الأخبار
الملحق الرياضي
نابولي يبحث عن أمجاد مارادونا للعودة بين الكبار
نابولي يبحث عن أمجاد مارادونا للعودة بين الكبار
نابولي يبحث عن أمجاد مارادونا للعودة بين الكبار


07-15-2015 11:58 PM
كووورة
يعد يوم الخامس من يوليو عام 1984 احد الايام التاريخيه المحفورة في ذاكرة كل عشاق نادي نابولي، حيث تم تقديم الاسطورة الارجنتينية مارادونا رسمياً لوسائل الاعلام بعد انضمامه إلى الفريق قادماً من برشلونة الاسباني في صفقة انتقال تاريخيه بلغت قيمتها 12 مليون دولار وكان في انتظاره 75 الف مشجع احتشدوا في مدرجات ملعب سان باولو لتحية النجم الجديد.

منذ ذلك اليوم بدأ عصر نابولي – مارادونا، حيث قاد النجم الارجنتيني، الموسم الاول للنجم الارجنتيني لم يكن ناجحاً، حيث انهى الفريق الموسم في المركز الثامن وخرج مبكراً من كأس ايطاليا ولكن مارادونا ترك بصمته سريعاً فكان هداف الفريق برصيد 14 هدفاً وثالث هدافي الدوري.

الموسم الثاني لمارادونا تحسن ترتيب الفريق كثيراً، حيث احتل المركز الثالث وهو المركز الافضل للفريق خلال السنوات الاخيرة وقتها وبفارق نقطتين فقط عن صاحب المركز الثاني روما وواصل مارادونا تصدره لهدافي الفريق برصيد 11 هدفاً.

الموسم الثالث لمارادونا كان اعجازياً، حيث حقق نابولي اول لقب للدوري الايطالي في تاريخه بعد منافسه شرسة مع حامل اللقب يوفنتوس، كما حقق الفريق ايضاً لقب كأس ايطاليا وكان وكالمعتاد مارادونا هو هداف الفريق خلال الموسم برصيد 10 اهداف.

بعدها فشل نابولي في الحفاظ على لقبه فخسره لصالح الميلان واكتفى باحتلال المركز الثاني مع استمرار تصدر مارادونا لقائمة هدافي الفريق برصيد 15 هدفاً.

حافظ نابولي على مركزه كوصيفاً للدوري وفشل في تتويج وصوله لنهائي كأس ايطاليا بالفوز باللقب الذي حققه سامبدوريا ولكن الفريق حقق انجازاً اخر فريداً من نوعه بعدما نجح ولأول مرة في الفوز ببطولة قاريه بعدما قاد مارادونا الفريق للفوز ببطولة كأس الاتحاد الاوروبي على حساب شتوتجارت الالماني وكانت خير تعويض لمارادونا عن خسارته لقب هداف الفريق للمرة الأولى منذ انضمامه إليه.

كانت البطولة الاوروبية حافزاً كبيراً لمارادونا ورفاقه لمحاولة الوصول مرة اخرى لمنصات التتويج فعاد نابولي وفاز بلقب الدوري للمرة الثانية في تاريخه بعد منافسه شرسه مع الميلان ويعود مارادونا من جديد لاحتلال صدارة هدافي الفريق برصيد 16 هدف.

الموسم الاخير لمارادونا مع نابولي لم يكن مثالياً بسبب ازمات المخدرات والمنشطات انتهت الامور باحتلال نابولي للمركز الثامن في الدوري والاكتفاء فقط بلقب السوبر الايطالي على حساب يوفنتوس في مطلع الموسم.

بعد رحيل مارادونا عن نابولي تشابكت كل الخيوط وازدادت الازمات فهبط الفريق للدرجة الثاني عام 1998 باحتلاله المركز الاخير في الدوري قبل ان يعود مجدداً بعد عامين للدرجة الاولى ولكنه يسقط مرة اخرى في الموسم الذي تلاه ووصل التخبط منتهاه حينما اُعلن رسمياً عن افلاس النادي عام 2004 وهبوطه للدرجة الرابعة وتغيير اسمه.

المنتج السينمائي الشهير قام بشراء النادي وقتها وبدأ في تسديد الديون ودعم الفريق حتى اعاده مرة اخرى إلى الدرجة الأولى عام 2007.

الأمور ظلت غير مستقرة لفترة ولكن دون حدوث سيناريو كارثي يعيد الفريق للدرجة الثانية قبل ان تتحسن الامور بشدة مع تعيين ماتزاري مدرباً للفريق في اكتوبر عام 2009 ليعيش الفريق افضل فتراته بالوصول لدوري ابطال اوروبا من جديد والفوز بلقب كأس ايطاليا وهي المرحلة التي جنى الفريق ثمارها ايضاً بعد رحيل المدرب وتعيين الاسباني بينيتيز خلفاً له فحقق لقب كأس ايطاليا للمرة الثانية في ثلاثة أعوام ثم لقب كأس السوبر الايطالية.

ولكن بالرغم مما حقق إلى أن الفريق ظل بعيداً عن المنافسة على لقب الدوري واعادة امجاد مارادونا الذي لايزال يحلم الجمهور باللاعب الذي يسير على خطاه ويقود الفريق للألقاب مرة أخرى...فهل يظهر مارادونا جديد في نابولي ؟.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1338


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة