الأخبار
أخبار إقليمية
توجيه تهمة إهانة العقيدة لقساوسة
توجيه تهمة إهانة العقيدة لقساوسة



07-03-2015 03:05 PM
الخرطوم: مي علي آدم :

حررت محكمة جنايات بحري وسط برئاسة مولانا أحمد محمد أحمد غبوش أمس ورقة اتهام في مواجهة قساوسة من دولة الجنوب، اتهمتهم المحكمة فيها بأنهم قام المتهمان اياد مايكل وبيتر نيق وفق اتفاق جنائي بينهما بتحريض المواطنين بالخروج من الكنيسة وإثارة الحرب ضد الدولة والتجسس على البلاد وإثارة الكراهية بين الطوائف لتعرض السلام العام للخطر، وإهانة العقيدة الدينية.

ورد ممثل الدفاع عن المتهمين حول التهم بالإنكار التام، وقال إن المتهم الأول اياد كان يوجد داخل الكنيسة كواعظ، وإن المتهم الثاني بيتر لم يكن موجود أصلاً في الكنيسة يوم الحادث. وحددت المحكمة جلسة لسماع شهود الدفاع. وكانت المحكمة قد استجوبت في جلستها أمس المتهمين حول ما نسب إليهما من اتهام حول إثارة النعرات القبلية والإخلال بالسلام وإثارة الحرب ضد الدولة والتجسس على البلاد عن طريق التقارير الاستخباراتية التي ضبطت في أجهزة اللابتوب الخاصة بالمتهمين والصور الخاصة بمعسكرات النازحين وصور لتعذيب مواطن بالإضافة للإساءة للإسلام والدعوة لتقسيم البلاد لدويلات.

ودحض المتهم الأول اياد جميع التهم المنسوبة إليه وقال إنه حضر من دولة الجنوب لإجراء عملية لابنه بالخرطوم وفي يوم 41/21 جاء للصلاة بالكنيسة الإنجليلية بالخرطوم بحري، وطلب من القس حافظ فسحة أن يقوم بوعظ المصلين، وأنه تطرق لهدم الكنيسة وبيع جزء منها كإستثمار وأنه دعا المصلين ليكونوا غيورين على المسيحية ونفى وجود أي تقارير استخباراتية في جهازه المحمول أو أي إحداثيات، وقال إن ما ضبط ليس له علاقة به، نافياً دعوته للمصلين بالخروج للشارع أو تحريضهم للقيام بأي عمل يمس أمن الدولة، وأشار إلى أنه لم يسيء كذلك للإسلام ولم يتطرق لمشكلة دارفور أو الدعوة لتقسيم السودان لدويلات، وأكد عدم صلته بأي منظمة أجنبية ولم يقم بإرسال أي تقارير عن الحكومة في السودان، ولم يقم كذلك بأي نشاط معادٍ لدولة الجنوب من الأراضي السودانية، كما جاءت أقوال المتهم الثاني متطابقة فيما يتعلق بالتجسس على البلاد، نافياً علاقته بذلك، وأشار إلى أنه وبعد الانفصال عاد لدولة الجنوب وأمضى بها عامين وبعد اندلاع الحرب عاد مرة أخرى للخرطوم وأنه كلف باستلام أفلام عن السيد المسيح ومبالغ مالية لتوزيعها لعدد من الكنائس في عدد من ولايات السودان عبر مناديب الكنائس، مبيناً أنه تم اعتقاله من قبل جهاز الأمن والمخابرات بتهمة التبشير بالمسيحية، وأكد بأنه لم يقم بأي عمل من شأنه إثارة الحرب ضد الدولة إو إثارة الكراهية بين الطوائف، وفي رده على سؤال المحكمة عن التبشير بالمسيحية من داخل دولة السودان وهي دولة مسلمة في إساءة للبلاد نفى ذلك، وقال إنه دعا للتبشير بالمسيحية داخل الكنيسة فقط، وذلك لا يهدد أمن الدولة، مؤكداً في الوقت نفسه عدم قيامه بأي عمل معادٍ لدولة الجنوب من الأراضي السودانية، وقطع بعدم علاقته بوزارة الدفاع بدولة جنوب السودان. وقال إن تحالف العظيم ليس منظمة وإنما شعار مأخوذ من إنجيل متى، نافياً علاقته بالمنظمات الأجنبية، وأكد إنه لم يتطرق كذلك سياسياً لمشكلة دارفور أو من خلال تقارير استخباراتية. وقد مثل الاتهام في القضية المستشار أحمد عبد اللطيف البشير عن الحق الخاص نيابة عن وزارة العدل.

اخر لحظة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3045

التعليقات
#1297712 [سالم]
0.00/5 (0 صوت)

07-04-2015 02:41 PM
يا خى دولة فاشلة انتم الى سبيتم العقيدة والدين ورب العزة بالله شوفو ليكم شغلة اقضوها الاخوة الجنوبيين الفيهم مكفيهم وانتم سبب البلاوى لو فى محاكمات يتحاكم النظام الحاكم العنصرى الغتص حجر البلد الشعب واعى لكل شى بلا عقيدة معاكم

[سالم]

#1297461 [Wahid]
0.00/5 (0 صوت)

07-04-2015 01:24 AM
طيب جهازامن حكومة البشير وين من السوريين والسعوديين والمصريين بحرضوا اولادنا وبناتنا في الانضمام الى داعش وهؤلاء هم تسببوا في الاساءة للسودان ووضعها امام المجتمع الدولي كدولة راعية للارهاب

[Wahid]

#1297396 [عودة ديجانقو]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2015 08:45 PM
يا احمد غبوش يا كلب انت عارف تماما من الذى يثير النعرات القبليه.
القضاء فى السودان متخلف مثل اسماءكم او بالاحرى لايوجد قضاء اصلا.

[عودة ديجانقو]

#1297300 [صالح عام]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2015 04:02 PM
هذا كله شغل امنى لشغل المواطنين من الانهيار الحاصل فى البلد

[صالح عام]

#1297288 [ابوعمه]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2015 03:44 PM
مجرد مسرحية اولا لاثارة الرأي العام ضد دولة الجنوب بصفة عامة والكنيسة بصفة خاصة وثانيا وهو الأهم شغل الناس لبعض الوقت بعدين حتى لو ادانتهم محكمتك يا غبي فالمجتمع الدولي قادر على إيقافك عند حدك تماما مثل القصص السابقة مثال الأخت المسيحية التي اتهمت بالردة
رأي شخصي يا اخي ما تسيب الناس يبقوا مسيحيين او وثنيين ولو ان الاسلام بمثل تلك الهشاشة لما بقي مسلم واحد الاسلام والذي لا تعرفونه اسلام صلد متماسك قادر على البقاء والوقوف ولا يحتاج لشلة صعاليك و حرامية لنصره

[ابوعمه]

#1297285 [تاج السر حسين]
5.00/5 (2 صوت)

07-03-2015 03:34 PM
سؤال:
اذا ذهب امام جامع من شمال السودان لجوبا فى زيارة وطلب أن يؤم الناس فى صلاة جمعة فى أحد المساجد وأن يعظهم ، فقرأالآيه التى تقول:
"ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم".
هل يحاكم بسبه لعقيدة المسيحيين؟
الى متى هذا الجهل، معلوم هنالك خلافات فى العقيدة بين المسيحيين والمسلمين مثلما توجد خلافات فى جوانب أخرى بين المسلمين أنفسهم سنة وشيعة .. ولولا تلك الخلافات لكان الناس كلهم اما مسلمين أو مسيحيين ولا يوجد شئ آخر.
قضايا فارغه تشغل الناس عن فساد النظام وعن تبنيه للأرهاب.

[تاج السر حسين]

ردود على تاج السر حسين
European Union [الحركة الشعبية لتحرير جنوب السودان] 07-03-2015 06:52 PM
عشان شويه طلاب مشو لداعش... امريكا وبريطانيا عندهم رعايا مع داعش... ولا باقي الجنسيات البتمش لداعش ما راعين للإرهاب



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة