الأخبار
منوعات سودانية
تراجع في حركة الشراء والتجار في انتظار الفرج
تراجع في حركة الشراء والتجار في انتظار الفرج
تراجع في حركة الشراء والتجار في انتظار الفرج


07-12-2015 09:29 PM
جولة: سعدية: عثمان: ضفاف: حفيظة
أضحت الأسواق في حالة خمول كامل هذه الأيام بالرغم من اقتراب العيد وحالة الناس في القوة الشرائية شبه معدومة وهذا يدل على ضعف الحالة المادية التي يعاني منها المواطن، وعلى غير العادة التي جرى عليها المواطن في الذهاب إلى الأسواق في العشر الأواخر من رمضان وما عرف من انتعاش ولقد ذهبنا فريق من "التيار" بجولة موسعة بعدد من الأسواق لكشف حركة السوق هناك وكان سوق أم درمان ثاني الأسواق التي تجولنا بها بعد أن ذهبنا إلى سوق سعد قشرة في الأسبوع المنصرم وعند دخولنا إليه تجولنا في عدد من محلاته وحكى لنا بعض التجار وأصحاب المحلات والباعة المتجولين والقليل من المواطنين.
وابتدر التاجر أحمد علي بسوق أم درمان حديثه قائلا نحن "في انتظار الفرج منذ شهور" وبضاعتنا (بايرة) في السوق ليس هناك من يشتري ربما لقلة الحال التي يعيشها الناس في سوء المعيشة او لضعف الدخل وكثرة الأمراض وغيرها من المصائب ولكن كانت بداية هذا العام نكسة حقيقية بالنسبة لنا نحن التجار برغم من استقرار الأسعار فيما وصف حركة الشراء بالضعيفة وزاد بأنهم "مقدرين ظروف الناس المعيشية" ولكن من الذي يقدر حال "التجار" موضحا بأنه يعمل في مجال بيع الشنط النسائية منذ سنوات وقال تختلف أسعارها حسب التشكيلات والمدة التي تستخدم منها في صناعتها وحسب حديثه فإن شنط الجلد يتراوح سعرها (1400ـ 1600ـ 1800) جنيه، شنطة الجلكسي ب"600" جنيه وتكون قيمة المطابق الجلكسي بـ (390) جنيها كما أن الشنط الجلدية الهاندباق كبيرة الحجم بـ(1200) جنيه وهناك شنط الصندوق الجلد الصغيرة بـ(1300) جنيه أما الشنط التجارية العادية تتراوح أسعارها ما بين (840– 600) جنيه.
واختتم حديثه قائلا أصبحنا نبيع الشنط بنفس سعر الجملة دون أرباح حتى لا تتوقف حركة السوق.
وأضاف التاجر علي الطيب والذي ادلى بحديثه قائلا الفساتين الجاهزة عموما اقل سعرا من المفصلة وهذا يرجع لخامة ونوع تفصيلة الفستان، والاستايل الحالي هو الذي يجعل تيار الشراء اكثر ولكن بالرغم من ذلك السوق يشهد تراجعا كاملا في حركة الشراء وزاد بأن هذا الكساد يحاط بجميع الأسواق وسوق أم درمان فحسب. أما عن الأسعار فقال علي أسعار الفساتين الجاهزة تتراوح مابين (100 – 150) جنيها، وأحيانا يصل الفستان إلى (200 -300) جنيه، تتراوح أسعار البلوزات العادية ما بين (50 – 80) جنيها، أسعار الطوبات النسائية تتراوح (50- 60) جنيها، أسعار الاسكيرتات (150 – 180) جنيها، وكل هذه البضاعة تكون أسعارها على حسب الخامة ونوعها وهناك بعض التنازلات التي يقدمها التاجر للزبون.
فيما عزا التاجر عاطف شنودة ارتفاع الأسعار لاستقرار سعر الصرف فيما وصف حركة الشراء بالمتراجعة مقارنة بنفس الوقت من العام الماضي وحسب حديثه فإن سعر جوز ملايات التيل التقيل بـ(85) جنيها، جوز ملايات المخمل (70) جنيها، وجوز ملايات المبطنة (170) جنيها، جوز ملايات القطنية (160) جنيها، جوز ملايات البولستر المحسنة (90) جنيها، جوز ملايات ماركة دبي (140) جنيها، جوز ملايات البولستر الصيني (50) جنيها، وواصل عاطف بأن متر قماش الستائر ماركة الكوريثا يتراوح ما بين (30 – 45) جنيها، متر الجلد (80 – 90) جنيها، متر الساتان (45 – 40) جنيها، أما غرفة الستائر الجاهزة بـ(250) جنيها، الشفون بـ(450) جنيها، مقابل (40) جنيها.

التيار


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1012


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة