الأخبار
أخبار إقليمية
خطة لفتح الطرق وتعزيز إجراءات حماية المدن بشمال دارفور
خطة لفتح الطرق وتعزيز إجراءات حماية المدن بشمال دارفور
خطة لفتح الطرق وتعزيز إجراءات حماية المدن بشمال دارفور


07-11-2015 11:57 PM
أعلن والي ولاية شمال دارفور، عبد الواحد يوسف، عن خطة شاملة لفتح الطرق التي تربط مناطق الولاية مع بعضها البعض، بجانب اتخاذ الإجراءات اللازمة لتأمين المدن الأخرى وإظهار المظاهر الأمنية الإيجابية، واعداً بالمزيد من الإجراءات لحفظ الأمن.


وكشف الوالي خلال لقاء مع اللجان الشعبية في أحياء مدينة الفاشر حاضرة الولاية، يوم السبت، أن حكومته بدأت في عقد سلسلة من اللقاءات مع كل شرائح المجتمع والمؤثرين في العملية الأمنية، الذين يمكن أن يكون لهم دور إيجابي في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار.


وكانت حكومة الولاية، قد فرضت نهاية الشهر الماضي، إجراءات أمنية مشدّدة منعت بموجبها تحصيل أية رسوم وبأية وسيلة في جميع بوابات الولاية، وأزالت جميع نقاط التفتيش، مع منع حمل السلاح لغير النظاميين وارتداء "الكدمول".


إجراءات أولية
"
والي شمال دارفور قال إن الإجراءات التي اتخذتها حكومته ليس القصد منها استهداف أية جهة ولا إثنية ولا إنسان ولا أية مجموعة سكانية دون المجموعات الأخرى، بل استهدفت المجرم أينما وجد
"
وقال يوسف إن القرارات الأخيرة تعتبر إجراءات أولية فقط، وستعقبها المزيد من القرارات التي من شأنها حفظ الأمن والاستقرار حتى تعود دارفور إلى سيرتها الأولى .


وأكد على مضي حكومته قدماً في تنفيذ الإجراءات الأمنية دون تراجع، قائلاً إنها ليست مؤقتة بل هي إجراءات لاستدامة العملية الأمنية في المستقبل.


ولفت إلى وجود غرفة مشتركة تجتمع لمناقشة الإيجابيات وتفادي السلبيات للحملة.


وأضاف "أن الإجراءات التي اتخذتها حكومته ليس القصد منها استهداف أية جهة ولا إثنية ولا إنسان ولا أية مجموعة سكانية دون المجموعات الأخرى، بل استهدفت المجرم أينما وجد نظراً لأن المجرم ليست لديه قبيلة ولا لون ولا جنس.


ودعا الوالي الجميع إلى ضرورة التبليغ الفوري عن المجرمين وعدم التستر عليهم، دون تخوف طالما أن النية سليمة لتوفير الأمن والسلام والاستقرار للأجيال القادمة.


قضية أساسية

وقال يوسف إن السلطة من أولى مسؤولياتها الأساسية تأمين المواطن وتحقيق الاستقرار، نظراً لأن قضية الأمن هي قضية أساسية.


ونوّه إلى أن تأمين الموسم الزراعي يعد من أولويات حكومة الولاية، باعتباره نشاطاً إنتاجياً مهماً لحياة المواطنين وللاقتصاد الكلي للبلاد.


وأشار إلى الدور الكبير الذي ظل يلعبه المزارع والراعي، في توفير الأمن الغذائي.


وشدّد على ضرورة توفير البيئة المناسبة للمزارعين والرعاة وحسم كافة أشكال الفوضى، التي يمكن أن تعيق هذه الحركة الاقتصادية المهمة للبلاد كلها.


وجدّد يوسف حرص الحكومة على تحقيق الأمن والاستقرار، باعتباره المفتاح الأساسي لتحقيق التنمية وتنفيذ كافة البرامج.


وتعهّد والي شمال دارفور ببسط العدل بين الناس، لأنه المبدأ الأساسي للحكم والحاكم.


من جهته أكد معتمد محلية الفاشر المكلف، التجاني عبد الله صالح، استقرار الأوضاع الأمنية بالمدينة.


وعزا ذلك للجهود المبذولة من قبل الأجهزة الأمنية المختلفة، واللجان الشعبية بالأحياء.


شبكة الشروق


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3216

التعليقات
#1302429 [من تل ابيب]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2015 02:08 PM
لا يستهدف اثنية معينة ههههههه ضحك علي الزقون بعدما وسختم ايديكم مع كل القبائل دارفور واليوم يأتى طفيل يتحدث علينا بانه المصلح تريدون ان ننسى الغبن وارتال الشهداء الذين قتلوا ظلما وجورا يا للثعلبة لازم ينغلب الدور عليكم حينئذ نأتي الي الطاولة بدون الثأر لا تحلمون مهما ظهرتم بانكم طيبون نحن نعرف ما في دواخلكم

[من تل ابيب]

#1302428 [ابو الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2015 02:07 PM
الف مبروك لولاية شمال دارفور بهذا الوالي الجديد..... الذي حقق الامن والطمأنينة وأعاد الامل في نفوس اهل الولاية ........... حتي انهم نسوا زكر الحرب وامور السياسة ...كل حديثهم يدور حول الامن والأمان الذي بدي يسود حياتهم بفضل الله أولا ..وبترتيبات ذا الوالي الجديد ... الذي يبدو عليه الأمانة والإخلاص في أداء وجباته ومسؤولياته امام ربه وامام المواطنين ... وهو موفق في ذلك .... بيان بالعمل...رجل يعرف السياسة, والإدارة و الحكم والحكمة. ان ما عايشه المواطنون خلال هذه الفترة القصيرة من توليه امر الولاية ... لنعمة كبيرة ...سيكافئه ربه نعمة علي نعمة وتوفيق علي توفيق واذا قدر له ان يستمر بذات المنهج والعزيمة فسوف يعم الامن والاستقرار قريبا جدا كل ربوع دارفور ... نسال الله ان يحذوا بقية المسؤولين حذوه ومنهجه.و سيكون السودان كله بخير قريباانشاء الله.

[ابو الطيب]

#1302285 [حواء محمد حامد]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2015 11:14 AM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،اولاً:الامن ثم الامن ثم الامن ثم الامن لان التنمية والاستقرار لا يمكن ان يكون بدون امن ، ونامل ربط المحليات بالفاشر وخاصة محلية مليط لا توجد بها ادني الخدمات بما ان وابورابات الكهراباء في مقرها وموجودةلكن للاسف كل المعتمدين الذين تعاقبوا على المحلية لم يفكروا في تشغيل الكهرباء لان التنمية الحقيقة في هالعصر لا يكون الا بالكهرباء، نامل من السيد الوالى النظر لمحلية مليط ورجوعها الى زمانها.

[حواء محمد حامد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة