الأخبار
أخبار إقليمية
زمن بلة الغائب
زمن بلة الغائب
زمن بلة الغائب


07-13-2015 02:24 PM
مصعب المشـرّف

اللقاء الصحفي الذي أجري مع الأخ "بلة الغائب" ؛ وتم نشره منتصف الأسبوع الماضي في صحيفة الراكوبة الألكترونية . لوحظ أنه جذب وشد إهتمام وحب إستطلاع ومشاهدات جمع ٌ غفير من القراء ناهز ألـ 25,000 في يوم واحد ... وهو رقم يفوق قـراء عدد كامل من صحيفة ورقية يومية لها دار ومجلس إدارة ورئيس ومدير تحرير ومطبعة ، وأكثر من صحفي ومراسل ومراجع ومصحح وسعاة وغفراء .. وأجهزة ومعدات وفواتير ماء وكهرباء ووسائل إتصال... وهلم جرا.
وهو ما يدل تبعا على مدى تأثر قطاعات عريضة من المثقفين بهذا الجانب ... وحيث نفترض من الملاحظة أن الغالبية العظمى من مرتادي الأسافير اليوم لغرض القراءة والإطلاع والمشاركة إنما هو من فئة المثقفين أو المتعلمين على أقل تقدير.

لقد شد الحوار الصحفي إذن هؤلاء العشرات من الألوف لسبب بسيط . وهو أننا نعيش الآن " زمن بلة الغائب" .

زمن بلة الغائب يشابه في توجهه العام بظروفه وملابساته "زمن الترابي" ..... فكلاهما نفض يديه من الشرع ، وذهب يفتي ويصنع من الدين الحنيف ما يحلو له من رؤى وأحاسيس نابعة من دواخله هو ؛ ولا علاقة لها بقواعد الشرع الحنيف أو إلتزام بما جاء به أشرف الخلق على المحجة البيضاء ..... وحيث لا يعقل أن يجعل الإنسان من "إحساسه الداخلي" مصدراً للتفسير والتشريع والفتوى .. فالدين ببساطة هو دين الله عز وجل وشرعه حلاله وحرامه ؛ أوامره ونواهيه ... .. وليس كلمات أغنية يصوغ لها الموسيقار لحناً موسيقياً على الظرف الزماني والمكاني الماثل والهـوى والمزاج الشخصي ، ومقدار المسافة من السلطة وكرسي الحكم.

وأمثال بلة الغائب في مجتمعنا يبلغ تعدادهم الآلاف ؛ ونراهم في كل زقاق ومرفق حكومي يهيمون .... ولكن إنفرد عنهم بلة الغائب ببناء شهرة إستثنائية وكاريزما حصل عليها من إتصاله بوسائل الإعلام وإطلالته "الغامضة" على شاشاتها وصفحاتها وعبر أثيرها ؛؛؛؛؛؛ ثم وشفافيته في التعبير عن دواخله بغض النظر عن صوابها من خطلها أو إتساقها مع المتواتر وقواعد الشرع الحنيف .. وكذلك لما يتردد من أن له علاقة روحانية "خاصة" مع الرئيس عمر البشير وأسرته .... وأنه يزوّد الرئيس بالكثير من النبوءات والتطمينات فيما يتعلق بالغيب والمستقبل والمحكمة الجنائية الدولية ؛ من واقع أن له إتصال بالجان والشيطان ؛ والحضرة النبوية الشريفة.

سبحان الله يا بلَّــة !!!! .. جان وشيطان ، وحضرة نبوية شريفة ، وعلم باطن في إناءٍ واحد ؟

في البداية يهمني التأكيد على أنه لا علاقة لبلة الغائب مع الحضرة النبوية الشريفة . وذلك لما يقتضيه هذا الشرف الروحاني الرفيع من شروط لايمتلك بلة الغائب حتى النذر اليسير منها . فهو على سبيل المثال ليس له خلوة ولا غار ولا مسيد ولا خطوة ولا حلقة ولا حوليات ولا كرامات مشهودة .
ثم أنه ليس له خلفاء وحيران ولا تلاميذ ، ولا مريدين . ولا أتباع وخلاوى في أصقاع ونواحي البلاد ينشرون الإسلام على منهجه .. لا بل وليس له حتى سبيل ماء للشرب.

وفي سلك العارفين وعلم الظاهر ؛ لم يصل بلة الغائب حتى يومنا هذا إلى بلوغ درجة شيخ من شيوخ طريقة .... فهو (بإعترافه ) لايرغب في إحتضان المريدين وتخريج تلاميذ .. ومن ثم يظل بعيداً كل البعد عن النشاط الدعوي ؛ ومهمة التبليغ والإجتهاد المنوطة بالمشايخ وأولياء الله الصالحين.
هذا فضلاً على أنه لم تبثت لصالحة شهادات الشهود بالصلاح والتقوى من أهل الذكر والطرق المعروفين اليوم ؛ الذين تتناقل أحاديثهم الركبان وتتردد لها صدى الأصقاع على الأرض.

ونخلص من ذلك أن بلة الغائب لايجلس على رأس "مؤسسة دينية" . وإنما يمثل نفسه لا غير .. وهو ما يتنافى من حيث المبدأ مع أهم شرط من الشروط المؤهلة للإرتقاء بالولي إلى مصاف الحضرة النبوية الشريفة والعلم الظاهر بكراماته ومعجزاته.

فإذا كان بلة الغائب ينفض يديه من "علم الظاهر" ويدعي لنفسه "علم الباطن" . فإننا نزيد على ماذكرناه آنفاً أن أهل الباطن إنما تقتصر علاقتهم مع الله عز وجل وحده ؛ فهم من خاصة عبيده ... ولا علاقة لهم بالحضرة النبوية الشريفة سواء من قريب أوبعيد ، وحيث تتطلب الحضرة النبوية الشريفة أن يكون الشيخ من "أولياء الله الصالحين" الناشطين في مجال علم الظاهر ؛ ومايقتضيه وفق ما أسلفنا من الإستغراق في مجاهدات الدعوة والتبليغ والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على هدي وتوجيه وسنة وسيرة ومجاهدات الحبيب المصطفى أشرف الخلق صلى الله عليه وسلم في هذه المجالات من العلم والعمل الظاهر الملتصق بحياة الإنسان اليومية من حقوق وواجبات ؛ ومقتضيات حمل وأداء الأمانة التي عرضها عليه الخالق فقبلها.

كذلك يتعامل بلة الغائب مع التنجيم ؛ و"يناكـف " الله ورسوله بالزعم أنه يعلم الغيب .. فكيف يتحدى بلة الغائب الله ورسوله من باب . ثم يجلس في حضرة رسول الله صلى الله عليه وسلم من وراء حجاب عبر باب آخر هو باب الحضرة النبوية الشريفة؟ .... الأمر هنا لا يستقيم عند عاقل ولا فقيه ولا عالم.

ربما لايتعمد بلة الغائب هذا التحدي ... ولكنه يمارسه عملياً دون أن يدري ، ويرمي بنفسه في المهالك ..... وحبذا لو واظب بلة الغائب على تلاوة سورة الكهف حتى يعي الفرق بين علم الظاهر وعلم الباطن .. وكيف أن "علم الظاهر" يرتبط بأداء الرسالات السماوية والدعوة والتبليغ والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في ظاهر القول والفعل (حالة موسى عليه السلام) .. وكيف أن "علم الباطن" يرتبط بعبودية يصطفيها الله عز وجل لبعض من عباده (حالة الخضر عليه السلام) ؛ وهو المقصود بإجماع العلماء في قوله [ فوجدا عبدا من عبادنا آتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علما ] (65) سورة الكهف.

واقع الأمر فإن الحضرة النبوية الشريفة لاتزال حقيقة ماثلة. وهي متجددة بنهوض أهل الصلاح والتقوى في كل زمان ومكان .... ولكن لم يتواتر عن هؤلاء أن لهم علاقة بالجان ... ولم يتواتر عن هؤلاء أنهم إدعوا علم الغيب . ولكنهم توقفوا عند حدود التبليغ و النصح والإرشاد . والعمل بما يكفل صيانة المجتمع في العلاقة مع الله عز وجل من جهة وكسب العيش الشريف من جهة أخرى .....

ومن هذا المنطلق نرفض مزاعم بلة الغائب أنه وجماعة من أهل الحضرة قد إجتمعوا بالجان يستعينون به لحماية وإغلاق حدود السودان من داعش وغيرها .... فالأوطان وحدودها السياسية هي من صنع الإنسان .. وأما في شرع الله فهي لله يورثها من يشــاء من عباده والعاقبة للمتقين.

ولا ندري لماذا لم يبادر الغائب بلة وهؤلاء إلى إغلاق "أجواء" السودان من عربدة الصواريخ والطائرات الحربية ؛ التي ما إنفكت تغزو السودان من كل الإتجاهات . فتضرب من تشاء وتذل من تشاء ... وتعود أدراجها دون أن ندري حتى من أين تأتي ولا إلى أية دولة محيطة بنا في الإقليم تنتمي.

بلة الغائب يتناقض من جهة أخرى لجهة علاقته بالرئيس عمر البشير . فهو تارة يؤكدها ويثبت متانتها بالكشف عن إستدعاء عمر البشير له لمقابلته (عام 2014م) . ويبوح بفحوى وتفاصيل حوارات دارت مباشرة بينهما . (فهو على سبيل المثال يؤكد أنه قال لعمر البشير أن حكمه سيستمر 30 عام و 25 يوم. وأن الرئيس البشير قد إستصعب الأمر ورد عليه بالقول:
- ده كتير يا بلة .
ومن جهة أخرى نراه هنا في "آخر لقاء" صحفي نشرته له الراكوبة (يوليو 2015م) يؤكد أنه لا معرفة شخصية تجمع بينه وبين عمر البشير... وأن كليهما لايعرف الآخر.

ومن بين حنايا هذا اللقاء الصحفي المشار إليه < يهمنا أيضا إيراد توضيح وتصويب هام وذلك عند قول بلة الغائب : (الوحي انقطع بوفاة النبي صلي الله عليه وسلم، وسيدناً جبريل عليه السلام بعد وفاة النبي الكريم لم ينزل للأرض قط بالمرة).
والصواب أن سيدنا جبريل عليه السلام وبنص القرآن الكريم ينزل إلى الأرض كل عام في ليلة القدر من رمضان وذلك لقوله عز وجل [ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4)]
ويقصد بالروح هنا سيدنا جبريل عليه السلام.

ثم ننتقل بعد ذلك إلى مسألة علاقة الإنسان مع الشيطان والجان التي تخبط فيها بلة الغائب . وجاء بقناعات ومزاعم خارجة عن إطار سياق القرآن الكريم والهدي النبوي الشريف.

مسألة علاقة الإنسان مع الجان والشيطان حسمت منذ خلق آدم عليه السلام .. وقد أشار إليها القرآن الكريم في أكثر من موضع . وارتبطت بقصة سيدنا سليمان تارة . والأحداث التي تلت عودة رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى مكة المكرمة (قبل الهجرة) من رحلته الدعوية إلى الطائف ... وجاء جزء منها في سورة الجـن .. والبعض الآخر في آيات ضمن سور أخرى تتناول جميعا مدى وحدود قدرات الجان من جهة والشيطان من جهة أخرى .. وجاء جزء من هذه الآيات بصيغة الماضي ، وبعضها بصيغة المضارع والبعض الآخر بصيغة المستقبل.... ومن ثم فلا يجوز تفسيرها دون الأخذ بقواعد الإعراب من جهة والبلاغة من جهة أخرى

ولجهة الفائدة التي يمكن أن يحققها الجان لمن يخاويهم من بني آدم . يقول الله عز وجل : [وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا وأنهم ظنوا كما ظننتم أن لن يبعث الله أحدا] (6) سورة الجن.

وعلم الجان بالغيب معدوم . وذلك عند قوله عز وجل "وأنهم ظنوا كما ظننتم أن لن يبعث الله أحدا"... وهناك آيات أخرى ينص بعضها مباشرة على جهل الجان (على إختلاف أنواعه وقواه) بالغيب . فقد قال عز وجل : [ فلما قضينا عليه الموت ما دلّهم على موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته فلما خر تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين ] (14) سورة سبأ.

وينبغي هنا التأكيد على أن الجان والشيطان من نسل واحد .. فكلاهما جان ... ولكن سمي بعض الجان بأنه شيطان لأنهم إما من نسل إبليس . أو أنهم إتبعوه في كفره ونكرانه وغروره وجحوده وحماقته حين رفض الإمتثال إلى أمر الله له بالسجود لآدم.

إذن فالإختلاف بين الجان والشياطين يتمثل فقط في أن الشياطين هم إبليس وزمرته الذين رفعوا راية العصيان والإباء والإستكبار لأمر الله عز وجل المباشر بالسجةود لآدم .. وكانوا ولايزالون "العدو المبين للبشر" .. وهذا لايمنع أن يكون هناك جان من أهل الكتاب ومنهم المشرك بالله ولكنه يظل على مسافة من قناعات الشيطان....
وقد أشار القرآن إلى أن إبليس قبل أن يكفر قد كان من الجن صراحة في قوله عز وجل من الآية رقم (50) سورة الكهف " وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه " ... إذن تحديد جنس إبليس جاء هنا واضحا أنه من الجـن ...
ولكن نلاحظ أن البعض يقع في البلبلة بسبب أنه لا يلتفت هنا إلى "كان" التي سبقت قوله "من الجن" .. والمعنى يكتمل بذلك حين نفهم (بالبلدي الفصيح) أن أبليس (كان) قبل الفسوق جان .. ثم (أصبح) بعد الفسوق شيطان.
ومعنى الشيطان في اللغة هو "المتمرد من الجان" .. وكذا مشتق من شاط واحترق.

والجان عموماً لم يحصل على شرف خلافة الله في الأرض .. ولكن قبائل من الجان تفلتت وحاولت السيطرة على الأرض قبل خلق آدم عليه السلام ، وعاثوا في جنباتها الفساد . فأرسل الله عز وجل إليهم جان كثيف بقيادة إبليس . فقاتلهم فتالاً شرسا وابـاد الأغلبية العظمى منهم وألجأ فلولهم إلى مغارات وشعاب الجبال فلزمت الموادعة والمسالمة والتقية . ومنها ينحدر نسل عموم الجان اليوم . وفيهم المسلم وغيره ... والفاسق والطيب والشرس.
وأما إبليس فقد كافأه الله عز وجل بذلك أن جعل له مقاماً ومجلساً وسط الملائكة وما هو بملاك ...... وقد أتاح له التكليف بحرب فساق الجان في الأرض الكثير من العلوم التي خص الله بها مخلوقاته في الأرض.
وقد كان إبليس لعنه الله ينصت لما يدور من حوار بين الملائكة . فتعلم منهم الكثير من العلم الذي خص الله عز وجل به الملائكة....... والملائكة في واقع الأمر أصناف ومقامات وأشكال وأنواع . ويبدو أن إبليس قد تعلم من كل ملاك فرع من فروع المعرفة أو جزءاً منها ... ولكن غاب عنه العلم بالحكمة من خلق آدم عليه السلام لأن الملائكة أنفسهم لم يكن لديهم علم بذلك. ولأجل ذلك قالوا قولتهم تلك "أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء " إلى تمام الآية .
ومن ثم فلم يلتفت اللعين إلى خطورة آدم ومكانته إلا بعد أن نفخ الله فيه من روحه وعلمه الأسماء ، وأمر الملائكة بالسجود له على غير ما جرى للخلق عامة ..
كان إبليس من بين الجالسين فشمله الأمر ولكنه أبى واستكبر السجود بدافع الحقد والحسد والظن بأن الله عز وجل قد فضل آدم عليه .
ثم وظل جهل إبليس بمستقبل آدم إلى أن خلق الله عز وجل من ضلعه حواء الأنثى . فأدرك إبليس وقتها فقط المدى الذي سيذهب إليه هذا المخلوق الجديد . وأنه ستكون له ذرية وإستمرارية ممتدة مضطردة . فأعلن العداء له ... إلخ ....
لا بل وظل جهل إبليس ممتداً حين ظن أنه بمحرد أن يفلح في تحريض آدم وحواء على العصيان ستحل بهما لعنة الله ويخرجان من الجنة ويجهض بذلك مسيرتهما ... ولكن جرى الأمر على خلاف ذلك فعلم الله عز وجل آدم كلمات فتاب عليه ، وأنزله إلى الأرض خليفة ... وكل هذا يعني في نهاية المطاف أن إبليس لا علم له يذكر في حاضره ومستقبله .. وأنه إنما ساعد آدم على غباء منه بأن يصل إلى مرحلة خلافة الله في الأرض من جهة . وأن ينال من الله عز وجل "نعمة" الرحمة والمغفرة وقبول التوبة والوعد بدخول الجنة لمن أصلح من نسله أو تاب وأصلح .. أو شمله الله برحمته كما يشاء سبحانه الذي له الأمر من قبل ومن بعد .
والذي أرغب في تأصيله هنا والتأكيد عليه (دائمــاً) من كل هذا السرد ؛ هو أنه ليس لإبليس قدرات تفوق البشر .. وأنه ليس له علم بالغيب .. وأنه ليس بصاحب سلطان عليه .. وأنه بالجملة لا فائدة ولا خير فيه . وليس بمستطيع أن يقدم للإنسان فائدة على الإطلاق.

والإستعانة بإبليس وأتباعه الشياطين محرم منهي عنه بنص القرآن لقوله عز وجل في تمام الآية المشار إليها: [ أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني وهم لكم عدو بئس للظالمين بدلا ] ...... والذي يفهم من السياق أن الولاية لإبليس وذريته هي إستبدال وكفر بالله عز وجل ... وأن أبليس وأتباعه وأعوانه في كل الأحوال هم عدو للإنسان... وأنه لاخير فيهم ولا خير في علاقة يقيمها معهم الإنسان على وجه العموم أو الخاص.

ولايختلف مسلمان في أن الجان لا يعلمون الغيب لما ورد صراحة في آيات القرآن الكريم التي تناولت قصة سيدنا سليمان عليه السلام التي برأته من ممارسة السحر . وكان اليهود يدعون أنه عليه السلام كان يمارس السحر ... ولكن القرآن الكريم أوضح بجلاء أن الشياطين هم الذين كانوا يتلون السحر على بعض ضعاف الناس وينسبونه إلى سليمان عليه السلام ..
وربما لأجل ذلك نرى بعض السحرة والمشعوذين إلى يومنا هذا يرسمون ما يدعون أنه خاتم سليمان على طلاسمهم . وسليمان بريء منهم ومن شياطينهم.

والجـان على علاته لم تكن له علاقة بصنع السحر ولا تعليمه للناس (كما يزعم بلة الغائب) . فقد حسم القرآن الكريم هذا الجدل على النحو الآتي:
1) أن الشياطين هم الذين كانوا يعلمون الناس السحر ويأمرون الناس بالكفر.(ضع نقطة).
2) أن الملكين "هاروت" و "ماروت" لاعلاقة لهما بممارسة أو تعليم السحر . ولكن الشياطين هي التي كانت تأخذ من علوم أنزلها عليهما الله بوصفهما ملكان . فكانت الشياطين تسترق السمع إلى ما يجري بين الملكين هاروت وماروت من تداول لهذه العلوم . ويستغلونها في ممارسة سحر من نوع محدد تفرق به الشياطين بين المرء وزوجه (وهو أكثر ما يعجب زعيمهم إبليس) . والشاهد أن القرآن الكريم لم يفصل لنا ماهية هذه العلوم . ولكنه أورد لنا أثرهما في التفريق بين المرء وزوجه.
ويؤسفنا أن البعض يختلط عليه الأمر فيظن أن الملكين هاروت وماروت يمارسان السحر ويعلمانه . وهذا لا يجوز عقلاً لأن مادة الملائكة نورانية ولايرتكبون المعاصي ويفعلون ما يؤمرون .. ولمعرفة تفاصيل قصة هاروت وماروت وأسباب إنزالهما الأرض والإقامة فيها ردحا من الزمان يالإمكان الإطلاع عليها في كتب التفسير المعروفة.

ويتضح هذا المعنى في قوله عز وجل: [واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ماله في الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون (102) ] سورة البقرة.

والقرآن الكريم يذهب إلى غاية مفيدة حبذا لو إلتفت إليها البشر .. يأتي فيها النص واضحاً بأن علوم الملائكة وعلوم الجان والشيطان جميعها لا تحقق للإنسان فائدة تذكر ... وأن العلم المفيد للإنسان في دنياه وأخراه إنما هو الذي علمه له الله عز وجل.

والشاهد أن اليهود لعنهم الله كانوا أول من هرع إلى تعلم السحر خلال فترة السبي في العراق .. ولطبيعة الجحود واللؤم فيهم فقد خلطوا بين سحر الشيطان وعلوم هاروت وماروت التي نقلت بعضاً منها الشياطين واستغلتها بالإستعانة بها في أعمال الشر.
والمسألة هنا ليست بغريبة ولا مستبعدة . ونراها تنطبق على مخترعات وعلوم إنسانية كثيرة بين أيدينا اليوم ؛ ليس أقلها البارود الذي كان في البداية علما نافعا لتعبيد الطرق وشق الجبال وإستخراج المعادن . ثم إستغله اليهود لاحقا لصناعة القتل والتدمير للحياة والحضارة الإنسانية وتبعهم الناس في ذلك.

3) أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد حسم مسألة السحر بتحريمه في كل الأحوال .... وكذلك حرم الإسلام اللجوء إلى السحر لمحاربة وإفساد السحر ... وأباح فقط اللجوء إلى الله الواحد القهار وحده بتلاوة سور وآيات من القرآن والذكر الحكيم معروفة مثل "الفاتحة" و "أية الكرسي" وخواتيم البقرة وخواتيم ياسين وخواتيم الصافات وغيرها المصنفة تحت مسمى "الآيات المُنجيات" و "السور والآيات المُحَـصِّـنات" ...... وكذلك بأذكار الصباح والمساء .. وترديد أدعية موحدة لله عز وجل طاردة للشر من قبيل "أعوذ بكلمات الله التامات من شر كل هامة ولامة" و "قل رب أعوذ بك من همزات الشياطين وأعوذ بك رب أن يحضرون" .... ثم صيغة " الإستعاذة بالله" .. وترديد "بسم الله" عند كل إفتتاح لعمل أو دخول مكان .... وهكذا مما يعلمه كل مسلم ، ويظل في متناول يده من آيات وأدعية سهلة الحفظ . وبالإمكان الإستعانة بها في كل الظروف والأحوال راقداً ومستلقيا وجالسا وواقفا وماشيا وراكبا وسائقا .......
والمسألة إذن في نهاية المطاف سهلة بسيطة سهولة وبساطة ديننا الحنيف . ولا حاجة فيها إلى علم الباطن ، وطلاسم وتمتمات والدخول من وراء حجاب ؛ وغير ذلك من بدع وتعقيدات يحاول بعض الناس المتاجرة بها أو قسرها وإقحامها على الدين. وبما لا طائل من ورائه.

مصعب المشرّف
[email protected]


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 8818

التعليقات
#1303725 [اب طابوزه]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2015 05:21 PM
ههههههههههههههههههههه
يحق للانسان ان يضحك ملء فيه

[اب طابوزه]

#1303654 [الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2015 03:48 PM
لم أستطع إكمال المقال. حوار بلة الغائب كان أرحم. لماذا التطويل؟ هذا المقال يؤكد أن زمن بلة الغائب هو كل الأزمان التي مرت على السودان وهذا الكاتب ينتمي لأفكار مشابهة مع تغيير طفيف في التبريرات.

[الطيب]

#1303552 [مراقب]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2015 01:44 PM
بله الغايب رجل دجال ونصاب ومجرم - وسؤالي له إذا كانت صلتك بالشياطين تحقق مصالح للناس وتفيدهم لماذا لا تسلط شياطينك هذه لخدمة الناس والبسطاء والفقراء والمساكين وغيرهم؟؟ اليست هذا هو شأن اولياء الله والصالحين الذين تدعي انك منهم ... شياطينك مسخره فقط لخدمة عمر بشير والاغنياء من مجرمي نظام الإنقاذ - شياطينك دي يا بله الغايب شياطين كنجوسه - يعني بالهندي انها تحب الفلوس وتخدم فقط المجرمين من اركان حزب الجبهه - بس مش مشكله انت مجرم ومشرك بالله تعالى بإدعائك علم الغيب وتقربك من الشياطين واصحابك الكيزان إجرامهم اشد وضوحا من الشمس في كبد السماء - إذا مجرم يأكل مال مجرم - والمال هو اصلا مال الشعب السوداني فويل لكم ايها الاوغاد...

[مراقب]

#1303395 [مهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2015 10:49 AM
البلاوي الحاصله في البلددي سببها الاول الاعلام مثلا بله دا لو ما جبتوه في الاعلام العارفو منو بله قال و بله فعل حتي الدوله مسمتعه بالنغمه دي علي اساس الدجالييين شغاليين في صالحها

[مهاجر]

ردود على مهاجر
[الدنقلاوى] 07-14-2015 12:05 PM
حقيقه ماقلته لماذا هذا الاعلام لهذا الرجل هذا كلام غير مقبول


#1303361 [نيالا]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2015 10:01 AM
نحن كهربتا قاطعة وموية ماعندنا

[نيالا]

#1303324 [المنجلك]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2015 08:41 AM
الكلام الكتير لشنو فكونوا من بلة الغائب بتاع الدبايب من يعلم تاريخه يعلم تماماً أن الرجل يشتغل بالسحر وليس السحر شيئ جديد فهذه أمور لاتخضع للمنطق الرياضي وليست لها قواعد ثابتة وفي الاسلام التعاليم والقواعد واضحة في التعامل مع السحر

1- أن عبادي لا سلطان لك عليهم الا من اتبعك من الغاويين
2- وما علمناه السحر ولاينبغي له

فيجب عدم الخوض في الحديث عن هؤلاء والاستعاذة منهم

كل عام وانتم بخير

[المنجلك]

#1303297 [زمن شياطين البشر الغائبين]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2015 07:23 AM
زمن بلة الغائب هو حقا تصديق مجيء ولظهور زمن شياطين البشر الغائبين عن الحق بيننا على الواقع الحقيقي والتابعين لأصناف شياطين الجن والإنس الهجين .



Read more: http://www.the-greatnews.com/showthread.php?16823-

اقتباس المشاركة: 7265 من الموضوع: بيان الخليفة البدل من بعد آدم..



الإمام ناصر محمد اليماني

بيان الخليفة البدل من بعد آدم..

28-08-2010 - 02:27 AM

Read more: http://www.the-greatnews.com/showthread.php?2134-

بيان الخليفة البدل من بعد آدم..


وإنما الاسم هاروت أحد أسماء الشيطان بالكتاب وهو ذاته إبليس، واتبع الملك ماروت لأن ماروت كان الخليفة البدل من بعد آدم وسرعان ما وقع في الفتنة بسبب الشهوة التي أوجدها الله فيه بعد أن حوّله إلى إنسانٍ ولكنه كان من الملائكة ويزعم أن لو يصطفيه الله خليفةً فإنَّه لن يفسد في الأرض أبداً؛ بل هو كان من أشدّ المُستنكرين كيف يصطفي الله آدمَ خليفةً! ويرى أنّه أولى من آدم فهو من الملائكة خلقه الله من نورٍ ثم جعله الله بشراً وكان من الملائكة وسُرعان ما اتَّبع هواه وللأسف يئِس من رحمة الله ثم اتَّبعه الشيطان ودعاه إلى الكفر والانضمام معه ثم كفر بالله، وقال الله تعالى: {وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آَتَيْنَاهُ آَيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ (175) وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (176) سَاءَ مَثَلًا الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا وَأَنْفُسَهُمْ كَانُوا يَظْلِمُونَ (177) مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَنْ يُضْلِلْ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (178) وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الجنّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آَذَانٌ لَايَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ(179)} صدق الله العظيم [الأعراف].

وهذان الاثنان في النار هاروت وقبيله ماروت. تصديقاً لقول الله تعالى: {كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (16) فَكَانَ عَاقِبَتَهُمَا أَنَّهُمَا فِي النَّارِ خَالِدَيْنِ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ (17)} صدق الله العظيم [الحشر].

وذريتهم يأجوج ومأجوج بالإضافة إلى ذرية بينهم هجين، أمهاتهم من ذريات الملك هاروت وهو الشيطان وآباؤهم من شياطين البشر لديكم، وهؤلاء الصنفين شياطين الإنس والجنّ يعملون على إضلال الإنس والجنّ بالأرض ذات المشرقين وكانوا يصدقوهم بظنهم أن لن يجرؤوا على الكذب على الله، ولذلك كانوا يصدقونهم، ولم يكشف لهم حقيقتهم إلا القرآن العظيم وقبل أن يسمعوه كانوا يصدقونهم ، ولذلك قالوا: {وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الْإِنسُ والجنّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا} صدق الله العظيم [الجن:5].

بمعنى أنَّ الجنّ كانوا يصدقون صنفاً آخر وهم شياطين الجنّ وشياطين الإنس وكان يصدقهم الإنس والجنّ بظنهم أنهم لن يجرؤوا أن يقولوا على الله كذباً، وكذلك كان يصدقهم صنفٌ من الإنس وهم من ذرية ماروت ويعبدون الشياطين من دون الله فزادوهم رهقاً، المهم لدينا في الأرض ذات المشرقين ما يلي:
1 - عالم الجنّ الشياطين وأبوهم ملك كان من الجنّ وهو الملك هاروت.
2 - وعالم إنس كان أبوهم من الملائكة وهو الملك ماروت فصار إنسان وذريته يعبدون الشياطين.
3 - وعالم آخر شياطين البشر ذريات أناس منكم وأمهاتهم إناث الشياطين ولكن آباءهم منكم من شياطين البشر وقد استكثروا إناث الشياطين من ذريات الإنس، تصديقاً لقول الله تعالى:{وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَامَعْشَرَ الجنّ قَدْ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنْ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنْ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِى أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ} [الأنعام:128].

والملك ماروت هو الإنسان الذي قال له الشيطان اكفر فكفر، وليس المقصود به آدم؛ بل خليفة من بعد آدم وإنما جعله الله إنساناً ذا شهوةٍ واتّبعَ هواه بادئ الأمر ثم اتبعه الشيطان ودعاه إلى الكفر وخدعه بأنّ الله لن يغفر له، فيئِس من رحمة الله. وذلك هو المقصود من قول الله تعالى: {كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (16) فَكَانَ عَاقِبَتَهُمَا أَنَّهُمَا فِي النَّارِ خَالِدَيْنِ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ (17)} صدق الله العظيم [الحشر].

ولذلك تجدون الآية بالمثنى أولئك هم الملك هاروت وماروت وذريتهما يأجوج ومأجوج وخليط منكم أمهاتهم من إناث الشياطين وآباؤهم من البشر من هذا العالم لديكم الذين ترونهم كذلك يفسدون في الأرض ولا يرقبوا في مؤمن إلاًّ ولا ذمَّة، والملك ماروت من ذريته مأجوج بالأرض ذات المشرقين وهم بشر وهم المقصودون بقول الله تعالى: {وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا} صدق الله العظيم [الجن].

وللأسف يعبدون الشياطين من دون الله تصديقاً لقول الله تعالى عما قاله الجنّ عن أخبار عالم الأرض ذات المشرقين الذين استمعوا للقرآن: {وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الجنّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا (6) وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا (7)} صدق الله العظيم [الجن].

وكان مكرهم الأول أن أحدهم يقول إنَّه الله والآخر المسيح ابن الله ولكن الجنّ اكتشفت هذه الحقيقة يوم استمعوا للقرآن، ولذلك قالوا: {وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلا وَلَدًا (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا (4) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الإِنسُ والجنّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (5)} صدق الله العظيم [الجن].

ويقصدون بسفيههم هو الشيطان الذي ادَّعى الربوبية واتخذ صاحبة وولداً، ولكن الجنّ لا يعلمون مُطلقاً بنبي الله المسيح عيسى ابن مريم -صلّى الله عليه وآله وسلّم- و أُجريَ عليه تكتيم كامل من الشيطان وقبيله عن المسيح عيسى ابن مريم -صلّى الله عليه وآله وسلّم- وذلك حتى لا يُكتشف أمر مكرهم في فتنة المسيح الكذاب والذي سوف يقول إنه المسيح عيسى ابن مريم وهو كذاب ولذلك يُسمى المسيح الكذاب لأن الشيطان يريد أن يقول إنه المسيح عيسى ابن مريم ويدّعي الربوبية، وأجرى تكتيم كامل عن عوالم الأرض ذات المشرقين عن بعث المسيح عيسى ابن مريم الحق صلى الله عليه وآله وسلم، لدرجة أن الجنّ كانوا يظنون أنّ محمداً رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- ابتعثه الله من بعد نبي الله موسى فهم لا يعلمون أنّ الله ابتعث محمداً رسول الله من بعد عيسى، ولذلك قصَّ الله لنا ما قاله الجنّ لقومهم، وقال الله تعالى: {وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الجنّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ (29) قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى} صدق الله العظيم [الأحقاف:29-30].

ولله حكمة من ذلك أنه أخبرنا أنّ الجنّ لا يعلمون بأنّ القرآن أُنزل من بعد عيسى فمن ثم علمنا بمكر الشيطان الرجيم وخطته المُستقبلية بإذن الله، وسوف أفشلُ مكره بإذن الله جميعاً، وأعلمُ من الله مالا تعلمون.

واعلموا إنَّ عوالم الأرض ذات المشرقين صنف منهم من الإنس كان آباؤهم من الملائكة، وصنف هجين إنس أمهاتهم من ذريات الشياطين وآباؤهم من شياطين البشر لديكم وهم يعلمون ما يفعلون مع إناث الشياطين؛ أولئك الذين غيَّروا خلق الله طاعةً لأمر الشيطان ويعبدون بنات إبليس من دون الله. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا (116) إِنْ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا إِنَاثًا وَإِنْ يَدْعُونَ إِلَّا شَيْطَانًا مَرِيدًا (117) لَعَنَهُ اللَّهُ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا (118)} صدق الله العظيم [النساء].

فأولئك نصيب الشيطان منكم يعبدون الطاغوت من دون الله وهم يعلمون، وذرياتهم يضلون الجنّ والإنس بالأرض ذات المشرقين ويفترون على الله بغير الحق وهم يعلمون. وكانت الجنّ تصدقهم بظنٍّ منهم أنه لن يتجرأ بالكذب على الله أحدٌ كما يكذبون عليكم آباؤهم هاهنا وأضلوكم عن الصراط المُستقيم ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون. فهل فهمت الخبر وبيان المهدي المنتظر للذكر أيها الباحث عن الحق المُحترم؟ نوَّر الله قلبك وطهَّرك وبصَّرك بالحق وثبتك على الصراط المُستقيم.

وأحيطكم علماً أن لو يشاء الله لجعل منكم أنتم ملائكةً في الأرض يخلفون. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَا مِنْكُمْ مَلائِكَةً فِي الأَرْضِ يَخْلُفُونَ} صدق الله العظيم [الزخرف:60].

وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله رب العالمين..
الإمام ناصر محمد اليماني.
ــــــــــــــــــــــ

Read more: http://www.the-greatnews.com/showthread.php?16823-

[زمن شياطين البشر الغائبين]

ردود على زمن شياطين البشر الغائبين
[صبري السني] 07-14-2015 12:55 PM
يا أخونا اليماني لزوم التعقيد شنو ؟ ربنا قال وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت. قال ملكين مثنى ملك تقوم تجي إنت عملهم شياطين؟ طيب ياأخي كان قال شيطانين بدل ملكين


#1303229 [تواه]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2015 01:10 AM
بارك الله فيك

[تواه]

#1303184 [سلومبا]
1.00/5 (1 صوت)

07-13-2015 11:18 PM
يبدو ان اخونا مصعب يؤمن بالصوفيه وهو الثالوث الذي ذهب بنا مع الطائفيه والعسكر
لان يصل حالنا ما نحن فيه اليوم من تذيلنا قائمة الدول الفاشلة والميئوس من صلاح حالها
بله الغائب يصّنف كرجل (سُفلي) لاغير ، اي من يستعينون بالجان والشياطين في اعمالهم

[سلومبا]

#1303118 [محمد خليل]
1.00/5 (1 صوت)

07-13-2015 07:39 PM
بس حكاية الحضرة النبوية الشريفة دى ما لها أساس، لماذا لم يدعى تابعى أو سلفنا الصالح مثل هذه الحضرة؟ هل هناك دليل واحد من الكتاب و السنة على امكانية حدوثها؟ لا يوجد قطعا. ديننا الاسلامى موجود فى كتاب الله و سنة نييه صلى الله عليه و سلم و فى اجماع الأمة و ليس هناك مصدر آخر و ليس فى هذه المصادر ما يدل على هذه الحضرة.

[محمد خليل]

#1303114 [معمر]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2015 07:14 PM
لا فض الله فوك .. جزاك الله خير

[معمر]

#1303111 [أحمد سكاك قطيه]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2015 07:06 PM
جزاك الله خيرا

[أحمد سكاك قطيه]

#1303079 [ود امبدة]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2015 05:53 PM
يا راجل عيب والله. ما تشنف

[ود امبدة]

#1303053 [عمر الحاج حلفاوي]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2015 04:38 PM
الاخ مصعب المشرف لمس الداء وكتب بجمالية وفهم مستنير -لقد قابلت صديقا عزيزا لي بعد طول غيبة في جدة -وحدتني انه كان مريضا لفترة طويلة بمرض جلدي غريب حتي عافه القريب قبل البعيد -وسافر الي لندن والاردن وتايلاند ولم يجد العلاج-وهو مثلنا لا يعتقد في الشيوخ-وتحت ضغط والحاح اهله -اضطر الي الذهاب الي شيخ معروف بالسودان توفاه الله قبل مدة رحمه الله-ويقول أن الشيخ عالجه من المرض وشفي باذن الله-الغريب في الأمر له انه وجد كبار أطباء السودان يترددون علي الشيخ للعلاج والبركة- دعك من أهل السياسة والمال الذين وجدهم جليسيه وندمائه الدائمين-ظني أن الناس وبعد أن فقدوا الأمل في الحكومة والمعارضة-وطال بهم اليأس وفقدوا الأمل في الغد - أصبحوا يعلقون امالهم علي هؤلاء وطبعا يوجد من يريد ان يستغل الحالة-نرجوا للسودان الفرج والعافية وبفضل الشهر الكريم ..

[عمر الحاج حلفاوي]

#1303037 [mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2015 03:58 PM
i would like to say thanks alot for this information
i really appreciate

[mohammed]

#1303032 [أبوقنبور]
3.50/5 (2 صوت)

07-13-2015 03:42 PM
جزيت خيراً وزوجت بكراً.
العلاقة بين الإنس والجن ذكرت في القرآن الكريم في موضعين، فانظروا ماذا في هذه العلاقة الغريبة:
(1): الأنعام الآية 128: "وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الْإِنسِ ۖ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُم مِّنَ الْإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا ۚ قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ ۗ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ (128).
(2):الجن الآية 6: "وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا".
العلاقة بين الإنس والجن لخصتها هذه الآيات على أنها علاقة مبناها على تبادل - ما يعتقده أصحابها - منافع ومصالح، وهي في حقيقتها مضار محضة، ولو كان في هذه العلاقة خيراً لاستعان بهم الرسول صلى الله عليه وسلم في حربه ضد الكفار، وسيرته عليه الصلاة والسلام حافلة بالمعاناة والمجاهدة والمكابدة ما لا يطيقه بشر عادي.
بله الغائب دجال يدعو إلى عبادة الشيطان، لأنه يريد أن تتعلق قلوب الناسب بالشياطين وأنهم أهل الحل والربط وقادرون على فعل كل شيء وأنه سخرهم لمحاربة المحكمة الجنائية مع جيوش النحل، أما بخصوص مباراة الهلال وسموحة المصري فقال إنها ستنتهي 2/1 لصالح الهلال وقال إنه أرسل مجموعة من الحمايم اعترضها خفاش. ولكن شاء الله أن يكذب هذا الدجال حتى لا يكون فتنة للناس فكانت النتيجة 2/0
الصحافة التي تتناول بلة الغائب وأخباره وتنبؤاته تأخذها من باب الاثارة والتوزيع والترويج ولكنهم يرتكبون إثماً كبيراً بنشر كلام أعداء الله والدعاية لأقوالهم، وأكبر دليل على كذب وخطل وضلال هذا الدجال أنه لا يستطيع أن يقرأ آية واحدة من كتاب الله قراءة صحيحة لأن شياطينه تمنعه من ذلك.

[أبوقنبور]

#1303024 [osama dai elnaiem]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2015 03:23 PM
الاستاذ مصعب -- لك التحية وكل عام وانتم بخير-- انت ذهبت بعيدا فبله الغائب يعتمد علي علم الاحصاء ونظرية الاحتمالات ويرجح الاحتمال الذي يرضي البشير او السلطان فاحتمال ان يجلس البشير الي نهاية الفترة احتمال يتساوي في درجته مع احتمال ذهاب البشير قبل ذلك وكما يفلت السارق في عهد الانقاذ بفقه التحلل او النسيان فايضا يعتمد بله علي ذاكرة الشعب السوداني وروحه التي تغفر كما غفرت للشيوخ الذين تحلقوا حول النميري-- انت شطحت بعيدا بله الغائب وامثاله في كل بلاط -- لك التحية

[osama dai elnaiem]

ردود على osama dai elnaiem
[عبد الله] 07-14-2015 07:31 AM
ياخي لا ماء ولا كهرباء سوي ان تحسن علاقتك مع الله
فاعلم انه ان اردت ان تتيسر حال بلد فعلمهم الدين وليستعينوا برب العالمين
وكل ماتداوله الكاتب يصب في كهونت اليوم الذين استغلوا جهل الناس وصاروا عبر
الدجل والشعوزه يبعدوكم عن امر دينكم توبوا الي الله جميعا يرحمكم الله
وهو الذي يقبل التوبه عن عباده
ولابد تعريه الدجالين الذين يسيرون بين الناس


#1303002 [اب طابوزه]
5.00/5 (3 صوت)

07-13-2015 02:52 PM
هسع بالله يا مصعب لو كتبت لينا عن مقترحات لحلول الكهرباء والغذاء والصحة والتعليم في السودان ما كان احسن من تضيع زمنك وزمننا مع بله الغائب ؟؟
ياخي قول ما ينفع الناس وسيبك من بله وامثاله ..
نحن محتاجين لكل قلم ولكل فكر يضع لبنة في حل مشاكل الوطن التى اصبحت بالطن ولمكافحة الجهل والجوع والمرض والفقر وهذا لن تستطيع الحكومة وحدها القيام به ولا بد من رفدها بالافكار والمقترحات خاصة للذين يملكون ملكة الكتابة والوصول للمسئولين وللرأي العام امثالكم ..

العيد مبارك عليك يا زول

[اب طابوزه]

ردود على اب طابوزه
European Union [المحنان في امر الكيزان] 07-14-2015 07:20 PM
الاخوة ودالزىن عمر ماقاله الاخ اب طابوزه مافيه حاجه
للاسف انتو محتاجين ترجعو لغلوم الدين الاسلامي ومعظم ما كتبه السيد مصعب فيه مغالطات دينيه كبيره با ختصار مافي علم باطن وعلم ظاهر وعلم لدنى كلها افعال شياطين ولو كان هنالك مثل هده العلوم لعلمها الرسول صلى الله عليه وسلم اوصحابته او التابعين الصوفيه اساسها الدجل والجن

European Union [عمر عبالله] 07-14-2015 10:33 AM
رد ود الزين ريحنى يا أبوطابوزة ..... مصعب دارس كويس و متمكن من علوم القرآن و الدين و كتب كلام يشكر عليهو , و معلومات ثرة و قيمة و أسلوب فنان و مافى أحسن من كدة .. و كل حرف خطه ينفع الناس بأذن الله ... و رينا يحل مشاكلنا جميعا ....... و لتقل خيرا أو لتصمت

[ود الزين] 07-13-2015 03:56 PM
والله فعلا أب طابوزة أسم على مسمى لا بارك الله فيك يا جاهل زول يعلمك علوم القرآن والسنة وتقول ليه قول ما ينفع الناس في حاجة بتنفع الناس أكتر من القرآن يا جاهل هو الفقر الضاربنا بسبب الجهلة الزيك ديل البيقولوا كلام وهم ما عارفين بيقولوا في شنو واذا انت بتدعي المعرفة بالأمور دي (وهي صفات الجهلة ادعاء المعرفة) في غيرك ما عارفين والأولى الأهتمام بالدين وليس الدنيا يا جاهل



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة