الأخبار
أخبار إقليمية
العيد خارج اسوار الداخلية : الطلاب يتجرعون كأس مذلة الصندوق
العيد خارج اسوار الداخلية : الطلاب يتجرعون كأس مذلة الصندوق
العيد خارج اسوار الداخلية : الطلاب يتجرعون كأس مذلة الصندوق


07-19-2015 02:43 PM
حسن اسحق

في الشهر الماضي المعروف بشهر رمضان ، قال لي طالب يدرس في جامعة بحري جامعة جوبا سابقا ان الصندوق القومي لرعاية الطلاب رفض القيام بالافطار الرمضاني لطلاب الداخلية ، هو عرف متبع يقوم به الصندوق سنويا ، هذا الامر طال عدد من الداخليات في الخرطوم من ضمنها بحري والسودان والزعيم الازهري والخرطوم ، علي حد قوله طالب جامعة بحري ، وهي مقرها الرئيسي في بالكدرو شمال الخرطوم ، واسهب في التفصيل ان اغلب الطالب اوالطلابات من ساكني الداخليات من الولايات ،و حسب القدرات المالية في الشهر السابق ان تكاليف الافطار لاي طالب فوق طاقة مصروفه الشهري ، وطالب الصندوق اصحاب البقالات والمطاعم باغلاقها الي حين ، وان الصندوق ليس مسؤولا عن الافطار الرمضاني ، وعلي كل طالب او طالبة ان (يتصرف) وحده ، لا دخل للصندوق او جهة اخري بالقيام بعمل انساني في ظل الظروف الطارئة، هذا ما قاله الطالب بوصفه الحدث الذي مر به هو واخوته من الطلاب ، لم اقرأ خبر عن ذلك في الصحف اليومية الصادرة في الخرطوم ، او هي قضية ليست ذات اهتمام بالنسبة لحكومة ولاية الخرطوم ولا الصندوق القومي ، قد يقومون بافطار جماعي في مكان ما ليحتشد الهتيفة والمكبرين والضالين ، ويصرخون ببركات هذا الشهر الكريم الذي حرم من بركاته طلاب الداخليات الاخري .

ما اكد هذا القول قبل نهاية الشهر الكريم بايام اقل من اسبوع فقط ، طرد الصندوق القومي طلاب جامعة بحري ، وجعلهم مشردين خارج اسوار الداخلية ، اوضح طالب ان الصندوق برر ان الداخلية تقع في وسط الحي ، وهذا لا يعجب سكان الحي ، وهذه الداخلية موجودة منذ ان كانت جامعة جوبا سابقة ، ولم يحتج سكان الصافية علي وجودها في هذا الموقع القديم ، ولم يخرجوا في مظاهرات مطالبين بترحيل مقر الداخلية الي مكان اخر، كل هذا لم يحدث من سكان الحي . هو تفسير واحد ان الصندوق يريد افراغ الداخلية لبيع هذه القطعة الاستراتيجية في الحي ، الان الاستثمار ليس علي الطلاب بل علي العقارات ، ولا يضع اي احتمال ان يتشرد الطلاب ، ويأتي العيد وهم علي ظلال الحوائط ، وليسوا داخل الغرق التي توفر لهم امان من حرارة الخرطوم القاتلة ، من لم يتجرع كأس مذلة الطقس ، تجرع كأس مذلة الصندوق القومي .

صور الطلاب هم خارج الداخلية وجالسون علي مقربة الحوائط منظر يؤكد الدولة فقدت حسها الاخلاقي في البحث عن مكان امن لهؤلاء الطلاب ، من ليس له هل في الخرطوم ، عليه القيام ب (بشيرنغ) السكن من صديق له الي حين اشعار اخر ، وما زالت في بعض اخلاق السودانيين نوع من (الحنية ) ، كما فتحت احزاب دورها لكثير من الطلاب بعد الطرد من الداخليات في فترات متفاوتة . الصندوق القومي لاسكان الطالب بهذا الموقف المخجل فقد شرعيته في ان يقدم خدمة للطلاب السودانيين ، وبات جزءا من عقلية الاستثمار تلك الافة التي اصابة البلد ، يستثمر في كل الا الانسان ، لانه موضع ازدراء واستهتار ، اذا كانت لهذه المؤسسة اخلاق وضمير ، ما سمحت للطلاب بمثل الموقف المذل له ، تجعلهم متحسرين علي مقربة من داخليتهم ، والعيد اتي ، وجد ابواب الداخلية مصفدة بالسلاسل ، وكل هذا ليس في احتمالاتهم اطلاقا ، الصندوق يقول فليتشردوا او ينوموا علي الشوارع ، فالشوارع ايضا سكنات مريحة وغير مكلفة ماليا .

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3074

التعليقات
#1305736 [عبدالمجيد حسنين]
5.00/5 (1 صوت)

07-19-2015 11:09 PM
انقلاب89 فقد حتى الصفات التى يتمتع بها الشخص السودانى العادى الشهامه و النخوه و الرجوله

[عبدالمجيد حسنين]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة