الأخبار
أخبار إقليمية
"347" ألف شخص غادروا البلاد منذ العام 2009 هجرة الكوادر.. تعميق جراح الخدمة المدنية
"347" ألف شخص غادروا البلاد منذ العام 2009 هجرة الكوادر.. تعميق جراح الخدمة المدنية



07-04-2015 09:37 PM
الخرطوم:
هجرة الكوادر السودانية وجدت قبولاً وتأييداً من قبل الدولة مع اعترافها أن هذا الوضع خلف وراءه فجوات في عدد من التخصصات النادرة؛ خاصة الطبية، الأمر الذي أدى إلى تخوف الأجهزة التشريعية من تأثر الخدمات المقدمة للمواطن، ما أدى إلى تسارع الخطوات والمطالبات للحد من الهجرة ووضع استراتيجيات محكمة لتنظيم عمل هجرة الكوادر السودانية إلى دول الخليج والبلدان الأخرى، خاصة مع تزايد أعداد المهاجرين، وخاصة أن معظمهم من الأطباء والمهندسين وأساتذة الجامعات والإعلاميين.

وكان جهاز تنظيم شؤون العاملين بالخارج قد كشف عن هجرة أكثر من أربعة ملايين سوداني خلال الفترة الماضية لمختلف دول العالم، من بينهم ثلاثة ملايين لدول الخليج و(250) ألفاً إلى ليبيا بجانب (280) ألفاً هاجروا إلى دول الاتحاد الأوربي، من بينهم ما يقارب (30) ألفاً إلى المملكة المتحدة، زيادة على ذلك (70) ألفاً إلى كندا وأميركا وأكثر من(16) الفاً إلى استراليا، ويبلغ الذين هاجروا منذ مطلع العام (2014) حوالي (50) ألفاً معظمهم من الأطباء والأستاذة.

جهاز المغتربين طالب الحكومة بضرورة التصدي لظاهرة هجرة الكوادر والكفاءات التي ستضر بآفاق التنمية والتطور خاصة أنها أثرت سلباً في قطاعات خدمية حكومية على رأسها الصحة والتعليم، جاء ذلك على لسان حاج ماجد سوار أمين عام الجهاز قائلاً إن الذين هاجروا من السودان منذ العام (2009) تجاوز الـ(347) ألف شخص استقر معظمهم في دول الخليج والسعودية التي تحتضن أكبر جالية سودانية مهاجرة عبر العالم، إذ يقيم بها وبصورة شرعية أكثر من مليوني سوداني، مضيفاً أن الجامعات السودانية فقدت نصف هيئة تدريسها خاصة في مجالات الطب والصيدلة الأمر الذي يتطلب الإسراع في معالجة الظاهرة المهددة للمجالات كافة.

وبحسب الخبراء، تتطلب مشكلة نزيف الهجرة ضرورة وضع إستراتيجية محكمة لتنظيم هجرة الكوادر السودانية حفاظاً على استقرار المواطن المعيشي والتعليمي والاقتصادي والمساهمة في إنجاح خطط وسيايات توطين العلاج بالداخل، هذا بجانب وضع سياسات ذكية لجذب المهاجرين وتحفيزهم للعودة للوطن.

وطالبت وزارة العمل والإصلاح الإداري بإنشاء وزارة مختصة بالهجرة بدلاً عن الاشراف عليها بواسطة إدارة داخل مؤسسة، فيما شددت على ضرورة اعتماد نظام السجل المدني بغرض حصر المغتربين والمهاجرين وإعداد قائمة بيانات موحدة.

وكشف محمد السماني مدير إدارة الهجرة بالوزارة عن هجرة(1,336) طبيباً خلال العام (2013) بالإضافة إلى أكثر من (2,162) طبيباً خلال العام (2014) واصفاً الأمر بالمقلق، ودعا السماني إلى إعداد خطة وطنية للهجرة تسهم فيها جميع الجهات المختصة وتفعيل القوانين والنظم للإلتزام بها والاستفادة من امتيازاتها، بالإضافة إلى إجراء مسوحات سوق العمل الخارجي لتلبية متتطلباته وتوجيه العمالة السودانية لتتمكن من المنافسة خارجياً.

وأبدت وزارة الصحة الاتحادية قلقها من تزايد هجرة الكوادر الطبية وأثرها السلبي في الخدمات الصحية بالسودان محذرة من تفاقم إشكالية الهجرة، جاء ذلك على لسان الوزير بحر إدريس أبوقردة والذي أقر بصعوبة الظروف الاقتصادية وتدني أجور العاملين بالحقل الصحي بجانب البيئة الطاردة بالمؤسسات الصحية، ووصف هجرة (3) آلاف طبيب سنوياً من بينهم 48% من النساء و55% من الكوادر الصحية تعمل خارج البلاد بالأمر المزعج الذي يتطلب المزيد من الجهود لتلافي المشكلة، مؤكداً حرصه على توفير المواعين التدريبية بالمستشفيات وتهيئة بيئة العمل للمدربين بالإضافة إلى انتهاج سياسة نقل الاختصاصين للعمل بالولايات للحد من الآثار وسد الفجوة الناجمة عن الهجرة، وأشار إلى أن السودان تقدم بطلب لمجلس وزراء الصحة العرب لوضع ضوابط لتنظيم هجرة الكوادر الصحية.

وكانت وزارة الصحة قد شرعت في تشكيل لجنة تضم مجلس الوزراء وعدداً من الجهات بغرض وضع المعالجات اللازمة للآثار السالبة المترتبة على هجرة الكوادر الطبية وتحديد موقف الحكومة منها، مشيرة إلى حاجة السودان إلى تعيين أكثر من (60) ألفاً في مختلف الكوادر الصحية في وقت فاق فيه عدد الكوادر المهاجرة عدد العاملين.

وفي ذات الاتجاه أقرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بوجود إشكالات في قوانين الجامعات الخاصة والتي أصبحت تمثل ثلث الجامعات والكليات الموجودة بالبلاد، خاصة أنها أسهمت بصورة مباشرة في تشجع الهجرة، جاء ذلك على لسان وزيرتها البروفسور سمية أبوكشوة والتي أوضحت أن معالجة هجرة الأستاذ الجامعي ممكنة وتتمثل في العمل الجاد في تثبيتهم وجذبهم بطرق محددة بالإضافة إلى العمل على تدريب الذين يمكن أن يحلوا مواقعهم في الجامعات، مؤكدة مساعيها مع جميع الجهات ذات الصلة لتوظيف الكفاءات السودانية خاصة التخصصات النادرة، وتوفير البيئة الملائمة للعمل حرصاً على تلافي الفجوات التي يمكن أن تحدث حال تزايد الهجرات وعدم السيطرة عليها

التغيير


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 4088

التعليقات
#1298532 [ود الفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2015 01:14 AM
اظرف تعليق اعلاه واحد قال الاطباء مايهاجرو كيف وجايبين ليهم ( او قردة ) هههههههههههه ياعلم دا عهد الفضائح حتى فى اسماء الوزراء .

[ود الفاضل]

#1298182 [توتو بن حميده آل حميده]
3.00/5 (1 صوت)

07-05-2015 12:45 PM
جقر الفحم يا جقر الفحم ....

[توتو بن حميده آل حميده]

#1298128 [أنا السودان]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2015 11:25 AM
وهل يوجد سبب واحد..حتي..يجعل الطبيب..أو غير الطبيب لا يسعي للهجرة خارج السودان..؟؟
لقد بلغ اليأس بالناس من الإنقاذ..أكثر مما بلغ بالكفار من أصحاب القبور..
بلد أصبح فيها الحصول فيها علي الماء..دونه خرط القتاد..
ما أبقوا للوطن ..إلا الهراء..والهواء..
( ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون,,إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار,,مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء,, وأنذر الناس يوم يأتيهم العذاب فيقول الذين ظلموا ربنا أخرنا إلي أجل قريب نجب دعوتك ونتبع الرسل أولم تكونوا أقسمتم من قبل مالكم من زوال)
لك الله ياوطني

[أنا السودان]

ردود على أنا السودان
[موسى] 07-05-2015 02:32 PM
وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ{42} مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء{43}{وَأَنذِرِ النَّاسَ يَوْمَ يَأْتِيهِمُ الْعَذَابُ فَيَقُولُ الَّذِينَ ظَلَمُواْ رَبَّنَا أَخِّرْنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ نُّجِبْ دَعْوَتَكَ وَنَتَّبِعِ الرُّسُلَ أَوَلَمْ تَكُونُواْ أَقْسَمْتُم مِّن قَبْلُ مَا لَكُم مِّن زَوَالٍ }إبراهيم44


#1297959 [tata]
3.00/5 (1 صوت)

07-05-2015 04:27 AM
لسه الجاي اسوء،،انا لو دكتور فى السوداند،ووزير متمرد وقاتل سابق مابعد ولو ربطونى،،هاجر ياشعب السوداند،وخلق البلد للكيزان،ههههههه

[tata]

#1297958 [عمار]
3.00/5 (1 صوت)

07-05-2015 04:16 AM
شوفو بالله صورة المسئول الي في الصورة قبيح ومؤذي للنظر كيف ، ياخي دي شنة ما بعدها شنة لا حواء ولا قوة إلا بالله

[عمار]

ردود على عمار
[ابو جلمبو] 07-06-2015 09:23 AM
ده وشو ده كان لابسو الشيطان قناع وبيخوف بيهو الناس لما يقومو لصلاة الصبح
لكن الشيطان شفعه بقو يخافو من الوش ده فرماهو لعلي عثمان وقال ليهو ده هدية مني ليك

[جيفارا] 07-05-2015 10:49 PM
الموضوع المطروح للنقاش مافي الشنه00انت خالقو


#1297936 [هاني]
5.00/5 (2 صوت)

07-05-2015 01:52 AM
انا بعد شغلي خمس سنين بعد التخرج في البلد دي وصلت لنتيجة انو الواحد لمن يهاجر ما داير يهاجر عشان يجيب قروش وبس الواحد داير يعيش في محل يحس انو انسان ... انتو اقعدو نقو كدا لمن الجماعة تشيلهم الهاشمية ويمنعو الباقين اصلو بقينا متعودين ع قراراتهم الهوجاء...

[هاني]

#1297927 [دنيا فرندقس]
5.00/5 (1 صوت)

07-05-2015 01:17 AM
الاطباء ما يهاجروا كيف و جايبين ليهم ابو قردة وزير للصحة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ

[دنيا فرندقس]

#1297923 [سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

07-05-2015 01:02 AM
بلد طاردة و هاملة بالله عاينو لى صورة فار الفحم دة

[سوداني]

#1297912 [عميد معاش طبيب. سيد عبد القادر قنات]
5.00/5 (2 صوت)

07-05-2015 12:39 AM
يتخرج سنويا من كليات الطب حوالي 5000 الف طبيب
ينتظرون شهورا قد تصل عام قبل التعيين كطبيب امتياز براتب لايتعدي الف جنيه بكامل البدلات والحوافز وغيرها
بعد اكمال الامتياز لابد من الامتحان للتسجيل الدائم ليصبح الطبيب في كشف الاطباء العموميين
لابد من العمل في فترة الخدمة الوطنية لمدة حوالي عام بمخصصات في حدود 47 جنيه شهريا وحتي هذه فيها معاناة ومشقة ليتم استيعابه وتوزيعه والمحظوظين لديهم فرصة قضاء الخدمة الوطنية في مستشفيات الشرطة او الجيش وبراتب لايقل عن الف جنيه كما اعتقد
بعد قضاء الخدمة الوطنية يصبح الطبيب مرفودا من الخدمة يعني مفصول تب وبدون رقم وظيفي وعشان يتعين كطبيب عمومي لازم يجيب خطاب حوجة مكن مستشفي وفي الغالب الاعم مستشفيات الخرطوم مقفولة يعني تجيب خطاب حوجة مكن امصفقا عراض ومرتبك في حدود 700 لي 800 جنيه شهريا

طبعا كما قال دز عبد الماجد مساعد نائب رئيس المجلس القومي السوداني للتخصات الطبية معظم الاطباء شغالين باليومية في كثير من المستشفيات وانا من وجهة نظري ديل شغالين عشان شهادة الخبرة فقط
المحظوظين يتخصصوا ولكن وظائف مافي ليهم علما بانهم قد تخصصوا علي حساب الوطن ولكنهم يظلوا عطاة ولهذا يدفع الاختصاصي في حدود 70 لي 100 الف جنيه لشراءحريته ويدوهو خلو طرف من اجل ان يهاجر الي حيث يكرم الانسان طبيبا او مريضا

بس بي غادي بعد يقطع البحر المرتبات شي طبيب عمومي في حدود 7 لي 10 الف ريال شهريا غير باقي الامتيازات واخصائي سنتين تلاته في حدود 15 لي 20 الف ريال والاستشاري ممكن تصل 50 الف ريال شهريا
طيب ليه ما يهاجروا
بعدين نقول ليكم هنا سكن مافي
علاج مافي يعني تتعالج علي حسابك انت واسرتك لاقدر الله ان المت بكم وعكة
ترحيل مافي
حتي احترام وتقدير لهذه التضحية و المعاناة لا من المخدم ولا من المريض ولا من المرافق

طيب بعد دا كلو ما يهاجرو
تدريب مافي
بيئة ومناخ العمل طاردة
امكانيات المستشفيات حدث ولا حرج حتي التي قالو انها تضاهي مشافي اوروبا
الطبيب يملك عقلا وفكرا وعلما ولكن يعجز عن تقديم اي مساعة للمريض حتي وهو حالة مستعجلة لان الدولة لا تضع العلاج وصحة المواطن ضمن اولوياتها
المواطن يدفع من جيبه ربما كل تكلفة العلاج حتي وهو حالة مستعجلة
اللهم استر فقرنا بعافيتنا

[عميد معاش طبيب. سيد عبد القادر قنات]

#1297908 [داوودي]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2015 12:21 AM
ما كانو قاعدين في امانة الله وشغالين من ما جات سياسة التمكين الامور بقت ماشة للحالة الانتو فيها هسه ولسة الجاي اسواء الله يستر بس .

[داوودي]

#1297864 [المحتار]
0.00/5 (0 صوت)

07-04-2015 10:25 PM
كلام و بس انتو عندكم شنو ليهم ..بعثات تخصص حتى بتسمح ليهم يتخصصوا على حساب الدولة ما بتدفعوهم دم قلبهم عندكم معينات تشخيص من سى تي اسكان معامل ام ار اى قساطر حديثة ما عندكم اى شئ خايفين على تردى الخدمات للمواطن بللله دا مين مامون و لا صلاح عبالدرازق و لا بابكر و لا ابوقردة هاك الخوف دا....خلى الناس تمشى لى قدام و تشوف دنياها و الله يجى عليكم يوم تستلفوا الاطباء من شاد و اريتريا و الصومال

[المحتار]

#1297855 [كيف يعني.. كلام ما مفهوم!]
0.00/5 (0 صوت)

07-04-2015 10:06 PM
الكلام ده كان يحتاج توضيح من محرر الخبر بالصحيفة...

( وفي ذات الاتجاه أقرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بوجود إشكالات في قوانين الجامعات الخاصة والتي أصبحت تمثل ثلث الجامعات والكليات الموجودة بالبلاد، خاصة أنها أسهمت بصورة مباشرة في تشجع الهجرة، جاء ذلك على لسان وزيرتها البروفسور سمية أبوكشوة )

[كيف يعني.. كلام ما مفهوم!]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة