الأخبار
أخبار سياسية
تنظيم 'المرابطين' لقيط ارهابي جديد يتربص بمصر
تنظيم 'المرابطين' لقيط ارهابي جديد يتربص بمصر
تنظيم 'المرابطين' لقيط ارهابي جديد يتربص بمصر


07-22-2015 11:22 PM

التنظيم المتشدد يظهر منذ حادث كمين الفرافرة، والأجهزة الامنية يقظة رغم المخاوف من عودة العمليات الإرهابية مجددا.


ميدل ايست أونلاين

زعيم التنظيم متورط في عدة عمليات ارهابية

القاهرة ـ كشفت رسالة من قيادي متشدد، أذيعت، الأربعاء، عن وجود تنظيم يدعي "المرابطين" تابعا لتنظيم القاعدة ، بخلاف "تنظيم ولاية سيناء" الذي يتبع تنظيم "الدولة الاسلامية".

ولم تتحدث جهات أمنية أو حكومية، عن وجود لتنظيم "المرابطين" بمصر بعد، ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من الجهات الرسمية حول الرسالة المنسوبة للقيادي المتشدد.

هذا في وقت تحدثت فيه تقارير محلية ومصادر أمنية عن وجود تنظيم "ولاية سيناء" الذي كان يسمى في وقت سابق "أنصار بيت المقدس"، وعادة ما يعتبرهم الجيش المصري "تكفيريين".

بعبارات "كلمة صوتية للأخ المجاهد أبوعمر المهاجر المصري هشام محمد عشماوي أمير جماعة المرابطين"، وصورة أيمن الظواهري زعيم القاعدة، بدأ التسجيل الصوتي في التحريض ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والجيش في كلمة بلغ مدتها نحو 6 دقائق.

وبحسب التسجيل الصوتي المتداول علي موقع التواصل الاجتماعي "اليوتيوب" والذي لم يتأكد من صحته من مصدر مستقل، دعا القيادي المتشدد الذي كان ضابطا سابقا في الجيش المصري الى ما أسماه "هبّة" ضد السلطات المصرية.

"المرابطون" تنظيم متشدد بدأ منذ أشهر في مصر عقب عملية إرهابية كبيرة العام الماضي، والكلمة الصوتية الاربعاء التي نسبت إلى قائده المتشدد هشام عشماوي تعتبر "بداية دعائية للتنظيم" بحسب ماهر فرغلي الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية.

وقال فرغلي "التنظيم المتشدد ظهر منذ حادث كمين الفرافرة، وعلى انقسام فكري واختلاف مع ولاية سيناء ولكنهم متفقون على إنهاك الدولة المصرية".

وأشار الى أن هذا التسجيل المنسوب إلى قيادي التنظيم المتشدد بأنها "بداية لظهور لاعب رئيسي لتنظيم القاعدة في مصر، غير تنظيم داعش".

ويرى أن هذا الظهور الصوتي محاولة لـ" تشتيت الأمن وإيجاد حالة من التضخيم عن وجود تلك التنظيمات المتشددة في مصر"، معربا عن تخوفه من عودة العمليات الإرهابية لمصر مجددا عقب تلك التسجيلات التي وصفها بالمحرضة.

ويرى أحمد بان المتخصص في شؤون الجماعات الإسلامية أن "ظهور تنظيم المرابطين لن يكون نتاج انقسام فكري مع تنظيم ولاية سيناء التابع لداعش".

وقال بان "لا أعتقد انه انقسام، هو تباين طبيعي ولا يكشف عن انقسامات او انشقاقات بأي صورة".

بحسب تقارير محلية، فقائد التنظيم المتشدد هشام عشماوي، من العناصر التى تعتنق الفكر الجهادى، وأحد المشاركين فى تنفيذ محاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية المصري السابق، ويرجح أنه العقل المدبر لحادث اغتيال المستشار هشام بركات، النائب العام، وشارك فى مذبحة كمين الفرافرة، فى 19 يوليو/ تموز2014، وهى العملية التى قتل فيها 22 شرطيا وشارك في مذبحة العريش الثالثة، في شباط/ فبراير 2015، التي استهدفت الكتيبة 101.

ولا تُعرف أماكن ارتكاز لتنظيم "المرابطين" الذي كشفته الكلمة الصوتية التي بثت على لسان القيادي المتشدد ولا بيانات إعلامية تخص نشاطه بعد.

مصدر أمني تحفظ على ذكر اسمه، قال إن "هناك معلومات بوجود تنظيم إرهابي يدعى المرابطين ويتم ملاحقة أنصاره وجمع المعلومات حولهم"، متحفظا على كشف مزيد من التفاصيل حول هذا التنظيم.

هشام عشماوي القيادي المتشدد الذي يترأس هذا التنظيم بحسب التسجيل المنسوب له، تحت الملاحقة بحسب المصدر الأمني، مضيفا "الجهات الأمنية ستظل تلاحقه حتى يتم القبض عليه ومن غير هذا الفيديو الذي لم يتم التأكد من صحته ستلاحقه الاجهزة الامنية خاصة وهو متورط في عمليات إرهابية آخرها اغتيال النائب العام هشام بركات".

وكشف المصدر الأمني أن "الفيديو المتداول سيتم فحصه أولا لمعرفة هل هو حقيقي أم مزيف، وستتخذ جميع الاجراءات اللازمة حيال ذلك الأمر"، مشيرا إلى أن "الأجهزة الامنية يقظة في مواجهة أي تهديد للبلاد".

وتنشط جماعة "أنصار بيت المقدس" التي غيرت اسمها إلى "ولاية سيناء" منذ إعلان ولاءها لتنظيم "الدولة الاسلامية"، في شبه جزيرة سيناء وعدة محافظات، حيث تشن هجمات ضد قوات الجيش والشرطة والمنشآت الهامة والسياحية، وتعتبر الجماعة المسلحة الرئيسية المنتشرة بالبلاد.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 5603


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة