الأخبار
منوعات سودانية
الزواج عن طريق الإنترنت.. بين مؤيد ومعارض.. زفاف أسفيري
الزواج عن طريق الإنترنت.. بين مؤيد ومعارض.. زفاف أسفيري
الزواج عن طريق الإنترنت.. بين مؤيد ومعارض.. زفاف أسفيري


07-30-2015 09:14 PM
الخرطوم - رزان سلامة

سمعناه كثيرا سواء عبر التلفاز أو عبر الإذاعة أو عبر الجرائد أو المجلات، وهو الزواج عبر الإنترنت، وما يترتب عليه من حيث العادات والتقاليد المتعارف عليها.

بجانب نظرة الإسلام حول هذا الزواج الذى ظهر مؤخرا، حيث نجد المؤيد والمعارض والمحايد، ودعونا نسلط الضوء على هذا الأمر، ولكل إنسان وجهة نظر حول هذا الزواج الإنترنت.

نهج مخالف للعادات

وفي السياق يقول الضو عيسى: ظهرت في الآونة الأخيرة إحدى الطرق، وهي الزواج عن طريق الإنترنت، فإنني لا أشجع اتباع هذا النهج، وذلك لأنه مخالف لعاداتنا وتقاليد مجتمعنا المحافظ، هذا من جهة ومن جهة أخرى فإن الزواج عن طريق الإنترنت له سلبيات كثيرة، ومن أهمها اختلاف الأفكار والمبادئ لدى الزوجين، وأضاف: وأيضا قد يكون الزوجين مختلفين في الطبيعة عن الصورة التي رسمها كل منهما عن نفسه خلف الشاشة، مشيراً: "هذا ما قد يكتشفه الطرف الآخر مع المعاشرة بعد الارتباط، وهنا يكمن بيت القصيد لأحد أهم أسباب فشل الزواج عن طريق الإنترنت".

ليست هناك أخطاء

من جهته قال خلف الله صبحي: من وجهة نظري، الزواج عن طريق الإنترنت ليس خطأ، فهو سيكون سبيلاً أو وسيلة لجمع رأسين بالحلال، وتيسير أمر الزواج للبعض إنما فيه القليل من المصداقية، حيث الأغلبية يؤلفون قصة هم أبطالها، ثانيا من ناحية النسب إذا لم يكن من نسب يناسب الطرف الآخر، متسائلا: فكيف سيكون مصير انسجامهم للعلم؟ فنحن نعيش في مجتمع متعصب قبليا لا يمت بصلة للمنطق ويأبه للاعتراف بالواقع.

الشاشة الغشاشة

وأشارت منى سلامة إلى أن البداية إن كانت شاشة حاسوب فتلك الشاشة تكون سبباً للكثير من المشاكل بسبب (الشك)، فكلما جلس أحد الزوجين أمامها ستراود الأفكار الطرف الآخر. وزادت بالقول: وأيضا شخصيات الإنترنت تكون مجهولة، وتلك الشخصيات هي التي ترسم لنا ملامحنا على هواها، وتلك الشخصية المرسومة في أغلب الأحيان تختلف عن الواقع، وأضافت: كذالك هذا الزواج لا يراعى بعض أهم الأعراف في الزواج، مما يجعل الواقع وقت تنفيذه يتعرض للرفض والعراقيل، ونزاع بين إتمام الزواج والوصول للمحاكم من أجله.

طريق الفشل والنجاح

أما فؤاد عبدالله فقال إن الزواج بزميل الدراسة أوزميل العمل لم يكن ضمن العادات والتقاليد، لكنه أصبح مقبولاً اليوم عند الكثيرين، لذلك أرى أنه إحدى الطرق، حالها كحال الطرق الأخرى الفشل أو النجاح، لا يفرق كثيراً عن باقي الطرق. وأبان: "حتى الزواج التقليدي قد يفشل، فزواج الإنترنت يبدأ بشاشة حاسوب لكنه يمر بكل العادات الأخرى من خطبة وسؤال ومهر وملكة وزواج، ولا أرى أنه ينبغي أن نركز كثيراً على الطريقة، فليست عنواناً للفشل والنجاح، إنما التركيز على شخصية وتكافؤ الزوجين من الجوانب كافة".

لا يوجد خلاف

وقال هدى أبكر إن زواج النت لا يختلف كثيراً عن الزواج التقليدي، فالزواج التقليدي يخطب الرجل بدون ما يعرف المرأة، اللهم إلا النظرة الشرعية، وفي زواج النت يمكن إذا كان فيه شفافية بين الشخصين على الأقل "راح يعرفوا أفكار بعض قبل ما يبدأ الزواج.. الرجل يسأل ويتقدم للنظرة الشرعية، بس في النهاية كل واحد وحظه، فالزواج كما البطيخة، يا تطلع حلوة ولذيذة أو تطلع خربانة". وأضافت: شهدت بنفسي الكثير من الزيجات الناجحة عن طريق الإنترنت

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1915

التعليقات
#1312585 [العريس شايل نعلات العروس واالعروش شايلة نعلات العريس]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2015 09:24 PM
الصورة عرفنا بالمقلوب.. طيب العريس دا مالو شايل نعلات العروس والعروسة شايلو نعلاتو..

شيل نعلاتي عشان الصورة تطلع حلوة ولا شنو؟؟؟


شفت نعلات العريس حكيت عيونو تاني شفتن حكيت عيونو.. قلت يمكن موضة العريس بقى يلبس كعب عالي

[العريس شايل نعلات العروس واالعروش شايلة نعلات العريس]

#1312262 [Abu Raad]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2015 12:59 AM
قد اكون اول سوداني تزوج عبر النت وليس فخر ... وقتها كان النت في السودان اسم فقط .. واعيش هنيئا سعيدا ... يمكنك ان تتناقش في اجق التفاصيل التي لا يمكن ان تناقشها في المقابلات الشخصية ... وفي النهاية النت ما هو الا وسيلة تعارف كما تتم الخطوبة عن الخالة او الوالدة او بصورة شخصية ... وبعد اللقاء عبر النت يتم اللقاء وجها لوحه قبل الزواح وتسير الامور بالكرق التقليدية السودانية المعروفةحتي يتم الزواج ...

[Abu Raad]

ردود على Abu Raad
[حبة] 07-31-2015 09:22 PM
شنو ياحبة انت من زمن موقع مكتوب... واظنك وقعت شمال افريقيا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة