الرحيم ابنعوف. مهمتكم كصحفيين ليس هو نقل البيانات او ما يقال فقط وإنما التحري من صحته وفي حالة كذبه كشف هذا الفساد السياسي والأخلاقي. وهذه مهمتنا كسياسيين أيضا. اذ لا يمكن أن نرفض فساد السلطة وكذبها وألاعيبها لنقبل فساد من يدعون المعارضة. ابنعوف في نرجسيته الطافحة ولا اخلاقيته يمكنه أن يفعل كل شيء، والرجل معروف بالكذب والمبالغة والتهويل والتزوير. ولكنني أًطالب القوى الشريفة في تحالف قوى التغيير بوقف هذا العبث واتخاذ موقف شريف وعزل هذا الرجل الذي يضرب مصداقيتها، والا فستكون مشاركة في الجريمة.

قيل في تلك البيانات ان نور تاور وميادة سوار الدهب الرئيستين السابقتين لحزبكم تركن الحزب بسببك؟ ويقال أنك شخصية خلافية وردود افعالك دائما أضخم من الحدث؟
والله كل انسان من حقه أن يقول ما يشاء من جهالات. فالحق في الغباء يجب أن يكون من حقوق الانسان التي تضمن في المواثيق. لقد اتهمت من قبل أني لا اكتب مقالاتي وانما لي برنامج كومبيوتر يكتبها لي لأنه لا يمكن ان اكتب بهذه السرعة والتفصيل. هل أعلق على أمر كهذا ؟ وتم اتهامي اني اخلق الزعامات والقيادات ، فهل أنا اخلقهم أم اطردهم ؟ الزعم الاول خاطي والثاني أكثر خطأً .. الشاهد ان الاستاذة الجليلة نور تاور هي الرئيسة الفخرية لحزبنا حاليا، ورئيسة الحركة الليبرالية السودانية التي يشكل حزبنا احد اطرافها، وهي شخصية قيادية قبل ان نؤسس معاً الحزب الليبرالي، ولا تزال في صفوف الحزب، وقد اصدرت شهادتها تنفي تماما هذه التخرصات. يمكن أن تراجعيها في موقع سودانيزاونلاين. السيدة ميادة سوار الدهب بالمقابل لم تستقل عن حزبنا وانما انقسمت عنه وذهبت للتوحد مع شيخ السجادة السمانية بشمبات وتكون حزبا اسمته "الاتحادي الديمقراطي الليبرالي". وهي نموذج صارخ للطفيلية السياسية ولا أرى داعيا للحديث عنها.
من ناحية اخرى انا رئيس مكلف للحزب منذ عدة اشهر ، واحاول مع رفيقاتي ورفاقي ان ننقل الحزب من مرحلة التأسيس لمرحلة المؤسسية. واتحدى اي شخص أن يأتي ويقول أني تسببت في خروجه من الحزب. بل لقد كنت دائما اسعى لعودة من يخرج منا. والناس تدخل الحزب وتخرج منه لاسباب مختلفة. وحقهم في الدخول والخروج ثم الدخول مرة أخرى مكفول. أما كوني شخصية خلافية فربما هذه حقيقة، اذ انك لن تجد اجماع على أحد. الرسل والانبياء كان الناس في خلاف حولهم فما بالك بناشط سياسي يعمل في واقع كالواقع السوداني. اما ردود افعالي فهي دائما قوية وحادة عندما يتعلق الأمر بالمصداقية الشخصية والسياسية. فمصداقيتنا هي كل ما نملكه في مضمار العمل العام ولن نسمح لأحد أن يضربها بالتزوير والفساد السياسي.

لماذا تشددون على نقطة انكم خارج التحالفات السياسية الحالية ؟ انتم الحزب الوحيد الذي لم يدخل في أي من التحالفات السياسية والجبهات القائمة.
نعم نحن لسنا اعضاء في تحالف الاجماع الوطني ولا الجبهة الثورية ولا الجبهة العريضة ولا نداء السودان ولا تحالف قوى التغيير ولا اي تحالف آخر ولا نرغب أن نكون. اسبابنا عديدة وأولها اننا في مرحلة تأسيس وهمنا أن نثبت اقدامنا ونعلن مواقفنا المستقلة وليس أن ننضم لهذا الكيان او ذاك. ثانيها اننا نرى كل هذه التحالفات ضعيفة وقائمة على المجد الشخصي ولا تقوم على برامج ولا نثق بكثير من القوى الموجودة فيها وخصوصا الاحزاب الطائفية والقيادات الديناصورية. ثالثها اننا لا نتفق مع نهج العمل المسلح ونراه مضرا واغلب هذه التحالفات تقبله او تغض النظر عنه. رابعها ان اغلب هذه التحالفات فوقية ولا علاقة لها بمشاكل الناس واحزابها غائبة عن الناس وقت الحارة وفي مواجهة مشاكلهم الحقيقية. خامسها اننا لا نريد ان نكون جزءا من التشرذم والصراعات بين هذه التحالفات ونفضل التحالفات الثنائية والقاعدية والتي تقوم حول قضايا محددة تحل مشاكل الناس ولا تدعي لنفسها ما ليس لها.


يقول البعض ان الاسباب مردها مراراتك الشخصية تجاه حزب الأمة والحزب الشيوعي وغيرهم ، كما يحملونك المسؤولية في عدم تسجيل حزبكم ؟
من هو هذا البعض؟ كما قلت لك لكل شخص الحق في ان يقول ما يشاء حتى لو قال ان لي قرنين وخمسة ارجل وأني أطير وأضع بيضاَ. هذه حرية الرأي. من ناحية اخرى لا يقوم حزب وينتشر على خميرة المرارات الشخصية. الاحزاب تقوم لأن هناك حاجة موضوعية ومصالح لقيامها. نحن نعتبر نفسنا نعبر عن مصالح كل من يرغب في تغيير حقيقي في السودان من جماهير شعبية ومهمشين وشباب ونساء وطبقة وسطى ورجال أعمال . للأسف قيادة حزب الأمة والقيادات القديمة ليس لها مصلحة في التغيير. الحزب الشيوعي ايضا اصبح من القوى القديمة ويكفى أن زعيمه السابق تركه في عمر الثمانين وزعيمه الحالي استلمه في عمر السبعين في مجتمع اغلب سكانه دون الخمسة وثلاثين عاما. وضوحنا الفكري والسياسي واعلاننا آرائنا بوضوح يعده البعض مرارات. أي مرارات في السياسة ؟ اما عدم تسجيل الحزب فلا امانع من تحمل مسؤوليته اذا انقضت هذه السنة والحزب لم يُسجل. من يعرفون واقع الحزب ومواقفي يعرفون ان كنت اتحمل هذه المسؤولية أم لا. وكما قلت من قبل سواء تسجل الحزب او رفضوا تسجيله لنا كما تم مع الحزب الجمهوري فهو أصبح واقعا معاشا ولا تستطيع قوة أن تقتلعه من أرض السودان ومن احلام بناته وابنائه ومن عقولهم وافئدتهم. لأنه اصبح راسخا مثل الجبال أو أشد، ولأن هناك حوجة ضرورية ومصلحة أكيدة لقطاعات واسعة من شعبنا في وجوده.

البعض يقول أنكم معارضة ناعمة. تدعون للعمل السلمي في حين يتهم الاخرون الحكومة بالعنف ويقولون بالرد عليها بالمثل. تسعون لتسجيل انفسكم تحت قوانين النظام. تبتعدون عن تحالفات المعارضة. كنتم تفكرون في دخول الانتخابات. ما ردك؟
والله الماء في نعومته أقوى تأثيرا من الحجر في صلابته. الماء يمكن ان يفتت الحجر اذا مر عليه طويلا، ولكن الحجر لا يستطيع اعتراض سير الماء. لسنا ناعمين الا من الخارج، أما الداخل فيتكون من برامج قوية واستراتيجيات واضحة وارادة لا تكل. عضلاتنا قوية ولكنها كعضلات السباحين مرنة ناعمة لا كعضلات بناة الاجسام متصلبة وظاهرة ولكنها تؤدي للمرض. نحن نؤمن براديكالية الاستراتيجية ومرونة التكتيكات. نؤمن بجموح الاهداف وعقلانية الأساليب. نحن نحاول أن نقلب طاولة العمل السياسي وان نقيمه على اسس جديدة. في الحقيقة نحن لسنا حزبا كبقية الاحزاب وانما حزب مضاد، أو قولي أنتي – بارتي. برنامجنا ليس الركض وراء رزق اليوم باليوم والسياسة اليومية الفجة وانما االعمل للتغيير الشامل لوجه السودان وبناء مجتمع وفرد حر ودولة ديمقراطية ليبرالية علمانية قائمة على الوفرة والرخاء. هذه أهداف استراتيجية عظيمة ولكن لا يمكن الوصول اليها بالصراخ والعويل ولا بالأشكال القديمة ولا باهدار ارواح البشر والمغامرات السياسية او سياسة الصالونات. يقولون ان الاناء الفارغ يحدث ضوضاء اكثر وهذا ما نلاحظه في الحزب الحاكم واغلب أحزاب المعارضة. نحن إناء مملؤء بالافكار والبرامج ولذلك حركتنا هادئة وبطيئة وحرصنا على عضويتنا وشعبنا كبير.

هل من كلمة آخيرة للقراء:
شكرا لك ولصحيفة الوطن الغراء. والتحية موصولة لكل بنات وابناء السودان وهم يحلمون بواقع افضل ويعانون الامرين في رمضان من صعوبة الجو ومن لؤم وفشل السلطات. والتحية مزجية خصوصا للمواطنين في مناطق الحرب والنزاعات وأقول لهم رمضان كريم لكم ولكن ونتمنى أن يكون العام القادم أفضل وتصوموا وتفطروا على خير.


صحيفة الوطن


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2883

التعليقات
#1294951 [فدوى عمر]
5.00/5 (1 صوت)

06-29-2015 04:25 PM
من هذا

واين يسكن وكيف يدير ويمول هذا الخزب العملاق الذي اظن يضمه هو وزوجته


يبدو من شكله انه من سكان بورتسودان
ويدير الحزب من البورت
مرحب بك في حلايب

[فدوى عمر]

#1294830 [الاصلي]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2015 01:43 PM
.. انا جد كنت مستغرب في عادل عبد العاطي ده حيقول شنو للشعب السوداني ده ؟؟؟؟؟؟ للمعلومية عادل عبد العاطي ده زول ملحد رسميييييييي وما داسيها وأعلن الحادو في سودانيزاونلاين ... يعني زول انكر زجود الخلق جل وعلا .. !!! ده مفروض يسمعوهو ؟؟؟

[الاصلي]

#1294692 [ميمان]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2015 11:19 AM
عادل عبد العاطي دا مش الزول القال أنه كان شيوعي وبودي قارد لعبد الخالق محجوب ولا واحد غير؟ جهجهتونا يا جماعة!!!!!

[ميمان]

#1294676 [إندستين]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2015 11:09 AM
كلام جميل ...طرح قوى ...عزيمه اقوى...ثقه بالنفس جديرة بااحترام... مافيش عجله او استعجال...صبر لذيذ...هنيئكم لكم بفكركم هذا وفقكم الله

[إندستين]

#1294630 [Xman]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2015 10:03 AM
كم عدد اعضاء حزبكم ؟ ههههههههههههههه

[Xman]

#1294598 [alihamad]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2015 09:04 AM
عانت الزلابيه

[alihamad]

#1294557 [ansan ajoooz]
5.00/5 (1 صوت)

06-29-2015 07:32 AM
بلد عدد احزابها يفوق اثنين دي ماتبقي بلد دي زريبة عدييييل

[ansan ajoooz]

#1294556 [ansan ajoooz]
5.00/5 (1 صوت)

06-29-2015 07:29 AM
ياخي قوم لف احنا ناقصنك انت كمان ولا ناقصين زياده احزاب مليتو البلد ضجه وكلام وكل زول عايز يظهر ويعافر يعمل ليه حزب ان شاء الله من نفرين

[ansan ajoooz]

#1294541 [ابوعمه]
5.00/5 (1 صوت)

06-29-2015 06:03 AM
لك الله يا بلدي عادل عبد العاطل رئيساً لحزب وله أنصار؟ متى ستخوض انتخابات الرياسة ؟ الله لا يحضرنا اليوم التبقى فيهر رئيس وكما قال السيد الرئيس حق العباء مكفول والمتهم بريء حتى تثبت ادانته والغبي يظل ذكيا حتى يثبت غبائه
الحمد لله انك ابتعدت ب(حزبك) عن المعارضة وهكذا اثبت انها معارضة حقيقية يللا بالله قوم لف بلا ليبرالي بلا بطيخ مبستر

[ابوعمه]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة