الأخبار
أخبار إقليمية
المتاجرة في الإرهاب
المتاجرة في الإرهاب


07-02-2015 01:00 PM
د. عمر القراي


(أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلَالَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَتْ تِجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ)
صدق الله العظيم

لقد كتبت من قبل، عن العلاقة الوطيدة بين " داعش" والاخوان المسلمين، وأشرت الى أن العالم كله يدين عمليات " داعش" الوحشية، ما عدا الاخوان المسلمين .. فهم قد يصفوا " داعش" بالتطرف، والتشدد، إذا كانوا يريدون تضليل الرأي العام العالمي، أو إرضاء السعودية ودول الخليج. ولكنهم لا يستطيعون القول بأن ما تفعله " داعش" خروج صريح عن جوهر الإسلام. وذلك لأن الاخوان المسلمين، وحزبهم حزب المؤتمر الوطنى الحاكم، يشاركون "داعش" فى المنطلقات الايديولوجية الرئيسية، ولكنهم بسبب المواءمات والانتهازية السياسية، لا يستطيعون تحمل تبعات مثل أفعال " داعش"، ولكنهم لا يمانعون أن يقوم شباب، متحمس، من قواعدهم أو قريب منها، بمساندة "داعش". وفي الحق ان الشباب الذي ينضم الآن الى "داعش"، لم يتربى على فكرها، لأن " داعش" نفسها لم تكم موجودة، وإنما تربى على فكر الاخوان المسلمين، ثم ضاق بعضهم بألاعيبهم السياسية، وإلتواءاتهم، وكذبهم، ولم يروا فيهم الوضوح، والإنسجام مع نصوص الشريعة، الذي يرونه عند " داعش". ولأن الاخوان المسلمين غير مستعدين لمواجهة حرب سافرة مع المجتمع الدولي، والاقليمي العربي اللذان يعلنان الحرب على الإرهاب، فقد اضطروا لتبنى سياسة مزدوجة تجاه مثل هذه الجماعات، فمن ناحية تسمح لهم حكومة الاخوان المسلمين، بالنشاط، بل تحمي مظاهراتهم، وتسهل عملهم وسط الطلاب، وفي المجتمع، من خلال عشرات المنظمات والجمعيات .. في حين أنها توقف الفكر، القادر على هزيمتهم، وإظهار ضعفهم .. ولهذا منعت تسجيل الحزب الجمهوري، دون سائر الأحزاب، وأغلقت مركز الاستاذ محمود محمد طه الثقافي. ودأبت في الجامعات، على الإعتداء على نشاط الطلاب، غير المنتمين لهم، والاستعانة على هذا الاعتداء، بقوات من الأمن.

ولقد استمرت حكومة الاخوان المسلمين، في رعاية وتشجيع الحركات الإسلامية المتطرفة، لترسل من خلالها رسالة الى المجتمع الدولي، بأن زوال النظام، سيفتح البلد لهذه الجماعات الإرهابية، فمن الأفضل إذاً، دعم النظام ليستمر !! ثم هي، في نفس الوقت، تقدم رسالة للجماعات المتطرفة، بأن لا تثور ضدها، ولا تنتقد فسادها، لأنها تحميها، وتساعدها.. وأن حكومة الاخوان المسلمين لو سقطت، فسيحكم السودان بنظام علماني، يتجاوب مع العالم، في القضاء على الحركات الإسلامية المتطرفة. ثم كثمن للحماية، والرعاية، التي تقدمها حكومة الاخوان المسلمين للجماعات المتطرفة، تستغل هذه الجماعات، لإبراز المظاهر الدينية المتشددة، هنا وهناك .. مثل حرق كنيسة الجريف غرب، وحرق معرض الكتاب المسيحي، والإعتداء على الرقص، الذي يتم في حفلات المناسبات. وقد تساندهم الحكومة بقوانين لجلد النساء، بحجة عدم لبس الزي الإسلامي، مثل قانون النظام العام سيئ الذكر، لإيهام البسطاء بأن الشريعة الإسلامية مطبقة .. كما تستغلها، أيضاً، لإرهاب المعارضين السياسيين، الذين تدمغهم بالكفر والعلمانية، حتى تبرر اعتداء المهووسين عليهم، واسكات صوتهم، الذي يمثل معارضة، تكشف زيف شعارات النظام. وإذا بدأ الإعلام يفضح هذه الجماعات المتطرفة، ويذكر ما فعلت، فإن الحكومة توقفه !! فقد جاء (صادر جهاز الامن والمخابرات جريدة "التيار" اليوم على خلفية ماوصفه بالتمدد في نشر مواد عن الجماعات المتطرفة بالسودان. وعلمت "الراكوبة" ان جهاز الامن منع نشر الحلقات المتبقية من تحقيق الاستاذ خالد فتحي "التطرف الديني في السودان" نهائيا.. وقالت مصادر موثوقة ان الامن حذر ادارة الصحيفة بأنه لن يسمح بتصوير البلاد بأنها على حافة الفوضى)(الراكوبة 29/6/2015م).

ولكن حكومة الاخوان المسلمين، تتجلى انتهازيتها، عندما تضغط عليها الظروف الدولية، فقد سلمت بعض المتطرفين الإسلاميين للمخابرات الأمريكية، وأشادت أمريكا لتعاونهم معها في هذا الصدد. وأوشكت ان تسلم "بن لادن " نفسه، لولا ان حكومة "كلنتون" رفضت استلامه، لأنه لم يرتكب جرائم مباشرة ضد أمريكا، حتى ذلك الوقت. فهي يمكن ان تبيع ملفات المتطرفين الإسلاميين الى المشترين الاقليميين والدوليين، دون أن يرمش لها طرف، ولكن فى الحدود التى تجعل سمسرتها محل مقايضة، بمصالح مباشرة للنافذين في النظام .. ثم إذا غض العالم الطرف عنها، تبيع شبابنا المضلل باسم الدين، الى " داعش"، وتقبض ثمنهم من الحكومات التي تمول " داعش" !! ولا يعارض هذه الصورة، أنها احياناً، تتخذ بعض الإجراءات ضد الجماعات الإسلامية المتطرفة، حين تخرج عن دورها المرسوم بدقة، وتدعي أنها معارضة سياسياً، أو أنها البديل الإسلامي عن المؤتمر الوطني، الغارق في الفساد. ومن ذلك مثلاً ابعاد بعض الأئمة المتطرفين، من الخطابة في بعض المساجد .. ومنه أيضاً، اعتقال مدعي " الداعشية" محمد على الجزولى، الذي ظهر كإسلامي معتدل، يتحدث عن الحوار والعقلانية، والوسطية، ثم حين لم يحقق له ذلك الشهرة التي يهفو إليها، خاصة وان سنه، وتجربته، لا يمكن ان تجعله قيادياً وسط الاخوان المسلمين، تحول فجأة الى " داعش"، فهي جماعة غير موجودة في السودان، ويمكن ان يصبح بسببها زعيماً، لهذا أخذ يجند لها الشباب، تحت سمع وبصر وتأييد حكومة الاخوان المسلمين .. فتم القبض عليه، واطلق سراحه، وكتب عن اعتقاله كأنه بطولة، ليجذب به بعض الشباب المضللين. والحكومة هي التي هيأت له، فرصة إدعاء هذه البطولة الزائفة، وهي التي سمحت بتجنيده للشباب، ليسافروا الى سوريا، ليلتحقوا ب"داعش".

جاء عن ذلك (غادر 12 من طلاب أكاديمية العلوم الطبية التى يملكها الاسلامى والقيادى فى المؤتمر الوطنى مامون حميدة الى تركيا للالتحاق بتنظيم الدولة الاسلامية داعش فى سوريا ، يومى الجمعة والسبت 26 / 27 يونيو الجارى. وقال عميد طلاب الجامعة فى تصريحات لرويترز ان سبعة من الطلاب ذوى الأصول السودانية يحملون جوازات سفر بريطانية بينما يحمل اثنان الجواز الكندي ويحمل طالب جواز سفر أمريكيا بالإضافة إلى اثنين يحملان الجواز السوداني. وأكدت مصادر متعددة ان من بين الطلاب المغرر بهم صافيناز على الصادق ابنة الناطق باسم وزارة خارجية حكومة المؤتمر الوطنى، اضافة الى أمير مامون سيد أحمد ، ايمن صديق عبد العزيز، زبيدة عماد الدين الحاج، محمد سرار حمزة الحسن ، حمزة سرار حمزة الحسن ، وجميعهم من أسر ميسورة تقيم فى الخارج وعادوا الى البلاد للتعليم ، مما يشير الى ان التلقين الايديولوجى شكل السبب الرئيسى للتغرير بالطلاب. وقال عميد الجامعة "هؤلاء الطلاب كان من المفترض ان يخضعوا لامتحان يوم الجمعة الماضية وقاموا بالتمويه على أهلهم بأنهم سيذهبوا منذ يوم الخميس للمذاكرة مع زملائهم وغادروا فجر الجمعة" وأضاف "والدة احد الطلاب التى عادت للسودان فى زيارة الأسبوع الماضى هى من تنبهت ظهر يوم الجمعة لغياب جواز سفر ابنها البريطاني من المنزل ولحدوث تجربة مماثلة قبل عدة أشهر قامت مباشرة بالاتصال بالسلطات البريطانية". وأوردت وكالة "أ ف ب" ان السلطات التركية أوقفت ثلاثة من الطلاب فيما لم تعثر بعد على البقية. وقال أحد الصحفيين السودانيين فى مواقع التواصل الاجتماعى ان الناطق باسم الخارجية على الصادق صرح للصحفيين وهو بالمطار فى طريقه الى تركيا بان ابنته سافرت دون تأشيرة ولم يكن اسمها ضمن قائمة المسافرين وانهم تعرفوا عليها عن طريق كاميرات المطار، وأضاف الصحفى نقلاً عن على الصادق ان هناك رشاوى ضخمة تدفع بمطار الخرطوم لتهريب المغادرين، الأمر الذى يشير الى تضافر فساد اجهزة السلطة مع انحطاط تعليمها وازدوجية خطابها فى رعاية الارهاب. وسبق والتحق عدد من طلاب جامعة مامون حميدة بداعش، واوضح شقيق أحد المغرر بهم لـ"حريات" حينها ان ادراة الجامعة سمحت للسلفى الحربى محمد على الجزولى باستقطاب طلاب الجامعة عبر جمعية "الحضارة الاسلامية". كما سبق واعلن داعش عن انتحاريين سودانيين نفذوا عمليات فى ليبيا وسوريا والعراق)(حريات 29/6/2015م).

فحكومة الاخوان المسلمين، ضالعة بعدة مستويات، في مؤامرة (بيع) الشباب السودانيين الى " داعش".. فجامعة حميدة الوزير، تستقطب بواسطة محمد علي الجزولي " الداعشي"، ليجند الشباب الجامعي، وتهيئ له الفرصة، بعد ان منعت قوانينها، كافة اشكال النشاط الفكري والسياسي، الذي يوعي الطلاب، بمختلف الافكار والآراء، ويحصنهم ضد الجهالة التي تنطوي عليها " داعش". وحين يسأل د. مامون حميدة، عن مشاركة جامعته في تضليل الشباب، وسوقهم الى حتفهم في محرقة "داعش" يتهرب من الإجابة، ويتنصل عن المسؤولية، ويدعي الجهل حتى برقم تلفون عميد كليته !! فإن لم تصدقوا هذا فاقرأوا (في اتصال للراكوبه بالدكتور مأمون حميدة لسؤاله عن مايدور في كلية العلوم الطبيه التي يمتلكها وما الذي يجمع طلابها بالارهاب ... والاسئله المحيرة هل لداعش خلايا تعمل في الكليه سرا أو علنا علما بأن ادارة الكليه تمنع أي نوع من النشاطات داخلها عدا ذات الطابع الديني. ولماذا تنمو خلايا الارهاب الداعشي داخل هذه الكلية بالتحديد ولماذا أصبحت الكليه تفرخ الكوادر المتطرفة... قصدنا أن نطرح على الدكتور مأمون حميدة هذه الاسئله وغيرها لكنه أثر أن يقول " لاشكرا أنا ماعندي حاجة أسألوا ناس أحمد بابكر"- عميد طلاب كليته- وعندما طلبت منه أن يمدني برقم هاتفه جاءت اجابته "لا والله ماعندي")!! الراكوبة 30/6/2015م)

ومع ان السيد السفير، قد نفى تصريحه، بأن ترحيل هؤلاء الطلاب تم بسبب شبكة من النافذين ( قال إنها تدفع رشاوي بمبالغ كبيرة بالدولار لتسهيل خروج الطلاب المتجهين الى سوريا والعراق للانضمام الى تنظيم "داعش" الإرهابي عبر الطيران التركي)(الراكوبة 29/6/2015م) إلا ان مساعدة هؤلاء الشباب، لا شك فيها، وقدرة الجهات التي تساعدهم -وقد أوصلت من قبل مجموعة أخرى الى سوريا- لا تتأتى إلا لرجال الأمن .. وما كان لرجال الأمن، ان يساعدوا في انجاز هذه العملية، لو لم تكن تلك هي سياسة الدولة، ورغبة حزبها، الذي يقوده الاخوان المسلمون.

وبينما تصدر جماعة الاخوان المسلمين، المختطفة للسلطة، أبناءنا الى " داعش"، تشيع جواً من الهوس الديني، حتى تتم عملية غسيل مخ، للوعي الجماعي، وتترسخ البيئة التي يمكن ان تفرخ المهووسين، الذين يسهل تضليلهم، وسوقهم معصوبي العينين، الى " داعش". ومن هذا الهوس، نقرأ: (واصلت المحكمة الجنائية العامة بدار السلام أمس سماع شهود الاتهام في محاكمة إمام مسجد يواجه تهمة الردة تحت طائلة المادة 26 من القانون الجنائي، وتعود تفاصيل القضية حسب الاتهام إلى أن إمام مسجد بدار السلام واثر جدل بينه وآخرين قال في يوم الجمعة حسب الشاكي إنه يجوز السجود لغير الله مستندا إلى آيتين من القران الكريم، وبعدها كون أهل الحي لجنة لمناقشة المتهم بيد أنه رفض الأمر ما دفعهم لتدوين بلاغ في مواجهته وأفاد المتهم في استجوابه بأنه لم يقصد بذلك السجود سوى الانحناء وليس السجود الحركي في الصلاة، وباكتمال البينات وبأخذ أقوال الشاكي والشهود وجهت له النيابة تهمة الردة )(الراكوبة 29 /6/2015م). فهذا الرجل المسكين، ذكر ان السجود يجوز لغير الله، واستدل على ذلك بالقرآن، وأوضح أنه لا يعني السجود الذي تصاحبه نيّة العبادة، وإنما عنى انحناء الإنسان لآخر من باب الإحترام. فلماذا لم تشطب النيابة البلاغ، وتطلق سراح المتهم ؟! هل الغرض هو ارهاب الناس، واشعارهم بأن هناك دولة إسلامية ؟!

ومن الهوس المبدد لطاقة البلاد دون طائل نقرأ (أصدر وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم د.عبدالمحمود النور قراراً يقضي بتعطيل الدراسة بمرحلتي الأساس والثانوي في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وذلك حتي يتمكن المعلمون والطلاب من إحياء سنة الاعتكاف وقيام الليل. ووجه النور كافة مدراء إدارات التعليم بوضع الترتيبات اللازمة لتنفيذ القرار)(29/6/2015م). فهذا القرار يشتمل على عدة أخطاء، أولها ان قيام الليل والاعتكاف في رمضان، عمل فردي، اختياري، ولا يتم بإجبار الناس، أو تحفيزهم بإعفائهم من عملهم .. ثم أنه يجب ألا يعطل حياة الناس، ولا يؤخر عملهم وتحصيلهم، وإلا أصبح عملاً ضاراً لا علاقة له بالدين. و قيام الليل في الشريعة، ليس فريضة على الأمة، وإنما هو من السنن، ولكن جاء في الحديث ( طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة) فكيف نعطل الفريضة لإقامة السنة ؟! أما في مستوى الأصول، فإن صلاة التهجد والإعتكاف لا تتمان في جماعة، ولا بأصوات عالية، ومايكرفونات مزعجة، وإنما تقام الصلاة بواسطة كل شخص في بيته، دون ان يشعر به أحد، حتى لا يداخل عمله الرياء. ولعل معظم طلاب مرحلة الاساس لم يبلغوا سن التكليف الشرعي، فلماذا يحرموا من دراستهم ؟!

ومن ضمن المتاجرة بالدين ان يدين الاخوان المسلمون الارهاب والتشدد وان يظهروا التصالح والوئام مع المسيحيين، فقد جاء ( جدد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية التأكيد بان السودان ظل يمثل نموذجا لا مثيل له في التعايش السلمي والتسامح الديني مشيرا الي ان بعض ابناء السودان إبايعاز من اعداء السودان يعملون على تقديم صورة سالبة عن السودان في اجهزة الاعلام الغربية. وقال لدى مخاطبته مساء اليوم، حفل الإفطار الذي نظمته الطائفة القبطية بدار المكتبة القبطية بأمدرمان، إن الدولة حريصة على إطفاء كل البؤر لتقديم السودان في صورته الحقيقية، وتصحيح الصورة السالبة التي يعكسها الإعلام المعادي. وقال "نحن سعداء أن نشارك إخوتنا في الطائفة القبطية، حفل إفطارها السنوي، الذي درجت على إقامته كل عام، ويمثل لوحة من لوحات التعايش الديني الذي يشهده السودان، ويمثل نموذجاً فريداً، وتعبيراً حقيقياً عن كيفية تعايش اهل السودان دون فوارق طبقية أو دينية". ودعا إلى مزيد من التعايش الديني لتحقيق المصالح المشتركة، مشيداً بدور الطائفة القبطية في دعم قضايا السودان، مجدداً التزامه واحترامه للحقوق الدينية لغير المسلمين ... كما جدد البشير تأكيد ادانة السودان لما تتعرض له بعض الدول العربية والاسلامية من عنف وتفجيرات ارهابية باسم الاسلام مشددا بان القصد منها هو الاساءة للاسلام من خلال الاختراق لبعض شباب المسلمين ودفعهم لارتكاب هذه الافعال الشنيعة مبيناً ان الدين الاسلامي حرم القتل مستشهدا بقوله تَعَالَى " وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْس الَّتِي حَرَّمَ اللَّه إِلَّا بِالْحَقِّ")(الراكوبة 29/6/2015م)

وفي هذه الاثناء، يقبع أثنان من القساوسة في السجن، منذ حوالي ستة أشهر، وهما يواجهان تهماً تصل عقوبتها الى الإعدام، هما القس " يات مايكل" والقس " بيتر ين"، من أبناء جنوب السودان، من الكنيسة الانجيلية المشيخية. وكل جرمهما أنهما تحدثا عن الاضطهاد الديني للمسيحيين في السودان. أما ادانة الإغتيال الذي قام به الاخوان المسلمون في مصر للنائب العام، أو ادانة التفجيرات التي قامت بها " داعش" في الكويت وفي تونس وغيرها، فيكفي ان نتذكر ان الحكومة التي ادانت اغتيال النائب العام المصري، هي التي حاولت من قبل إغتيال الرئيس المصري حسن مبارك. والحكومة التي أدانت تفجيرات " داعش"، هي نفس الحكومة، التي تسهل الآن لشبابنا، ان يلحقوا بها، ليقوموا بنفس هذه التفجيرات !! و الرئيس الذي يحدثنا عن حرمة قتل النفس إلا بالحق، قد حدثنا من قبل، بأن حكومته قتلت 10 ألف شخص في دارفور، وقال في حديث آخر، ان أهل دارفور قتلوا بغير حق، ولأسباب لا تستحق ان يذبح فيها خروف!! ورغم حرمة النفس، ضربت حكومة الاخوان المسلمين طلاب المدارس، بالرصاص الحي، عندما خرجوا في سبتمبر الماضي، في مظاهرة احتجاج بسبب الغلاء، وأخيراً ضربت مواطني الجريف شرق بالرصاص الحي عندما طالبوا بأن تسجل لهم اراضيهم.

لقد تاجرت حكومة الاخوان المسلمين، في السودان، في قوت المواطنين، وفي الاراضي الخصبة، واحتكرت لنفسها الشركات، والمصانع، والرخص التجارية .. وكل هذا لم يشبعها، فجاءت لتتاجر في الإرهاب، ولا تبالي ان يفقد هذا الشعب خيرة بنيه بسبب موالاتها المستترة ل" داعش".

[email protected]


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 6098

التعليقات
#1297962 [أبكرونا]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2015 05:02 AM
الى المحترم القراى

شكرا على هذه الاضاءه . لا تغيب عنا طويلا .

[أبكرونا]

#1297926 [badraldin mm]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2015 01:09 AM
من الاول خالص عندما كانت الشعارات امريكية روسيا قد دنا عذابها وعليا ان لاقيتها ضربها& ويا قوت الاسلام عمى بلاد الشام وحطمى صدام الخائن البعثى &او تراق منا الدماء او تراق منهم دماء او تراق كل الدماءو....هذه الرسائل التى ارسلها الاسلامين للعالم ...وبعد هذه الرسائل بدء التنفيذ 28 ضابط فى الجيش تم محاكمتهم واعدامهم فى 24 ساعة اغتيال طلاب جامعة الخرطوم الشهيدة التاية والشهيد سليم من كلية التربية محاولة اغتيال حسني مبارك اغتيال د فضل الله قتل المواطنين فى الخدير واحداث سبتمبر والجريف..وماذال العرض مستمر ...يسال غاذي صلاح الدين عن سبب ادراج اسم السودان فى قائمة الارهاب الامركية سنة 97 وهو كان وزير خارجية اسالوه ماذا قال وفعل للسفير الامريكى بالخرطوم(هنالك قصة مخجلة يجب ان يحكى عنها غاذى ) ادخال الطلبة القصر الى معسكرات الدفاع الشعبي والخدمة الوطنية واتاحة الفرصة الى المتطرفين بغسل ادمغتهم وثم ارسالهم الى الحرب...هل هذا البرنامج كان لحاكومة وطنية تهتم بالتنمية ورفاهية المواطن او برنامج الى حركة مستقبلية تسمى داعش؟.....الان الاعلام يكشف لنا مايجرى فى سوريا والعراق طيب ماذا عن نجيريا وبوكو حرام...لا اظن ان هنالك فرق فى الفكرة بين داعش وبيننا الكل يتقرب الى الله عن طريق سفك الدماء..او تراق منا الدماء او تراق منهم دماء او تراق كل الدماء

[badraldin mm]

#1297895 [نص صديري]
0.00/5 (0 صوت)

07-04-2015 11:50 PM
مساحة تعليقات الراكوبة اصبحت حظيرة للجداد الاليكتروني ومهوسي الجبهة الاخوانية

[نص صديري]

#1297650 [OMDURMANI]
0.00/5 (0 صوت)

07-04-2015 12:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ..

تحياتى الاستاذ عمر القراى

المقال عرض الجماعات الاخوان وداعش ...لقدنا عرفنا الاخوان 26 عاما وما يكمن ان ان يفعلو باالانسان فى السودان او العالم انهم خلاصة الاجرام والتمثيل والتتجيل .

داعش اعتبرها نموزج متتطور فى الجينات من الاخوان .

السؤال استاذ عمر :

توقعاتك للمرحلة القادمة للسودان ؟؟؟؟

[OMDURMANI]

#1297454 [عرابي عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

07-04-2015 01:03 AM
السلام عليكم ورحمة الله تعالئ وبركاته
سددوا وقاربوا يا اعزائي ونحن كلنا سودانين وعباد وخلق الله مسلم مسيحي او غيره ومن لا يرحم عباد الله لا يرحمه الله

[عرابي عبدالله]

#1297429 [ودالعوض]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2015 11:42 PM
اول البدء ان الكاتب يلصق داعش بألأخوان المسلمين وهنا تحديدا الأصلية وليست المتدثرة بعبائتها ولبعلم الجميع ان داعش قد كفرت الأخوان المسلمين واباحت دمهم وانهم كفار في عقيدتها ونهجها هذا للتفريق بين كل من التنظيمين وارجع الي مصادرك للتيقن. وثانيا ماهو الفرق بين اخوان السودان كما بسمون انفسهم وبين اخوان حسن البنا وارجو ان تبين اوجه التشابه بينهما ان وجدت نهحجا وسلوكا وعلما وعقيدة فأن كان هناك تشابه واحد بين فكر الترابي وفكر الأخوان الأصلي فسنسلم لك بأن الأخوان جماعة ارهابية مايحدث الآن هو هجوم وحرب علي الأسلام من اساسه وليست مجرد اتهامات لتنظيمات وجماعات تلتصق بدين الأسلام الصحيح. فتكفر من تشاء حتي الأخوان لم يسلموا منهم. ولكن الكثير من الخلق تلبس بهم الأمر بحيث تحولت الأمور الي مجرد انت مسلم فأذن انت ارهابي! وهو الهدف المنشود اللذي يرمي له الغرب بكنائسه ويستعين بمن هم محسوبين علي الأسلام بفصد او بدون قصد منهم ولعلهم لا يدرون. اننا نتمي التمحيص والتدقيق. ولعل قد تحقق قول نبينا محمد صلي الله عليه وسلم بفترق الناس آخر الزمان الي فسطاطين الأول فسطاط الأيمان لانفاق فيه والثاني فسطاط النفاق لا ايمان فيه. ان ماحدث في السودان افرز اوجه وتطورات فكرية نهجت العنف والأرهاب بعيدا عن النهج الصحيح ومشكلتها انها الصقت نفسها بالدين تحت سمع وبصر السلطة القائمة لأنها ليست ذات نهج اسلامي وهو نهج السنة والجماعة وهي نفسها تستغل الدين للتسبب في كل هذا الضرر الحاصل بالبلاد ولكن تطيش اسهم المعارضين لها عندما ينبري الكتاب في الهجوم علي الأسلام وهو بريئ منهم ومن نهجهم اللهم اصلح بلادنا آمين

[ودالعوض]

#1297338 [عبدالله عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2015 05:42 PM
يا أستاذ عمر
حياك الله وبياك وأمد قلمك بمدد من عنده
انهم يفوقون سوء الظن العريض!!

[عبدالله عثمان]

#1297329 [ضد عفن الجمهوريين]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2015 05:13 PM
الفكر الجمهورى اخطر من فكر الدولة الاسلامية بكثير
والدليل يا قراى انا اتحداك تشرح للناس معنى الانسان الكامل
عند المافون المسمى محمود محمد طه

[ضد عفن الجمهوريين]

ردود على ضد عفن الجمهوريين
United States [فاروق بشير] 07-03-2015 10:42 PM
الانسان الكامل لا يخص الجمهوريين, وهو الانسان الذي يتعبد في خلوة ويقيم الليالي او بعضها وتتسامي روحه في مراق عالية ويكسب الروح الشفيف.ولا يشتم من هو اكبر مه سنا ويصفه بالمافون.
مافي داعي للنفس القايم.
انت مندفع كدا عشان تصل ليشنو؟
وتوصف انسان بالعفن.؟


#1297324 [ضد عفن الجمهوريين]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2015 05:03 PM
يا قراى انت جمهورى
وراسك مليان بعفن الجمهوريين
وافكارهم الخربة
راجع اول حاجة الفكر الجمهورى بتاعك ده
بعدين تعال نظر لغيرك

[ضد عفن الجمهوريين]

ردود على ضد عفن الجمهوريين
[قاسم] 07-04-2015 01:25 PM
انت المليء بالعفن يا من تسمي نفسك ضد العفن ... أي فكر يدعو للحرية و المحبة و السلام و ضد العنف و قتل المخالف هو فكر محترم و لو كان صاحبه يدعو لعبادة الحجر أو التور او الحمار ... و أي فكر يدعو لقتل المخالف المسالم و يدعي الوصاية على خلق الناس و جربناه يقتل الجنوبيين و أهل دار فور و النيل الزرق و جنوب كردفان هو فكر معفن قميء وسخان و إن ادعى أنه يسعى لتطبيق شرع الله أو أنه حامل القداسة و ... و ... من الكاذيب ... العفن هو قتل الإنسان تحت أي مسمى و الطهارة و الخير هي دعوة السلام و الحرية ... لا مقدس غير الإنسان و حقه في الحياة حرا كريما ، و أي فكر يدعي أنه يملك الحقيقة و يمكنه قتل الىخر لأنه كافر أو مرتد هو فكر فاشي مجرم غائطي معفن .


#1297292 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2015 03:51 PM
الخطر هو الفوضي في فهم التاريخ. حين نعتقد ان فكرة مثل (الخلافة الاسلامية)لن تعود ابد.ولكن هاهي تعود.
وطلاب الطب ماهو هذا الطب وماهي مناهجة؟
المشكلة قديمة .
طالب الطب او الزراعة يفهم ان تخصصه لا يستقيم الا بمنهج. لكن عندما ياتي للمشكلات الاجتماعية يعتقد بالا صلة لها باي منهج ويتخبط مع المتخبطين يقبل داعش ويقبل ما دونها. لو ظهر لها دون. بالرغم من ان داعش دقت في الحجر, مافي اغرق منها.
لو مامون حميدة يعد عالما في الطب, هل هو عاطل من الخيال ليتصور وضعا سياسياافضل مماهو كائن الان؟
طبعا حميدة غارق في مصالحه وثرواته الهائلة.
يبقي السؤال مرة اخري عن المناهج الجامعية. هل هي علوم ام اساطير وخرافات.؟

[فاروق بشير]

#1296976 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2015 09:12 PM
【ولكنهم لا يستطيعون القول بأن ما تفعله " داعش" خروج صريح عن جوهر الإسلام.】

قولك لاعلاه لا يتغق مع قولك لادناه!

【ولم يروا فيهم الوضوح، والإنسجام مع نصوص الشريعة، الذي يرونه عند " داعش".】

[سوداني]

ردود على سوداني
[محمد الحسن] 07-03-2015 10:34 PM
يعني أن البعث إنما يكون للسنة النبوية و ليس للشريعة .. قال (ص)في نص الحديث "الذين يحيون سنتي بعد إندثارها" راجع الحديث .. قال يحيون سنتي و لم يقل يحيون شريعتي، لأن بعث الإسلام إنما يكون باحياء، و معروف ان السنة هي عمل النبي في خاصة نفسه و ليس عمل الأصحاب .. أما ما تفعله داعش فهو بعث الشريعة التي كانت في القرن السابع من قتل لغير المسلم و سبي النساء و جميع الأفعال التي كانت تناسب مجتمع القرن السابع، لكنها لا تناسب مجتمع القرن الواحد و العشرين. لماذا لا تناسب؟ لأن النبي (ص) قال إحياء القرآن يكون ببعث السنة، و ليس الشريعة .. و أنت حينما تقدم النبي الكريم للعالم بإعتباره النموزج الأخلاقي الرفيع، تحل مشاكل البشرية المعاصرة كلها لأن الأزمة ازمة اخلاق، و ليست ازمة قوانين حتى تحلها بقوانين الشريعة التي كانت في القرن السابع .. الشاهد أن آدم كان يزوج ابنه لإبنته، و تلك كانت شريعة من الله .. الشرائع تتغير كل فترة لكن أصلون الدين التي تجدها في السور المكية و السنة النبوية لا تتغير .. راجع موقع الفكرة الجمهورية لمزيد من الفهم


#1296934 [عابد مختار المختار]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2015 06:40 PM
قدوتنا فى العشر الاواخر نبى الهدى (ص ) كان يعتكف ويشد المئزر ويوقظ اهله للصلاة فهل التفرغ للعبادة هوس دينى ام افكاركم الباطلة فقد ذكر البيان اولا المعلمون ثم الطلاب
وانت مسلم وصائم هل لك دليل ان الجزولى هو من جند الطلاب وارسلهم ام ترمى التهم جزافا لشخص موقوف وربما يكون برئ با اخ اتقى الله فى نفسك والاخرين

[عابد مختار المختار]

ردود على عابد مختار المختار
[الصابر] 07-03-2015 03:34 AM
سبحان الله كوز وبتكلم عن التقوى ؟؟؟
وانت عندك دليل انه الجزولي بري من تجنيد الدواعش وهو من صرح علنا بانتمائه لهذه الجماعة الماسونية صنيعة الاستخبارات الغربية ؟؟
انت كوز مخموم ليس الا ..
الا لعنة الله على كل الكيزان وجماعتهم وتنظيمهم الاستخباراتي من البنا والترابي والبغدادي وكل من والاهم ودعهم حتى وان كان مضللا مثلك الى يوم الدين يا رب العالمين استجب لدعائنا ببركة هذا الشهر الفضيل


#1296927 [الارهاب والكباب]
5.00/5 (1 صوت)

07-02-2015 06:19 PM
الاسلاميين هم اساس الارهاب والفساد
داعش القاعدة الجبهة الإسلامية الاخوان
المسلمين التكفيريين كلهم منافقين وتجار
دين ماسونيين

[الارهاب والكباب]

#1296814 [شاهد اثيبات]
5.00/5 (1 صوت)

07-02-2015 02:51 PM
كفيت ووفيت
وأقف تحت أخمص قدر نفسي
ولا أقف تحت أخمص الأنام

[شاهد اثيبات]

#1296753 [د. هشام]
5.00/5 (1 صوت)

07-02-2015 01:44 PM
"وقال أحد الصحفيين السودانيين فى مواقع التواصل الاجتماعى ان الناطق باسم الخارجية على الصادق صرح للصحفيين وهو بالمطار فى طريقه الى تركيا بان ابنته سافرت دون تأشيرة ولم يكن اسمها ضمن قائمة المسافرين"... سؤال لقراء الراكوبة: ماذا يشبه هذا السيناريو بين علامتي الإقتباس ".."؟؟!!

[د. هشام]

ردود على د. هشام
[القرفان] 07-03-2015 03:39 AM
سيناريو الهروب الكبير للاسد اللبد

European Union [من بلد سواء] 07-02-2015 04:03 PM
سيناريو جنوب افريقيا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة