الأخبار
أخبار إقليمية
اللاجئون السوريون بالسودان.. ما لهم وما عليهم
اللاجئون السوريون بالسودان.. ما لهم وما عليهم



07-14-2015 08:40 PM
• لاجيء سوري: عِشنا أوضاعاً سيئة بسوريا فباعت زوجتي كل ذهبها لأجل السفر إلى تركيا وهناك كاد البرد أن يقتلنا فلجأنا إلى مصر وأخيراً استقررنا بالخرطوم..
• عضو اللجنة التطوعية لرعاية اللاجئين السوريين: الشعب السوري كريم وأبي.. وأُحذَِر من فصيلة (النّور) التي يحترف معظمها التسول هناك
• خبير أمني: لا بُدَّ من التعامل معهم بشيء من الحيطة والحذر
الخرطوم: مشاعر-هاجر-إيمان
خمس سنين طويلة مرَّت ليلة ليلة، ذاق خلالها الشعب السوري كل صنوف الإحن والمحن بسبب أزمة سياسية لم تنتهِ بعد، وقد دفع فاتورتها كاملةً؛ قتلاً وتشريداً ولجوءاً؛ شعب أعزل لا حول له ولا قوة، وإنْ أبدت دول عديدة تعاطفها مع اللاجئين السوريين في بداية الازمة، لكنها الآن فرضت قيوداً مشددة واجراءات صارمة للحد من دخول المهاجرين السوريين، لكن الملاحظة الجديرة بالاهتمام أن السودان سمح بدخول السوريين إلى اراضيه دون تأشيرة.. الأسئلة التي تطرح نفسها هنا هى: ما السبب الذي جعل السودان يخالف كثيرا من الدخول ويستقبل السوريين بهذا الترحاب؟ ولماذا تتعامل الدول الاخرى بشيءٍ من الحذر مع اللاجئين السوريين؟ وماذا عن أوضاع الموجودين منهم بالسودان؟ وكم عددهم؟
يوم الزيارة
في منتصف الاسبوع الماضي سجلت (السوداني) زيارة لأسرتين سوريتين تقطنان في شقة واحدة بها غرفتان وصالة ومطبخ بالطابق الثالث باحدى العمارات الكائنة بضاحية الكلاكلة جنوبي الخرطوم، وقد تم استئجار هذه الشقة بمبلغ ألفى جنيه، حسبما قال لـ(السوداني) رب الأسرة نزار، والذي سرد لنا قصتهم ومعاناتهم مع الحرب، وكيفية وصولهم إلى السودان ليصبحوا لاجئين فيه مؤكدا أنه كان يعمل بمعرض دراجات بخارية وبعد اندلاع الحرب بسوريا فقد كل شىء حيث احترق منزله وسيارته فلجأ إلى الاردن حيث تم وضعهم في مخيم أسمه الازرق على حدود السعودية ولكنه رفض المكوث فيه لأنَّ به مشاكل واستهدافا، ولذا طلب منهم ترحيله إلى مخيم الزعتري لان الحكومة الاردنية ترعاه، إلا أنه وآخرين رُفض طلبهم. ويقول نزار "لقد كان معي والدي ووالدتي وأختي وزوجها وأولادي".
بين معسكرى الأزرق والزعتري
ويمضي اللاجيء السوري نزار في حديثه قائلاً: بعد أن رفضت السلطات الاردنية طلب نقلنا من معسكر الازرق إلى معسكر الزعتري أعادونا إلى سوريا مشياً على الأقدام لان الحدود كانت مفتوحة مع الاردن وتركت ثلاثة من أبنائي مع والدي ووالدتي بالأردن لان زوجتي كانت مريضة وبالتالي صعب عليّ حملهم ، فمكثنا في سوريا فترة (6) أشهر وقد كان وضعنا خلالها سيئاً جداً، ثم ذهبنا إلى تركيا بعد أن باعت زوجتي كل ما تملك من ذهب لشراء التذاكر ومكثنا في مخيم بتركيا شهرين ولم نستطع التأقلم مع الاجواء هناك نسبة للبرد القارص والجوع الكافر فتوجهنا من هناك إلى مصر ومنها قدمنا إلى السودان.
وبعد وصولهم إلى العاصمة السودانية الخرطوم يقول نزار لقد تم استقبالنا بترحيب عال وتعاطف معنا الجميع منذ أن وصلنا مطار الخرطوم كان معنا مبلغ مالي قضينا ليلة بفندق كانت قيمته عالية ثم إستأجرنا شقة بقيمة (2700) جنيه. ثم نصحنا أحد السودانيين بان نذهب إلى مدينة ود مدني لأنها ممتازة ويمكننا أن نجد فيها مصدر رزق، فتوجهنا صوبها ولكننا لم نستطع العيش فيها وأصابتنا الملاريا، فعدنا إلى الخرطوم مره أخرى واستأجرنا شقة بقيمة (2) الف جنيه بعد أن تعاطفت معانا صاحبة الشقة، فوجدنا العناية من المستشفيات الحكومية وبعض الأطباء الاختصاصيين، كما تم إعفاؤنا من ضرائب اللاجئين، ايضاً هنالك لصقة للاجئين قيمتها أكثر من (500) جنيه تم فيها مراعاة ظروفنا فمُنحت لنا بـ (16) جنيها، ولكن كل ذلك لم أتذوق طعمه لأنَّ أبنائي ما زالوا بالاردن وأرغب في عودتهم إلى السودان وهم ثلاثة ابناء أكبرهم بنت عمرها (16) عاما، ولا أملك قيمة التذاكر لإحضارهم إلى هنا بل ولا املك قوت يومي.
فرَّقتهم الحرب وجمعتهم الخرطوم
وحسبما أفادنا اعضاء لجان تطوعية جنَّدوا أنفسهم لرعاية ومساعدة اللاجئين السوريين فإنَّ معظم حالات الأُسر السورية اللاجئة تم التعرف عليها بمحض الصدفة وفي ذلك يقول العميد جعفر أحمد خليفة، عضو اللجنة التطوعية التي ترعى اللاجئين السوريين بالسودان: هنالك أسرة بمنطقة أبو آدم تتكون من (14) شخصا يسكنون بشقة بها غرفتان.
وهناك أيضاً أسرة تقطن منطقة القوز رب أسرتها يعول ما يقارب(20) فردا أبناء بناته الثلاث حيث استشهد آباؤهم، وأحد أبنائه استشهد، والآن يقطنون في منزل به غرفتان .
كما هناك زوج سوداني وزوجته سورية لديهم ثلاثة أطفال يسكنون في عريشة استضافتهم فيها سودانية تدعى فاطمة، ولديهم طفلة مصابة بداء القلب وأيضاً هناك سيدة تسكن المجاهدين ولديها سبعة أطفال قدمت من سوريا وتركت زوجها وتحمل من المال مبلغ (1500) دولار استأجرت شقة بـ(3) آلآف جنيه. معظم السوريين الذين يلجأون إلى السودان يقطنون في ولاية الخرطوم في المناطق (جبرة، المجاهدين والكلاكلات).
(......) لهذه الاسباب نستقبلهم
ويقول العميد جعفر أحمد خليفة، عضو اللجنة التطوعية التي ترعي اللاجئين السوريين بالبلاد لـ(السوداني): إن استقبال السودان حكومة وشعباً لإخوتهم السوريين يجيء لعدة اسباب اهمها القواسم المشتركة التي تربط بين الشعبين ممثلة في الدين الاسلامي، العروبة، النخوة والكرم الذي اشتهر بها الشعب السوري وتلك صفات لا يعرفها إلا الذين عاشوا أو زاروا سوريا في ايام استقراراها، ومضى خليفة بقوله: إن دخول السوريين كان باجتهادات فردية وبطريقة غير منظمة وكل من يمتلك قيمة التذكرة يأتي إلى السودان واختيارهم للسودان نسبة لسمعته الطيبة عن أهله وهم اسر لديها محارم وحريصة على حمايتهم، ولا توجد لدينا إحصائيات دقيقة عن عدد الأسر الموجودة في السودان، ولكن قبل شهرين علمنا من الجالية السورية أن عدد المتأثرين بالحرب والموجودين في السودان في حدود (250 ) أسرة ولكن نتوقع أن يكون عددهم قد تضاعف كما أن الطائرة السورية التي وصلت قبل يومين كان على متنها (14 ) أسرة متأثرة.
حذارِ من هؤلاء..!!
وعن الحديث الدائر حول لجوء بعض السوريين للتسول يقول العميد جعفر: بصفتي مراقبا للسوريين هناك فصيلة اسمها (النّور) عندما كانوا في سوريا لا تمنح لهم الجنسية السورية ومعظمهم يحترفون التسول وشقوا طريقهم إلى السودان بسبب الحرب واختلط الحابل بالنابل، فالشعب السوري شعب ابي، أما عن المستثمرين السوريين في السودان ومساعدتهم للقادمين من سوريا، فقال العميد جعفر: ليس لديهم دور في لجنتهم، ولكن لديهم دور في جاليتهم، وكيانات أخرى .
وبسؤالنا له عن استغلال (عرقية مُعيَّنة تشبه السوريين) موجودة اصلاً بالسودان وتمارس التسول باعتبارهم من ابناء الشعب السوري المنكوب، قال خليفة: في بداية الامر لم تكن هناك تحوطات لهؤلاء المتسولين باسم اللاجئين السوريين، أما الآن فأصبح لدينا سجل بالحالات السورية في السودان، كما أننا لم نرصد أي حالة جرائم من تزوير وما شابه فيما يختص بالسوريين.
لماذا ترفضهم بعض الدول؟؟
لكن في الاتجاه المعاكس هنالك من يرون أن القيود التي فرضتها معظم الدول عدا السودان على اللاجئين السوريين لم تأت من فراغ بل كانت نتاجاً لما أفرزته الهجرات غير الشرعية للسوريين بتلك الدول من تجارة للبشر وتفشى المخدرات وانتشار جرائم التزوير، واستدل القائلون بهذا الرأى بأقرب الدول لسوريا وهي لبنان وتركيا فقد منعتا دخول السوريين إلا بإجراءات صارمة وحذت حذوهما كل من الاردن ومصر وحتى الصومال حيث تأتي الخطوة الصومالية، بعد شهرٍ من قيام دولة "جزر القمر"، بفرض إجراءٍ مشابهه للحدّ من حالات الهجرة غير الشرعية لأراضيها، هذا بجانب دولة الجزائر مؤخراً حيث اتخذت وزارة الخارجية الجزائرية هذه الخطوة بعد تزايد أعداد المهاجرين السوريين غير الشرعيين الذين تم ضبطهم على الحدود بين الجزائر وتونس أو الجزائر وليبيا وتبيَّن أن أغلب المهاجرين غير الشرعيين الوافدين من سوريا لهم صلات مباشرة أو غير مباشرة مع تنظيمات إرهابية ناشطة في سوريا وخاصة "تنظيم داعش"وتمكنت السلطات الامنية الجزائرية خلال الأشهر الماضية، من تفكيك عدة شبكات ناشطة في مجال تهجير وترحيل السوريين بطريقة غير شرعية.
زاوية أمنية
ويقول خبير أمني –فضَّل حجب اسمه- لـ(السوداني): ليس من المعادلة ولا المنطق أن نقول كل اللاجئين السوريين مُجرمون، لكن في ذات الوقت لا ولن يستطيع أحد أن يؤكد أن جميعهم من الانقياء الاطهار، ولذا لا بد من التعامل معهم بشيء من الحيطة والحذر واستدل بضبط الاجهزة الامنية قبل ايام نحو (210.400) حبة كبتاجون بحوزة مافيا دولية مكونة من (4) متهمين من جنسيات سورية ولبنانية، مؤكدا أن المتهمين قاموا بتهريب تلك الكميات داخل اجهزة كهربائية عبر مطار الخرطوم وعقب استلامها احيلت لشقة يقيم فيها المتهمون وهنالك تمت مداهمة الشقة وضبط الجناة حيث تبين انهم كانوا بصدد اعادة تصديرها للمملكة العربية السعودية بغرض ترويجها هنالك وتم تدوين بلاغات فى مواجهتهم بقسم الرياض تحت المادة 15/أ من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية.
وكذلك لا ننسى أن المتهم الرئيسى في قضية حاويات المخدرات التي ضبطت بميناء بورتسودان مؤخراً يدعى (أبو صطيف مصطفى) وهو سوري الجنسية وهو الذى خطط لارسال الحاوية للسودان. وأيضا فى جبل اولياء جنوبى الخرطوم تمكنت السلطات الامنية من ضبط مصنع لتصنيع حبوب الكبتاجون يديره متهم سورى الجنسية وآخر فلسطينى ومتهم بلغاري وينتج المصنع المذكور نحو (5.000) قرص فى الساعة حيث تنوى تلك العصابة تصديرها إلى الدول الافريقية والى المملكة العربية السعودية ودول الخليج الاخرى. كما انه قبل ايام أصدرت محكمة جنايات الكلاكلة حكماً بالسجن (20)عاماً في مواجهة سوري الجنسية ضبطت بحوزته (50) حبة كبتاجون اثناء قيامه بترويجها وفرضت المحكمة غرامة مالية على المدان قدرها (20) ألف جنيه، وأمرت المحكمة بإبادة الحبوب المعروضات. وطبقاً للتحريات فإن المتهم يقوم بترويج الحبوب المخدرة بواسطة عربة بمناطق الشجرة وجبرة. واختتم الحبير الامني حديثه بالقول: لكل هذه الاسباب يجب التعامل مع (ملف) اللاجئين السوريين، على الصعيدين الرسمي والشعبي بشيء من الحس الامني بعيداً عن العواطف، فبينما هنالك أُسر منكوبة تستحق منا الرعاية والسند؛ هنالك ايضا مجرمون ومحتالون يمكن أن يفعلوا الافاعيل تحت (ستارة) هؤلاء اللاجئين السوريين.
السوداني


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 9658

التعليقات
#1447221 [عماد منصور]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2016 02:57 PM
يا اخواني كل مجتمع وفيه ناس ارزال لكن ما تجملو جميع الناس وتحطوهن ببوتقة واحدة نحنا ما بهمنا حكي الارزال بقدر ما بهمنا نعرفهن مين نحنا السودان ارض عربية و ابية وانا مثلا فلسطيني عايش بسوريا وعايش متلي متل اي سوري وبدون اي تفرقة بس وقت بدو الواحد يلجأ لدولة عربية بصيرو يحطوه بالمقلاية ويقولو السوريين و الفلسطينيين مو كل اصابيعك زي بعضهم وانا كنت حابب اجي للسودان بس هل الكلام ماطمني ارجو التوضيح لمن له قلب او القى السمع و هو شهيد
صدق الله العظيم

[عماد منصور]

#1369616 [الناصح]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2015 02:22 PM
السوريون الان يقومون بعملية واسعة لهتك الأعراض وتدمير نسيج المجتمع السوداني حيث يقومون باغواء الفتيات والنساء مستغلين جمال اشكالهم وربما كانت هنالك مخابرات عالمية وراء هذا المخطط. ومن كان شاكا في ما أقول فليذهب الي مول عفراء ليتيقن بنفسة.

[الناصح]

#1304133 [السنجاوي]
5.00/5 (1 صوت)

07-15-2015 02:57 PM
لا تزر وازرة وزر أخرى
في كل الدنيا هناك الصالح والطالح
والناس ديل عندهم ظرف استثنائي وحلوا بيننا نرجو ضيافة من يستحق الضيافة ويقدرها وإبعاد كل من يبدر منه ما يعكر صفو الأمن والخروج عن الضوابط الأمنية بعد العقاب الرادع ليكن عبرة لمن يعتبر

[السنجاوي]

#1304096 [عماد]
3.50/5 (2 صوت)

07-15-2015 01:27 PM
فعلا بلد امفكو الغاشي والماشي والجاييي بدون تاشيرة دخول ولا يعلمون بعددهم احتمال ان يكون بين بينخم ارهابيين داعشيين وممكن طلبة ماموم حمبدة تاثروا من هئلاء اللاجئين او اثروا فيهم وغسلوا ادمغتهم

[عماد]

#1304083 [مهيرة محمد احمد]
3.50/5 (2 صوت)

07-15-2015 01:09 PM
السودانيون عندهم عقدة الأجنبى خاصة الاجنبى ابيض البشرة

السوريون الا من رحم ربى -شعب عنصرى وفيه خبث كما ذكر اعلاه ولا يتورع فى الوصول لأهدافه من أى شىء نحن عشنا معاهم وجاورناهم فى الغربة وعارفين أخلاقياتهم
بعدين ما تنسوا السوريين بسموا الفول السودانى فستق العبييييييييييد يا حضرة العميد
وهم تجار شطار وبدأوا فى اكتساح السوق فى مجال المطاعم وشركات البناء والتشييد وبيع الشقق التمليك لأهل البلد وياخوفى بكرة السودانيين السذج يجدون أنفسهم عمالة رخيصة عند السورى المتغطرس كما سيستغل اصحاب العمل الجدد ثغرات تفشى الرشوة فى مكاتب الحكومة الرسمية لتمرير اعمالهم . كما بدأت تظهر أعمالهم الاجرامية فى توزيع وتصنيع واستيراد المخدرات وللأسف بمشاركة سودانيون !

[مهيرة محمد احمد]

#1304058 [ممغوص]
5.00/5 (3 صوت)

07-15-2015 12:19 PM
بلد ام فكو

[ممغوص]

#1304004 [رفعت الضبعاوي]
4.75/5 (3 صوت)

07-15-2015 10:43 AM
اسواء واحقر البشر دول الشام بها فيها السوريين والله حقدهم وكراهيتهم للسودانيين لا توصف يكفي انهم يسمون الفول السوداني "فستق عبيد"

[رفعت الضبعاوي]

ردود على رفعت الضبعاوي
[وطن] 07-15-2015 11:35 AM
ممكن تشرح لنا لماذا يحقدون على السودانيون؟ هل من كثرة العز اللى نحن فيه ام الفقر والجهل الذى نعيشة


#1303921 [محي الدين الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2015 05:22 AM
واجل على الاسر السودانية الوقوف مع اخوتهم من سوريا وان نتقاسم معهم ما عندنا وقد امرنا الله بذلك ورينا يحفظهم ويحفظنا .

[محي الدين الفكي]

ردود على محي الدين الفكي
[علي الأمين] 07-15-2015 12:39 PM
ألم يأمرك الله بالوقوف مع بني جلدتك في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق! أتمنى ان تكون فعلت.


#1303879 [كربكان]
5.00/5 (2 صوت)

07-15-2015 02:08 AM
لمن السورى يلجأ للسودان فى زمن الإنقاذ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

حكاية غريبة جدا.....

[كربكان]

#1303844 [الهادي]
5.00/5 (3 صوت)

07-15-2015 12:16 AM
كنت قد زرت سورية في العام 2005 و مكثت بها أكثر من شهر زرت فيها حلب و الرقة و إدلب و حمص و طرطوس و اللاذقية و دمشق و بها من معالم الرسالات و الدين الإسلامي (مسقط رأس نبي الله يحي عليه السلام و علي نبينا و سيدنا محمد أتم الصلاة و التسليم. فكان شعبها أطيب ما وجدنا و دخلت سوريا بدون تأشيرة و هو ما من علاقة بينسوريا و السودان. فأستوصوا بهم خيراً يا أهل السودان

[الهادي]

#1303825 [داوودي]
5.00/5 (1 صوت)

07-14-2015 11:11 PM
والله ما تعرف طيبة ولا سذاجة يعني ما غريبة الداير يخش البلد يجي باي طريق بر بحر جو مافي مشكلة ، بتذكر ايام كورة الجزائر ومصر في امدرمان برضو سمحو للجماهير يركبو الطيارات ساي كانهم راكبين باص .

[داوودي]

#1303810 [كاره السلفيين]
5.00/5 (2 صوت)

07-14-2015 10:25 PM
يعني نحن بنعاني وانتو بتلمو لينا في الوسخ, ما كفانا القاعدين المن هب ودب بعمل فيها سوداني

[كاره السلفيين]

#1303786 [مقهور]
5.00/5 (2 صوت)

07-14-2015 09:23 PM
( إن دخول السوريين كان باجتهادات فردية وبطريقة غير منظمة وكل من يمتلك قيمة التذكرة يأتي إلى السودان )

بلد مالها وجيع كل من هب و دب يدخلها حبش إريترين تشاديين سوريين بلا اى ضوابط ولا روابط

[مقهور]

#1303784 [سوداني]
3.75/5 (9 صوت)

07-14-2015 09:07 PM
كان يطردوهم أفضل و خاصة السوريين لان فيهم خبث يجهله معظم السودانيين و يفعلون اى شىء للوصول لمبتغاهم

[سوداني]

ردود على سوداني
European Union [عمار] 07-15-2015 06:11 AM
الخليجيين عموما ممكن تقراهم وتعرف ال كويس من الخبيث بس عرب شمال أفريقيا والشوام خطرين جدا ولو الإعداد دي زادت السودان حيبشر بجرائم وكوارث عمره ما شافها قبل كده
ممن سؤال لأصحاب القرار العقلاء لو اتحنا كنا في مكانهم كانو حيستقبولنا بدون تاشيرات و باعداد كبيرة كده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[california] 07-15-2015 12:31 AM
انت عشت بره وعرفتهم كويس والايام تورينا احزرو اهل الشام وهم الفلسطينيين والسورييين والعراقييين ابخس البشر وعملا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة