الأخبار
الملحق الرياضي
هل توجد حياة بعد ريال مدريد؟
هل توجد حياة بعد ريال مدريد؟
هل توجد حياة بعد ريال مدريد؟


07-27-2015 11:58 PM
كووورة - حمدان عازم


يكون اللاعب صاحب حظ كبير في حال انتقل الى نادي ريال مدريد، وصيف بطل الدوري الاسباني لكرة القدم، هذا النادي يمتلك تاريخ كبير وحاضر رائع، ويملك عدد اكبر من الانجازات.

ولكن ايام العسل لا تستمر للابد مع اللاعبين في ريال مدريد، لاسباب عدة منها، اعتزال اللاعب، او رحيله عن النادي او انتهاء عقده او التخلي عن خدماته، ومهما كان السبب، فيوجد سؤال مهم للاعبين بعد تركهم النادي الملكي وهو، هل هنالك حياة بعد ريال مدريد؟.

وبهذا الصدد، صحيفة "ماركا" الاسبانية، تسلط الضوء عن ابرز اللاعبين الذين خرجوا من قلعة الملكي لخوض تجارب اخرى منذ موسم 2008، فماذا حدث معهم، وهل وجدوا حياة بعد حياة الميرينغي؟.

ايكر كاسياس



الحارس الاسباني المخضرم الذي قضى امتع ايامه مع النادي الملكي، رحل عن صفوف فريقه هذا الصيف لينتقل الى بورتو البرتغالي، فالحارس عانى من سوء الاداء في اخر موسمين بشكل واضح، وايام المدرب السابق البرتغالي مورينيو، جلس الحارس كثيرا على مقاعد البدلاء، وحدثت معه مواقف عدة مع الجمهور الملكي من صافرات استهجان وعدم رضى عن الادء، هذه الاسباب دفعت كاسياس لان يترك حياته في مدريد ويجرب في مكان اخر.

كاسياس بدأ مع بورتو في مباراة ودية امام بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني، حيث تلقى الحارس المخضرم هدفين في شباكه في اول مباراة له مع الفريق، فهل يوجد حياة لكاسياس مع بورتو مثلما كان له مع ريال مدريد؟.

روبينيو



ترك اللاعب الدولي البرازيلي روبينيو في قلعة ريال مدريد في عهد المدرب شوستر في موسم 2008، وانتقل الى صفوف مانشستر سيتي الانجليزي، حيث عانى اللاعب مع الفريق في الموسم الاول، مما دفع النادي الى اعارته لسانتوس البرازيلي، واستمر حياته المهنية بالانخفاض الى ان انتقل حاليا الى الدوري الصيني.

يبدو ان روبينيو لم يجد الحياة بعد ما ترك ريال مدريد، والسيتي اهدر مبلغ كبير وصل الى 43 مليون.

ويسلي شنايدر وارين روبين



اللاعبان الهولنديان قدما مواسم كبيرة مع ريال مدريد ولكن موجة التغيير في النادي الملكي بعد الموسم الاخير الكارثي في 2009 اطاحت بهما، فشنايدر انتقل الى صفوف انتر ميلان الايطالي، حيث احرز تحت قيادة مورينيو الدوري والكأس، وواجه روبين الذي انتقل الى نادي بايرن ميونيخ الالماني، ولكن وقتها كانت الغلبة لشنايدر مع الافاعي، ولكنه بعد رحيل مورينو اختفى بريقه وقرر الرحيل بعدها الى غلطة سراي التركي حيث تألق في اول مواسمه والان لم نعد نسمع عنه الكثير.

اما روبين فبعد خسارته نهائي دوري الابطال مع البايرن امام الانتر، استمر بالتوهج وحقق البطولات وحقق ايضا دوري الابطال على حساب بوروسيا دورتموند الالماني، ولكن الموسم الماضي تعرض اللاعب لعدة اصابات ابعدته عن الواجهة الكروية الموسم الماضي.

يبدو ان اللاعبين وجدا الحياة ولو لفترات بعد رحيلهما من ريال مدريد.

الاسطورة راؤول غونزالس



ودع غونزاليس صفوف الملكي بعد عطاء طويل وانجازات كبيرة، حيث خرج موسم 2010 بعد ان تقدم به العمر، وجرب حظه في اللعب والادارة في قطر، ولكن العمر له احكامه، يمكن القول ان حياة اللاعب انطفأت بعد خروجه من الملكي.

كاكا وهيغوايين واوزيل



كلهم غادروا القلعة البيضاء في موسم 2013، البرازيلي كاكا، لاعب ميلان العظيم قبل ان ينتقل للملكي، حيث حصد اللاعب الكرة الذهبية وتوج بدوري الابطال مع صفوف الميلان، انتقل الى الريال وخاض مواسم مخيبة مما دفعت به للخروج من الباب الضيق من الفريق، وبعدها لم يظهر نهائيا بحجم كاكا الكبير في الساحة الكروية، بالفعل كاكا لم يجد الحياة مع ريال مدريد وحتى بعده خروجه.

اما الارجنتيني هيغوايين فكانت تعلق عليه الامال في النادي الملكي، وجاء خروجه بقرار اداري ملكي، ليرحل الى صفوف نابولي الايطالي ويقدم مواسم لا بأس بها مع ابناء جنوب ايطاليا، ولكن الحياة كانت اكثر اشراقا للاعب في صفوف الملكي.

والالماني اوزيل، الذي دفع به قرار اداري ملكي للخروج الى صفوف ارسنال الانجليزي، حيث قدم اداء جيد دون المستوى في موسمه الاول مع المدفعجية ولكن بعدها انطفأت شعلة اوزيل، الى الان اللاعب لم يجد الحياة التي كان يعيشها في الملكي بالشكل المطلوب.

دي ماريا وألونسو وموراتا



كلهم خروجوا من ريال مدريد في 2014، فالارجنتيني دي ماريا بدى واضحا انه سيغادر صفوف الملكي بعد ان قل مستواه وبقي جليس مقاعد الاحتياط، رغم التألق الكبير للاعب مع الفريق في السنوات الماضية، ليقرر الرحيل الى مانشستر يونايتد، حيث قدم موسما سيئا جعل الامر يبدو ان لا حياة للاعب بعد مغادرة ريال مدريد.

اما رحيل الاسباني ألونسو فكان مفاجأة للجميع حيث قدم اداء مميز له مع الملكي، ولكن رحل اللاعب الى صفوف بايرن ميونيخ ليقدم موسم مقنع ويبدو ان الحياة امامه مع رحيله عن الملكي.

واخيرا، اللاعب الشباب موراتا، لم يجد فرصة له في ظل تواجد اسماء كبيرة وبقي دوره مهمشا الى ان قرر الرحيل الى نادي يوفنتوس، حيث ابدع مع الفريق الايطالي وقادهم لتحقيق الدوري والكأس والوصول الى نهائي دوري الابطال امام برشلونة في الموسم المنقضي، ويبدو ان الحياة ستكون مشرقة له بعد الرحيل عن صفوف ريال مدريد.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1389


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة