الأخبار
أخبار إقليمية
الترابي وأحلام يقظة الفئة المتأسلمة ،، من توالي أقعده إلى خالف يرجو أن يعيد له بريقاً فقده
الترابي وأحلام يقظة الفئة المتأسلمة ،، من توالي أقعده إلى خالف يرجو أن يعيد له بريقاً فقده
الترابي وأحلام يقظة الفئة المتأسلمة ،، من توالي أقعده إلى خالف يرجو أن يعيد له بريقاً فقده


07-30-2015 03:51 AM
العوض محمد أحمد

تقديم

قال الدكتور حسن الترابي بأن نظام الإنقاذ الذي فصله في زمان مضى قد استنفد أغراضه ولم يعد قادر على مواجهة مشاكل السودان وارتأت عبقرية الشيخ أن يستبدل نظام تواليه الذي قيل إنه سبق به عصره وإن كان قد أوغل به بلده، ارتأى ان يخرج لنا بفذلكة جديدة دعاها بالنظام الخالف، أول ما يتبادر للذهن خيارات تسميات شيخ الترابي التي تنبع من ثقافته العروبوإسلامية فالخالف هو من يخلف سلفا طاهراً وكأنا بالشيخ يأبى لسانه أن يزم بنيه في قارب الإنقاذ المتهالك، وإن امتلأ قلبه حقداً وغلاً عليهم.

لا غرابة أن يجمع خالف الترابي هذا، بين الإسلاميين سياسيين وزاهدين، غير أنه يتعدى ذلك وتعود به الذاكرة إلى ذاك المؤتمر الشعبي العربي الإسلامي الذي كان عراب له في زمان مضى ويدعو قوميين لتبوء موقعا وسط الخوالف وتتسع جعبة خالفه لتبحر بعيدا في خطب ود الليبراليين وعيناه في الغرب الذي أوجع نظام تواليه...!
فهل تنجح فذلكة الحوار في إنقاذ نظام الإنقاذ من مصير أصبح محتوماً حتى في عيني عراب الإسلام الذي أعيته الحيل وبدى كأن عته شيخي قد أصابه؟

والآن إلى أول الهتيفه، ومفهوم عن كتلة تاريخية مزعومة،
لم يخطر ببالي اسما معيبا كهذه التي دعي بالكتلة التاريخية، أما لماذا؟ ففي عرفي إن الكتلة عبارة عن تجمع يتصف بالعشوائية لا يمكن أن تحده قوانين أو تعهدات، أما تأريخيتها فهي توحي بتجاوز الحاضر لها، قد يستقيم إن نطلق هذا النعت على مجموعة لعبت دورا في الحياة السودانية في زمان مضى ويتم تقييمها بتكامل دورها دون اتفاق مسبق.

أما محاولة جرجرتنا للحديث عن وجود كتلة تاريخية في عهد دولة المدينة فهذا افتراء حتى على التاريخ الذي كتبه المسلمين، فمن المعروف أن دولة المدينة كانت تأتمر بقيادة الرسول الكريم الذي لم يدعي بأنه من يصوغ قوانين الرعية بل نسب ذلك إلى وحي رباني، فهل دخلت الذات العلية في اقتسام سلطة المدينة مع من يكفرون بها...!

ووصلت الفذلكة مداها حين حول الكاتب بقدرة قادر تحليل النظام الطبقي لكارل ماركس إلى كتلة تاريخية...! فكيف تماهى له أن الطبقة العاملة هي كتلة تاريخية؟ فالكتلة التاريخية التي يدعو لها تنبئ عن تصالح طبقي والماركسية أول ما عنت بصراع طبقي يحسم لصالح الطبقة ذات المصلحة في تطور العلاقات الاجتماعية نحو مجتمع تزول فيه الفوارق الطبقية، وهوما لن يتأتى بتصالح طبقي!

أما غير ذلك فالحديث عن الكتلة التاريخية لا يخرج عن إطار دعاوي الوحدة الوطنية لمكونات المجتمع حين تلم به خطوب جلل، وهي دعاوي يطلقها اليمين واليسار وقد يكون التجمع الوطني وقوى الإجماع الوطني إحدى تجلياته في الساحة السياسية السودانية اليوم.

ثاني الهتيفه ودولة المسلمين،
في مخارجه أخرى نبذ أحدهم دولة الإسلام ليحل محلها دعوى لدولة المسلمين! فما هو وجه الخلاف بين دعواه والقفز من توالي الترابي الموؤد إلى نظامه الخالف المرجو، وكأنا نقتفي بتراثنا الذي يقول بأحمد وسيد أحمد!، دولة الإسلام هي الدولة الدينية بكل معانيها ودولة المسلمين لا مجال فيها لغير المسلمين إلا لمن صعر خده ودفع جزيته، فمن الذي يحكم في دولة المسلمين غير رجل دين يقيم حدود إسلامية على قاطني أرض السودان، حينها تصبح دولة المسلمين هي دولة الإسلام، التي تحاول الفئة المتأسلمة إقناعنا بعد ربع قرن من الزمان ويزيد، إن أحمد سوداني قح وسيد أحمد من بلاد الواق واق...!

الخلاص في مؤتمر دستوري جامع،
ما يمر به السودان حالياً، وإن كانت جذوره ترجع إلى بواكير الاستقلال، هو خلل في اقتسام السلطة والثروة، والمسئول الأول عن هذا الخلل هو تلك الصفوة التي تلقفت البلاد من مستعمر أجنبي وعينها على منافع ذاتية لا استحقاقات وطنية. تتمثل هذه الصفوة التي أورثتنا هذا الوطن الممزق في قيادات سياسية تناوبت على حكم البلاد منذ خروج المستعمر لم تنجح حتى في وضع دستور يحكم العلاقة بين الحاكم والمحكوم، إلى أن أتت سلطة الجبهة القومية الإسلامية " بمختلف مسمياتها" لتغرق البلاد في أتون حروب أهلية وهي تحاول فرض هيمنة عرقية دينية على أهل السودان، إن كان لسلطة الإنقاذ من محمدة فقد بينت أن اشكال السودان ينبع من سيطرة هذا المركز الطبقي على جموع الشعب في مختلف بواديه، فقد اتضح إن التهميش في السودان يمتد من داخل المركز نفسه ليتجلى في كل أصقاع البلاد غرباً وجنوباً وشرقاً وشمالاً ووسطاً.

المطلوب الآن هو وضع دستور يحكم كل السودان بمبدأ التساوي في السلطة والثروة، بحيث لا يهيمن عرق أو دين أو حزب على البلاد، ولتحقيق ذلك يتوجب أن يجلس كل الفرقاء بمختلف انتماءاتهم ليتوافقوا على أسلوب حكم لا يهمش أحد. حتماً الوصول لتوافق يعني أو ما يعني إن ما لله لله وما للوطن للوطن وهذا ما يبعد الانتماءات الروحية والعرقية عن السيطرة على موجهات الدولة التي يجب أن تسع الجميع. هنا فقط يمكن أن يحدث تلاقي بين قوى سياسية ذات منطلقات أيديولوجية مختلفة مما يؤسس لوضع دستور للبلاد ولكن حين الاحتكام لرأي الشعب في تسيير أمر الدولة فأن ذلك يستوجب أن يطرح كل حزب أو توجه رؤيته في العلاقات السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي يفترض ان تحكم المجتمع السوداني في إطار سعيه لكسب تفويض الشعب له لقيادة دفة الدولة.

من هنا فأنه لا بديل لمؤتمر دستوري يشارك فيه كل أطياف المجتمع، بدءاً من قواه السياسية وتنظيماته النقابية ومنظماته الشبابية والنسائية ومنظمات المجتمع المدني، على أن يكون المبدأ الأساسي الذي يلتقي حوله هؤلاء هو أن السودان للجميع دون وصاية دينية أو عرقية أو حزبية، وهو ما يتطلب أن يحدد ذلك بصورة لا تقبل اللبس في دستور ديمقراطي يحكم أهل السودان.

أن أي محاولات لإعادة نسخة الإنقاذ سواء من خلال نظام ترابي خالف أو كتلة تاريخية مزعومة أو فذلكة دولة للمسلمين، لن يكتب لها النجاح ولن تجدي في إنقاذ نظام أورث البلاد تقطيعاً وتدهوراً أعادها إلى قرون مضت، وعلى الفئة المتأسلمة أن تعترف بخطئها وتعود إلى حضن مجتمع يعيش في القرن الحادي والعشرين ولا يمكن ان يحكم بعقلية القرن السابع الميلادي.
دون هذا المؤتمر الدستوري فأنا موعودون بمزيد من الحروب ومزيد من تقطيع أوصال البلاد، إن لم تعي الفئة المتأسلمة ذلك فعلى الجميع أن يتأبط سلاحه دفاعا عن عرضه وأرضه لأن البلاد ستستباح بأكثر مما هي مباحة الآن.
العوض محمد أحمد
لندن في 29/07/2015م
العوض محمد أحمد


تعليقات 23 | إهداء 1 | زيارات 7240

التعليقات
#1312574 [حمزة التجانى]
5.00/5 (1 صوت)

07-31-2015 08:56 PM
الليلة البلد نهبوها بالزندية ,
راقدة مقسمة بالكيمان حدود الميه ,

يا بلد الملاقيط الكُلهم شوارعية ,
لا خلّت حرامي لا كضاب عديم مسئولية ,
انعل ابو كل البسميك دولة اسلامية ,

دجال آخر الزمن الساكن المنشيه ,
يحرق فى البخور و ينافق صباح وعشيه

[حمزة التجانى]

#1312550 [العوض محمد أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2015 07:44 PM
أولا الشكر الجزيل لكل المتداخلين فكل منا يقف عند رؤيته لنظام أورثنا ما لم يحلم به أشرس أعدائنا، و من يتحدث عن حاكمية دولة إسلامية يكون فيها بشر من لحم ودم خليفة لله في الأرض فعليه مراجعة كل التاريخ الإسلامي منذ الدولة الأموية ومروراً بدولة المهدية ووصولا للدولة الشيعية في ايران والسنية في السعودية وختامها في دولة سفك الدماء واغتصاب النساء باسم الدين في السودان، فمن يرى في ذلك تمكين لدين رباني أو خلق أرضي فعليه أن يتأكد أنه من بني البشر قبل أن يدعونا لدستور ديني يسوسه أبأس خلق الله.

[العوض محمد أحمد]

#1312249 [فيصل]
5.00/5 (1 صوت)

07-31-2015 12:21 AM
هناك عنصرية واضحة ضد كل من ينتمى للعروبة والاسلام وهذا للعلم يشمل مجموعات سكانية كبيرة كان يمكن ان تثور ضد النظام ولكنها الآن تتسائل اذا كنا مقصودين بالعداوة فلماذا نقف مع من يعادينا انركوا العنصرية واتركوا للناس الحرية فى تحديد انتمأتهم فليس هنالك وصى عليهم فمن كان انتمأؤه للعروبة والاسلام فله الحق فى ذلك بدون اتهام بالجرى وراء العرب وهذا مبحث يطول

[فيصل]

#1312246 [حسن كشكوش]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2015 12:09 AM
يا جماعة الزول دة ما ... ما ....ما يتطوع واحد عتالي مانع كدة ويديها ليه ..اااه .. ما اصلو دي الرايحة ليه وقاعد يفتش عليها ..الكبر حاصل .
بس يعني لو في ود حلال كدة يرتاح ويريحه عشان الشعب السوداني كمان يرتاح .
داهية تخمك يا افاك يا معتدِ يا اثيم .

[حسن كشكوش]

#1312240 [abu saleh]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2015 11:52 PM
شيوخ الفتنةالذين ينشرون الفتنة والتشرذم والضلال والتشويه في بعض الدول تنفيذالأجندات لدولهم العميلة التي لايوجد بها برلمانات ثم بعد إلقاء محاضراتهم يذهبون لبريطانياوأوروبا؟ نعم لقد عملوا أحصاءللمسلمين هل ترغبون بالأحكام الإسلاميةفصوت أكثر من 75% بنعم ثم عملواتصويتاآخرهل ترغبون بالعيش في دول الإسلام أو في نظم تحكم بالشريعةفصوت 95% بلا بل يفضلون دول الغرب ماهذاالنفاق؟وبكل صراحة لانريددولةمعاوية ولادولة ابنه يزيدبل نفضل أوباما والجن الأزرق..نريدعدلا كما كان يفعل عمربن الخطاب رضي الله عنه...نعم المسلمون منذأيام معاويةإلى هذه اللحظةيعيشون بظلمة خيانةورشوة ومحسوبية وكل أصناف الفساد نحن أحرار في اختيارناسنطالب بشمعون بيريس على أن لايحكمنا مسلم أوعربي ومن أراد فليبق في دول القتل والدم والمحسوبية والرشوة دول العرب والمسلمين...من ياتي بالعدل نحن معه حتى لو كان صينيا أو كنفوشوسيا الجزائريون يتكلمون بالدين وفي إجازاتهم يسافرون ليداعروا في تونس وهكذا كان حال الليبيين وأماالخليجيون فيداعرون بتايلند والهند والفلبين والبحرين ودبي ماهذاالنفاق ؟وهذه الإزدواجية فلتعش دول الغرب بكل مالها وماعليها والذي لايعجبه فليقطع علاقته معها ولايسافر إليها!

أما الدولة الدينية المذهبية البشريه الصنع مثل ألخلافة العباسية وألفاطمية وألعثمانية وجميع أنظمة الحكم الراهنة أسلاميه أو علمانية فهي تحكم طبقا للحاكمية التى تجعل الحاكم يحكم باسم الله تعالى ويستمد منه السلطة وليس مسئولا أمام الناس في تصرفاته ولكن يدعي المسؤولية أمام الله تعالى يوم القيامة، وهذه الحاكمية هي شر أنواع الاستبداد الذى ساد فى العصور الوسطى فى العالم بأسره ، وكانت تعرفه أوربا وقتها بمبدأ الحق الملكى المقدس وكان يعرفه خلفاء العصر العباسي بظل الله على الأرض و الاخوان الوهابيين اليوم يريدون العودة بنا الى تلك العصور المظلمة ليحكموا بالحق المزور.
يرفضون الاجتهاد وإعمال الفكر في القضايا التي تعرض عليهم ، ويفضلون استيراد الحلول الجاهزة من السلف «الصالح» ، وكل رأي أو اجتهاد جديد هو في نظرهم بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار ! وقد كفروا المعتزلة الذين كانوا يقدمون العقل على النقل ، واعتبروا ابن رشد مرتدا ومفسدا لعقول الناس لأنه حاول أن ينقل كنوز الفلسفة الإغريقية إلى المسلمين ، بل وصل بهم الحد إلى إحراق كتبه ، وعاش بقية حياته منفيا. ومنذ أن تخلى المسلمون عن العقل سقطوا في هوة الانحطاط التي لم يخرجوا منها إلى الآن.

[abu saleh]

#1312235 [ابو مسلم]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 11:32 PM
لماذا يعيش الكاتب خلف قناع تعريه حروفه ؟
قل بكل جراه وشجاعة انك من أنصار الدوله العلمانيه لماذا الخوف والوجل
تريد ان يكون الشعب هو مصدر التشريع. بمعنى ان مالا يراه. اليسار من شوعيه وبعثيه وجمهورنيه ومن لف لفهم فى صناعه الدستور هو ما يعنى بمفهومك القاصر الوصايه الدينيه التى. تزعمها .
والمعلوم بالضروره ان المسلمون يسعى بذمتهم أدناهم ونحن المسلمون أولياء بعضنا البعض فلن نحزن ولا ولن نهن ونحن الأعلون إنشاء الله ولن نبقى عزه غير عزت الإسلام. هو دستورنا الذى يقودنا إلى إصلاح الإنسان. وحوائجه الاقتصادية وفق قاعده الحلال والحرام
وحوائجه الأمنية بصناعه. المجاهدين لردع من يعبث بالإسلام وأهله .
ما لله لله وما لقيصر لقيصر هذا هو المفهوم الصهيونية المسيحي العلماني العاجز الذى أفسد الإنسان ومصالحه . بل تحول إلى منظومه حقد كونيه على المسلمون حسد من عند انفسهم ويعلمون وتعلم اى دستور او قانون يحرم الربا والميسر و بيع الخمر وهذا هو عماد اقتصادهم . فسوف يحاربون أولا بامثالك ودعمك بكل أسلحه الفساد والتشويش على تعاليم الإسلام. وأولها استهداف العلماء وأبناء آلامه الحادبين على الالتزام بتعاليم الإسلام . وفى حاله عجز أمثالك على فعل ذلك يأتونا بأنفسهم والأمثلة كثيره يراه الأعمى .

محاوله بائسه من الكاتب ليخفى حقد غير مبرر بلدعوه. لغير تعاليم الإسلام
االله اكبر ولا نامت أعين الجبناء

[ابو مسلم]

#1312192 [ابومرين]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 09:44 PM
تعجبت من كاتب المقال وهو مرطب بلندن يطالبنا بالخروج علشان سواد عيونو يجي يحكمنا بالانتداب البريطاني ويعيد دولة الاستعمار.
الامر اسهل مما تتصورون هناك طرق لتبادل السلطة الانتخاب والاغتصاب والانقلاب والثورة العارمه. فليختار كل منا مايجيده ولنلتق في منتصف الطريق

لكن خلو بالكم من الوطن لايضيع من ايديكم بسبب المطامع والمكاسب الزائله

ويا اهل الحكم والانقاذ اتقوا الله فانتم موقوفون عنده وسائلكم عن امانة التكليف

[ابومرين]

#1312153 [TAG EL Din Sid Ahmed TAHA]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 08:00 PM
Excellent El Awad .Very nice article but unfortunately no one will listen .The Politician in Sudan are all without any exception are corrupted and run for their own interests. Turabi ,El Sadiq ,Mohammed Osman must retire and write their histories. For sixty years the Sudanese politicians took the country into a horrible circle .The most richest country in the world became the poorest corrupted country where the life of the people is unbelievable. Politicians tried to solve their problems by using military officer (Ab boud ,Numeri ,El Basheer) .The end results are as everyone can very clear see, only corruption and poverty.
Great God will bless Sudan . One third of the country separated and the rest parts are on their way and still politicians are talking nonsense.

[TAG EL Din Sid Ahmed TAHA]

#1312129 [abushihab]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 07:01 PM
فليتآط كل منا سلاحه للاسف هذا هو القدر المحتوم.والله يكضب الشينة.

[abushihab]

#1312016 [Watani adeel]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2015 04:14 PM
حلف ابناء القبائل هو الحل ضد الدخلاء

[Watani adeel]

#1311884 [فدائى]
2.50/5 (2 صوت)

07-30-2015 02:07 PM
كل فصايل النظام التى تتمنى سقوطه تعرف ان النظام منتهى وقاعد فى الخلا وقد جهزو مليشياتهم ومجرميهم لينقضو على الحكم ولكن لا يريدون ان تكون البدايه والمبادره منهم بفتشو عليها عند الشعب حتى لا يعلق اى من الاطراف فى حرب قد تاءتى باجله لذلك تجدهم وراء كثير من الازمات مثل ندرة كثير من السلع الضروريه والخدمات التى لا يمكن الاستغناء عنها او تاجيلها مثل الماء والكهرباء فكلهم يدرك ان الشعب السودانى لايمكن ات يحكم باسم الدين مره اخرى حتى لو اجبر على الحرب لذا علينا ان نصحصح على مدار الدقيقه حتى لا نفاجا

[فدائى]

#1311868 [ابكورة]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2015 01:38 PM
مقال واضح وتحدث بوضوح ووصف الطريق البائس الذي يسلكه هؤلاء المرضي وهم يدفعون الوطن أمامهم للهلاك . المجرمون ملأهم الخوف وحار دليلهم فقد عاثوا فساداً وخراباً لكل قيم وجميل في سوداننا الجميل وتوهموا أنهم قد امتلكوا الأرض والسماءوكل الأعناق ( وفكت السكرة وبدأت الجقلبة) واصبح شغلهم الشاغل كيف لهم الخلاص من هذا الحريق الهائل الذي اشعلوه . قاتلهم الله وأذاقهم حر نار الدنيا قبل خلودهم في نار الآخرة .

[ابكورة]

#1311785 [mabak]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2015 11:49 AM
(أنا موعودون بمزيد من الحروب ومزيد من تقطيع أوصال البلاد، إن لم تعي الفئة المتأسلمة ذلك فعلى الجميع أن يتأبط سلاحه دفاعا عن عرضه وأرضه لأن البلاد ستستباح بأكثر مما هي مباحة الآن.) قلت لي عايره وادها سوط صدقت والله

[mabak]

#1311734 [Abushazaliya]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2015 10:54 AM
اولا مقال جميل ولكن من انت لتقول يجب على الاسلاميين الاعتراف بخطاهم ثم الرجوع لحضن المجتمع ويرضى عنهم ثم تسير الحياة.
اولا هناك حقوق مسلوبة وطلم مضى عليها كثير من الازمان والحقوق لاتسقط بالتقادم حتى اذا ماتوا مرتكبوها فانها مورثة ولا يمكن لباقي المهمشين انتهاج نهج الجنوبيين انفصلوا وخلاص وتركوا حقوقهم المسلوبة منذ الزبير باشا وحتى 2005م
ثانيا نظرية المسامح كريم وعفا الله عما سلف دي المعتصبون رجائهم دائما فيه قد لا تجد لها مكانة ابدا والجوديات هي ايضا ضيعت حقوق الناس
ثالثا تبادل الادوار والمسميات والنفاق وفلان خرج مغاضبا وفلان عارض الاقتراح واتى باقتراح نحسب انه اصاب دي كلها استهبال لمجموعة صغير مازالت تحكم منذ الاستقلال وحتى الان مع اناس مبرمجين قلة من اهل الهامش السؤال هو هل السودان دة ملك لهم والباقون بالتبعية ام ماذا

[Abushazaliya]

#1311725 [dulaldaleib]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 10:44 AM
من جرب يالمجرب حاطتبو الندامة

[dulaldaleib]

#1311707 [شاهد اثبات]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2015 10:28 AM
لسودان والاستعباد الايدولجي


الناصرية والاخوان المسلمين بضاعة صهيونية روجتها اسرائيل لتبقى تحت شعار" دعو الحثالة تحكم-لتستمر اسرائيل"..والحثالة تحكم عبر التنظيمات والدولة البوليسية وليس عبر الشعب وصناديق الاقتراع"الشعب السوداني لا ياتي بالحثالة عبر صناديق الاقتراع ابدا"...وازمة السودان ان سلالات المستعبدة "الاستعباد الذى اعنيه ليس لون بل طبقة "slavery status"..من التركية السابقة و1821 وحتى الاستقلال 1956 وحتى بعد الغاء مرسوم الرق 1902 المنتشرين في الاقليم الشمالي ومحسوبين على القبائل السودانيةفي المنطقة ظل يسكنهم هاجس الدونية والتهافت على كل ما ياتي من مصر الخيدوية او تركيا "الخلافة الداعشية " حتى ولو وصل البلد الى الحضيض..وهذا هو التيار القبيح الذى احتقر ابناء الجنوب الاذكياء و اعتنق الايدولجيات العربية والمصرية وزج السودان قسرا في جامعة الدول العربية المخذولة..
من النخبة"الخبيثة" التي تعلمت ولم تتثقف ووتتصالح مع نفسها ومع ممارساتها المشينة وما عايزة تتحرر منها وما عايزين يواجههم بها الاخرون ورفضت كل مشاريع التحرر من السيد عبدالرحمن المهدي لي محمود محمد طه الى جون قرنق وبالمناسبة ,الجنوبيين في السودان سود البشرة ولكنه احرار وليس عبيد كما يظن ((انسان المركز)) المنبت والذى يعاني من التباس في الهوية" وقاعد يتمسحوا بالكريمات ويتنطع باللغة العربية الفصحى في الفضائيات تشبها اباسياده المصريين والعرب..ويا ريت لو تشبهو بالانجليز البصنعو الطائرة الاير باص. او اليابانيين او الالمان الاذكياء...

اكرر
الاخوان المسلمين حثالة سياسية وراسمالية طفيلية صنعت في مصر وصدرت لعالم العربي والاسلامي من اجل تنفيذ مشروع البنك الدولي المجرم من خصخصة وجرعات وابادة...ونحن جبناهم السودان شلاقة ساكت مع شعور بالدونية نية متاصل في جل مثقفاتية الايدولجيات الوافدة"قوميين -شيوعيين" واخوان مسلمين
والسودان الحقيقي هو سودان وست منستر والديموقراطية والاحزاب وليس التنظيمات والمشبوهة والانتماءات الخارجية وما يمثل السودان الان
حزب الامة الاصل
الاتحادي الديمقراطي الاصل
الحزب الجمهوري
الحركة الشعبية-الاصل
والمرجعية واحدة بس -اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 وليس دستور بدرية المزيف.. الذى يقود به البشير الوصاية المخبولة بعد انتهاء صلاحيته دستوريا واخلاقيا

[شاهد اثبات]

#1311706 [دفع الله ابوكوترى]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 10:27 AM
اللهم اكفناشرخواتيم كل شى يا استاذيافاضل كن متفائل ولاتجعل الخوف يعشعش فى مخيلتك وينسيك بان الله فعال لمايريد وان السودان بخير وعلى خير0

[دفع الله ابوكوترى]

ردود على دفع الله ابوكوترى
European Union [abushihab] 07-30-2015 07:19 PM
والنعم بالله ولكن هل واقع الحال في السودان يوحي بأن هنالك ما يرتجي منه؟ لا أري ذلك .


#1311697 [ALMAHI]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2015 10:18 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل . زبحتونا كفاكم لا يشيبون ولا يموتون استغفر الله

[ALMAHI]

#1311696 [عصيان مدني]
5.00/5 (2 صوت)

07-30-2015 10:18 AM
بدعوة من مواطن عصيان مدني بتاريخ 2014/8/9

تحت شعار هيا جميعا نلحق ماتبقى من الوطن


هذا هو الحل فقد سئمنا وهرمنا من ان ننتظر زعيط او معيط ....لان من يطأ على جمر هذا النظام هم الغلابة ساكنيى المعسكرات اهل وطنى العائدون مع الظلام من الحقول ...مالئى الطريق في انتظار المواصلات وسياط لصوص المؤتمر اللاوطنى تسوق خطاهم (رحم الله الاتبراوى)....يجب ان لا نستسلم ونقول جميعا عصينا عصينا وشلنا عصينا على الحرية منو بوصينا ... وسيستجيب لنا القدر ان اردنا الحياه الكريمة والتى فقدناها منذ 26 عام...فهيا جميعا نتفق على عصيان مدنى يبدأ يوم الاحد التاسع من اغسطس 2015 تسبقه حملة اعلامية من الجميع حتى اسقاط النظام ... فهيا يابنى وطنى الكريم تبنو هذه الحملة وسنفعلها انشاء الله وحتى نكون مبصرين بما نفعل ادناه تعريف عن العصيان المدنى وبعض ما يتعلق به وكيفية تنفيذه :

تعريفه وخطوات البدء فيه

هو عمل سلمي مدني؛ وبموجبه يتوقف كل مواطن عن كافة أشكال التعامل مع كل السلطات القائمة وأجهزتها ومؤسساتها ودوائرها ومسئوليها.

لماذا يلجأ الناس إلى العصيان المدني؟

يتم اللجوء إلى هذا الأسلوب السلمي المدني الحضاري عندما تمتنع السلطات ونظام الحكم عن الاستجابة لمطالب عامة المواطنين ..وهل هنالك مطلب يصلح المواطن قد نفذته هذه الطقمة منذ ليل 1989/6/30 ؟.

كـــيـــفية تنفيذالعصيان ؟

إن كيفية تنفيذ العصيان المدني تتلخص في الامتناع عن الفعل والتعاطي والتواصل والاتصال بأي جهة من جهات النظام الحاكم لأي غرض سوى استلام الرواتب بالنسبة لمن يتقاضون رواتب، وعلى سبيل المثال لا الحصر:

- وقف التقاضي في المحاكم.

- وقف اللجوء إلى أقسام الشرطة.

- وقف دفع كل أنواع الرسوم والضرائب وفواتير الكهرباء والماء والتلفون والمجالس وغير ذلك، بالنسبة للشركات أو للمؤسسات التابعة للسلطة.

- ليس من حق السلطات والمؤسسات أن تقطع تلك الخدمات عن المواطنين بشكل جماعي سواء كأحياء أو مدن أو غير ذلك.

- يقوم موظفو الحكومة وموظفو المؤسسات العامة بالتجاوب مع مواطنيهم فيبدأون بالعمل البطيء ثم بالتوقف عن كافة الأعمال عدا أولئك العاملين في الأعمال الضرورية مثل الصحة والكهرباء والمياه والمرور والمطافي والأرصاد والمطارات المدنية وتفريغ السفن الناقلة للمواد الغذائية والوقود والمواد الطبية.

- يتم وقف كل الأعمال والخدمات التي تستفيد منها منظومة الحكم.

- وقف التعامل مع البنوك .

- يستمر العصيان المدني حتى تتم الاستجابة الكاملة لمطلب الشعب باسقاط النظام .... وهو الحلم الذى سيصبح حقيقة بتكاتفكم وتضافركم .

اماكن العصيان المدنى

تبدأ المقاطعة من المنزل وعند التفات اجهزة الاعلام الحرة ومنظمات حقوق الانسان للحدث يتم نقل الاعتصام للساحات الرئيسية فى كل ولاية او مدينة او قرية او فريق وبذات روح النشر والتنظيم والتكاتف الشعبى كما يجب ان يبدأ هذه الحملة سودانييى الخارج لبعدهم عن الملاحقة ومن ثم يقوم الجميع بالداخل بالنشر بكأفة وسائل التواصل و لعشرة اشخاص فقط من اقريائك ومعارفك تثق بهم واكرر تثق بهم بالنص الآتى ...( عصيان مدنى كامل لا حركة لا مدارس لا مواصلات ولا جبايات لااسوق ولا خلافه اعتبارا من الاحد 2015/8/9.)

[عصيان مدني]

#1311665 [ابو سحر]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 09:27 AM
توالي ايه و خوالف ايه
26 سنة جربوا كل الناس من وزراء وولاة والحال في كل مرة من سئ الي اسوأ
مافي حل الا الترابي والميرغني والصادق والبشير وجماعته ان يرحلوا ونعمل 3 احزاب كبيرة بدلا من 80 حزب ونطبق ديمقراطية وحريات حقيقية
مش اي كلام
ولحد متين نحن نكون تحت تجارب الترابي؟؟؟؟؟؟؟؟؟هل نحن حقل تجارب وفيران؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[ابو سحر]

#1311600 [Abdo]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2015 08:33 AM
الأستاذ عوض كلامك غاية الإمتياز و الواقعية خصوصا فيما يتعلق بالصفوة التي تولت زمام حكم البلاد و ما اوصلتنا إليه بقيادة حرباء الإسلام السياسي و حية الفتن هذا الرجل المتفذلك المتعالي الذي لا أرى صلةبما يوصمه به مريديه و حواريه ، و لكن يجب أن لا ننأي بأنفسنا عن هذه الصفوات التي تعلمت و و تنورت على حساب الشعب ثم تركته و ذهبت لحال مصالحها سواء عن طريق تولى السلطة و المشاركة الإيجابية في تدهور حال البلد او ذهبت لحال مصالحها بالنأي عن البلاد و اهلها و التنظير من على البعد ثم تركنا الشعب المغلوب على أمره بين مطرقة الإنقاذ و سندان المعارضة التي لا تختلف في الممارسة السياسية و الإيثار عن كثير ممن حكموا البلاد مع إستثناء هذه الطغمة الحاكمة الآن فهي لا مثيل لها في السؤ.
بدلا عن دعو تأبط كل لسلاحة كما أسلفت لي مقترح آخر هو ان يعود كل من قلبه على البلاد في وقت واحد ثم بدء الإعتصام في أرض المطار ليعم العصيان المدني كل أرجاء البلاد و ذلك بعد وضع دستور يتفق فيه على كيفية حكم البلاد ووضع خطة إسعافية تنفذها حكومة إنتقالية تكون جاهزة كبديل لهذا الحكم المتهالك قبل أن يقوم هذا الرجل بتنفيذ مخططه بنظامه الخالف الذي سيجثم على صدر اهلنا و خلفنا لمدة مماثلة إن لم تكن أكثر من هذه مستفدين من التفكك الذي أحدثه هذا السالف في جسم الوطن و الشعب و مكوناته الحية .

[Abdo]

#1311581 [ابراهيم مصطفى عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 08:15 AM
ما شهدناه قبل انتخابات الخج وبعدها بدات ذيولها تتفتح . ثم بعد فشل مؤامرة ارسال الدكتاتور الي (جوهانسبرج) للتخلص منه بواسطة (الجنائية) اصبحت ابواب جهنم مفتوحة لتلقف الاخوان المسلمين بين بواباتها بعد ان استخلص الاخوان (العسكريون) رئيسهم بالرشي فقد وضحت معالم الدكتاتورية بالنسخة الجد\يدةفاصبحت (فئة) الاخوان المسلمسين بين امرين :الصراح الدموي او هروب المدنيين الي الخارج ليتمكن العسكريون الحكم بدون (دوشة الاحزاب ) . هروب نائب الترابي التاريخي (فار الفحم) بداية للهروب الكبير . وباستقراء تاريخ السياسة خلال خمسين سنة ماضية ان فئة الاخوان المسلمين هي الفئة الوحيدة التي نجيت من الكوارث الدموية من بين فئات النخبة الشمالية البائسة فهل تنجو (الجرة) مرة اخري ؟

[ابراهيم مصطفى عثمان]

#1311565 [ضروس]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 08:02 AM
العقاب الهرم

يَهُّمُّ ، ويُعْييْـه النهـوضُ ، فَيَجْثِـمُ وَيَعْـزِمُ ، إلا ريشَـهُ ليـس يَعْـزِمُ
لقد رنَّق الصُرْصُوْرُ وهْو على الثرى مُكِبٌّ ، وقد صاح القطا وهْـو أبْكـمُ
يُلَمْلِـمُ حَدْبـاءَ القُـدامـى كأنّـهـاأضالـعُ فـي أرْماسِـهـا تَتَهَـشَّـمُ
وَيَلْحَـظُ أقطـارَ السـمـاءِ كـأنّـه رجيمٌ على عهْـد السمـواتِ يَنْـدَمُ
ويُغْمِضُ أحيانا ، فهل أَبْصَرَ الـرَّدى مُقضّـاً عليـه أمْ بِماضيـهِ يَحْـلُـمُ
إذا أَدْفَأتْـهُ الشمـسُ أَغْفـى وربّمـا تَوَهَّمَهـا صَيْـدًا لـه وهْـو هَيْثَـمُ

[ضروس]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة