الأخبار
أخبار إقليمية
الهيئة العامة للأرصاد : توقعات الأمطار في السودان في حدود المعدلات المناخية
الهيئة العامة للأرصاد : توقعات الأمطار في السودان في حدود المعدلات المناخية
الهيئة العامة للأرصاد : توقعات الأمطار في السودان في حدود المعدلات المناخية


06-29-2015 08:59 PM
الخرطوم (سونا) - أعلنت الهيئة العامة للأرصاد الجوية ان معدلات الأمطار خلال الفترة من يونيو إلى سبتمبر ستكون في حدود المعدلات المناخية مع حدوث بعض الصدمات أي زيادة نسبة الأمطار في بعض المناطق .
وأكد د. محمد احمد عبد الكريم مدير عام هيئة الأرصاد الجوية خلال ورشة التوقعات الموسمية للأمطار التي نظمتها الهيئة ان معدل الأمطار في السودان قسم إلى أربعة أقاليم أي حسب التوقعات والمعدلات المناخية .
وأوضح ان توقعات الأمطار في الإقليم الأول ويشمل ولاية نهر النيل والشمالية والإقليم الثاني ويشمل ولاية البحر الأحمر ستكون الأمطار في حدود التوقعات المناخية ، أما الإقليم الثالث ويشمل ولايات كسلا ،القضارف، سنار ،النيل الأزرق ، النيل الأبيض ، الجزيرة، الخرطوم توقع ان تكون الأمطار في حدود التوقعات المناخية إلى ادني قليلا من المعدلات المناخية ، أما الإقليم الرابع ويشمل ولايات كردفان الكبرى وولاية دارفور الكبرى توقع ان تكون في حدود المعدلات المناخية إلى ادني قليلا من المعدلات المناخية ،وتوقع عبد الكريم حدوث بعض التغيرات المناخية التي قد تودي إلى نسبة عاليه من الأمطار في بعض المناطق .
وأوضح ان عملية التوقع الموسمي للأمطار تخضع لعدد من العوامل أهمها تغير المناخ وقوة الرياح والثنائية القطبية وقال ان هذا العام محك حقيقي لتوقعات الأمطار في السودان.


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 12852

التعليقات
#1295306 [sudani one]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2015 10:34 AM
ما قلتو الاسبوع دا حاتكون في امطار في الخرطوم يافاشلين !!!

[sudani one]

#1295221 [ابراهيم مصطفى عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2015 07:29 AM
ان لم تكن هذه التنبؤات علاقة بتطمين والي الخرطوم الجديد (ان سنته الاولي لن تشهد سيول) فانها لاعلاقة لها بالمناخ علي اطلاقه . يعني كلام ساي . الامطار اخر عناصر المناخ في الترتيب العام اولها الحرارة فالضغط الجوي الخ ثم تاتي العوامل الثانوية ومن بينها ما اورده (المتنبئ) المحترم . شهر اغسطس قريبة وسنري ان لم تكن في اواخر يوليو .المتلازمة الغريبة لهده السلطة الدكتاتورية هي (الدجل) في اي سان حتي ولو كان (المناخ).

[ابراهيم مصطفى عثمان]

ردود على ابراهيم مصطفى عثمان
United States [حسن الدومة] 06-30-2015 08:18 AM
الامطار من اهم عناصر المناخ ان لم تكن اهمها على الاطاق حيث انها تتحكم في توزيع الكائنات الحية من نباتات و حيوانات و بالتالي تتحكم في النشاط الاقتصادي و الاستقرار المجتمعي و السياسي. و شح الامطار قد يؤدي الى المجاعة مثلا.
لهذا تسعي جميع مراكز الارصاد العالمية لمعرفة احتمالات الامطار و توزيعها من حيث المكان و من حيث الزمان.
نتمنى ان يكفينا ربنا شرها و يعمم علينا خيرها


#1295219 [حسن الدومة]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2015 07:24 AM
الذي فهمته منى هذه التوقعات ان المناطق التي تعتمد على الري المطري من كسلا مرورا بالقضارف و سنار و كوستي وكردفان الى دار فور سوف تقل فيها الامطار وعلى المزارعين و الرعاة و التجار و السياسين الاحتياط.
ولا تخلو التوقعات من احتمالات الامطار المسببة للفيضانات في جميع انحاء السودان لان مطرة واحدة يمكنها تدمير الكثير و يظل مجموع الامطار اقل من المتوسط.

[حسن الدومة]

#1295128 [عبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

06-30-2015 12:52 AM
وضح لينا نحن ما بنعرف الكلام المبهم / هل الامطا متوقعنها تكون كتيرة و غزيرة و الا قليلة؟؟؟؟؟

[عبدالله]

#1295094 [Abu]
5.00/5 (1 صوت)

06-29-2015 11:40 PM
An innocent question. From a layman who does not know anything about meteorology. Does this statement make any sense to anyone out there? I wish if this guy would refrain from announcing this hogwash? Definitely, in this manner, we cannot call it forecasts, nor we could call these predications! Anyone out there to tell this person to fetch another job?

[Abu]

#1295061 [abo al shosh]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2015 10:18 PM
اللهم اجعلها امطار خير وبركه

[abo al shosh]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة