الأخبار
أخبار إقليمية
جون قرنق ..موسى هلال.. الجموعية والهواوير
جون قرنق ..موسى هلال.. الجموعية والهواوير
جون قرنق ..موسى هلال.. الجموعية والهواوير


07-30-2015 08:08 PM
تاج السر حسين


(1)
لا يمكن أن تكون الصدفة هى التى جمعت مجموعة من الشباب السودانى من مختلف الوان الطيف السياسى، وجعلتهم فجأة وقبيل ايام فقط من ذكرى أستشهاد القائد الخالد جون قرنق، يقررون فى جرأة، تغيير اسم أهم شارع فى الخرطوم وهو شارع المطار، الى شارع الدكتور/ جون قرنق.
فى حقيقة الأمر ذلك التصرف الناضج، نبع من اشواق اؤلئك الشباب لقائدهم الراحل الذى طرح فكرة سودانية أصيلة كانت قادرة على توحيد السودان والوصول به الى بر الأمان أو على الأقل الى وضع أشبه بالعلاقة القائمة بين دول الأتحاد الأوربى حتى لو حدث (الإنفصال/ الإستقلال) وأصبح السودان القديم دولتين كما هو عليه الحال الآن، لكن من خلال تلك الرؤية كانت العلاقات السياسية والأقتصادية والأجتماعية سوف تكون على أفضل حال، لأنها رؤية صادقة وأمينة ومتجردة قادرة لحل مشاكل السودان وتتجاوزه لتوحيد القارة الأفريقية كلها ليس بالضرورة أن تكون عاصمتها واحده وعلمها واحد ورئيسها واحد وأنما المهم أن يكون وجدانها واحد ومصيرها مشترك وأقتصادها قوى وتكاملى يعمل على رفاهية شعوبها وأستقرارهم لا لتجويعهم وقتلهم وتشريدهم من بلدانهم (بلد الخير والطيبة).
(2)

قضية موسى هلال والصراع القبلى والدموى بين قبيلتى الجموعية والهواوير، قضية واحدة ومتشابهة ومرتبطة ببعضها البعض وأن كانت مختلفة.
فموسى هلال ومن بعده قريبه (حميدتى)، حالة شاذة ووضع غريب أنتجه نظام (المؤتمر الوطنى) الشاذ فى كل شئ، اذا كان بأستنفار النعرة القبلية أو بــتأسيس (مليشيات) لكى تعمل موازية للجيش الوطنى، المفروض أن يكون واحدا فى أى بلد فيه (دولة) قويه وفيها (مؤسسات) راسخة.

لقد ظن (الجهلاء) بتفريقهم لأهل (دارفور) وتفتيت وحدتهم بصنع عداوة وخصومة وأقتتال بين مجموعات تسمى قبائل عربية وأخرى أفريقية، سوف يقوى من النظام وسوف يفرض بيت (الطاعة) على تلك القبائل المتمردة، مع أستغلال (جرثومة) أو فكرة (الإسلام السياسى)، ذلك الداء العضال الذى يقوم فى الأساس على تفريق الناس وتمييزهم، مسلمين وغير مسلمين .. سنة وشيعة .. رجال ونساء .. مسلمين (حركة اسلامية) ومسلمين (عاديين)، لإستخدام ابناء تلك المنطقة من المنتمين (للحركة الأسلامية) – كمغفلين نافعين – ومن عجب بينهم من يحملون درجة (الدكتوراة) لكى يمثلوا (رمزا) مخادعا ومضللا للمجتمع الدولى والإقليمى، ويشعرهم بأن ابناء تلك المنطقة (ممثلين) فى النظام ويتقلدون ارفع المناصب، نواب ومساعدو رئيس جمهورية، ووزراء مالية وعدل ... الخ.

لكن أتضح قصور الفهم ومحدودية الرؤية فى ذلك (الفكر) الشيطانى وعند تلك (الجماعة) الغبية التى لا تنظر للإمور أبعد من تحت قدميها، فقد أنقلب السحر على الساحر، وصار (موسى هلال) بين كل وقت وآخر يبتز النظام ويفرض عليه اجندته والعديد من الشروط والمطالبات، والنظام لا يملك غير أن يلبى تلك الشروط (صاغرا) .. ولن يتوقف الأمر عند ذلك الحد ، فمن بعده سوف تظهر أجندة (حميدتى) وشروطه الخاصة، واذا كان (موسى هلال) يقتنع من وقت لآخر، بأبعاد وال أو أن يعلن سيطرته على منطقة غنية بالذهب ويعتبرها (محمية) خاصة به لا يرغب أن يرى فيها (بدلة كاكى) والنظام لا يملك الا أن يستجيب وأن يكتفى (بنفى) للصوارمى (نفايات)، فأن (حميد تى) لن يقتنع بذلك (الفتات) وبأقل من منصب (عمر البشير) ومن أجل ذلك لا استبعد أن يكون (حميد تى) هو المنفذ لقرار المحكمه الجنائيه الذى طالما لم ينفذ بدولارات ضخمه دفعت مقدما لدولة أنتوى زيارتها (فارس) النظام ورئيسه أو بتنازلات ضخمه عن أراض وحدود أو بأرتهان موقف سياسى لا مصلحة للسودان فيه.

(3)
على كل اذا كان النظام وكما نقل على لسان عدد من رموزه ومنذ أن انقلب على (الديمقراطية)، بأنه سوف يبقى فى السلطة حتى ظهور (المسيح)، ومن ضمن الياته التى تبقيه أن يصنع التفرقة بين القبائل السودانية فى دارفور، ويصنفها الى عربية وأفريقية، وأن يشق صفوف الأحزاب بشراء الأرزقية والمأجورين وضعاف النفوس من عينة (الدقير) و(أحمد بلال عثمان)، فهذه المرة وصل (الخلاف) والأحتراب والقتل المتبادل بين (قبيلتين) بينهما تواصل ونسب وكل منهما تظن نفسها (عربية) خالصة.
فذلك كله سببه فى النهاية ليس النزاع على الأرض أو المرعى وأنما المتسبب الرئيس في ذلك، الثقافة (الخبيثه) المفرقة التى لاتمتلك أن تجمع الناس الى بعضهم البعض وأن تفشى السلام والمحبة، بل تدعو الى الكراهية والى كلما يؤدى الى الأقتتال، اضافة الى ذلك فما حدث سببه شعور المواطن بغياب الدولة وبعدم الثقة فى القضاء وعدم الأقتناع بوجود قانون يطبق على الجميع، فى حيادية ونزاهة.

فى مثل هذه الحالة (يلجأ) الناس الى (القبيلة) ويحتمون بها، اليس هذا ما اراده النظام؟
هنا ترتفع صورة الشهيد (جون قرنق) وتبدو ألصورة أكثر وضوحا وتتدرك المبرر الحقيقى الذى جعل مجموعة من الشباب السودانى تعلن من نفسها تغيير تسمية شارع المطار الى شارع القائد الخالد (جون قرنق)، لأنه الزعيم الذى لا ترى له بديلا بين اشباه الرجال فى نظام القنل والأبادة الجماعية والفشل والفساد والتخصص فى صناعة (الدواعش) بدلا من صناعة (السياحة) والتكنولوجيا.

وتتأكد من بعد ذلك قيمة أكبر وهى أن الرجل وهو ميت فى قبره أكثر حياة من اؤلئك الأحياء الأشبه بالأموات، الذين قبلوا فى الواقع السياسى السودانى بأحزاب مرجعيتها كلها أتية من الخارج لكنهم رفضوا الحزب السودانى الوحيد الذى كان قادرا على توحيد (السودان) اذا لم يكن فى دولة واحدة، فعلى الأقل فى دولتين أشبه بالتوأمين (السياميين) اللذان كثيرا ما يموتان عند التفريق بينهما.

أخيرا .. تلك الفكرة الثاقبة الواعية من اؤلئك الشباب سوف تزعج النظام كثيرا .. مثلما أزعجتهم انتقاضة سبتمبر 2013 لأن شهداءها كلهم كانوا من الجيل ال ذى تشأ فى ظلم (حكم) الأنقاذ، وأناشيده وثقافته التضليلية.

تاج السر حسين – tage;[email protected]




تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 10882

التعليقات
#1313064 [faris]
0.00/5 (0 صوت)

08-01-2015 06:16 PM
استحي على دمك جون قرنق شنو بطيخ شنو الجماعة بنسة 99% قالو ماعايزنكم

[faris]

ردود على faris
[تاج السر حسين] 08-02-2015 12:18 AM
قالوا ما عائزين نوعك العنصرى ده.


#1312601 [أمير احمد حمزة]
5.00/5 (2 صوت)

07-31-2015 10:14 PM
القائد الخالد الدكتور جون قرنق كان بحق رجلٌ والرجال قليل ..
د جون قرنق يستحق ان تسمي بإسمه أشياء اكثر من شارع واحد , لقد كان السودانى الوحدوى الشامخ الذى أحب بلده و حارب من أجل سودان جديد بعيد عن الحقد و الكراهية بين مكوناته و من أجل مساواة جميع مواطنيه ..

[أمير احمد حمزة]

#1312561 [برعي]
4.50/5 (2 صوت)

07-31-2015 08:03 PM
يوم وفاة د/ قرتق كانت كارثة كبري حلت علي السودان وقتها اعتقدت جازما ببدايةنعاية البلد وقد صدق حدسي فقد كان الرجل شخصية طاغية وكنت اعول عليه الكثير
وبموته فقد السودان اهم قائد مؤهل لتوحيده وارجاع الامور لنصابها وبعده فقدنا كل امل . الا رحم الله جون قرنق ورحم السودا وطنا وشعبا وعليه العوض ومنو العوض

[برعي]

#1312558 [بدر]
5.00/5 (1 صوت)

07-31-2015 07:54 PM
الناس ما لاقية موية وانتم همكم تسمية الشوارع

[بدر]

ردود على بدر
[واحد ساي] 08-01-2015 12:34 PM
لا احسن نسميهوه( شارع مرتي بتربي فى ولدي )

[تاج السر حسين] 08-01-2015 12:43 AM
طيب انت ما تتقدم الركب وتسمى شارع بيتكم (شارع مويه مافى) مش برضو ح يعبر عن معارضة جادة وشجاعة؟؟


#1312552 [عشا البايتات]
4.50/5 (2 صوت)

07-31-2015 07:48 PM
يستاهل جون قرنق أن نسمي عليه اكثر من شارع لانه رمز من رموز النضال والكرامة والانسانية من اليوم انا لا اطلق على شارع المطار غير اسم الشهيد جون قرنق

[عشا البايتات]

ردود على عشا البايتات
[تاج السر حسين] 08-01-2015 12:50 AM
جون قرنق كان مفكر عفيف اللسان، قيل أن الترابى سأله ذات مرة حينما تحدث عن ضحايا الحركة الشعبية والجيش الشعبى فى الحرب ضد (النظام) بأنهم (شهداء)، عن الذين قتلوا من جيش (الأنقاذ)، فقال له جون قرنق (شهداء) من أجل قضيتهم ... شوفوا الفرق فى الأدب والعلم والأخلاق، مع أن الترابى هو من خدع قتلى الإنقاذ ومن اوعدهم بالجنة والحور العين ثم قال عنهم (فطائس) ولم يختلف عنه (نافع على نافع) حيث قال كنا نشحذ هممهم من أجل نجاح (المشروع) يعنى لا شهداء ولا يحزنون!!


#1312459 [عيدالعزيز عبدالباسط]
5.00/5 (4 صوت)

07-31-2015 03:14 PM
شاهدت فديو للشهيد جون قرن وهو يقف فخورا بين جنوده لانهم لم يروعوا المدنيين بعد انتزاعهم احدى المدن من القوات الحكومية بل طلبوا من التجار فتح متاجرهم و ممارسة عملهم الطبيعى و قال لهم و هو سعيد يجب ان يكون هذا نهجكم مع المواطنين فى كل المناطق التى تدخلونها لانكم تمثولون نواة جيش السودان الجديد الموحد .
هكذا كان القائد العظيم جون قرن يربى رجاله على حب المواطن السودانى و حمايته لا انتهاك حرماته و سرقته كما تفعل مرتزقة الانقاذ و الرجل يستحق ان نسمى شارع المطار باسمه...

[عيدالعزيز عبدالباسط]

#1312426 [محمد الفاتح]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2015 01:40 PM
شهيد ؟؟؟؟؟؟ قال الرسول صلي الله عليه وسلم المرء مع من احب

[محمد الفاتح]

ردود على محمد الفاتح
[تاج السر حسين] 08-01-2015 12:52 AM
يا اخى عليك الله الرسول (ص) ده خلى بعيد أنتو ما عنكم علاقة بيهو .. نحنا بنتكلم فى امور سياسة ودنيا .. لو قبلنا هناك برضو بنبكيكم ونكشف جهلكم.

United States [Abo imma] 07-31-2015 04:38 PM
من الواضح انك لا تقصد الشهيد جون قرنق فلا علاقة للشهيد قرنق بمن وصفهم الترابي عرابكم او غرابكم المشؤوم بالفطايس رغم احترامنا لموتهم في سبيل فكرة آمنوا بها او بعضهم ولا أقول كلهم خدعهم دعاة وتجار الحرب مثل الهالك الزبير او الهالك ابراهيم شمس الدين ولكي لا تجبروننا على التحدث بمثل تلك التعابير الغير لائقة (والتي اعتذر منها بشدة للسادة القرّاء) احترموا قناعاتنا فجون قرتق عند البعض وانا منهم شهيد ومقدس كمان


#1312410 [اولادبلد!!]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2015 12:39 PM
عندما نعجز تتحول الفكرو الي شعار او الي زنقة!!!

[اولادبلد!!]

#1312378 [khalid mustafa]
5.00/5 (3 صوت)

07-31-2015 10:47 AM
مبادرة اطلاق اسم الشهيد جون قونق علي شارع المطار يجب ان تصبح امر واقع وان نلتزم جميعا باطلاق اسم قرنق علي شارع المطار,,

يجب ان تمتد المبادره ويتم اطلاق اسم الشهيد علي فضل علي الشارع الذي يسمي باسم الارهابي عبيد ختم,,

اما شارع الصناعات المسمي بالانقاذ فانا اقترح تسمية ذلك الشارع بشارع ابن بحري الفنان عبد الكريم الكابلي,,وفاء لما قدمه لنا ذلك الفنان الرائع من فن رائع وراقي,,

[khalid mustafa]

ردود على khalid mustafa
European Union [تاج السر حسين] 07-31-2015 01:45 PM
اتفق معك وكنت اود أن اطرج اقتراحا تعمم فيه هذه (الفكرة) ومثلما قاوم الشعب المصرى الديكتاتورية ونظام (الأخوان) بالنكتة، يمكن أن يقاوم الشعب السودانى فى الحد الأدنى (بمخالفة) النظام مثل اعادة تسمية الشوارع الهامه وأن تنسب للشهداء الحقيقيين الذين ضحوا بحياتهم من أجل (الوطن) لا من أجل (النظام) .. فقط مع تقديرى الأكيد للفنان الكبير الكابلى، لكن من هو أحق بتسمية شارع فى بحرى هو ابن الحلفايا الفنان الشهيد (خوجلى عثمان) الذى غنى (ما بنختلف) فقتلوه.


#1312375 [سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

07-31-2015 10:42 AM
الارض لله لكن موضوع الجموعية والهواوير مفتعل واكاد اشم فيه رائحة جهاز الامن والدليل علي ذلك ارادة الحكومة ان تزيد فاتورة الكهربة والمياه ووو لذلك ارادت ان تشغل الناس بالفتنة بين هاتين القبيلتين المسالمتين ولكن السؤال المهم اين العقلاء والمثقفين والمستنيريين من ابناء القبيلتين الم يفطنوا الي هذا المخطط الماسوني هذا المخطط ايضا فيه ابعاد ثانية تتلخص في مافية الاراضي من الكيزان وكذلك الوالي ابو ريالة وعطشه علي المال وعيونة المنططها علي اراضي الجموعية كل هذه العوامل مجتمعة كونت فتنة الجموعية والهواوير اذا افترضنا جدلا بان المشاكل القبيلة في دارفور سببها غياب المثقفين والمتعلمين بين ابناء القبائل المتناحرة فكيف بقبيلة كالجموعية والهواوير هم نواه ثورة التعليم في السودان مذ الاستعمار لوضعهم الجغرافي ددوقربهم من عاصمة البلاد

[سوداني]

#1312360 [الوجيع]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2015 09:59 AM
ياخى بلا لت بلا عجن الامر واضح كل نازح ومستوطن وكل من ليس له اصل وجذور فى ارض النيلين كان يرى فى شخص جون قرنق وافكاره وجيشه الامل والقشة التى يتعلق بهالاخراجه من وضعة المتـأرجح لانه فارق دياره القديمة ولم يضمن بعد البقاء فى داره الجديدة ارض النيلين والخضرة والجمال والامان والطيبة بل البعض من مغسولى الادمغة كانوا واثقين من ان الدكتور سيوزع عليهم الغنائم بعد استلامه لمقاليد الامور والقضاء على دولة الجلابة ( العرب والنوبيين عموما)المستعمرين وان الارض ومن وما عليها ستؤول اليهم حينهافيعود الرق معكوسا هذه المرة ويثأرون لاجدادهم وما زال الحلم نفسه يراودهم ويراود بعض الاخرين ايضاولذلك شهدنا يوم الاثنين الاسود ان الضحايا كلهم كانوا من العنصر المذكور ...كلامك دا قولو لى زولا مسيكين وما تتشطر على الناس يا غشيم واحسن حاجة تبطل الكتابة بالمرة وتتوب وتستغفر ربك من محاربة قومك ووطنك فى سبيل تحقيق نظريات هجرها اهلهامنذ سنين واذا اصريت على الكتابة ارجو ان تفرق بين الاستراتيجى والتكتيكى وبين محاربة النظام ومحاربة الوطن.

[الوجيع]

ردود على الوجيع
European Union [تاج السر حسين] 07-31-2015 01:47 PM
صاحبكم بأسم جديد!!!!!!!!


#1312339 [الكجور]
5.00/5 (1 صوت)

07-31-2015 08:33 AM
موضوع عميق مشبع بفاهيم كثيرة عندما نطق الدكتور قرنق بتلك الكلمات كان قد ادرك تماما ان النزاع القبلى و الدينى و العرقى هو مشكلة السودان الاساسية فيجب التحرر منها وما دامت هناك قبلية و افضيلة ولون و عرق ستظل مشكلة السودان قائمه سوى كان بهذا الحكومه التى فطنت مبكرا لهذا الخلل و استغلته بابشع الصور او كانت حكومه اخرى

تعالو نتحد نتوحد نتفق مايفرق المعنى واحد
فعلا يجب ان نتقبل انفسانا كسودانين قبل كل شى
اشجع كاتب المقال الى تناول مثل هذه المواضيع ذات المعنى الغميق للقضية السودانية ما دامت هناك فئة شبابية نهضت من براثن الذل و الاتضهاد يجب علينا دعمها

و لك الشكر

[الكجور]

#1312308 [ودكركوج]
5.00/5 (2 صوت)

07-31-2015 06:08 AM
John Garang de Mabior
🌿Gone, but never forgotten. R.I.P.🌿

[ودكركوج]

#1312299 [Abo imma]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2015 04:08 AM
يبدو انك لانريد ان تفهم او لم تفهم او لم تستطيع ان تفهم او لا تستطيع ان تفهم او تدعي انك تفهم عجبا اذا كانت الفكرة تحتاج لشرح

[Abo imma]

ردود على Abo imma
United States [Abo imma] 07-31-2015 09:36 AM
الاستاذ تاج السر حسين
اعتذر بشدة عن هذا الخطا الجسيم فقد كنت اقصد بهذا التعليق المدعو توفيق عمر فقلمك وفكرك النير محل اعتزاز وتقدير وللسادة القرّاء ايضا الاعتذار عن الخطا الغير مقصود

United States [Abo imma] 07-31-2015 09:27 AM
الاستاذ تاج السر حسين
اعتذر بشدة فالتعليق ورد خطا وكأنه موجه لك ولكن المقصود بهذا التعليق هو هو المعلّق الكوز توفيق عمر حول حديثه الباهت وأكرر اعتذاري للاستاذ تاج السر فهو قلم جدير بالاحترام


#1312293 [عمار]
5.00/5 (3 صوت)

07-31-2015 03:17 AM
ربنا يرحمك يا د قرنق والله كنت انت الوحيد الرئيس العاقل ، ضيعوك لأنهم عرفو أنك ما متلهم

[عمار]

#1312216 [الوجيع]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 10:57 PM
اذا كانت الارض اتسعت للقادمين من اطراف البلاد ومن خارجها فلماذا تضيق على الاقربين ياصاحب الاسم الاجنبى ؟ ( أحرام على بلابل الدوح .... حلال على الطير من كل جنس ؟)

[الوجيع]

#1312184 [توفيق عمر]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 09:09 PM
موضوعك يا سيد لا فيهو راس ولا ضنب واشتم فيه رائحة الشماتة
والعياذ بالله

[توفيق عمر]

ردود على توفيق عمر
United States [Abo imma] 07-31-2015 09:32 AM
يبدو انك لانريد ان تفهم ولم تفهم او لا تستطيع ان تفهم او انك لن تفهم او تدعي زيفا انك تفهم والمحصلة انك مافهمتها وعجبا ان كان حديث الاستاذ واضحا وجليا ولا يحتاج لشرح

[سننتصر علي الكيزان الخونة اكلة قوت الغلابة] 07-31-2015 04:39 AM
عجيب ! ما الذي يضايقك آيها الرجل ؟ الموضوع واضح . اقرآ المقال مرة اخري وستستوعب . اما ان كنت ( مؤتمر وثني) فلا داعي لتقرآ او تفهم !!!


#1312172 [مازيل تنيبور]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2015 08:50 PM
مشكلة الهواوير والجموعية اشبه بمشكلة كنابي مشروع الجزيرة حيث هجرة مجوعات الى مناطق وبقاهم فيها لفترات طويلة يصعب بعدها العودة من حيث اتوا ( استيطان)..
عرب الهواوير بعد سنوات الجفاف والتصحر وشح الامطار الذي ضرب مناطقهم في الثمانينات نزلو نحو البحر وسكنو في ( الضهرة) من حلفا شمالا حتى الدويم جنوبا في اراضي معروفة سلفا انها تتبع لقبائل اخرى ..
لكن بقاهم طويلا ٤٠ سنة صارو لايستطيعو العودة الى ديارهم وطالبو باستيطانهم في اراضي القبائل المضيفة

[مازيل تنيبور]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة