الأخبار
منوعات سودانية
( المشاط ) الجدائل الإفريقية العشق الأسطوري للإفريقيات والنجمات العالميات يقلدن
( المشاط ) الجدائل الإفريقية العشق الأسطوري للإفريقيات والنجمات العالميات يقلدن
( المشاط ) الجدائل الإفريقية العشق الأسطوري للإفريقيات والنجمات العالميات يقلدن
المشاط


07-09-2015 09:59 PM
الخرطوم: أمنيات محمد

القارة الإفريقية اشتهرت بقساوتها البيئية، حيث حرارة الطقس ولسعات الشمس الحراقة، التي حرقت البشرة وحولتها لسوداء وسمراء، وللعناية الإلهية أن تلك الطبقة السميكة تحمي البشرة من الأشعة الضارة، فشكراً للطبيعة الإفريقية من بحارها إلى مسطحاتها وسهولها وتلالها ورمالها، وستبقي إفريقيا ملهمة دوما بفضل تنوعها المناخي .

أسطورة الحسن البديع

ذلك السرد لنوضح أن هذه الطبيعة القاسية كونت شخصية المرأة الإفريقية فصارت واضحة الملامح، سمراء وجميلة، شعرها داكن ومجعد، ومع مرور الوقت صارت أنثى إفريقيا مواكبة مع الجو وأصبحت تستفيد من هبات الطبيعة، فتوجت ملكة بسمرتها واخترعت لشعرها أسطورة الحسن البديع (الجدايل الإفريقية) أو (الضفيرة) فجعلتها متميزة عن حواء الأخرى .

نيكول سابا أولهن

ولم يقف الأمر إلى ذلك الحد فقط، فحاولت نجمات هوليوود وسمراواتها ومشاهير أجنبيات وعربيات في تقليدها، محاولة منهن لتغيير إطلالاتهن لتبدو كل واحدة منهن "بنيو لوك" جديد تبهر بها معجبيها وجمهورها، فكانت "نيكول سابا" أول فنانة عربية تطل بالجدايل الإفريقية بعيداً عن شعرها الأملس المتدلي على كتفيها، وعدد كبير من النجمات قد انتهجن نهجها أمثال بيونسيه وليم كيم، وكريستينا اغيوليدا، وكيم كارداشيان .

محاسن ومضار

من محاسن الجدايل أنها تطول الشعر، وعمرها طويل تدوم لأيام وأسابيع، دون عناء التصفيف والتسريح اليومي، ومنظرها جميل، بيد أن لديها عيوب كما المحاسن، وترى بعضهن أنها تنهك الشعر كما تظهر تفاصيل الوجه وتبرز عيوب ملامحه، ولا تناسب غير الشعور الإفريقية لأن شد الضفائر ستكون قوية وبالتالي الإفريقيات بشرتهن قوية، ولا يناسب أي وجه وأنها متعبة من ناحية الغسيل .

تعويذة الجمال

ورغم كل هذا نجد أن الجدايل أو الضفاير الإفريقة، أصبحت ذائعة الصيت في العالم وهي مثابة تعويذة ساحرة وعنوان للجمال، وصارت كل حواء في العالم تتمنى أن يكون شعرها إفريقياً لتمارس به طقوس الجمال المعتق بروح القارة السمراء.

التغيير


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1104

التعليقات
#1301270 [عودة ديجانقو]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2015 12:57 PM
يا أخت أمنيات مقالك سطحى وركيك وفيه جهل بأبسط الأمور.
*** اولا ليس انتى وحدك الذى وقع فى هذا الخطأ بل هناك كميه من الناس قرأت لهم لا يفهمون معنى كلمة حراره لأنها تعنى فى مخيلتهم ان الناس يتصببون عرقا..مع العلم لو ان الثلوج تغطى الطرقات وما نحس به من برد قارس برضوا بنطلق عليه حراره..إذن كلمة حراره تطلق فى الصيف الحار والشتاء البارد وبالتالى يمكن القول بأن كلمة الحراره هو مسمى لدرجة القياس التى يصل فيها الماء للتجمد واعطيت الرقم صفر ودرجة القياس التى يصل فيها الماء للغليان واعطيت الرقم مائه والمسمى لهذه الحاله هو حراره Temperature وليس Heat ..

*** ثانيا قولة افريقيا معروفه بقساوتها البيئيه وأفريقيا كما نعلم قاره ويجدر بك ان تحددى اسم دوله فى افريقيا ولجهلك ببعض البلدان الافريقيه فأن هناك مناطق فى بعض البلدان الافريقيه تغطيها الثلوج طول العام كما فى جنوب افريقيا ومنطقة كلمنجارو فى كينيا مع ان الاخيره يمر بها خط الاستواء...ثم يا أختى ماهى العلاقه بين اللون الاسود و ودرجة الحراره العاليه فى افريقيا كما تدعى...عندك السود فى امريكا يعيشون فيها لأكثر من 400 سنه ولم تتغير الوانهم إلى الابيض وعرب الجزيره العربيه يعيشون فوق حر الرمال ووهج الشمس ولم تتغير الوانهم إلى الاسود.

[عودة ديجانقو]

#1301165 [ود امبدة]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2015 04:55 AM
خبر المشاطات دة تقرو بالدس وتبقو مارقين

[ود امبدة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة