الأخبار
أخبار إقليمية
موطنو نهر النيل يطالبون المستثمرين الأجانب بإنشاء مشروعات خدمية
موطنو نهر النيل يطالبون المستثمرين الأجانب بإنشاء مشروعات خدمية



07-29-2015 01:45 PM

الخرطوم: من (المحرر الولائي)

طالب عدد من مواطني منطقة ود حامد بمحلية المتمة بولاية نهر النيل، الشركات الاستثمارية الأجنبية التي تنشط في المنطقة بتنفيذ مشروعات تنموية لفائدة الأهالي من بند المسؤولية الاجتماعية. وطالبوا الحكومة بمراجعة العقودات الممنوحة لشركات استثمارية تنشط في مجال الاستصلاح الزراعي بالمنطقة.

وأفاد محرر شؤون الولايات بـ(الصيحة) الهضيبي يس، أن العام الماضي شهد احتجاجات بمنطقة ود حامد، احتجاجاً على منح إحدى الشركات العربية مساحة (207) ألف فدان للاستصلاح الزراعي.

وقال عدد من المواطنين لـ(الصيحة) أمس، إن المنطقة لم تستفد من الشركات الاستثمارية التي تنشط بها، لكونها أغفلت بند المسؤولية الاجتماعية، ولم تقم بعمل ايما مشروعات خدمية تفيد بمنطقة ود حامد. مشيرين الى ان الحكومة قامت بتاجير الاراضي الزراعية بالمنطقة لاحدى الشركات لمدة (90) عاما يتم من خلالها استصلاح الأرض وزراعتها، وطالبوا بضرورة مراجعة صيغة الاتفاق المبرم بين الحكومة والشركة الاستثمارية ومراعاة حقوق المواطنين.

الصيحة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1165

التعليقات
#1311262 [في التنك]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2015 05:28 PM
هبل وتخلف اراضي قاعدة سااااي الناس ماعايزة تزرع ولما تجي الحكومة تلقف تقعدو تبكوا وطبعا بس لانكم ناس نهر النيل واهل البشير صوتكم بيعلا وبيظهر اما بقية الولايات لقف سااااي ومافي زول بيتكلم انشاء الله يبيعوا بيتوكم القاعدين فيها دي زاتا خدمية شنو وهبل شنو

[في التنك]

#1311255 [ابو موروة]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2015 05:10 PM
تحت مسمى تشجيع المستثمر الاجنبي في القطاع الزراعي سوف تُوهب مئات الالاف من الافدنة ، معظم اراضينا خصبة وبكر ومسطحة طبيعيا ولا تحتاج الى عناء كبير في تهيئتها للزراعة ، وليس هناك صعوبات كبيرة في ريها ، عادة ما يُملك المستثمر اراضي بمساحات شاسعةولفترات زمنية قد تمتد لعشرات السنين ، له ان يفعل بها ما يشاء.
لا ادري كم سيستفيد السودان من منتجات تلك المشاريع ، علما بان المنتجات سوف تصدر ويصب النقد الاجنبي في حسابات المستثمر الاجنبي يعني العملة الصعبة ما حا تصلنا ، حتى ان هذة المشاريع الزراعية لا توفر فرص عمل كبيرة إذ ان معظم العمليات الزراعية والفلاحية والري تتم بواسطة معدات حديثة ولا تحتاج لاايى عاملة ، يعني مشاريع مخصخصة جدا ،
هذا الكلام يدركه المواطنين المحلين القريبيين من تلك المشاريع فاراضيهم قد حُرموا من خيراتها ولا يجدون حتى فرصة العمل بها ، فيصبحون كالغرباء ( جدادة الحلة طردت جدادة البيت )، مغلبون على امرهم ولا يمكنهم المطالبة بادنى حقوق _والا سوف يعتبرون بانهم ضد سياسة تشيع الاستثمار _

ارى ان الاستثمار الاجنبي في القطاعات الصناعية به فائدة اكبر للسودان من الاستثمار الزراعي ، على الاقل يوفر الاول فرص عمل كبيرة .

ختاما ارى اننا يجب الا ننجر وراء وننخدع بالاستثمار الاجنبي في مجال الزراعة ، فنُبدد اهم ثروة يمتاز بها البلد _ الارض البكر والماء_ ونهبها بسزاجة بينة للذي لا يهمه سوى متى يحصد ليصدر ليحول لحساباته ..

وان كنا لا بد فاعلين فيجب على الاقل ان لا نعطي مساحات كبيرة و ان تكون لفترات زمنية قصيرة نسبيا ، وان نشتطرط على المستثمر بضرورة إستفادة القرى والحلال والسكان القريبين من تلك المشاريع ..

[ابو موروة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة