الأخبار
أخبار إقليمية
الترابي.. يفرد بساط (المنشية) ويرنو إلى (القصر)..تحذير من تكرار التجربة الإسلامية في حكم البلاد
الترابي.. يفرد بساط (المنشية) ويرنو إلى (القصر)..تحذير من تكرار التجربة الإسلامية في حكم البلاد
الترابي.. يفرد بساط (المنشية) ويرنو إلى (القصر)..تحذير من تكرار التجربة الإسلامية في حكم البلاد


د. حسن مكي، يرد على أحاديث الترابي بضحكة مدوية
07-12-2015 09:57 PM
الخرطوم: الهضيبي يس

واصل عرّاب الإسلاميين، الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي، د. حسن عبد الله الترابي إثارة الجدل في الساحة السودانية، بالإشارة إلى أن الحكومة غير فاسدة البتة، وإن من فساد فهو من لدن الناس ومما قاله الترابي في الصدد لدى لقائه للطلاب: (الكل صار غير أمين والسوق كل شيكاته طايرة).

تغيير لافت

المراقب لاحاديث الترابي في الآونة الأخيرة يلحظ فيها تحولاً ملحوظاً في مواقف الشيخ الأمر الذي ينبئ بأمور تدور في الكواليس وستكشف عنها الأيام، لا سيما حين قراءة ذلك مع قبول حزب المؤتمر الشعبي للدخول في الحوار الوطني من دون اشتراطات مسبقة، والدفاع بشكل مستميت عن الحوار الذي لم يبارح مكانه لأكثر من عام ونصف.

وفي رمضان الحالي نشط د. الترابي في دعوة وتلبية الإفطارات الرمضانية، وإطلاق أحاديث صحافية مثيرة تدعو الصحف لمعرفة برنامج الشيخ اليومي، علهم بخبر أو بجذوة من نار تصريحاته اللاهبة.

وأخيراً استقبل الترابي وفد الاتحاد العام للطلاب السودانيين المتهم بأنه واجهة للحركة الإسلامية وطلاب حزب المؤتمر الوطني الحاكم منذ مفاصلة الإسلاميين الشهيرة في العام 1999م، وأطلق تصريحات مغايرة لما كان يقول به لأكثر من عقد ونصف العقد من الزمان إذ قطع كسيف إن الحكومة ليست فاسدة.

مسوغات

عن ذلك التبدل المفاجئ يقول أستاذ العلوم السياسية بجامعة أم درمان الإسلامية د. صلاح الدومة، إن مجيء الترابي في هذا التوقيت والحديث عن عدم فساد الحكومة وأن الشعب هو من يفسد ينم عن صفقة تطبخ في الخفاء بين الإسلاميين وتوقع الدومة أن يتم تقديمها في وقت وجيز.

وحذر أستاذ العلوم السياسية، صلاح الدومة، من مغبة تكرار التجربة الإسلامية في حكم البلاد حال وحدة التيارات الإسلامية بالسودان على خلفية دعوات الترابي الأخيرة المعروفة بـ"النظام الخالف" وقال إنه ستخلف البلاد ويلات شديدة.

وكان منبر السلام العادل، ذو التوجه الإسلامي، على لسان زعيمه الطيب مصطفى سخر من أحاديث الترابي عن وحدة الإسلاميين، واصفاً الحديث عن وحدة الصف السياسي المسلم بأنه محض أحلام.

وبالعودة إلى الدومة، فقد وصف حديث الترابي المتجاوز لتقارير المراجع العام السنوية عن عدم وجود فساد، وصفه بالمضطرب. وقال: (هذه التصريحات تؤكد اضطراب المواقف عند الشيخ ونظامه السياسي الذي كان حتى وقت قريب يعمل على إسقاط النظام).

الزمن الضائع

ابتدر أستاذ العلوم السياسية، د. حسن مكي، رده على أحاديث الترابي بضحكة مدوية وقال إن أحاديث الترابي تعكس خوف عميق على مصيره وتلامذته وأضاف تصريحاته بشأن الفساد تشي بأنه يعيش في كوكب آخر لا سيما وأن الفساد مبذول في تقارير المراجع العام وفي صفحات الصحف وهو ما يؤكد أن الترابي شرع في مراجعة مواقفه السياسية في مقابل توفير مطلوبات من المحتمل أن الترابي قد اتفق فيها مع الحكومة، ولا شي أدلّ على ذلك من تخطيه لانتقاداته السابقة ومهاجمته للحكومة ودعواته إياها بالمغادرة الفورية في محاولة يبدوها لعبا في الزمن الضائع، وإلّا كيف يتسق حديث الترابي عن تبرئة الحكومة من أي شبه فساد في حين أقرت الحكومة نفسها بذلك بل وأنشأت مفوضية لمحاربة الفساد.

الصيحة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4927

التعليقات
#1303017 [isic]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2015 03:15 PM
والله بصراحة ياناس العلوم السياسية إنتو تنطبق فيكم قول الشافعي :وعين الرضى عن كل عيب كليلة ولكن عين السخط تبدئ المساويا.قرينا الكلام القاله الترابي وحقيقة السوق ملان الشيكات الطائرة والغش راااقد وقال الحكومة الحالية غير فاسدة، والكل صار غير أمين أما أنكم تشملوا حديثه لكل الشعب بالفساد! فأنتم جزذء من هذا الفساد يامدير جامعة أفريقيا سابقاً د.حسن مكي

[isic]

#1302931 [الحالم]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2015 12:28 PM
كثير مل تلجأ الحياة بالناس احيانا للاختيار بين امرين كلاهما صعب واحلاهما مر فااصحاب انفوس الضعيفة تستهويهم المغريات فيختارون جانب الزلة والمهانه اما اصحاب النفوس العالية فيختاون جانب العزة والكرامة حتي ولو كان في ذالك هلاكهم فالترابي استكان ربما بعامل السن وقد لا يسعفه الزمن والحفاظ على ماء وجهه انها فن الممكن في السياسة

[الحالم]

#1302879 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2015 10:51 AM
نفس هذا الترابي الكذاب المنافق في اواخر التسعينات عندما كان عرابا للنظام وقبل المفاصلة قال بأن هناك فساد بضع في المائة مما ادى الى خلاف كبير داخل المؤتمر الوطني حينها ، والآن نفس الترابي يغير رأيه ويقول لا يوجد فساد في الحكومة

[ابو محمد]

#1302798 [ابراهيم مصطفى عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2015 08:01 AM
في رايي ان الاسلامويين (اتفركشوا) تماما وان (غزولات) الترابي لا ينم الي علي انتصار العسكريين الاسلامويين تماما علي مدنييهم ونهائيا والترابي لم يعد امامه شئ الا حل الشعبي ودفع تلاميذه ومنتسبيه الي الطرف الاخر في مسرحية قريبة الحدوث ليذهب الي المعاش الاختياري ليجد بعد ذلك تمجيدا اعلاميا من الطرف المنتصر ليذهب الي النسيان تدريجيا .لن تاخذ الدكتاتورية الحالية بالنظام الخالف ولا اي من اطروحات الترابي بخلاف عضوية المؤتمر الشعبي .لتدور الدائرة علي غازي ايضا الذي لن يعمر كالترابي في (غيظ) الدكتاتورية من حين لاخر فعضوية حزب غازي غير معلزم كما انه وجد رواجا بسبب وجود حزب الترابي في (الرصيف) ولولا ذلك لكان فصلا لمجموعة (متمردة) كما حدث قبل وابان انتخابات المؤتمر الوطني في ابريل الماضي . الخلاصة استيلاء العسكر المحسوبين علي الاخوان في السودان بالكامل .

[ابراهيم مصطفى عثمان]

#1302696 [زول]
5.00/5 (4 صوت)

07-13-2015 12:19 AM
اسواء ما يمارسه هؤلاء السياسيين الميكافيلية في اسواء صورها
والإسلام منها ومنهم بريئ

[زول]

#1302675 [ركابي]
5.00/5 (4 صوت)

07-12-2015 10:52 PM
الزول ده ما من الخيانة ههههههههه الفيلم الهندي ده ياربي نهاية شنو هههههههه غايتو الجماعة ديل لاعبين بينا الكورة بس

[ركابي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة