الأخبار
ملحق الثقافة والفنون
الشطرنج يعجل باكتشاف أميركا
الشطرنج يعجل باكتشاف أميركا
الشطرنج يعجل باكتشاف أميركا


08-01-2015 01:30 AM


ملكة إسبانيا لم تضيع وقتا، وأمرت بأن يذهب رسول منها الى كولومبس، ليلحقه قبل مغادرة البلاد ويبلغه بأنه عين أدميرالا لأسطول المحيط.


ميدل ايست أونلاين

بقلم: خالد السروجي

دارت عجلة التاريخ

وردت في مجلة "لو بالينا" التي كان يصدرها أستاذ الشطرنج الفرنسي لابوردنيه عام 1836، قصة دور الشطرنج الذي لعبه الملك فردينالد ملك أسبانيا والذي كانت له له علاقة باكتشاف قارة أميركا.

وكان مصدر هذه القصة كما وردت في المجلة خطابين تاريخهما 1492 بأرشيف المحفوظات بـ "كوردوفا".

والخطاب الاول تكلم كريستوفر كولومبوس من "جنوا" وقد أصبح شهيرا، وأعتبره البعض مجنونا، لانه كان يعتبر الأرض كروية، وبالتالي لا توجد أرض أخرى بعد المحيط تقابل الأرض التي يعيش عليها الاوروبيون وهي بلاد مميزة عن قارتهم.

ويؤكد أنه يمكن لسفينة تتوجه للغرب أن تصل الي السواحل الشرقية لآسيا والى مدينة سيبانجو ذات السقف الذهبي، والتي تكلم عنها الرحالة ماركو بولو.

وقد عرض خطته على الملك، ولكنه لم يلق تشجيعا منه بسبب تكاليف الحرب، الا أن الملكة تحمست لمشروع كولومبس، فقد كانت تعتقد أن غزو مدينة "سيبانجو" سوف يحقق الثراء، وأن المحاولة تستحق الاهتمام ولو قدمت جواهرها لتدعيم تلك المحاولة.

أما الخطاب الثاني تكلم عن الدور الذي لعبه الملك فرديناند:

وأنه بعد سقوط غرناطة عاد وكرر طلبه مجددا، فأحيل الى لجنة من الأطباء وعلماء اللاهوت في "سلامنكا" لتبحث طلبه الغريب، ولكن اللجنة رفضت فكرة كروية الارض، وقالوا بأن وجود جانب آخر من الارض خلف المحيط ليس الا هرطقة.

واستعد كولومبوس للرحيل الى بلد آخر بعد أن مني بالإخفاق، وربما كان في نيته عرض الأمر علي ملك آخر.

وأثناء لعب الملك للدور الشهير الذي أشرنا أليه مع أحد الكاردينالات، وكان دورا صعبا مع خصم قوي، وموقف الملك فيه غير جيد.

اقتربت الملكة من الملك وهي تقول له:

- الم يأن الأوان لتمنح هذا الرجل لقب الأدميرال الذي يسعي اليه؟ أظن أنه ليس هناك مخاطرة في ذلك.

- ورد الملك وهو يقطب حاجبيه: سوف نرى!

وأثناء المباراة، وكان الملك في موقف صعب أمام الكاردينال، ولعب لعبة خاطئة.

قالت الملكة:

- ألا تكسب يا مولاي

وتسائل الملك: أكسب؟

وتراجع الملك عن تلك النقلة. وبعد تفكير أشرقت في ذهنه نقلة المكسب، وعلت علي شفتيه ابتسامة النصر.

وتقدمت الملكة من الملك لتعيد ما سبق ان طلبته:

- ألا تفكر يامولاي في تعيين كريستوف كولومبس أدميرالا؟ ليس هناك ضرر من ذلك.

- قال الملك الاسباني:

- ربما يكون الضرر قليلا في تعيينه أدميرالا.

ولم تضيع الملكة وقتا، وأمرت بأن يذهب رسول منها الى كولومبس، ليلحقه قبل مغادرة أسبانيا ليبلغه بأنه عين أدميرالا لأسطول المحيط.

وبعدها دارت عجلة التاريخ. وقام "كولومبس" برحلته التي اكتشف فيها أميركا.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 10709


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة