الأخبار
منوعات
هيجواين...كلمة السر في خسارة البطولات دائماً للأرجنتين
هيجواين...كلمة السر في خسارة البطولات دائماً للأرجنتين
هيجواين...كلمة السر في خسارة البطولات دائماً للأرجنتين


07-05-2015 02:33 AM
كووورة –أحمد صبري
واصل اللاعب الارجنتيني جونزالو هيجواين مهاجم نادي نابولي ظاهرة اهدار فرص سهلة ومؤثرة تؤدي إلى خسارة فريقه في النهاية ليصبح الهداف الارجنتيني مرتبطاً دائماً بالذكريات السيئة.

هيجواين اضاع خلال عام 3 بطولات كبيرة بسبب اهدار الفرص السهلة وعدم التركيز في انهاء الهجمات بشكل صحيح سواء مع منتخب بلاده او مع ناديه نابولي.

البداية كانت في نهائي كأس العالم في شهر يوليو الماضي عندما اهدر هيجواين فرصة سهلة للتقدم امام المنتخب الالماني كان تسجيلها يعني منح منتخب بلاده التقدم والاقتراب من الفوز باللقب ولكن التعادل السلبي استمر بين المنتخبين في اللقاء الذي امتد للاشواط الاضافية ليحسم جوتزه اللقب في النهاية بهدف قاتل قبل اللجوء لركلات الترجيح وتخسر الارجنتين اللقب الغائب منذ عام 1986.

الموقف الثاني كان في شهر مايو وتحديداً في الجولة الأخيرة من الكالشيو والذي استضاف فيها ناديه نابولي فريق لاتسيو في لقاء يعني لنابولي الكثير حيث كان الفوز يمنح ناديه المركز الثالث المؤهل لدوري ابطال اوروبا.

ومع تعادل الفريقين بهدفين لكل منهما يحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح نابولي يتصدى لها هيجواين ولكنه يهدرها بغرابة لتصبح نقطة تحول في المباراة التي كان التعادل فيها كافياً لحسم لاتسيو المركز الثالث ولكن فريق نابولي انهار تماماً بعدها وتلقى هدفين اخرين في الدقائق الأخيرة لينسى الجميع لهيجواين تسجيله هدفي فريقي وتصبح ركلة الجزاء فقط هي المخلدة في ذاكرة الجماهير.

النهاية كانت اليوم في نهائي كوبا امريكا ضد تشيلي عندما مرر ميسي الكرة لهيجواين في الدقيقة الأخيرة من الشوط الثاني ولكن هيجواين فشل في التعامل معها بالرغم من سهولتها وسدد في الشباك من الخارج لتذهب المباراة إلى الاشواط الاضافية ثم ركلات الجزاء ويعود هيجواين مرة أخرى لعادته فيهدر ركلة جزاء ليفوز منتخب تشيلي باللقب.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2534


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة