الأخبار
أخبار إقليمية
الصادق المهدي : الخلافة مرحلة تاريخية انتهت..!!
الصادق المهدي : الخلافة مرحلة تاريخية انتهت..!!
الصادق المهدي : الخلافة مرحلة تاريخية انتهت..!!


07-11-2015 04:11 PM
القاهرة : التيار
كشف الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي إن المعارضة السودانية تعمل على إطلاق تحالف سياسي لقوى "مستقبل وطن" والحشد لانتفاضة ربيع السودان . وحول تجاهل داعش استهداف الأميركان وعدم استهداف إيران، ودلالات ذلك، قال المهدي في حوار مع جريدة "العرب"، فى القاهرة نشر أمس(الجمعة) : لا أعتقد أنهم صنيعة غربية، لكن تم استخدامهم وتوجيههم لصالح تحقيق أهداف إيران والأميركان، رغم أن داعش جاء بفكرة الخلافة السنية، فى مواجهة فكرة ولاية الفقيه الشيعية. و بشأن من يطالب بإقامة خلافة، قال إن الخلافة مرحلة تاريخية انقضت، لا دور لها ولا إمكانية لتحقيقها الآن. وأضاف إن ثورات الربيع العربى تعثرت نتيجة أن القوى الشعبية خرجت عفوية بلا قيادة بديلة، لكن مهما تعثرت فهى ستحقق أهداف الثورات، وإن تأخرت، فإحباط الشباب وعرقلة وصول الثورات لأهدافها، من عدالة وحرية وديمقراطية واستقلال وطني، فتح المجال لميلاد التنظيمات الإرهابية، فى شكل حركات احتجاجية، تسعى للتغيير بالقوة، واستقطبت شباباً فقد الأمل في التغيير الديمقراطي. وأكد أن تنظيم داعش وأمثاله مستحيل أن ينجح في إحداث تغيير، ومصيرهم إلى زوال، لأنهم خارج التاريخ، وحتماً سوف تصل قافلة الربيع العربى إلى أهدافها في المنطقة العربية، وطالما لم تتحقق أهداف الثورات سيظل الغضب يولّد موجات من الانتفاضات الشعبية الجديدة.

التيار


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3043

التعليقات
#1302345 [يسري الجندي]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2015 12:32 PM
عودوا الي رشدكم وحافظوا علي وحدة السودان وامن السودان هذا ليس ربيع عربي هذا دمار عربي
الامام الصادق المهدي ننتظر منك الكثير ترفع فوق الحزبية واجل امن السودان ووحدة السودان نصب عينيك فمانراه في الدول العربية من انفجارات داخل العواصم لا نحب ان نراه في الخرطوم نعم السودان به مشاكل يعرفها القاصي والداني فنحن اهل السودان نحل قضايانا بانفسنا ومن داخل وطننا ودمتم ودام السودان امن مطمئن

[يسري الجندي]

#1302184 [المنجلك]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2015 08:21 AM
السيد الصادق التاريخ لا يرحم
كما اخطاء الامام المهدي في الخلافة ولم يقم بأختيار سليم لمن ينوب عنه
تكررت التجربة وأخطأتم في ترك باب السلطة مفتوح لضعاف النفوس والفاقد التربوي من زمرة الترابي والثعابين السامة من أبناءه ومن تربي علي يده.

عودة السودان للطريق الصحيح اصبحت شبه مستحيلة في ظل امراض عضال من فقر وحروب وتعصب مذهبي وقبلية و فساد

[المنجلك]

#1302086 [عرابي عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2015 02:00 AM
اكثروا من قول اللهم لا تجعل غل في قلوبنا للذين امنوا


اعتقد ان الحقد شئ طبيعي ينتج عن الظلم لكن فكروا مليا في ما يحدث من يملك مصلحة من الاقتتال تجار السلاح ومن هم غير اليهود واعوانهم من بنئ صهيون ببساطة يريدونا ان ناكل بعضنا البعض لكن لن يفلحوا ان شا ءالله


اللهم رد كيد الحاقدين المارقين في نحورهم اللهم ارنا فيهم يوما اسود كسواد قلوبهم

السلام عليكم :)

[عرابي عبدالله]

#1301931 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

07-11-2015 08:13 PM
الصادق المهدي والتنظير ....

[مواطن]

#1301920 [عرابي عبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

07-11-2015 07:30 PM
يا جماعة الخير عايز نص واحد قراني او من السنة يثبت وجود ما يسمئ بالخلافة خلونا من مسلسلات الاتراك والعباطة البيشوفوها البعض انا والحمدلله ما شوفت ولا اتفرجت حلقة واحدة من عباطة المسلسلات التركية دي المهم كلنا خلفاء باثبات القران قال الله تعالئ (واذ قال ربك للملائكة اني جاعل في الارض خليفة) وكان يقصد بها ادم عليه السلام والحكم يشمل ذريته لذلك كلنا خلفاء علئ الارض وكل راعي وكل مسؤؤل عن رعيته فاتمنئ من الشباب ان لا يدمر دولنا العزيزة بالركض وراء اوهام يسوقها البعض عن قصد لتدمير بلادنا الجميلة .
وعن من يدعو لتوحيد طوائف المسلمين ربنا قال في كتابه (وان طائفتين من المؤمنين اقتتلوا فاصلحوا بينهما )
دي اشارة واضحة ان المسلمين والمؤمنين خلقهم الله طوائف متعددة لحكمة عز وجل يعلمها هو عز وجل ولوا دفع الله الناس بعضهم بعضا لفسدت الارض)
من هنا نجد الحكمة الغريبة ان الهدف كما يسوق له اصحاب الفكر الخلافي الضال انهم يريدون دولة واحدة قوية والعكس صحيح تماما نحن اقوئ ونحن طوائف نهتم بانفسنا وليس كطائفة واحدة فقط وهذه هي حكمة الله انه خلقنا طوائف ليبقئ العدل وهذه النظرية النسبية التئ تكون الحياة
وبالمناسبة جدنا عثمان دقنة هزم الانجليز في سنكات مسقط راسي بهذه الخطة قسم القبائل وتصدوا للانجليز من عدة اماكن حتئ ارهقوهم واجبروهم علئ الصلح عشان كدا الشرق قوي جدا لاننا عارفين حدودنا تماما وعارفين كيف ندافع عن انفسنا ان شاء الله والحمدلله لا عايزين خلافة ولا غيرها
عايزين الناس تفهم دينها صح وبس وتنشغل بنفسها وما تتدخل في شؤؤن غيرها وكدا ما بتجينا عوجة ان شاء الله :)
السلام عليكم ورحمة الله تعالئ وبركاته

[عرابي عبدالله]

ردود على عرابي عبدالله
[القريش] 07-12-2015 12:46 PM
ربنا قال في كتابه (وان طائفتين من المؤمنين اقتتلوا فاصلحوا بينهما ) وان طائفتان من المؤمنين.....ارجو كتابه القران بصوره صحيحه ياعرابى!!

[المتجهجه بسبب الانفصال] 07-12-2015 09:14 AM
بارك الله فيك على هذا الفهم المتقدم،، فعلا عثمان دقنة رحمه الله كان رجل له نظرة بعيدة،،،


#1301899 [نهج الأسد باق للأبد]
5.00/5 (1 صوت)

07-11-2015 06:33 PM
قال الله الخالق العظيم في وعده لكل مسلم وفي كل زمان: وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا ۚ يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا ۚ وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ.

وقال رسوله النبي الأمي الكريم (ص مبشراً بعودة الخلافة على منهاجه وسنته آخر الزمان وهو زمانكم انتم أيها الدجاجلة المكذبين: عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ -رضي الله عنه- قَالَ :








كُنَّا قُعُودًا فِي الْمَسْجِدِ ،وَكَانَ بَشِيرٌ رَجُلاً يَكُفُّ حَدِيثَهُ ،فَجَاءَ أَبُو ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيُّ ، فَقَالَ :يَا بَشِيرُ بْنَ سَعْدٍ ، أَتَحْفَظُ حَدِيثَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي الأُمَرَاءِ ؟ فَقَالَ حُذَيْفَةُ :أَنَا أَحْفَظُ خُطْبَتَهُ ، فَجَلَسَ أَبُو ثَعْلَبَةَ ، فَقَالَ حُذَيْفَةُ :قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
((تَكُونُ النُّبُوَّةُ فِيكُمْ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ، ثُمَّ تَكُونُ خِلاَفَةٌ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ ، فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ، ثُمَّ تَكُونُ مُلْكًا عَاضًّا ، فَيَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَكُونَ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ، ثُمَّ تَكُونُ مُلْكًا جَبْرِيَّةً ، فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ،ثُمَّ تَكُونُ خِلاَفَةً عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةٍ. ثُمَّ سَكَتَ)) .
قَالَ حَبِيبٌ : فَلَمَّا قَامَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ ،وَكَانَ يَزِيدُ بْنُ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ ، فِي صَحَابَتِهِ ، فَكَتَبْتُ إِلَيْهِ بِهَِذَا الْحَدِيثِ ،أُذَكِّرُهُ إِيَّاهُ ، فَقُلْتُ لَهُ : إِنِّي أَرْجُو أَنْ يَكُونَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ - يَعْنِى عُمَرَ - بَعْدَ الْمُلْكِ الْعَاضِّ وَالْجَبْرِيَّةِ ، فَأُدْخِلَ كِتَابِي عَلَى عُمَرَ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، فَسُرَّ بِهِ ، وَأَعْجَبَهُ.

[تخريج الحديث]:

أخرجه الطيالسى (ص 58 ، رقم 438)، والبزار (7/223 ، رقم 2796)، وأحمد (4/273 ، رقم 18430)،والعراقي في "محجة القرب إلى محبة العرب "( 17 / 2 ).

[درجته والحكم عليه]:

قال الحافظ العراقي:هذا حديث صحيح ، و إبراهيم بن داود الواسطي وثقه أبوداود الطيالسي و ابن حبان ، و باقي رجاله محتج بهم في الصحيح )).
وقال الهيثمي في"مجمع الزوائد"(5/189):رواه أحمد فى ترجمة النعمان والبزار أتم منه والطبرانى ببعضه فى الأوسط ورجاله ثقات )).
وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة"(رقم:5).

بعد كلام الله والرسول دا ما في عذر .. انتظرو بس حكم الله فيكم .. صبر بس.

[نهج الأسد باق للأبد]

ردود على نهج الأسد باق للأبد
European Union [عرابي عبدالله] 07-11-2015 09:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالئ وبركاته
اخي الكريم الحديث يبين ان المسلمين يتقلبون بين ثلاثة حالات والدليل اننا لم نفارق الحالات الثلاثة ملك حكم وخلافة لكن ان حسبنها بالسنين سنجد اننا تقلبنا بين الحالات الثلاثة كثيرا ولتعدد بلدان المسلمين وبعدها فان الخلافة والملك والحكم تقلب في اماكن عديدة ما نستفيده من الحديث ان صح ان حال المسلمين يتقلب بين ثلاثة حكم وملك وخلافة
في الوقت الحالي نحن نعيش عصر العلم والتخصص بانظمة علمية متقنة درست من متخصصين وعلماء سواء كانوا عرب او عجم مسلمين او لا تعتمد علئ العلم والفادة الدنيوية كما قال رسول الله صلئ الله عليه وسلم انتم اعلم بامور دنياكم
الفائدة من الكلام انا يحترم المرء ولي امره سواء كان حاكم بقوة او بملك او استخلفه الناس وهو يلتزم بالعدل

ثانيا لا يمكن تلغئ اية بحديث بالعكس تتبع حكم الله وهذا هو الاصح

ثالثا انا متاكد ان مصلحة اليهود واموالهم هي من تدعم الفئة الضالة من اجل تدمير بلادنا
لكن كما اسلفت قادرون علئ حماية انفسنا من مكر اليهود واعوانهم من الضالين ان شاءالله

رابعا اسال الله لك ولغيرك الهداية لما فيه خيرهم وخيرك لنفسك

اللعبة صارت واضحة تماما وهي خلط الحابل بالنابل والفتنة بين الجميع

اخيرا من انت لتظن انك تتكلم باسم الله اتقئ الله في نفسك حتئ لا يزيدك ضلال الئ ضلالك والذئ نفسي بيده

هذا مكر اليهود لابقاء اسرئايل في المنطقة والدليل لا احد يواجه اسرائيل بل تاكلون في بعضكم البعض وفقط

وحكومة الانقاذ لانها ساعدت الفلسطنين استهدفتموها ويستهدفها الجميع

فقركم كذلك مشكلة فقر وجهل ومكر من اليهود وتمويل له لكن قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا

ونسال الله عز وجل ان يرد كيد الحاقدين في نحورهم وان يحمينا من شرورهم

والسلام عليكم ورحمة الله تعالئ وبركاته


#1301896 [مواطن مصري]
5.00/5 (1 صوت)

07-11-2015 06:28 PM
إن حال بعض المسلمين اليوم مع تحكم الرأسمالية من جهة وكذلك تجبر وفساد الانظمة من جهة أخرى ، جعل منهم كمثل ذلك الذي تاه وسط صحراء فاصبح يترنح يمنا وشمالا من شدة العطش مما جعله يتخيل كل مرة أنه رئى واحة خضراء فيسرع متهجا جهتها لعله يروي عطشه و يرتاح في ظلال النخيل .

وهو نفس المثل الذي ينطبق على هؤلاء المسلمين الذين كانوا يعتبرون ظهور القاعدة الارهابية بمثابة المخلص الذي سيحقق أحلامهم في إعادة امجاد خلت، لكن أصيبوا بالخيبة بعد ذلك بعد إنكشاف أن ذلك مجرد " واحة وهمية".

وها نحن نرى من جديد مجموعة ممن يهرولون اتجاه " واحة وهمية" أخرى لما يسمى داعش معتقدين أنها ربما المخلص الحقيقي الذي سيحقق احالمهم في تكوين خلافة.

وسيستفيق الجميع على أن داعش كذلك ليست ب" واحة حقيقية " بل مجرد وهم وبالتالي فعليهم البحث مرة أخرى لعلهم يجدون واحة حقيقة قد تمكنهم في الاخير من أن يرووا عطشهم وأن يستريحوا مؤقتا في ظلال النخيل.

[مواطن مصري]

#1301882 [سند]
5.00/5 (1 صوت)

07-11-2015 05:56 PM
الخلافة مرحلة تاريخية انتهت..!! صدقت .. والمهدية ؟؟؟

[سند]

ردود على سند
[كجراي] 07-11-2015 09:32 PM
والمهدية؟؟ بدأت



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة