الأخبار
أخبار إقليمية
البشير يدعو الجميع لاستئناف الحوار السياسي والمجتمعي
البشير يدعو الجميع لاستئناف الحوار السياسي والمجتمعي



07-17-2015 12:27 PM
(سونا) - دعا المشير عمر البشير رئيس الجمهورية الجميع لاستئناف الحوار السياسي ، والمجتمعي ، وان يسود التضامن والتسامح ، والتصافي بين جميع فئات وقطاعات الشعب من أجل وئام وطني شامل ، يحل فيه التآلف مكان التشاكس والتسالم بدل الخصام .
ونادي البشير في الكلمة التي وجهها اليوم للشعب السوداني بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك الجميع بمد الأيدي والتسالم في هذا العيد ، وان يكون شعارهم لا لإراقة الدماء نعم للحوار بروح التعافي والسمو الروحي ، دعما لوحدة أهل السودان ، وترسيخاً لقيمة العفو في عيد من أبرك الأعياد.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1890

التعليقات
#1305089 [الناهة]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2015 06:22 PM
الا تتعلم الاحزاب من الايام
على ماذا يكون الحوار بدون الحد الادنى من الحرية
للحوار استحقاقات يجب استيقائها قبل الحوار والا فان ذلت السيناريو سيتكرر وسنسمع لذات البكائيات مجددا .. الا يتغلم هؤلاء ابدا
ياسادتي
الحوار يجب انيتم في احدى الدول الاوربية برعاية الاتحاد الاوربي وامريكا والامم المتحدة وبدون ذلك اتجهوا الى عصيانكم المدني ولا تضيعوا وقتكم ووطنكم ينهار امام اعينكم
هل هؤلاء الى هذه الدرجة من الهبالة؟!!!!

[الناهة]

#1305059 [شاهد اثبات]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2015 04:43 PM
بسط الحريات اولا وكف تسلط اللاجهزة الامنية في الناس قبل ان ياكل الشعب مؤدبه
وتبدا باشكالبة الهوية

إن الوعي الإنساني الحقيقي يتشكل عبر تجارب تراكمية ضاربة في القدم في إطار المنطقة أو القبيلة أو الأسرة،يتشكل الوعي الوطني وفقا لتحديد مفهوم الانتماء لما هو الوطن..هل هو البقعة الجغرافية التي تبلغ مساحتها مليون مربع وتقع جنوب خط22 ..أم الوعي الوطني هو القبيلة أو اللغة أو الدين..فعندما يدعي الشخص انه ينتمي للغة العربية لعرقية محددة(العرب) فهل 300 مليون عربي هم سودانيين وهل كل السودانيين عرب؟، عندما يتوهم الشخص أن الدين هو الهوية..فهل الدين هوية أم عقيدة يعتنقها مليار شخص عبر العالم وليس كل السودانيين مسلمين. كما انه ليس كل المسلمين سودانيين.إذا التعريف الزائف للهوية السودانية..هو أول معضلة أدخلت السودان في متاهته منذ الاستقلال.1956...
الحزب والتنظيم
الحزب ظاهرة صحية تنتمي للنظم الديمقراطية الموروثة من الحضارة الغربية.والحزب عبارة عن مؤسسة ديمقراطية ثقافية خدمية ليس فيها أدنى او أعلى أو تابع ومتبوع.بل نشاط أفقي واضح وأخلاقي...الحزب يشكل القاعدة الجوهرية للنظم الديمقراطية الرشيدة..فما هي الأسس التي يبنى عليها الحزب؟ وهذه المعضلة الثانية التي أدخلت السودان في متاهته من 1956..عدم وجود أحزاب سياسية حقيقية تكون مرآة مستوية يرى فيها كل السودانيين أنفسهم..
التنظيم هو تركيبة إجرامية موروثة من النظم الفاشية-شرق اوروبا-تتمتع بقدرة تنظيمية عالية مع علاقة مختلة بين التابع والمتبوع كما يسميها الإخوان المسلمين "الولاء والبراء" والتنظيم تؤطره ايدولجية أحادية اعجز ما تكون على التعايش مع الأخر لذلك شكل التنظيمات في السودان نبت شيطاني وافد من خارج الحدود،أهلكت الحرث والنسل تحت شعارات غوغائية ..لا كانت الوسائل شريفة ولا الغايات أيضا...تشكل كوادر التنظيمات حالة من "الذكاء الاصطناعي "الذي يصطدم مع قيم المجتمع ثم يسعى لاستبدال قيم المجتمع الأصيلة والتراكمية بقيم زائفة ومشوهة..مثلا في السودان تعريف ما هو مشين يختلف عن المجتمعات التي استوردنا منها هذه الايدولجيات..مثلا الكذب والثراء الحرام والقتل الرخيص وغير المبرر هي من الأعمال المشينة التي تثير الدهشة في الإنسان العادي التفكير والسلوك ،حسب التعريف العلمي للعمل الجنائي في القانون الجنائي السوداني.. ولكن تعاطي الخمور أو الموبقات الحسية الأخرى فهذا أمر عادي في المجتمع السوداني.. وطبيعة بشرية محضة..يتعطاه السودانيين على قاعدة"السترة والفضيحة متباريات"...
***
نتيجة لترهل الأحزاب السودانية الحقيقية وعجزها عن المواكبة والتطور كما ونوعا..حلت محلها التنظيمات اليسارية واليمينية الوافدة..وخلقت معها تناقض زائف و غير متطاحن..لأنها كلها تكتلات مركزية نشأت في جمهورية العاصمة المثلثة/الهامش الثالث وتتماهى مع بعضها وتتبادل الأدوار حسب الطلب...
ولكنها تناقضت مع الفكر السوداني المنشا، سواء الفكرة الجمهورية في الخمسينات"دستور السودان 1955-محمود محمد طه-" والسودان الجديد في الثمانينات"نيفاشا 2005"،وقادت حروب مدمرة قضت على الملايين وقادت إلى فصل جنوب السودان وقد يتفكك كل السودان لاحقا ما لم يتم تغيير المركز جذريا ونبذ ثقافة "الكشة"وبوعي جديد قائم على المواطنة حسب الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والدولة وفقا لحدودها الجغرافية فقط..وإعادة هيكلة الأقاليم الخمس القديمة/الهامش الثاني وبأسس ديمقراطية وعادلة يشارك فيها المواطنين.عبر انتخابات حرة ونزيهة وتحت إشراف دولي...
يشكل الهامش الثاني أو الأقاليم..قلب الدولة السودانية وعمود اقتصادها الثري التنوع..ولن يجدي تجزئة الحلول في هذه المرحلة إطلاقا..لان ذلك يزيد من معاناة الإنسان في الهامش الثاني/الاقاليم دون مبرر..لقد شخص أصحاب الفكر الإبداعي و"الذكاء الطبيعي" من أعلام الفكر السوداني عبر العصور أزمة السودان الحقيقية سواء بعبارة محمود محمد طه(حل مشكلة الجنوب في حل مشكلة الشمال) أو مقولة جون قرنق عن أزمة الوعي السوداني الذي تم اغتياله منذ الاستقلال1956 بالرضاعة من ثدي النظام العربي القديم الذي دخل موته السريري الآن ونحن نرى الثورات لتصحيحية في كل مكان ...ألا وهو موت الدولة المركزية...المقولة الجامعة المانعة"ما تسألوني عايز تحرر الناس من منو...اسألوني عايز تحرر الناس من شنو"..وألان على كل سوداني مراجعة نفسه ليعرف نوع الإصر والأغلال التي تكبل عقله..ويظل عاجز عن التحرر منها حتى في عصر العلم والمعلومات ..عصر مهما تكن في أمريء من خليقة إن خالها تخفى على الناس تعلم...
***
الشعب مصدر السلطات
والعودة الى ديموقراطية وست منستر عبر بوابة نيفاشا ودستور 2005
تفعيل المحكمة الدستورية العليا والمفوضية العيلا للانتخابات
1- استعادة الاقاليم وانتخابات حاكم ونائب اقليم والغاء الولايات- استفتاء شعبي
2- العلم والشعار- استفتاء شعبي
3- البقاء او مغادرة حامعة الدول العربية المشبوهة التي دمرت اليمن وسوريا وليبيا- استفتاء شعبي رفعا للحرج والمجاملة السمجة لي مصر
4- تغعيل الحريات الاربعة مع دولة جتوب السودان والحنسية المزدوجة

[شاهد اثبات]

#1305039 [ثورة الزنج]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2015 03:53 PM
الجميع بمد الأيدي والتسالم .........هههههههههههههههههههه والله الا تجيبو الزيت اولاد الهرمة ما في سلام ولا استسلام .. دواس بس لانو انتو ما ينفع معكم الا الكسح والمسح.

[ثورة الزنج]

#1304998 [الجقود ود بري]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2015 02:15 PM
انت تدعو لوقف إراقة الدماء وطول مدة حكمك وانت تريق في دماء الشعب السوداني. قتل من غير شك مئات الآلاف أن لم نقل مليون وشرد الملايين من كل فئات المجتمع في خلال ال 26 سنه العجاف. ومع ذلك تذهب لتعتمر وكان شيء لم يكن . ماذا ترجو من الله عز وجل وانت ترسل مليشياتك وطائراتك لمزيد من القتل.
لا تنهي عن خلق وتأتي بمثله عار عليك اذا فعلت عظيم
والله لا تعرف العار ولا الشرف إلا انها جاهلية كبري تجري وراءها من أجل إشباع رغبات نفسك الضعيفة

[الجقود ود بري]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة