الأخبار
أخبار إقليمية
حزب البشير يحاول نزع فتيل التوتر مع (العدل والمساواة) فصيل دبجو
حزب البشير يحاول نزع فتيل التوتر مع (العدل والمساواة) فصيل دبجو
حزب البشير يحاول نزع فتيل التوتر مع (العدل والمساواة) فصيل دبجو


مع تباطؤ الحزب الحاكم في تنفيذ بعض بنود إتفاق الشراكة
07-30-2015 11:26 AM

الخرطوم :
التقى مساعد الرئيس السوداني نائب رئيس المؤتمر الوطني الحاكم إبراهيم محمود حامد وقيادات من الحزب، أمس بوفد من حركة العدل والمساواة بقيادة بخيت دبجو الموقعة على وثيقة سلام دارفور، في محاولة لإنهاء التوتر بين الطرفين.
وشكت حركة العدل والمساواة السودانية، هذا الأسبوع، من تباطؤ الحزب الحاكم في تنفيذ بعض بنود إتفاق الشراكة السياسية الذي يضمن تمثيل الحركة في السلطة، وقالت أنها عازمة على الدفع بمرشح لرئاسة السلطة الإقليمية لدارفور مظهرة بعض التحفظات على النهج الحالي فيما يخص توزيع مشروعات التنمية بالإقليم.
وظلت الحركة تشكو دائما من بطء شديد يلازم تنفيذ الاتفاقية وقالت في وقت سابق إن كل الخيارات أمامها مفتوحة منوهة الى أن ما نفذ منها لا يتجاوز الـ 5%.
وقال الأمين السياسي للحركة نهار عثمان نهار إن اللقاء خرج بنتائج إيجابية ستدفع العمل المشترك بين الحزبين في المرحلة القادمة، خاصة وأن هناك ميثاق شراكة بين الحركة والمؤتمر الوطني.
وأبان أن اللقاء تناول الحوار الوطني واستعداد الحركة للمشاركة في كل فعالياته بأجندته المختلفة، بجانب مسار الشراكة بين الحركة والمؤتمر الوطني.
وأشار إلى أن اللقاء ركز على العمل المشترك لحسم الصراعات القبلية، واستقرار السلام والأمن بالبلاد، موضحاً أن الحركة طرحت المعوقات التى واجهتها خلال المرحلة الماضية بما فيها مشاركتها في السلطة على مستوى الولايات والسلطة الإقليمية لدارفور.

الجريدة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1833

التعليقات
#1312316 [ابو احمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2015 06:58 AM
دبجو عايز حقه في السلطة والغنائم والانفال
موسى هلال عايز حقه في السلطة والغنائم والانفال
مني اركو مناوي عايز حقه في السلطة والغنائم والانفال
عبد الواحد عايز حقه في السلطة والغنائم والانفال
حميدتي وجماعته عايزين حقهم في السلطة والغنائم والانفال
ابو قردة عايز حقه في السلطة والغنائم والانفال
والسيسي عايز حقه في السلطة والغنائم والانفال

واحزاب الحوار 7+7 عايزين حقهم في السلطة والغنائم والانفال
وبالمناسبة اين عبود جابر ؟ الناطق الرسمي للأحزاب المتوالية هل انتهى دوره بإنتهاء الانتخابات ؟ او اخذ حقه؟

احزاب الامة تريد حقها ؟
الاتحاديين يريد حقهم؟
و و
والحكومة هي السبب في كل مشاكل دارفور ومشاكل السودان والحكومة لن تستطيع ان تسكت هذا وهذا بالصرف البذخي عليهم من اجل المحافظة على السلطة.. هؤلاء الاشخاص وجميع الناس لم تكن تطالب بالسلطة ولا الغنائم والانفال .. ولكنهم عندما علموا ان حكومة الكيزان أستأثرت بالغنيمة ما في حد احسن من حد

[ابو احمد]

#1311860 [ود المهدي]
3.00/5 (1 صوت)

07-30-2015 01:31 PM
يا غنم يا حركات مسلحة اي زول حمل السلاح لابد ان يتوظف في الحكومة ما العقول التي انتم تحملونها بين رؤسكم الخربة الفارغة معقول اي زول يحمل السلاح يصبح وزير او رئيس باي عقلية تعيشون آلا يكفي عدد الوزراء المعينين الآن لقد استنذفتم موارد البلد الاصلا معدومة وشحيحة لدرجة ان الناس المعينين اكثر من اللازم وانتم اليوم تريدون اضافة اناس جدد بمخصصات كاملة اليس منكم رجل رشيد ايها الاغبياء ولو الدولة عينت كل من يحمل السلاح سينهار السودان اكثر مما هو منهار الآن .

اعلموا بان الدولة مترهلة ووزرائها واعضاء برلمانها اكثر من اللازم ويجب تقليصهم للنصف حتى نستطيع توفير قدر من المال لاصلاح الخراب الذي عم كل السودان؟

ولو الدولة قوية لما تجرا اي احد بحمل السلاح ضد الوطن الذي اصبح في اسفل سافلين من كل النواحي الاقتصادية والاجماعية والسبب كثر الحركات المسلحة التي كلها تريد ان توظف وتريد الكسب من المواطن المسكين ، وقد ادى ذلك لفقر اهل السودان لان اصبح كل حمار حمل السلاح يريد ان يكون مسئولا او وزيرا او مديرا وعلى حساب المواطن والضرائب التي ستفرض عليه من قبل الدولة لتغطية مخصصات الوزراء الجديد من امثالكم الدولة فقيرة للاسف .
وانتم تريد زيادة الطين بلة اليس فيكم رجل عاقل يا حركات ولمتى سيظل الشعب يعاني بسبب تلك الحركات وجميعا انتم تريدون بحملكم للسلاح من اجل المال وليس من اجل تطور البلد اهدافكم مثل اهداف الحكومة الحالية للاسف تريد الحكم والمال فقط ولاهم لكم بتطوير السودان الذي اصبح من افقر الدول...

لله نشكو ذلك وان يشتت شملكم ان كانت تلك هي نواياكم .

[ود المهدي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة