الأخبار
أخبار إقليمية
محل تمسي ترسي
محل تمسي ترسي
محل تمسي ترسي


07-20-2015 10:00 PM
حسن اسماعيل

وهذا هو حال مؤشر حركة القوى السياسية السودانية كافة، حركة وتدفق دائري عشوائي ليس لها قانون ضابط أو قاعدة ترتكز عليها في هذه الحركة الواسعه سأضرب لكم مثلين، فالسيد موسى هلال يعرف على أساس أنه زعيم قبيلة المحاميد، هذا هو القفطان الأساسي الذي يرتديه الرجل، داخل هذا القفطان عدة جيوب أهمها أنه عضو في المؤتمر الوطني، نعم عضو في الحزب الحاكم، لموسى هلال هذا مليشيا عسكرية قبلية تتمترس في مناطق نفوذ قبليته وكان قد انتبذ مكاناً قصياً مستعصماً بموقف معارض لإخوانه في المؤتمر الحاكم، تكاثرت المراسيل والأجاويد بين الرجل وحزبه إلى أن تكللت بالنجاح، وعاد الرجل إلى الخرطوم وسط زخم استقبالي شعبي وإعلامي كبير، ونفى الرجل يومها عن نفسه صفة أنه كان متمرداً، وأكد على عضويته في الحزب الحاكم، ولكنه أشار إلى اتفاق بينه وبين حزبه وهو ينتظر تنفيذ تلكم الشروط - لا تغفو عزيزي القارئ - فأنا أحدثك عن مفاوضات وشروط بين رجل وحزبه (فتأمل)..!!

قبل يومين راجت أخبار عن خروج موسى هلال مغاضباً إلى القاهرة، لا داعي لأن نغرقك عزيزي في تفاصيل أسباب ذلك الغضب، فبعضه متعلق بفواتير إقامات فندقية وسداد قيمة وجبات ثم بطء في تنفيذ بنود الاتفاق الذي كان قد أشار إليه الرجل.

كل هذا اللت والعجن بين الرجل وحزبه كانا بحاجة لمزيد من المياه فظهر هلال فى معية الصادق المهدي في القاهرة وحتى حدود هذه الحدوته دعونا نتساءل ما هي الرسالة التي يريد أن يبعث بها الرجلان؟ أم هي صورة والسلام؟

الرجلان يتصافحان وكل منهما يعلم أنه يتصنع المناورة ولكن ولبؤس العقلية السياسية السودانيه ولفقرها ولمحدوديتها وشديد تسطحها فإنها لا تبالي لبؤس وسذاجة ما تنتجه من مناورات

الثاني هذا مثل كمساري المحطة كل تكسي متهالك يقف في المحطة فإنه يصيج عند بابه ليقوم بشحنه

أما الأول فهو محدود القدرات الإبداعية الابتكارية ويخفي كل ذلك الفقر تحت لفافة رأس ونظارة سوداء وبالطبع فكل الساسة الذين يملأون علينا الآفاق لبسوا استثناءً ولهذا فإن السياسة عندنا (هاملة) تصبح طوال النهار ثم محل تمسي (تنووووم).

الصيحة


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 7618

التعليقات
#1306631 [الحق ابلج]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2015 01:52 AM
موسى هﻻل دخيل ومتطفل على السياسه ويحاول ان يحشر نفسه وسط الساسه الذين خبرو السياسه وخبرتهم لعشرات السنين وكل مؤهﻻته انه قاتل مأجور .
كل ما يملكه موسى هﻻل هو من عطايا حكومة الكيزان .
حتى قبيلته - المحاميد - هى مجرد فرع من قبيلة الرزيقات لم يسمع بها احد قبل ازمة دارفور .
تسليحه من الحكومة .....
امواله من الحكومه .....
حتى خيلهم وﻻندكروزراتهم حكوميه .
موسى هﻻل ﻻيسوى شئ اذا ابتعد عن الكيزان وهذا ما دعاه لتكوين ما يسمى بالصحوه . والتى يبدو انه عجز عن ادارتها .
ستسمعون قريبا انه عاد الى حظيرة الكيزان ملوما محسورا وخاصة بعد ان عرفته المخابرات المصريه مقامه فى مطار القاهره .

[الحق ابلج]

#1306554 [ود الفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 09:56 PM
العركي اكتبها هكذا ( المتعوس ) من التعاسة .. نحن نعلم انه حتى رئيسك البشير ودكتورك مامون حميده ومن لف لفه وكل الحاكمين . ينطقون القاف ( غين ) وينطقون الثاء( سين ) وينطقون حرف الذاء ( زين ) واكبر متحدث فيهم حينما يجمع الاسباب يجمعها هكذا ( الازباب ) ( مع الاعتذار للقراء الافاضل ...وعلى الهواء مما سبب لنا حرجا مستمرا مع العرب الذين ينطقون الحروف العربية صحيحة قبل السن الدراسية وهكذا نحن فى بلد ضاع فيها المعلمين والتعليم منذ ربع قرن . ولكن نتمنى من المعلقين ان يذاكروا الاملاء اولا قبل الكتابة ..

[ود الفاضل]

#1306483 [محي الدين الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 06:30 PM
الكاتب فشل في تصور ماذايعني التقاء الشيخ موسى هلال مع السيد الصادق كنت اتمنى ان يركز على قوتين في المسرح السياسي مثلا الشيخ موسى هلال يملك قوة عسكرية لا يستهان بها وله صلة نسب مع رئيس نظام تشاد ؟ وله احد اعضاء قبيلته حمدتو تابع للنظام ولدية قوات ضاربة تحمل مؤلات عسكرية , من الاهم موسى هلال ان لم يكن انصاريا فو قريب من السيد الصادق اكثر من اي شخص في الساحة السياسية .

من اهم الاشياء الايجابية ان مجلس الصحوة الذي يترأسه الشيخ موسى هلال ظهر من خلال المنفستو المعلن انه يلتقي مع حزب الامة في الاهداف العامة وهو اعادة الحرية لشعب السودان وهو اعلان قومي بحت .

بالرغم من ان الشيخ موسى هلال شق عصى الطاعة على النظام وهاجم النظام لمدة عام كامل الا ان النظام تعامل معه بود لم يظهرة الشيخ وقد طالب باقالة كبر واقيل من هنا يظهر ان النظام لم يستغني عن الشيخ ومازال حساباته عالية في النظام .

السؤال ماهو ما يمكن ان ينتح عن اللقاء يناءا على ما عرضناه ؟

[محي الدين الفكي]

#1306426 [jonga]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 02:57 PM
الصادق الديناصور سلم السلطة للانغاذ بالتراضي همة فقط انت يكون رئيسا للوزراء

[jonga]

#1306400 [بابكر عباس]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 02:03 PM
أضيف لطرح الأخ شاهد إثبات ضرورة أن نعيد النظر فى التعدد الحزبى الفلكى الذى نتج عنه عدم الأستقرار السياسى فى السودان على مر العقود..نقترح أن تؤسس الحياة السياسية فى السودان على قاعدة الحزبين: حزب لليمين و آخر لليسار تمولهما الدولة تمويلا" متساويا و ذكيا".. كما يجب أن يكتب الدستور الدائم فى الفترة الأنتقالية و يجاز عبر إستفتاء شعبى..مبدأ الحزبين لا يمنع أحد من إعتناق ما يؤمن به من فكر..و لكن الترشح للبرلمان يتم فقط من بوابة أحد الحزبين..لقد تناولنا هذا الموضوع بإسهاب فى منشورنا: من أجل سودان جديد: إعادة البناء من أجل البقاء.. و هو متاح فى المكتبات فى السودان..لقد ظل السودان رهينة للتباين الشديد بين الأطروحات السياسية بالدرجة التى إستحال معها تأسيس ديموقراطية منجزة الأمر الذى يوحى للجماهير بفشل التجربة الديموقراطية برمتها..فعندما تفشل حكومة مكونة من إئتلاف يضم أكبر الأحزاب فى الساحة يوقن المواطن بألاخير فى التجربة برمتها..بينما فى النظام المقترح فإنه فى حال فشل الحزب الذى يحكم منفردا فى ظل الدستور الجديد فإن المواطن يستطيع أن يأتى بطاقم جديد يمتلك برامجا بديلا..أمل أن نزيد من إطلاعنا على الخيارات المتاحة لنا كشعب كما أؤكد على ضرورة استصحاب التجارب السابقة و تشريحها لكى ندرك موطن الخلل..و الله المستعان

[بابكر عباس]

#1306394 [safe]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 01:58 PM
نعرفك منذ الجامعه بالانتهاؤيه اكيد قبض اللثمن باكوذ

[safe]

#1306357 [الهادي إبراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 12:43 PM
يا تري هل كان زواج بنته جزء من هذا السيناريو الذي يحدث.

[الهادي إبراهيم]

#1306324 [شاهد اثبات]
5.00/5 (2 صوت)

07-21-2015 11:11 AM
حزب الأمة"الأصل"نسخة السيد عبدا لرحمن المهدي 1946-1958...
كان حزب ليبرالي اشتراكي اكتفي الإمام السيد عبدا لرحمن المهدي برعايته وترك رأسته للسودانيين عاديين أمثال عبد الله خليل وعبد الرحمن علي طه وكان قبلة المثقفين وأهل الوعي وتعايش السيد عبدا لرحمن مع كل التيارات السودانية الوافدة والوطنية . وكانت العلاقة بين السيد عبد الرحمن المهدي والمريدين علاقة حب واحترام كما هو مشايخ السودان في القبل الأربعة الآن الشيخ البرعي في الغرب والشيخ الجعلي حاج حمد في الشمال والشيخ علي بيتاي في الشرق وازرق طيبة في الوسط وأعاد تأهيل المقاتلين الأنصار وحولهم إلى مزارعين كما لم تفعل أي مؤسسة مجتمع مدني يتنطع بها أهل اليسار اليوم ..
تشويه السيد عبد الرحمن المهدي ... قام به الناصريين والشيوعيين المستلبين "البضاعة المصرية الرديئة" على قاعدة انيمال فارم وسنو بول ونعتوه بالإقطاعي كما فعلت أبواق إذاعة صوت العرب عن لأنظمة الملكية من المحيط إلى الخليج وارادو أن يجعلوا نفسهم البديل وكانوا البديل "الاسوا " للقوى الطبيعية السياسية في السودان الأنصار/حزب الأمة والختمية/الاتحادي الديمقراطي "الأصل"... والمهمشين الباحثين عن "الفدرالية من 1947 الذين تفضل الله عليهم بالحركة الشعبية والأسطورة د.جون قرنق لتقدم لهم برنامج يحترمهم وخرج 5 مليون سوداني في الخرطوم وحدها وسجل 18 مليون في انتخابات نيفاشا 2010 وهذا العدد يفوق كل الناصريين والشيوعيين والبعثيين والإخوان المسلمين والسلفيين في السودان وديل لو قعدوا ألف سنة ضوئية لن تأتي بهم صناديق الاقتراع ..فكر منبت كسد حتى في بلاد المنشأ مصر...و" العروبية "أضحت اليوم -فشخرة و أوهام- ولازالوا "يورجغون" في جمهورية العاصمة المثلثة عن حوار وطني رغم قيامة الساحة الخضراء..
****

والدروس والعبر من ما سبق
إن البرنامج السياسية السودانية هي التي توفر الاستقرار في السودان(أديس أبابا 1972 ونيفاشا 2005) إذا كان التزم بها الحاكم بأمر الله المبتذل نصا وروحا
وان الجبهة الوطنية واليسار الوافد من مصر "بضاعة خان الخليلي" هم سبب مسخ وتشويه السودان أرضاً وإنساناً...عبر العصور..."وتاني ما في زول برقص ويغطي دقنو في السودان."....
المهرولون من انتخابات 2010 الذين أدخلونا في جحر الضب الخرب أصبحوا مولولون...الآن.. ويشبهون نادبات الأجرة في الأفلام المصرية القديمة "روتانا زمان "واللائي يولولن ويلطمن الخدود ويشققن الجيوب لإضافة أجواء فجائعية على المشهد السوداني كلما ارتكب المؤتمر الوطني عمل مخزي دون البحث عن مخارج حقيقية للشعب السوداني مقنعة للشعب او المجتمع الدولي ودول الجوار ..

من يتوقع من أحزاب المركز والسودان القديم ورموزه المتخشبة تنهض وتعود بالسودان إلى سابق عهده المجيد ..كباسط كفيه بالماء ليبلغ فيه
الأخوان مسلمين ليست هم الحثالة السياسية الوحيدة التي جاءتنا من مصر والسودان مأزوم منذ استقلاله 1956...عندما رفضنا نصيحة السيد عبدا لرحمن المهدي وتركنا السائس"الانجليز" واتبعنا الحصان"مصر" حتى وقف حصان الشيخ في عقبة رابعة العدوية في 30 يونيو 2013 ولم يعد لمصر شيء تقدمه للعرب وللسودان بعد كسدت بضاعتها من أخوان مسلمين وناصريين في كل مكان ونهضت تونس من رمادها برؤيتها الذاتية عبر" نداء تونس.".. ويضع سره في اصغر خلقه...ونجحت تونس في ربيعها الذي بدأته وتعثر الجميع..
ونحن مع الرهان الخاسر للنخبة السودانية وإدمان الفشل... وليس هناك داعي للإسقاط السياسي المخزي ضد الحزب الحاكم لأهل اليسار الشيوعي والقومي وحزب الأمة كلهم ينطبق عليه المثل السوداني "غلفا وشايلة موسا تتطهر"...ويراهنون على ذاكرة الوطن الضعيفة ...
والليلة ولي بكره و ولي .......بعده
حل مشكلة السودان في حل مشكلة المركز
ومشكلة المركز انه وصل مرحلة "التعفن" وافتراس الذات the phagosytosis
*****

يبدأ استعادة دولة المؤسسات بقرارات ومراسيم جمهورية قبل الفأس يقع في الرأس ونواجه الفصل السابع المدمر ...
1- تعيين تسعة قضاة محترمين في المحكمة الدستورية العليا-مع الفيش والتشبيه وفقا لدستور 2005 نفسه وترك أمر استعادة دولة النظام والقانون لهم في كل السودان وتنظيف الدستور من القوانين غير الدستورية ....
2- استعادة الأقاليم القديمة في حقبة السبعينات الذهبية بأسس جديدة(انتخابات حرة حاكم إقليم برلمان إقليم ثم حكومة إقليم)....وهذه مهمة الشعب في التغيير...
3- إسقاط المستوى الفاشل ألولائي نهائيا من الدستور ومعه مجلس الولايات عبر المشورة الشعبية"الإقليمية " وليس طريقة "البصيرة أم حمد" التي يقوم بها البشير شخصيا الآن" ينقل ده و يقلع ده ويرفس ده ويصنع ولاية ويصنع والي" هذا الأمر لن يجدي بتاتا وأبشع أنواع السخافة الإنقاذية كأنه "البلد دي ما فيها زول درس قانون أ و ملم بالفقه الدستوري "
(1)+(2)+(3)= تجديد حقيقي لمرحلة جديدة...تنهي 90% من آلام الشعب السوداني الفضل......
****

[شاهد اثبات]

#1306323 [الدجالين]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2015 11:06 AM
ما قلت الا الحق فا الصادق المهدي يحب ان يتصور
مع اي احد سواء كان سياسي معروف او
مغمورا

[الدجالين]

#1306257 [جمال علي]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2015 08:47 AM
التعيس و خايب الرجا.
كل تطلعات موسي هلال أن يصبح والي ولاية.
أما الصادق المهدي فلن يرضي بغير رئيس للبلد!!!
لكن إذا سألته ماذا قدمت للبلد من قبل, سيجيب و الله الديموقراطية ما لقت حظها من الثبات و العسكر إنقلبوا علينا.و هكذا دواليك `Ultimately

[جمال علي]

#1306251 [Al-Ansari]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 08:32 AM
ههههههههههههاااااااى
حبيبنا حسن إسماعين
الله يجازى محنك
كل سنه و إنت طيب

[Al-Ansari]

#1306247 [صوت كردفان]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2015 08:29 AM
حفظك الله يا امام في حلك وترحالك يا أبن ثورة الغبش والدراويش ... أفصحت فأبت ,,, يا من قلبه علي السودان ولا تحمل حقدا كيف لا وأنت تستقبل هذا الموسي وما به وما عليه وتديران مشروعان مختلفان فقط الرابط السودان والبصولة لا شرقية ولا غربية جمهورية سودانية... لا تيأس ولو تعلق الحق بأسوار الكعبة لحججت أليها مرات ومرات طاعة لله ورحمة منه لانجاح الوفاق الوطني ووقف نزيف الدم والقتل والتشريد ... سلمت

[صوت كردفان]

#1306244 [منير البدري]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 08:26 AM
ابو كلام ابو الكلبين

تدهور مريع الي القاع

رئيس الوزراء سااااابقا

زعيم حزب الامة

الديناصور

الدكتاتور

انا اتخيل لي ابو الكلبين ده في بيته لا توجد ديمقراطية

اما في الحزب هو كل شئ ديناصور

و الغريبة هنالك من يتبعه و يبوس يده من المتعلمين و المثقفين

فليذهب الي الزبالة الديناصور و المجرم المرتزق هلال

[منير البدري]

#1306233 [saeed]
1.00/5 (1 صوت)

07-21-2015 07:54 AM
الذى يدعوا الركاب فى المحطة لشحن عربات التاكسى يدعى : " الطرَاح " يعنى صاحبك

اصبح طرَاح في العتبه

[saeed]

#1306223 [ود اب زهانه]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 07:30 AM
يالعركي المتعوس ياخ اكتبها في قوقل يطلع ليك الصاح دي الاولي التانيه الصادق المهدي غاوي صور وضجة وفرقعات اعلاميه بفترض يكون عندك موقف من هذا القاتل المأجور ولاتقابله عي اساس الرجل لايمثل ورقة ضغط تعادل كبسة دباسه ليؤثر علي الحكومة ولن يرفع السلاح في وجه الحكومة الفاشية فحميدتي ترياقه موجود والرجل ليس مقبولا شعبيا فعلي اي اساس تجتمع به
كسرة جبره
اخبار التحضير للانتفاضة شنوووووووووووووووووو يالصادق المهدي

[ود اب زهانه]

#1306174 [أسامة الكردي]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 03:32 AM
البجم ديل مصابين بمرض العظمة، لذك امدحوهم حتى يتورطوا ويتقاتلوا في ما بينهم .

[أسامة الكردي]

#1306124 [رجم بالحق]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2015 11:05 PM
ههههههههههههه الله يخليك يا حسن والله راجل ضكرن وبطل وما بتهادن فى الحق ولا تخشى فيه لومة لاءم الله يخليك

[رجم بالحق]

#1306123 [العركى]
5.00/5 (2 صوت)

07-20-2015 11:03 PM
اتلمة المتعوث على خايب الرجاء وهذا هو السودان كل من خاب الطريق الى الله اصبح سياسى

[العركى]

ردود على العركى
[العاطفي] 07-21-2015 09:30 AM
" اتلمة المتعوث" دي أي لغة دي ، مشكلتنا في السودان نوعك دا ، بكل هذا الجهل يريد أن يكون نلقد سياسي



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة