الأخبار
أخبار إقليمية
أسباب متشابهة للاتهامات بين الخرطوم وجوبا..
أسباب متشابهة للاتهامات بين الخرطوم وجوبا..
أسباب متشابهة للاتهامات بين الخرطوم وجوبا..


07-18-2015 04:01 AM
عماد عبد الهادي-الخرطوم
فشلت الخرطوم وجوبا في المحافظة على نسبة هدوء ميزت علاقاتهما لعدة أشهر، لتتكرر مجموعة الاتهامات التي لم تتغير منذ انفصال جنوب السودان عن الدولة الأم السودان في 20#11.

ففي الوقت الذي أوقفت جوبا اتهاماتها المباشرة للخرطوم بدعم المعارضة المسلحة التي يقودها رياك مشار -النائب المقال لرئيس جنوب السودان سلفاكير- لشهر كامل، كانت الأخيرة هي المبادر هذه المرة في حث حكومة الجنوب على وقف دعم المتمردين السودانيين.

ولم تكتف الخرطوم بطلبها لجوبا، بل زادت بلفت نظرها إلى ما اعتبرتها الخرطوم حملة يقودها الإعلام الجنوبي ضد حكومة السودان.

وكانت وزارة الخارجية السودانية استدعت الأربعاء سفير جنوب السودان في الخرطوم ميان دوت لإبلاغه احتجاج الحكومة على الدعم الذي تقدمه دولة جنوب السودان للمتمردين السودانيين وما وصفتها بالحملات الإعلامية العدائية والسلبية التي يقودها إعلام مقرب من حكومة جوبا ضد الخرطوم.

وطالب السودان -وفق الخارجية السودانية- سفير جوبا بإبلاغ بلاده بضرورة احترام المواثيق الدولية وحسن الجوار بين البلدين.

ويبرر السودان اتهاماته لجوبا بتأكيده دعم الأخيرة وإيوائها الحركات السودانية المسلحة التي تقود تمردا ضد الخرطوم. بينما تتهم جوبا الحكومة السودانية بدعم متمردين جنوبيين ينشطون ضد حكومة سلفاكير.

الأسباب
وبينما تتمسك كل حكومة بموقفها من الأخرى رغم تأكيداتهما التمسك بمراعاة حسن الجوار بينهما، فإن محللين سياسيين يعتقدون بوجود أسباب متشابهة تدفع الطرفين لتحريك هذه الملفات من حين لآخر.

ويتساءل خبير الدراسات الإستراتيجية حسن مكي عن وجود مودة بين الخرطوم وجوبا "حتى لا يواصلان تبادل الاتهامات بينهما"، مشيرا إلى رغبة متبادلة للطرفين في تغيير الآخر.

ويرى بوجود نظامين في الدولتين غير متعايشين "يريد كل منهما أن يأكل الآخر"، لافتا إلى دعم كل طرف لمعارضة الآخر "عسكرية أو سياسية".

أما المحلل السياسي خالد التجاني فيشير إلى أن الأزمة لن تتوقف، مؤكدا أن انفصال الجنوب "أنتج دولتين فاشلتين تعانيان من نفس الأمراض".

ويقول إن كل طرف يحاول في ظل الضغوط الداخلية تعليق أزماته على شماعة الآخر، مشيرا إلى تشابه العقليتين الحاكمتين في جوبا والخرطوم.

بينما يرى أستاذ العلوم السياسية في جامعة بحري عبد اللطيف محمد سعيد أن عدم الثقة بين الطرفين يقودهما دوما لاتهام بعضهما وارتكاب نفس الأخطاء بحق بعضهما.

ويتوقع استمرار الاتهامات بين البلدين "طالما تواصلت أزماتهما الداخلية المتشابهة"، متسائلا عن قدرة الطرفين على تقديم الدعم العسكري المتبادل لمتمردي البلدين "في ظل تراكم أزماتهما السياسية والاقتصادية والأمنية".

ويقول إن أسبابا متشابهة تدفع الطرفين لتبادل متواصل للاتهامات وتقديم الدعم الحقيقي ودون مواربة للمتمردين في البلدين.

المصدر : الجزيرة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 4679

التعليقات
#1305527 [ود برميان]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2015 09:07 AM
في اعتقادي، الحملة الاعلامية المسيئة بدأت من الخرطوم منذ فترة بعيدة و خصوصاً ابان انقلاب الانقاذ و من ثم تطورت اكثر بعد اتفاقية السلام الشامل حيث صحيفة الخال الرئاسي (الانتباهة) نموزجاً.... هذه الحملات العدائية لعبت دوراً محورياً في انجاح الاستفتاء و تصويت اهل الجنوب لصالح الانفصال بالإضافة للأسباب التاريخية في ذهن الشعب الجنوبي حينذاك.
لماذا تندهش الخرطوم الآن و هي تدرك تماماً الدور السلبي الذي تقوم به تجاه جوبا من دعم واضح لا يحتاج الي شاهد.... اما كان لها الوقوف بدور الاخ الاكبر و العمل بجهد لتقديم الدعم الحقيقي من كل جانب و إرشاد الاخ الاصغر لحين بلوغ الهدف الذي يكون فيه الاحترام و المصالح المشتركة بين الشعبين سيّد الموقف!.
هناك اسباب عدة تحتم على الدولتين العمل على تقوية العلاقة بينهما اكثر من أي دول الجوار الأخرى.... صحيح هناك مرارات و اثمان دُفعت لكن حان الوقت لمرعاة المصالح الاقتصادية و السياسية و الاجتماعية.... لقد تم اختبار الحرب فما النتيجة؟..... لماذا لا يقوم الاخ الاكبر بالمبادرة؟...... ها هو الرئيس سلفا كير يبادر بالكتابة للرئيس البشير بخصوص العلاقات الثنائية و هلمجرا......
حان الوقت ليفكر الناس في العمل لما يخدم مصلحة الشعبين و لعب كل جهة في تحقيق السلام لصالح الطرف الآخر و انا أُؤمن ان السودان يستطيع ان يحل مشاكل جنوب السودان و العكس لأننا نفهم اوجاعنا اكثر من أي دولة من دول الجواراو الاقليمي..... فلماذا لا نحاول حتى نحن الذين نقوم بالتعليق عبر اثير الراكوبة!.
كل عام و انتم بخير

[ود برميان]

#1305291 [ثورة الزنج]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2015 11:59 AM
جنوب السودان بعد دا ح يدعم المعهارضة المسلحة ضد شمال السودان جهااار نهااار وباسلحة اسرائلية متطورة وبسواعد زنجية فتية وبراس ابليس وح تكسح وتمسح مشار ونهار ومسار وجان جواد وحدنا الاسكندرية مكان الفراعنة السود كانو حاكمين... وليتبارك الرب رب الجنود في كوش ناصر الحق في جبل صهيون

[ثورة الزنج]

ردود على ثورة الزنج
European Union [السف البتار المسلط علئ رقبة الكيزان] 07-18-2015 04:10 PM
حلم الجيعان عيشة كدا اكل ناسكم يا عنصري يا بغيض والله المصريين ديل ياكلوك برقر لكلابهم يا غبي حضارة الالاف السنين يهدوها ناس ما عندهم مخ


#1305189 [أسامة]
5.00/5 (1 صوت)

07-18-2015 04:54 AM
إقتباس : الانفصال أنتج دولتين فاشلتين : إنتهى .
وهل كان السودان قبل الإنفصال ناجا في شيء ؟
النار تخرى الرماد .

[أسامة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة