الأخبار
أخبار إقليمية
الجبهة الوطنية العريضة ترد على السيد الصادق المهدى
الجبهة الوطنية العريضة ترد على السيد الصادق المهدى



07-23-2015 02:57 AM
الجبهة الوطنية العريضة ترد على السيد الصادق المهدى

إدعى السيد الصادق المهدى فى الحوار الذى أجرته معه مجلة العرب ونشر على موقع الراكوبة بان الجبهة الوطنية العريضة كيان وهمى به افراد يحملون افكارا ، مضيفا أن القوى الحقيقية فى السودان هى حزب الامة والحزب الاتحادى الديمقراطى بقيادة الميرغنى والمعارضة المسلحة.
يا حضرة السيد الصادق المهدى ان الجبهة الوطنية العريضة ليست حزبا سياسيا وانما هى وعاء جامع ذو خط نضالى وموقف وطنى وروية فكرية ، فهو منتشر فى كل ربوع الوطن الحبيب وفى جل دول المهجر ويضم فى ثناياه اكثر من 16 كيانا سياسيا فعالا بجانب الالوف من الافراد وقواعد الكيانات السياسية المعارضة الجادة. ياتي اليه ابناء و بنات الامه من كل فج عميق، من كل حزب ، من كل كيان، من كل نقابة، من كل منظمات المجتمع المدني ، من كل اقاليم السودان ، ياتي اليه المهمشون ، المسحوقون ، المظلومون ، الذين ينشدون العزه والكرامه لسوداننا ، الذين ينتفضون من اجل الخلاص لوطننا ، الذين يقاتلون من اجل إحترام وحفظ وصيانة الحقوق الانسانيه وتحقيق الحرية والسلام والعدالة والتنمية والديمقراطية. لذلك فهو ملاذ لكل من يؤمن برؤية الجبهة الوطنية العريضة وطرحها الذى يقوم على رفض الحوار مبدئيا مع نظام الانقاذ الشمولى الدكتاتورى والعمل من أجل إسقاطه بكل صلابة وتصميم.
نحن على قناعة تامة بان السيد الصادق المهدى لم يقوم باستهداف الجبهة الوطنية العريضة من فراغ ، ولكنه سار على ذات النهج الذى اختطاه طيلة حياته السياسية ، حيث عمل على محاربة واستهداف الكيانات الجادة فى مواقفها الوطنية البطولية الصامدة والنضالية المشهودة على مر التاريخ. فعل هذا حضرته مع حزبه وفق اقوال الامام الشهيد الهادى المهدى طيب الله ثراه والمفكر والسياسى الراحل المقيم محمد أحمد المحجوب. ولم تكن هذه اخر محطاته ، فقد واصل الموامرات والدسائس فى الحركة الوطنية ، حيث قاد المصالحة مع النظام المايوى عام 1977، والتى باع فيها القضية الوطنية من أجل مكاسب مادية تخصه هو واسرته فقط ، وفق شهادة المناضل الكبير الشهيد الشريف حسين الهندى. فالسيد الصادق لا يستطيع السير فى درب النضال والمقاومة ، وحينما قامت الانقاذ بانقلابها العسكرى المشئوم فى عام 1989 مقوضة بذلك النظام الديمقراطى القائم ، والذى كان هو على قمة سلطته التنفيذية ، لم يقاومها ، بل دعاها للحوار والتعايش ، حسب مقولته الشهيرة معكم السلطة ومعنا الشرعية. تلى ذلك دوره الكبير الذى حاول أن يلعبه فى تمزيق وتفتيت التجمع الوطنى الديمقراطى للقضاء على المعارضة. أذا استهداف الصادق المهدى للجبهة الوطنية العريضة ليس هو الاول من نوعه وإنما ياتى مواصلة لنهجهه الذى ظل يتبعه طيلة حياته السياسية لضرب القوى الوطنية. فالجبهة الوطنية العريضة هى الكيان المعارض الجامع الوحيد الذى يرفض الحوار مع النظام مبدئيا. فهى تقف عقبة أمام تحقيق مشروعه للحوار والتعايش مع نظام الانقاذ الذى بدأه باتفاقات جيبوتى ، التراضى الوطنى ، باريس ، نداء السودان ، وبرلين التى أسقطت فكرة إسقاط النظام. ولن ننسى موقف السيد الصادق المخزى ضد إرادة جماهير الشعب السودانى بما فيها قواعد حزبه وكيان الانصار الثائرة فى انتفاضة سبتمبر 2013. لقد ظل السيد الصادق طيلة مسيرته السياسية يلعب دورا رائدا فى تمزيق وتفتيت التحالفات والتجمعات المعارضة ، فهو بحديثه عن ما يسميه بالقوى الحقيقية فى السودان لايقصى الجبهة الوطنية العريضة فحسب ، بل يحرر شهادة وفاة حلفائه فى القوى السياسية والذين وقعوا معه على نداء السودان واتفاق برلين. والادهى والامر أن السيد الصادق يعترف بالحزب الاتحادى الديمقراطى ضمن ما اسماه بالقوى الحقيقية وتناسى بان رئيس الجبهة الوطنية العريضة الاستاذ على محمود حسنين هو نائب رئيس نفس الحزب الذى يقود مسيرة المعارضة. لقد خابت كل محاولات السيد الصادق للاتصال بقيادة الجبهة الوطنية العريضة لمقابلتها. والجبهة ملتزمة بمواقفها النضالية المشهودة وفى مقدمتها رفض الحوار مع النظام مبدئياً وإستراتيجياً للأسباب الآتية:ـ
1) لقد ظل النظام يدخل في حوارات منذ إستيلائه على السلطة بهدف شق المعارضة وتفتيتها وتقزيمها فيصل الى إتفاق لا ينفذ منه غير المشاركة الرمزيه في السلطة دون صلاحيات ولا ينفذ ماإتفق عليه من الإمور أخرى . فينضم معارضون للسلطة فتضعف المعارضة وتقوى السلطة . لم يكن محصلة تلك الإتفاقيات غير وظائف دون صلاحيات وظلت القضايا التي تم التفاوض عليها دون حل . فلا جدوى أو فائدة من آي حوار مع النظام غير المصالح والهوى للمتفاوضين ويبقى النظام ماضياً في طريق القهر عازماً على القضاء على المعارضة والمعارضين له .
2) إن التحاور مع النظام يعني الإعتراف به والتعامل معه بل والتعايش معه فيزداد النظام قوة ومنعة .
3) إن التحاور مع النظام يعني أنه أصبح جزءاً من الحل بينما هو المشكلة وأصل البلايا وأصل الخطايا في وطننا . ولا يمكن ولا يجوز أن يكون جزءاً من الحل .
4) إن التحاور مع النظام يعني تحصينه من آي مساءلة عن كل جرائمه التي إرتكبها في حق الشعب والوطن من تمزيق للوطن وقتله لما يقارب نصف مليون سوداني قصداً وغدراً وغيلةً وعن جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية وجرائم الإبادة الجماعية وجرائم الفساد والإفساد ولا يقول بذلك إلا مجرم مثلهم أو متواطئ معهم .
5) ن التحاور مع النظام يعني أن يظل الحزب الحاكم ( المؤتمر الوطني وهو الإسم الأخير حتى الآن للإسلام السياسي المرتبط بالشبكة الإرهابية الدولية) يعني أن يظل هذا الكيان قائماً ينافس القوى السياسية الأخرى في العملية السياسية والإنتخابية بل ويتفوق عليها :-
أ) لأنه يملك المال المنهوب من الدولة طيلة 26 عاماً والذي يتجــاوز المليارات من الدولارات.
ب) لأنه حزب يملك وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة دَرَبَ لها وعليها كوادر تمرست على الدجل والتضليل .
(ج) إنه يملك السلطة ومفاصلها والمليشيات وبطشها فهو قادر على تزوير الإنتخابات بما له من إمكانات ليظل في السلطة عبر إنتخابات تشاركه فيها القوى السياسية التي شاركته الحوار . وقد يمنحها النظام تفضلاً بعض المواقع الهامشية .
(د) أنه خلال فترة حكمه الطويلة قد درب كوادره في السلطة من موقع الى آخر حتى أنه أصبح يمتلك الخبرات ولكن بلا ضمير أو حس وطني وهي خبرات معطونة بالفساد مشبعة بالقهر .
(ه) أنه وبحكم وجوده في السلطة يعرف أنصاره مكونات الشعب وقياداته المحلية فيستميلون منهم الضعفاء بالمال الحرام وترغيب السلطان .
لهذه الأسباب وغيرها يا حضرة السيد الصادق ترفض الجبهة الوطنية العريضة مبدئياً أي حوار مع النظام بشروط أو بغير شروط .
أن بعض القوى السياسية توافق على الحوار مع النظام بدون شروط كالسيد الصادق المهدى وأخرى قامت بتوكيل سيادته ليحاور النظام نيابة عنها. نقول لهولاء أن السيد الصادق الذى قمتم بتوكيله سوف يغزف بشروطكم المتمثلة فى إطلاق الحريات وإطلاق سراح المعتقلين وتهيئة المناخ فى اليم وانه الان قد تخلى عن نداء السودان واستبدله بما اسماه بقوى المستقبل.
ان الحريات لا تتحقق منحة موقوته أو تفضلاً من النظام ولكنها تنتزع بأسقاط النظام وإقامة البديل الديموقراطي الذي ينبثق من أوار الثورة . ومن هذا المنطلق فأن الجبهة الوطنية العريضة توجه نداءها لكل الشرفاء المعارضين في داخل السودان وخارجه والى كل الكيانات السياسية والافراد ندعوهم الى التوحد لإسقاط هذا النظام وعدم التحاور معه. هذا أساس الوحدة . أننا لا يمكن ولا يجوز لنا أن نزعم أننا نريد إسقاط النظام ثم نجلس معه متحاورين . وإذا كان البعض يحسب أنه يستطيع أن يفكك النظام عبر التحاور فهو إما واهم وإما مخادع أو مخدوع . فالنظام لا يتفكك بالتحاور معه وإنما يبقى ويتمدد ويتجذر بذلك التحاور وليس النظام غبياً ليسلم روحه وقياداته للمساءلة والمحاسبة على جرائمه .
إن من يعلن أنه يسعى لإسقاط النظام لا يتحاور معه. وكل من يوافق على الحوار أو يسعى إليه فهو قطعاً لا يريد إسقاط النظام وإن تغنى بذلك وظل يردده ليل نهار . إن بداية الطريق هو الصدق مع الذات . هل نريد إسقاط النظام ؟ إذن فلنسلك طريق الإزالة والإسقاط . هل نريد أن نتعايش مع النظام ؟ إذن فلنسلك طريق الحوار .
فيا سيادة الصادق المهدى، أنت كنت تقف فى المنطقة الرمادية التى عادة مايلج إليها المترددون أو المنافقون أو الخائفون. فانت أشد خطراً من النظام نفسه ، وفى إتفاق برلين حسمت أمرك تماما باسقاطك لإسقاط النظام وسلوكك طريق الحوار والتسوية. فالان قد تمايزت الصفوف تماما بين النظام وأعوانه ومن يريد التعايش معه من جهة وبين من لا يقبلون بغير إزالة النظام وإقتلاعه من جذوره وفى مقدمتهم الجبهة الوطنية العريضة.


الامانة السياسية للجبهة الوطنية العريضة
الاربعاء 22 / 7 / 2015م


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 3698

التعليقات
#1321197 [المقداد]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2015 09:59 AM
أثبت صدقية وبعد نظر وعمق رؤية الشهيد الحسين .. وثبت تاريخياً أن من أسرعوا لمصافحة النميري عندما لوّح لهم بفرية المصالحة الوطنية إنما ساقهم الوهم إلي سرابٍ بقيعةٍ يحسبهُ الظمآن ماءاً .. كلهم فشلوا في أن يصلوا الي السلطة لأنهم كما هم الآن لم يتغيروا ولم يتبدلوا ..فقد أسرعوا حينذاك إلي الخرطوم كلٌ منهم يداري سوءاته ..ويخفي أهدافه الخاصة ويخفي طموحاته المهترئة ويتحذلق ويبرر دخوله وإنكسار الصف وخذلان الرفيق وزميل السلاح !!....
وكان تبرير السيد الصادق المهدي كما يرويه الشهيد الحسين { قال لي السيد الصادق ..أن النميري قد أُصلح دينياً ووطنياً ولذا لم أحتاج إلي أن أكتب معه حرفاً واحداً } ؟؟؟
وكان تبرير الدكتور عمر نور الدائم عندما سئل { أن المعارضة في الخارج أصبحت مستحيلة بعد توقيع النميري لإتفاقية الدفاع المشترك مع السادات!!} وكان تبرير الدكتور الترابي في كتابه الحركة الإسلامية في السودان صفحة 33 { إن العناصر الوطنية قد تعبت من طول الكفاح} وإبتدأ الترابي كما يصفه الشريف الحسين { يمجدّ النميري ويؤلهه تأليها يخرجه من زمرة المسلمين ويدخله في زمرة الشعراء الكذابين الذين إمتلأ بهم تاريخ الأمة العربية.}!! ويسجل الشريف زين العابدين هذا الموقف في رسالته التي أشرنا اليها سابقاً وبعثها للأستاذ فاروق حامدبقوله :- {إعتلي مسرح العبث فصيلٌ مايوي حلب أشطرها ثمانية أعوام قضاها في الإعداد والتخطيط والتربص ..وسجل بإستيلائه علي السلطة المترنحة خيانته الثالثة في عمر تكوينه كانت الأولي للجبهة الوطنية إثر ثورة يوليو 76 المسلحة .. والثانية للنظام المايوي الذي أقسم علي دستوره وإنخرط في مؤسساته ونصّبَ رئيسه إماماً للمسلمين في السودان ودعي له بالبيعة وزيّنها..والثالثة خيانته لعهده للديمقراطية الثالثة .. ولم يجد في ذلك كبير عناء .. فقد ضعف الطالب والمطلوب !!}
وذهب الصادقون إلي ربٍ غفور رحيم .. مضي الشهيد الحسين بعد أن دفع حياته ثمناً لمنافحته ونضاله الطويل ..كان يعلم أن الطريق الذي ساره وهو ملئ بالأشواك [ هو طريقٌ مقفلٌ عليه بالكفن ومسدودٌ عليه بالحنوط!!]كانت هذه كلماته بنصها وروحها ومعناها وثبت للناس أن من فارقوا طريق الجبهة الوطنية منذ ذلك التاريخ في 1977م ودخلوا زرافاتٍ ووحدانا ودخلوا تحت رداء الطاؤوس وإتحاده الإشتراكي إنما باعوا آخرتهم بدنياهم وباعوا قضية الوطن ..وباعوا أنفسهم وتواريخهم وأحزابهم بدءاً من السيد أحمد الميرغني والسيد الصادق المهدي والدكتور حسن الترابي والأب فيليب عباس غبوش مروراً بفلول الطلقاء المتناثرين هنا وهناك علي أرصفة السياسة السودانية .. والذين جاءت واقعة إستشهاد الشهيد الحسين البطل بالنسبة لهم مثل قبلة الحياة لأنه لو إمتدت به الأيام حتي الإنتفاضة لما تصدروا النشرات ولما خرجوا من سراديبهم يواجهون الخزي والعار والتاريخ الملوث .. وكان لابد أن تكشفهم الأيام .. لأن الكذب حبله قصير..

[المقداد]

#1307480 [Sudani 1988]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2015 01:03 PM
المشكلة لا زالت تراوح مكانها !!!!!!!!!!!
كل الناس عارفه الصادق ورأي كل العلماء والمفكرين فيه
وعارفين هو مهندس تبادل العسكر والطائفية للحكم فى السودان
يتبعه مستشاره الميرغنى ..
طيب ما تكونوا حزب مدنى يتحد مع الجبهة الثورية ليكسر
تبادل السلطة ونواة لاتحاد جديد لسودان جديد
مافى فايدة والصادق والترابى مهما فعلوا فالعمر ذهب

[Sudani 1988]

#1307477 [سننتصر علي الكيزان الخونة اكلة قوت الغلابة]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2015 12:58 PM
نحترم الرجل ولكن العبرة بالنتائتج .. فقد ظل الصادق المهدي ومازال يسمي نفسه معارضا! اين نحن الان في ظل معارضة يصر علي زعامنها منذ انقلاب 89 .
انه رجل يجيد المناورات السياسية وما اسهل خداعنا . ولنكن واقعيين - ان اي نجاح للمعارضة ضد النظام سيعرض ايناءه للخطر .
فلماذا يركض وراء المتاعب !

[سننتصر علي الكيزان الخونة اكلة قوت الغلابة]

#1307453 [فدائى]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2015 12:21 PM
لن ننتظره كثيرا ولن تبطل ثورتنا بدونه اوتتعطل فعندما طالبه الاحرار بالاتحاد ليس لانه بدون الصادق وحزبه لن نستطيع فعل شى بل من اجل البلدومن اجل الوحده التى تضع كل الاطياف فى الطريق الصحيح لكيف يحكم السودان فليعلم السيد الصادق ان ثورتنا اتيه مهما كان مهرها حتى لو ادمج حزبه معهم

[فدائى]

#1307418 [السودان الوطن الواحد]
5.00/5 (4 صوت)

07-23-2015 11:13 AM
هاهاها هاهاها هاهاها هاهاها
ما بتسمعوا الكلام قلنا ليكم الصادق المهدي
كوز معفن واكبر جاسوس للبشير عيالو
الاتنين شغالين معرصين عند البشير واحد
رائد في الامن والتاني عميد ومساعد البشير
الصادق بكره برسلوا ليهو مئة ألف دولار
بجي جاري جري الصادق لا يقل عن الترابي
فهو نسيبه ومصالحو مع ناس الحكومه
اصحوا يا ناس عوووووووووووووك عووووووك
كسره تانيه
مجموعة من الحبش في الجريف غرب تتاجر في
السلاح علي الجميع الحذر واخذ الحيطه فالحكومة
لا تبالي بارواحكم ولا ممتلكاتكم

[السودان الوطن الواحد]

#1307412 [شاهد اثبات]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2015 11:07 AM
انتو والامام بتفكرو بعقلية جمهورية العاصمة المثلثةبتاعة 1964 وغوغائية وادعاء تمثيل الشعبالسوداني والشعب السوداني السجل 18 مليون في نيفاشا 2010 زهج منكم زمن المؤتمر الوطني لمن قامو جارين خلو الانتخابات..
تفكيك النظام
يتم
1- اعتماد نيفاشا ودستور 2005 مرجعية فقط..لا دستور بدرية ولا خزعبلاات المعارضات المتشرزمة والمتنوعة
2- وضع تسعة قضاة محترمين في المحكمة الدستورية العليا ويقومو بمهامهم دون تسلط من البشير او غيره
3- استعادة الاقاليم وجراء انتخابات لحاكم اقليم وبرلمان اقليم وحكومة اقليم يربطها بي المركز فقط المحكمة الدستورية العليا وتعكف على اعادة كل اقليم الى وضعه الامثل القديم بتوفير الضرورويات الماء والكهرباء والاساسيات التعليم والصحة والكماليات الثقافة والاعلام واحياء المشاريع المنتجة والخدمية
4- انتخابات مركزية لاحقا
5- انتخابات راسية ختاما
ونحصل على سودان في اطار دولة مدنية ديموقراطية فدرالية من ستة اقاليم فقط
وهي المرحلة الكانت قبل 30 يوينو 1989 بسس جديدة

[شاهد اثبات]

#1307380 [بهاء الدين]
5.00/5 (2 صوت)

07-23-2015 10:30 AM
الرجل يدور في حلقة مفرغة فلا تضيعوا زمنكم معه شوفو ليكم صرفة تانية , ناس الاحزاب ديل في بعضهم ماقادرين يحلو مشاكلهم على نطاق الحزب الواحد نحن راجين منهم شنو , الان شوفو لينا حلول عملية وسريعة نرجع بيها عزنا ونعيش حياة كريمة يستطيع الانسان يحقق فيها جزء من طموحاتو مايجري بالليل والنهار عشان لقمة عيش

[بهاء الدين]

#1307367 [4545]
5.00/5 (1 صوت)

07-23-2015 10:04 AM
1307269 النضال ليس هكذا تنوم علي عسل كامثالك وتقول لابد من الحوار والي متي الحوار هذا نفاق منك ومن اتباعك امثال الصادق المهدي بتاعك تبا لكم يا ارزقيه

[4545]

#1307352 [الشطيب]
5.00/5 (1 صوت)

07-23-2015 09:38 AM
ناس الجبهة الوطنية العريضة بصراحة انتو خارج دائرة الفعل و لنا زمن ما شايفنكم و لا شفنا ليكم نشاط قاعدين وين و شغالين شنو بالله

[الشطيب]

#1307274 [شمس الدين]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2015 08:17 AM
لكن ما شايفين ليكم حاجة يا ناس الجبهة الوطنية د
وانتم والصادق سواء

[شمس الدين]

#1307269 [علوي]
5.00/5 (1 صوت)

07-23-2015 07:57 AM
يبدو ان الجبهة العريضة هذه ضيقة جدا جدا جدا جدا بحيث إنها لا تعرف مزاج الشعب السوداني الكاره أشد الكراهية للحرب، الباحث عن السلام بكل السبل والوسائل. تقول "الحبهة العريضة" : (لهذه الأسباب وغيرها يا حضرة السيد الصادق ترفض هذه المسماة الجبهة الوطنية العريضة (مبدئياً أي حوار مع النظام بشروط أو بغير شروط مرفوض).. رغم اختلافي الشدبد مع النظام ولكن هذا يعني لي شيئا واحدا وهو استمرار القتل والدمار والتشريد في السودان إلى أجل لا يعرفه احد.. ريمالـ 100 سنة قادمة.. والذي يعرف متى سينتهي ذلك وكم ثمنه هو هؤلاء القتلة المتسمين"الجبهة الوطنية العريضة" التي لا تستنكف أن تتواصل بحور الدماء ومواكب الأرامل والأيتام في بلد أصبح حال أهله يثير رثاء العدو قبل الصديق، لقد تغربنا في بلاد المهجر بسبب هذه الأفكار الكريهة المكروهة الرافضة للحلول بالعقل والتي ترى أن الدمار والقتل هو الحل الوحيد.
إن تفكيك النظام لا محالة آت ولكن يجب ان يتم ذلك بكل الوسائل المشروعة وليس بهذه الحروب المشؤومة التي أفقرت البلاد والعبادوجعلتها أكثر بلاد الله الطاردة لأهلهاالذين تشتتوا في خريطة العالم من أقصاها إلى أقصاها. أعتقد أن هذه هي فكرة السيد الصادق المهدي حين يتحدث عن تفكيك النظام وهو كما يتضح لكل شخص في قلبه ذرة من وطنية أو ذرة من الخوف على الوطن أنه، أي السيد الصادق، خائف على البلاد من أن تصبح أفغانستان أو سوريا أو العراق أو ليبيا أو اليمن.. علما بأن فكرة سقوط السودان أقرب جدا جدا جدا من كل تلك النماذج، حيث ينتشر في السودان القتلة وحملة السلاح من كل شكل وصنف، وهناك عنصرية لا يوجد أي مثيل لها لا عربيا ولا أفريقيا، وهناك طلما وفسادا منتشرا انتشار النار في الهشيم من أعلى سلم السلطة القائمة في البلاد إلى أدناها وهناك شواطين في الخارج ترسم في الخرائط وتريد أن تقسم السودان فعلا، وهناك مرتزقة مهنتهم التنقل بين الفنادق وركوب الطائرات يسافرون من عاصمة إلى أخرى وقد امتلأت أجسادهم شحما ولحما وأصبحوا منعمين باسم السودانيين الجوعى والمهمشين. كل هذه الأسباب وغيرها تجعل السودان مرشحا لأن يصير نموذجا احترابيا أخر أسوأ من جميع النماذج القائمة، بينما أهل "الجبهة الوطنية العريضة" التي لا يعلم أحد كم عدد أفرادهاولا من يمولهم ولا كم جثة من جثث أهل السودان ستشيع جوعهم ولا كم دمعة من دمعات أمهاته ستروي غليلهم، يقضون أوقاتهم في حمامات السباحة في الفنادق الباذخة في أورويا ويقضي "بعضهم" ولا أقول كلهم الليالي في "الديسكوتيكا" بينما يموت الأطفال في السودان بين مطرقة الحكومة وسندان هذه الجبهات الوهمية العريضة.
أشهد الله أنه لا تربطني بأي من طرفي المعادلة أي صلة.. كما ولست حزب أمة ولكني أود ان أقول كأحد العائشين في المنافي والمراقبين لأحداث السودان بكل حيدة وتجرد أن السيد الصادق هو الأكثر وطنية من كل هذه الكائنات الشائهة التي نراها، لأنه فضل مصالح البلاد العليا على المصالح السفلى بما فيها الفنادق وديسكوهات الليل، والصادق يرى عكس كثير من الحهلاء الذين ابتليت بهم بلادناأنه من الظلم أن نقوم بمص كل مياه النيل من أجل صيد سمكة واحدة وبالتالي القضاء على كل الماء وكل السمك في النهر.. وتحركات السيد الصادق وحمته أصبحت محل تهتمام قوي وتفهم متوايد جدا وقوي جدا من كل من عايشوا بعقولهم وقلوبهم أحداث السودان وحريصين على أن تنتهي هذه المآسي اليوم قبل غدا..هذا رأي محايد جدا حول ما تقوم به الجبهة الوطنية العريضة ومن لف لفها من القتلة والمجرمين والسفاحين ودعاة الحرب.

[علوي]

ردود على علوي
United States [البطحاني] 07-24-2015 10:46 AM
الجبهة الوطنية العريضة كيان ارعب النظام وسوف يظل بعبعا مخيفا الي ان يقضي الله أمرا بان يزج في مزبلة التاريخ غير مأسوف عليه واما حديثك أيها العلوي عن سلوك من ينضمون اليها ووصفهم بمرتادي الديسكوهات فنقول لك كل انا بمافيه ينضح فالسارق يري بان كل الذين حوله سارقين فكل من يدافع عن هذا الشيخ الهرم المتصابي لايعدو ان يكون الا واحد من مواليهم ممن دفعهم اهاليهم وهم صغار هدية خالصة لهولاء الأسياد لخدمتهم !!( سخرة ) ،،
ماذا فعل هذا الكاذب الي السودان منذ كان رئيس لمجلس الوزراء الي يومنا هذا وهو يلعب دور عميل رخيص في أيدي النظام ؟؟
ومن قال لك بان الجبهة الوطنية العريضة كيان يدعو الي القتل ياجاهل فيجب ان تتحري اولا عن أهدافها وبرنامجها الي إسقاط النظام والسبب الذي دعاها الي رفض الحوار جملة وتفصيلا !!!؟
اذا كنت رجل في المنفي كما تدعي وتمدح في الصادق وهو وجهان لعملة واحدة لهذا النظام فإنك جداد إلكتروني رخيص تعيش علي موائد وفتات هؤلاء الحرامية الفاسدين ،،

European Union [Ghazy] 07-23-2015 01:04 PM
ردك موضوعى ونظرتك متجرده وثاقبه تعبر عن موقف شخص مهموم بوطنه ومستوعب لمخاطر المرحله فالوطن محتل وما قامت به الجبهه الاسلاميه بزعامة الترابى ليس انقلابا عسكريا بل هو احتلال للوطن لصالح فوى اجنبيه تنفيذا لاجنده شيطانيه اهمهما تشويه الاسلام وتفتيت السودان لذلك لم تجدى الاحتجاجات سلميه كانت ام مسلحه لتغيير النظام طالما ظلت فى نطاق محدود ولم تشمل وتعم كل الوطن والنظام له من ىدعمونه اقليميا ودوليا ولذلك كان لابد من السعى لمحاصرة النظام دوليا وانتزاع اعتراف دولى بالمعارضه لتاكيد ان البلاد لن تخوص فى الفوضى فى حالة سقوط نظام الانقاذ وهذا ما يسعى له الامام الصادق المهدى لحقن دماء السودانيين وضمان تماسك ما تبقى من الوطن وخلق ديمقراطيه مستدامه قادره على مكافحة جرثومة الانقلابات اما من يتسمون بالجبهة الوطنيه فهم شراذم يسار عاجزون عن الوصول للسلطه عبر الجماهير ولذلك فهم مغامرون على استعداد للتحالف مع كل شياطين الارض للوصول للسلطه ولو على رماد الوطن وجماجم مواطنيه فهم اذن الوجهه الاخر للعملة الشموليه وتتطابق رؤاهم واهدافهم مع الكيزان فى انهم لا يعنيهم الوطن ولا المواطن ويجمعهم التسلط والديكتاتوريه وكلهم اعداء للحرية التى خلق الله من اجلها الانسان

United States [ali] 07-23-2015 09:01 AM
شكرا ليك الاخ علوي كلامك جميل وفيه عقل تام فعلا الصادق المهدي لااحد يشك في وطنيته الا الذي لايعرف شي عن الصادق المهدي وهنالك ردود وتعليقات من بعض الاخوه لاترقي الي مستوي الانسانيه الشتائم والسب ليست من شيّم الانسان العاقل المدرك للاشياء بل من صفات الرجل السطحي ....ولك كل تقديري الاخ علوي


#1307237 [aldonglawy]
5.00/5 (1 صوت)

07-23-2015 05:43 AM
لقد صدق المرحوم نميري عندما نعت الصادق المهدي بالكاذب الضليل . فهو حقيقة سبب دمار السودان . والتاريخ يسجل ولا يرحم

[aldonglawy]

#1307227 [ودالبله]
5.00/5 (2 صوت)

07-23-2015 04:36 AM
ده كلام صحيح ومية المية ، زمااان حزرناكم من الزول الانتهازي الخصيص الدنئى الوصولي الدلاهه الهزيل المريض الاسمه الصادق المهدي ..

[ودالبله]

#1307217 [ابوعمه]
5.00/5 (1 صوت)

07-23-2015 04:01 AM
كومة من العقد النفسية ذلك الكاذب الضليل اذا كنت تريد محاورة النظام بالطبع لك كامل الحرية اما ان تستخف بالغير فتعلم أيها الكذاب الأشر انك اول من يستزء. به فقد أصبحت أضحوكة تضحك ربات البيوت البواكيا لأنك تتحدث ولا تفعل يخيل إليك من فرط إعجابك بنفسك انك انت القادر على كل شيء وبل وصل بك الامر انك الوحيد في السودان من يفهم فهلا تمهلت قليلا

[ابوعمه]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة