الأخبار
منوعات سودانية
العودة لسكة الإنتصارات شعار الهلال ومضيفه الأمل بالدوري السوداني
العودة لسكة الإنتصارات شعار الهلال ومضيفه الأمل بالدوري السوداني
العودة لسكة الإنتصارات شعار الهلال ومضيفه الأمل بالدوري السوداني


07-01-2015 11:37 PM
كووورة - بدر الدين بخيت

يرفع كل من الهلال ثاني ترتيب الممتاز السوداني لكرة القدم ب31 نقطة، ومضيفه الأمل شعار العودة لسكة الإنتصارات والسعي لتحقيق الفوز الأول في الدورالثاني، حينما يتقابلا الخميس بمدينة عطبرة شمال السودان ضمن مبارياة الأسبوع ال16 من البطولة.

وكان الهلال قد تعادل في أولى مبارياته بالدور الثاني أمام أمام ضيفه الاهلي شندي، بينما خسر الأمل من الأهلي مدني 1-2

وقد تقابل الفريقان في دور ال16 من بطولة كأس السودان وفاز الهلال بعصوبة في مباراة فاصلة واحدة جرت بأم درمان بنتيجة 2-1.

وهذه المباراة ستكون اختباراً حقيقياً بصفة خاصة للهلال المستعد بدوره لخوض الجولة الثانية لدورى المجموعتين بأبطال افريقيا امام ضيفه فريق سموحة المصرى في يوم 12 تموز/يوليو الحالي بأم درمان.

ويدخل الفريق الأزرق المباراة وهو في كامل جاهزيته الفنية والبدنية، ومنتش بتعادله الغالي سلبيا امام مازيمبى الكونجولى بملعب الآخير بمدينة لوممباشي في إفتتاحية مباريات المجموعة الأولى بدوري أبطال افريقيا.

ولا يحتمل الفريق غدا سوى الأنتصار أي نيجة غير ذلك سوف تتيح للمريخ توسيع فارق النقاط والإنفراد بالصدارة، ولذلك سيدفع المدير الفنى التونسى نبيل الكوكى بكل عناصر من أجل العودة بالنقاط من عطبرة بقيادة مكسيم واتير توماس ومساوى وسيسيه ومعاوية فداسى ونيسلون والشغيل واندرزينهو وبشة ونزار حامد وكاريكا وجوليام، ومع ذلك يتوقع أن تلعب وجوه جديدة بهدف إراحة عناصر أساسية للدفع بها في مبارة الفريق المهمة أمام الخرطوم الوطني يوم 5 تموز/يوليو الحالي.

اصحاب الأرض الامل عَطْبَرَة يدخلون اللقاء وفى رصيدهم 14 فى المركز 13، والمباراة فرصة للمدرب العائد ماو للتعبير عن قدراته من جهة، والتعرف على افراد فريقه اكثر ،خاصة ان الهلال فريق لايستهان به، وسيدفع ماو بافضل عناصره المتمرسة، بقيادة الحارس مرتضى حسن وحمزة محمد وعمار الدمازين ومحمد الرشيد وخالد برشم وعمر التوم واشويل ناتالى ومحمد يحى والطاهر حماد والنيجيري جيمى أولاجو وعمر نايل.

ويشدد المدير الفني ماو إلى رغبته في الحصول على افضل نتيجة إيجابية بحسب تصريحه لموقع ، حيث قال: "إستعدينا لهذه المباراة بسلسلة من التدريبات اليومية المكثفة بمشاركة وحضور 26 لاعب، إلى جانب أربع مباريات مع أندية المستوى الأول بمدينة عَطْبَرَة، وموقفنا في الترتيب يحتم علينا خوض مباراة الهلال بحسابات دقيقة جدا ولابد من أن نخرج بنتيجة إيجابية".

وحول تعامله مع الهلال الذي خرج بنتيجة جيدة من خارج ملعبه بالبطولة الافريقية أمام مازيمبي: "هي بالتأكيد نتيجة إيجابية تلك التي خرج بها الهلال أمام مازيمبي، وقد اراحته نفسيا في بداية المشوار، وقد رفعت معنويات لاعبيه قبل مواجهتنا، وهذا الوضع أيضا يحتم علينا أن نرفع معنويات لاعبينا أكثر لنكسب المباراة".

وفي مباراة ثانية فأن الأهلي مدني الذي خسر مباراتين في الدور الثاني، يستضيف ثاني الترتيب من أسفل اللجدول فريق هلال كادقلي في مباراة الفوز فيه يعني الخروج إلى بر الأمان للفريقين.

الأهلي خسر من هلال الأبيض 1-4، ومن الخرطوم الوطني 2-3، وفاز في أولى مبارياته بالدور الثاني على الأمل 2-1.

أمام هلال كادقلي فيحتل الترتيب 14 قبل الآخير برصيد 12 نقطة، وقد تتعادل مع الميرغني 0-0، وخسر من النسور 1-3.

ويقول المدير الفني لهلال كادقلي مجدي كسلا للموقع: "موقفنا واضح في الترتيب وهدفنا هو الفوز ليخرج الفريق من المنطقة التي هو فيها، وقد إستعدينا جيدا لهذه المباراة بدريبات طوال فترة ولعبنا ثلاث مباريات مع أندية المستوى الثاني بالعاصمة الخرطوم".

المباراة الثالثة الخميس تجمع بين هلال الاٌبَيِّض ومضيفه الميرغني المتذيل بتسع نقاط بمدينة كسلا شرق السودان، ويصنف هلال الابيض بالحصان الأسود للموسم، وذلك بسبب نتتائجه القوية التي حققها وهو يلعب في الدرجة الممتاز لأول مرة في تاريخه، حيث حصد 26 نقطة منها فوزين من مباراتين في الدور الثاني على النسور والأهلي مدني ورفع رصيده إلى 26 نقطة مزاحما ومقلقا للخرطوم الوطني والأهلي شندي في المراكز المؤهلة للتمثيل الأفريقي.

ويرى صلاح محمد آدم المدير الفني لفريق هلال الابيض أن المباراة صعبة بسبب أن دوافع الميرغني كبيرة جدا، لكن ذلك لن يكبت رغبة فريقه للفوز وأوضح للموقع: "صعوبة المباراة تكمن من وضعة الميرغني في الترتيب وخسارته لمباراته السابقة بملعبه من الخرطوم، وهذه عوامل يمكن أن تشكل دافع لهم أو تشكل ضغطا عليهم، ونحن وضعنا مثل هذه الظروف في حساباتنا، ومهما كانتت ظروف الميرغني الحالية فإننا لن نغفل أن هذا الفريق كان صاحب تجارب سابقة بالدرجة الممتازة وتلك التجارب يمكن أن تكون مصدر قوة في المباراة، وسنؤدي هذه المباراة بكل جدية ونأمل أن يوفق لاعبونا في تتحقيق النتتيجة المطلوبة".

وأضاف صلاح آدم: "في تقديري أن المباراة لن تكون أبدا سهلة، وتتمثل لنا نقطة إنطلاق مهمة لتحقيق الهدف الذي وضعناه حتتى نهاية هذا الموسم".

أما صاحب الأرض الميرغني كسلا فإن مباراة يخوضها لا خيار أمامه غير الفوز حتى يخرج من منطقة الهبوط المباشر، حيث فرط الفريق في معظم مبارياته على ملعبه وخسارة الفريق مجددا تعني دق أجراس الإنذار إيذانا بمغادرة الفريق للدوري الممتاز.

وتعتبر المباراة عاطفية جدا لصانع العاب هلال الأبيض ومنتخب السودان الحالي ولاعب الهلال السابق مهند الطاهر الذي يلعب ضد فريقه السابق الميرغني الذي قدمه كأفضل موهبة سودانية تلعب بالقدم اليسرى قبل 10 سنوات.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1745


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة