الأخبار
أخبار إقليمية
نظافة ولاية الخرطوم : تطبيق التحصيل الإلكتروني مسؤول عن تعطيل الإيرادات ما تسبب في تراكم النفايات بالولاية
نظافة ولاية الخرطوم : تطبيق التحصيل الإلكتروني مسؤول عن تعطيل الإيرادات ما تسبب في تراكم النفايات بالولاية



07-20-2015 09:32 PM

الخرطوم – خضر مسعود
وجه الخرطوم في العيد على غير المتوقع لا يسر الناظرين، أكوام النفايات تغلق الطرقات بسبب عدم نقلها والإفراز الكبير، حكومة الولاية التي تسعى إلى أن تكون عند حسن ظن المواطن حسب واليها الفريق أول ركن عبد الرحيم محمد حسين، أمام امتحان صعب بسبب تراكم النفايات التي قد تتسبب في كارثة بيئية حال هطول الأمطار الأيام القادمة، مصادر مطلعة بالهيئة الإشرافية للنظافة بولاية الخرطوم قالت لـ(اليوم التالي) إن تطبيق التحصيل الإلكتروني مسؤول عن تعطيل إيرادات الهيئة مما تسبب في تراكم النفايات بالولاية خلال أيام العيد، والتحصيل الإلكتروني الذي طبقته الدولة خلال يوليو الحالي أدى إلى تعطيل كل الرسوم بأورنيك (15) وإيصالات التحصيل الأخرى، حيث تشير المصادر إلى أن التحصيل الإلكتروني أدى إلى إيقاف عمليات التحصيل في الهيئات الفرعية، الأمر الذي انعكس على استعدادات الهيئة للعيد، في ذات المنحى قال معاوية أحمد سليمان المدير التنفيذي لمحلية جبل أولياء التي تعد أكثر المحليات تضررا من تراكم النفايات إن التحصيل الإلكتروني يمثل السبب الأول في تعطل عملية نقل النفايات لتوقف الإيرادات إلى خزانة المحلية.
سلوك خاطئ
في الاتجاه الآخر تشير المصادر إلى أن الولاية دفعت مبالغ ضخمة لمعالجة مشكلة النفايات ونقلها، ما يدفعنا للتساؤل: كيف تراكمت كل هذه الأطنان إذا كان العمل مستمرا؟ الإجابة تأتينا من الهيئة الإشرافية بأن السلوك الخاطئ للمواطن خلال العيد كان له الإسهام الأكبر وذلك من خلال إخراج النفايات في وقت متأخر من ليلة (وقفة العيد) ما أدى إلى تراكم النفايات بكميات كبيرة في الشوارع خاصة وأن إفراز النفايات كان عاليا جدا وفوق المعدلات العادية. الصورة في الطرقات توافق هذا الاتجاه، أكوام نفايات تعوق حركة السير في العديد من المحليات، وكان للأسواق الحظ الأكبر في الإفراز حيث تغطت كل الشوارع بأسواق أم درمان والسوق الشعبي والكلاكلة اللفة بالأكياس البلاستيكية والنفايات.
معالجات اليوم الأول
وقال المصدر إن بعض المحليات سارعت في معالجة الأمر مثل محلية الخرطوم التي عالجت أغلب النفايات صباح العيد ومحلية بحري خلال اليوم الثاني، وتحركات واسعة ببقية المحليات لمعالجة ونقل الأوساخ المتراكمة، وفي تصريح للواء عمر نمر معتمد محلية الخرطوم قال إن المحلية بدأت حملة إسعافية كبرى للنظافة وإزالة متراكمات النفايات بالأسواق الرئيسة بالمحلية، وأكد المعتمد أن الحملة تجيء وفق خطة العمل الخاصة بعيد الفطر المبارك التي تعنى بتجويد الخدمات المقدمة للمواطنين فضلا عن المعالجات الإسعافية في بعض المناطق المتأثرة بالنقص في الخدمات لافتا إلى أن الحملة تستهدف أسواق العربي والمركزي والشعبي نسبة للكثافة الشرائية العالية لهذه الأسواق قبيل العيد الأمر الذي انسحبت عليه زيادة في النفايات.
أزمة جبل أولياء
مصادرنا بالهيئة الإشرافية أشارت إلى أن الولاية بدأت تستقر خلال اليومين الماضيين في جميع المحليات عدا محلية جبل أولياء، حيث كشف المصدر عن إشكالية بمحلية جبل أولياء بسبب تراكم النفايات بالشوارع، الأمر الذي نفاه معاوية أحمد سليمان المدير التنفيذي الذي قال لـ(اليوم التالي) إن حكومة المحلية بكل طاقمها من المعتمد وجميع الموظفين في الميدان منذ اليوم الأول للعيد لمعالجة أزمة النفايات بالمحلية التي قال إنها كانت كبيرة لكن بفضل الجهود المتواصلة استطاعت المحلية إزالة العديد من التشوهات في أغلب شوارع المحلية الرئيسة وأغلب الأحياء، ويرجع معاوية مشكلة تراكم النفايات إلى أن المحلية ورثت إشكاليات حقيقية في مشروع النظافة تتمثل في ضعف الآليات وانعدام الصيانة ما أدى إلى تعطل جزء كبير من الآليات وخروجها من الخدمة، ويضيف معاوية أن هناك التزامات على حكومة الولاية تجاه المشروع لم تف بها تتمثل في توفير مليون ونصف المليون من الجنيهات لتأهيل المشروع، كاشفاً عن توفير المحلية (20) حاوية كبيرة و(25) ركشة لنقل النفايات بالإضافة إلى تأجير نحو (20) قلابا، لافتاً إلى تمكنهم من إزالة التشوهات من سوق الكلاكلة اللفة وشارع شرق وشارع جبل أولياء الخرطوم وعدد من الشوارع داخل الأحياء.
مشكلات أخرى
معاوية يشير إلى أن السلوك الخاطئ للمواطن السبب الرئيس لتراكم النفايات، إضافة للتحصيل الإلكتروني حيث يشير إلى عدم تسديد أغلب مواطني المحلية لرسوم النفايات ما وضع حكومة المحلية أمام مشكلة حقيقية في توفير مال لتسيير المشروع، وزاد: "هناك إشكالية تتمثل في تذبذب توفير الوقود بالمحطات ما يعطل عمل القلابات التي تستقر زمناً طويلاً في انتظار الوقود"، إلا أنه أكد أن الأزمة على وشك الانقشاع بنهاية اليوم واعداً بأن تكون المحلية في أفضل وضع، مطلقاً مناشدات واسعة للمواطنين باستخدام الأكياس المخصصة للنفايات وعدم إخراجها للشارع قبل علمهم بوصول العربات حتى لا تشوه الطرقات بمنظر الأكياس، موضحاً أن سلوك المواطن الإيجابي تجاه التعامل مع النفايات أفضل الحلول للأزمة

اليوم التالي


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2836

التعليقات
#1306461 [WATANI ADEEL]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 05:15 PM
جل عربات النفايات بدور بدون مفتاح اسوتش (بدفرة)اذن المشكلة وين

[WATANI ADEEL]

#1306337 [العاقل]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2015 11:45 AM
وهل كانت العاصمة نظيفة قبل تطبيق اورنيك 15 الإلكتروني؟

[العاقل]

#1306311 [المغبون]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2015 10:48 AM
ده كلو لف ودوران حتى يعطلوا مشروع التحصيل الالكترونى وبذلك يستمر الهبر والنهب عالم ما بتشبع من اكل الحرام اعوذ بالله من دى عالم ولكن ارجو من وزير المالية ان لايستسلم ابدا لهذه الشرزمة من الحرامية آكلى اموال الحرام عليهم لعنة الله .

[المغبون]

#1306299 [hassan]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2015 10:20 AM
ادوها لشركات خاصة واكيد حا تكون ناجحة
بس ما يكون اسيادها كيزان

[hassan]

#1306224 [آمال محمد الصادق]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 07:30 AM
أو أدي إلي طلاق فلانة من علان
قصة عجيبة

[آمال محمد الصادق]

#1306206 [الفاتح سعيد]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 06:16 AM
والله ده كلام غريب جدا ايه علاقة التحصيل بالشغل الا اذا كانت المحليات تعمل بنظام الدفع المقدم

[الفاتح سعيد]

#1306099 [موسى]
5.00/5 (1 صوت)

07-20-2015 09:43 PM
تطبيق أورنيك 15 الالكتروني بقه شماعة لكل المشاكل ......
بكرة يقولوا تطبيق أورنيك 15 الألكتروني أدى الى أرتفاع منسوب النيل !!!!!!!

[موسى]

ردود على موسى
[hassan] 07-21-2015 10:22 AM
اتعودوا على المصاريف الكتيرة من الهبر
واكيد الفطامة صعبة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة