الأخبار
منوعات
حبة رطب باللونين الأحمر والأصفر في مهرجان ليوا
حبة رطب باللونين الأحمر والأصفر في مهرجان ليوا
حبة رطب باللونين الأحمر والأصفر في مهرجان ليوا


07-29-2015 12:15 AM
الحجم الكبير والمتميز لإنتاج جزيرة زركوه من التمور يرجع إلى إتباع برنامج ريّ مناسب مع توفير بيئة زراعية صحية خالية من الآفات.
العرب

أبوظبي – شهد جناح أدنوك في مهرجان ليوا للرطب المتواصل حاليا في أبوظبي وبخاصة القسم الذي يعرض منتجات جزيرة زركوه حبة رطب تحمل اللونين الأحمر والأصفر، وهي المرة الأولى التي يظهر فيها هذا النوع من الرطب.

وقال المهندس عبدالحميد المرزوقي مشرف الخدمات في شركة زادكو كعادتنا كل يومين نطلب إرسال الرطب الطازج والفواكه لعرضها في المهرجان وتعريف الزوار بمنتوجات جزيرة زركوه، وعندما أحضر العامل الرطب كان قد اكتشف وجود هذه الحبة وهي من نوع “مبسلي”.

وأضاف يتميز إنتاج جزيرة زركوه من التمور والرطب بجودة نوعيته وكبر حجمه، وقد فزنا لسنوات متتالية بجائزة أكبر حبة رطب من صنف “العنبرة” حيث يبلغ متوسط طول الثمرة من هذا الصنف حوالي 5 سنتمترات، وإن مشاركة أدنوك ومجموعة شركاتها كراع رسمي لهذا الحدث السنوي بإنتاج جزيرة زركوه من الرطب والتمور يأتي ترجمة للاهتمام الذي توليه الدولة للزراعة عموما وزراعة النخيل خصوصاً.

وحول إنتاج جزيرة زركوه من التمور، قال المرزوقي إنّ إدارة الشركة تولي اهتماماً كبيراً بزارعة النخيل وزيادة المساحات الخضراء في جزيرتي زركوه وأرزنة تلبية لحركة النهضة الزراعية التي أطلقها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عبر زيادة عدد أشجار النخيل وتحسين إنتاجها.

وكشف المرزوقي عن أن الجزيرة توجد بها مسطحات خضراء كبيرة تعادل نسبة 25 بالمئة من مساحة الجزيرة كما توجد بها أشجار المانجو والليمون البلدي والبرتقال والرمان والتين والجوافة والسدر إلى جانب إنتاجها بعض الخضروات مثل الطماطم العضوية التي تتميز بصغر حجمها وجودة طعمها والبطيخ والشمام.

وأضاف أن جزيرة زركوه تضم أيضاً حديقة وواحة زراعية ومحمية كما توجد بها حديقة للحيوانات تضم مجموعة كبيرة من الغزلان والوعل والنعام والطاووس وأعداداً كبيرة من حيوانات أخرى منوهاً بأن جميع حيوانات الحديقة تعيش في ظروف طبيعية وتتوفر لها خدمات بيطرية ومرافق رعاية شاملة.

وأكد أن الحجم الكبير والمتميز لإنتاج الجزيرة يرجع إلى إتباع برنامج ريّ مناسب وتقليل عدد العذوق مع توفير بيئة زراعية صحية خالية من الآفات بالإضافة إلى الانتظام في الخدمات الزراعية من ريّ وتسميد في المواعيد المحددة مؤكداً أن جميع الأسمدة المستخدمة أسمدة عضوية يتم تصنيعها من المخلفات الزراعية ومخلفات المطاعم وتخلط بنسب محددة، موضحاً أن جميع الأسمدة المنتجة في الجزيرة تم إخضاعها للتحليل والفحص في مختبرات وثبت احتواؤها على بعض المكونات والعناصر الغذائية لافتاً إلى أن جزيرة زركوه حققت اكتفاء ذاتياً من الأسمدة، وقد أقيمت في زركوه مرافق الحياة الحديثة التي تلبي كافة الاحتياجات لأكثر من 3000 موظف يعملون بالجزيرة.

ولفت المرزوقي إلى أنه قد بدئ باستخدام جهاز جديد لكشف آفات سوسة النخيل بالبصمة الوراثية حيث أن الجهاز فريد وحصل على براءة اختراع وجائزة الشيخ خليفة للنخيل، وأيضاً تم توظيف التكنولوجيا الحديثة باستيراد جهاز مصيدة للحشرات من كوريا واستخدامها في آفات النخيل وهو يعمل بالطاقة الشمسية وفريد من نوعه، ومشاركة زركوه سنوياً تعتبر الفرصة الأمثل لإبراز النجاحات التي تحققها بحوث ودراسات زراعات النخيل وصناعات الرطب.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 535


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة