الأخبار
منوعات سودانية
مبدع أول ود العمدة يعيد شريط ذكريات العيد
مبدع أول ود العمدة يعيد شريط ذكريات العيد
مبدع أول ود العمدة يعيد شريط ذكريات العيد


07-22-2015 02:38 PM
حوار: معاوية محمد علي

الحديث لشاعر إنسان فنان برتبة مبدع أول مثل أزهري محمد علي هو «ترحال» ونزهة داخل حديقة غناء برياحين الحروف وأزهار الكلمات.. «آخر لحظة» دخلت إلى حديقة الرجل وتنسمت معه عبير ورد ذكريات رمضان والعيد..



٭ بداية أستاذ أزهري.. ونحن ودعنا رمضان.. ماذا تقول؟

- رمضان هذا العام بالتأكيد جاء في ظروف مختلفة فالأجواء كانت قاسية مع ارتفاع درجات الحرارة والنهارات كلها كانت مهارب للأماكن الرطبة.. ربنا يعظم الأجر.

٭ وأمسياته كيف كنت تقضيها؟

- الأمسيات موزعة.. إذا ما احتاجك العمل في وقت مسائي أو مشاركة في حفل ثقافي أو الترويح مع أهلنا في نادي المكنية بأم درمان الثورة نتسامر أو نمارس نشاطات رياضية.. ننصرف بعدها لطقوسنا الخاصة أو لجانب العبادات.

٭ وأين أزهري الشاعر من رمضان؟

- في رمضان يزدهي سوق الشعر وتكثر المنابر الشعرية وتنشط حركة الشعر حتى على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي.. في رمضان نلتقي بالناس في أكثر من ليلة شعرية ومع ذلك أفتكر أن هناك إهتمامات ثانية تعلى من قدره لأن هذا الشهر فرصة للاستفادة منه ومن بركاته.

٭ القنوات الفضائية السودانية.. كيف رأيتها في هذا الشهر؟

- رأيتها تتنافس على عدة اتجاهات في إنتاج البرامج.. كل واحدة على حسب «قدرتها» .. لكن البرامج ليست أفكاراً.. بعض القنوات وفقت بطبيعة الحال لأن أوضاعها ميسرة، ولأنها تنال رضاء الكثير من الجهات التي توجه لها الدعم الإعلامي والإعلاني.. وهذا سوق تدار فيه المسألة بأساليب متعددة وموازنات.

٭ ألم يلفت نظرك أي برنامج؟

- كان رهان معظم القنوات ومنذ سنوات على البرامج الغنائية في ظل تراجع برامج الأنشطة المجتمعية، أما البرنامج الذي أحرص على مشاهدته فهو «أغاني وأغاني» الذي أحسب أنه قدم أصواتاً مثل مكارم بشير وهدى عربي.. لكن البرنامج لم يقدم أفكاراً جديدة وإنما قدم أغنيات سبق أن قدمها في نسخ سابقة.

٭ لكن مكارم وهدى عربي ليست أصواتاً جديدة؟

- لم أقل أصواتاً جديدة وإنما قلت قدمها بشكل جديد.. ومكارم كان أول ظهور لها في قناة «قوون» و « أغاني وأغاني» أتاح لها أن تجد قبولاً عالياً أهنئها عليه مع ضرورة أن تراجع الأداء السليم.

٭ بمناسبة قناة «قوون» أين هي من سباق برامج رمضان؟

- قناة «قوون» وأغلب القنوات راهنت على برامجها العادية التي تقدمها كل موسم.. «قوون» قدمت غنوة في الخاطر «قهوتنا» وأكثر من عمل درامي وعدد من السهرات.

هل تتابع القنوات العربية؟

أتابع بإعجاب مسلسل عادل إمام الذي تقدمه قناة (mbc).. وهو مسلسل أكد أن الدراما موجودة في كل الأحداث.. وهذا المسلسل عالج اشكالات وتابع الأحداث المصرية بجرأة عالية.. إذا فاتتني منه حلقة أحرص على مشاهدتها في الإعادة.

٭ ونحن في أيام العيد.. ماذا تقول؟

- العيد يتفاوت بين العيد الصغير والكبير.. كل عيد له واجبات وطقوس.. أنا تعودت أن أقضي أيام العيد الكبير في المكنية.. وعيد رمضان أقضيه هنا في الخرطوم مع الأسرة.. والعيد لم يعد كالسابق كثير من الناس لا ينتظرونه كما كانوا لأن أعبائه فوق طاقة الكثيرين من ترتيبات المنازل والتزامات الأطفال.. وبهذه المناسبة دعواتنا لكل الناس بأيام طيبة مباركة وربنا يصلح حالنا وحالهم وحال البلد.

٭ وماذا بقى من أيام العيد في الذاكرة؟

- أتذكر صلاة العيد في المكنية خارج الحلة والكل يسير في موكب المديح ودقات الطار في رحلة ذهاباً وإياباً وهي طقوس مازالت في الحلة، ولكن طعمها «مازي زمان» وأصبحت تتم من باب العادة.. ولا أدري هل ذلك بفعل السن أم ماذا؟

٭ جديد أزهري من القصائد؟

- كتابة القصيدة تحتاج إلى زمن لأن القصيدة كائن حي يحتاج لتحلق وأنا لا أستعجل في إخراج ما أكتب حتى لا يكون كائناً «خلاقة».. ولكن بعد مراجعات وحتى يكتمل النمو.

آخر لحظة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1598

التعليقات
#1307484 [ود بري]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2015 01:20 PM
حرام عليك أزهري شاعر جميل وخلوق

[ود بري]

#1307272 [التشيلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2015 08:07 AM
رحم الله مصطفى سيد احمد فلولا غناءه لوضاحة ما كان سمعنا بيك ولا كان جيت تنظر في الجرايد والتلفزيونات وتفلسف قال القصيدة كائن حي يحتاج شنو وشنو

[التشيلاوي]

ردود على التشيلاوي
United States [nasereddin] 07-23-2015 11:54 AM
كان من الأفضل أن تقرأ ديوان( طوبي للغرباء)....سوف تخجل من عباراتك التي ذكرتها...

[طارق النو] 07-23-2015 09:25 AM
حرام عليك ياخي ،،،، ازهري ده مبدع بي مصطفى او بدونة ،،، نعم هو اطل علينا من كوة مصطفى و لكن ابداعة لم يتوقف عند محطة مصطفى ،،، اعتقد بان تعليقك فيهو الكتير من الظلم على هذا الشاعر المجيد



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة