الأخبار
أخبار إقليمية
فيديو: اشتباكات عنيفة بين المواطنين وقوات الشرطة في مستشفى مدينة دنقلا
فيديو: اشتباكات عنيفة بين المواطنين وقوات الشرطة في مستشفى مدينة دنقلا
فيديو: اشتباكات عنيفة بين المواطنين وقوات الشرطة في مستشفى مدينة دنقلا


07-21-2015 04:20 AM
د أسعد علي

اشتباكات عنيفة بين المواطنين وقوات الشرطة في مستشفى مدينة دنقلا عاصمة الولاية الشمالية، وذلك عقب إطلاق قوات الشرطة قنابل الغار بكثافة على قسم الطوارئ بالمستشفى ثم الهجوم عليه بالعصي والهرّاوات دون مراعاة لطبيعته وحالة المرضى فيه.. من ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين إصابة أحدهم بالغة ويدعى علي التوم.

تملك الغضب من المواطنين فنظموا صفوفهم وتجمهروا وهجموا على قوات الشرطة واشتبكوا معها وأجبروها على الانسحاب من داخل المستشفى تحت وابل كثيف من الحجارة، كما تمكنوا من إلقاء القبض على الضابطين صدام حسن و أحمد الطيب الذين كانا يقودان الهجوم على المرضى في قسم الطوارئ، وتفيد الأنباء إلى إصابة الضابطين بجروح نتيجة ما تعرضا له من الضرب والجلد بالعصي التي قطعها المواطنون من أشجار النيم المنتشرة بالمستشفى.

وكانت أحداث المدينة قد اندلعت شرارتها عقب احداث عنف مساء يوم الخميس الماضي -وقفة العيد- باشتباكات عنيفة بين قوات الجيش والشرطة نتج عنها إصابة أعداد كبيرة من الطرفين تم نقلهم للمستشفى لتلقي العلاج لكن أحد عساكر الجيش توفي مساء أمس متأثراً بجراحه من ما دفع زملاءه لاقتحام المستشفى والاعتداء على كل من وجدوه بداخلها خاصةً الطاقم الطبي وأفراد شرطة حماية المنشآت وشرطة العمليات ومكافحة الشغب التي كانت تحرس المستشفى منذ الخميس.. أعقب ذلك تمركز لقوات الجيش بالحديقة العامة كنقطة تحرك وانتشار وحشود للطرفين في عدة مواقع داخل المدينة مدججين بالأسلحة ومحاولات كل منهما فرض السيطرة والسطوة على مزيد من المواقع.. من ما جعل أجواءً من الرعب والذعر والترقب تخيم على المدينة وتحرمها الطمأنينة في أيام العيد..

السلطات السياسية تدخلت مؤخراً مساء اليوم في محاولة لاحتواء الأحداث وسط تعنت من قوات الجيش والشرطة وإصرار كل منهما على موقفه.. كما عقد المعتمد و عدد من وزراء الولاية اجتماعاً مع إدارة المستشفى و ممثلين عن المواطنين، والتزم المعتمد بتوفير أجواء هادئة وآمنة داخل المستشفى وابعاد الشرطة والجيش عنها ليتمكن الكادر الطبي من القيام بتطبيب المرضى، كما التزم بنقل المواطن علي التوم (الذي أصيب إصابات بالغة جراء اعتداء الشرطة) إلى الخرطوم لتلقي العلاج هناك نظراً لحالته الصحية..


.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 12953

التعليقات
#1306329 [ركابي]
5.00/5 (4 صوت)

07-21-2015 11:16 AM
معقول الكلام ده !!!!!بمبان وجوة مستشفي وضرب في الناس ماقادر اصدق انو الشرطة السودانية بقت كدة اكيد افرادها ما سودانيين راضعين من ثدي سودانية !!!!!!!!!!!

[ركابي]

#1306253 [موسى]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2015 08:40 AM
بلد عدد الحكومات الفيها اكبر من عدد السكان .. بين كل حكومة وحكومة تجد حكومة والحكومة الأتحادية تركت لها الحبل على الغارب واصبحت تتفرج على الخراب والدمار والقتل والسلب والنهب ..... وعن القوات النظامية والغير نظامية حدث ولا حرج كل .. قوات مسلحة .. قوات دعم سريع .. دفاع شعبي .. شرطة موحدة .. شرطة شعبيه .. شرطة أمن المجتمع .. جنجويد ..سائحون ..جهاز أمن ومخابرات .. وهلمجرا
يعني أي وأحد ممكن يرتدي أي ملابس عسكرية ويحمل سلاح ولا أحد يعرف الى أي قوة يتبع فكيف يكون هنالك أمن مادام الجهة الموكول لها القيام بمسئولية تحقيق الأمن للمجتمع غير معنرف بها من جهات أخري (يعني كله حكومة واحد يقدر يسأل واحد مافي )

[موسى]

#1306237 [سوداني]
5.00/5 (4 صوت)

07-21-2015 08:12 AM
مستشفي دنقلا ارض معركه للجيش و الشرطه
اول مره نسمع بحاجه زي دي في العالم
شجعان يا ناس الشرطه و الجيش دي فلاحتكم ؟؟؟ اخس

[سوداني]

ردود على سوداني
[ابوعديلة المندهش] 07-21-2015 09:40 PM
مع أنه حلايب ما بعيدة شديد من موقع الحدث يا رجال الشرطة رجال الديش .


#1306220 [المتجهجه الاممي]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2015 07:16 AM
الله أكبر يامواطني دنقلا ترابطوا وكونوا يدا واحدة ضد كل من تسؤل له نفسه المساس بكم من شرطه أو أمن اوجيش

[المتجهجه الاممي]

#1306190 [مدحت الهادي]
5.00/5 (3 صوت)

07-21-2015 05:11 AM
برضوا كمان مدينة دنقلا ؟ لعنة الله على أفعالكم أيها الخونة الفسقة ... هناك شباب كانوا من أبناء المنطقة يخدمونها ولكن غسلت أدمغتهم وأكلوا الحرام وانقادوا مع هؤلاء الشرزمة الخائنة وخانوا مدينتهم دنقلا والقرى المجاورة .... كانوا لا يعرفون شيء إسمه الفلوس واليوم يتحدثون لك بالمليارات وهم من أبناء دنقلا وقراها .... ويصيبك العجب العجاب عندما ترى فلانا وعلانا الذين كانوا لا يملكون قوت يومهم واليوم يملكون المليارات ولا حتى سلام عليكم ((( إفتراء وكبر ))) لقد ابتليت دنقلا هي الأخرى كما ابتليت بقية مدن السودان بالحرامية .... ماكلي حقوق هذا الشعب الطيب المسكين السعب الذي يكافح يومه ويكابد من أجل لقمة العيش ناهيك عن أمراض السراطانات والفشل الكلوي والملاريات التي هتكت بهم ..... والله أكبر عليكم أيها الخونة ولا نامت أعينكم ونسأل الله أن نرى فيكم يوما أسودا ...

[مدحت الهادي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة