الأخبار
أخبار إقليمية
تحكم بالحُجي.! - شاهد الفيديو
تحكم بالحُجي.! - شاهد الفيديو
تحكم بالحُجي.! - شاهد الفيديو


08-02-2015 01:44 PM
شمائل النور

الرئيس المصري المعزول محمد مرسي الذي لم يُكتب له البقاء في السلطة لأكثر من عام، كان قد دشن بعض رجال الدين من أنصاره خطاً تقديسياً لإضفاء مسحة مباركة على حكم مرسي باعتباره خيار الله لشعب مصر. أحد رجال الدين محدثاً أنصاره عن خيار مرسي للشعب، قال إنه رأى النبي "ص" يجتمع إلى جمع برئاسة مرسي، وما أن حان وقت الصلاة وهم الجميع بأداء الفريضة، قدم الناس النبي "ص" ليؤم المصلين، لكنه رفض وقال، ليصلي بكم الرئيس مرسي، خلاصة الرؤيا أن النبي "ص" كان خلف مرسي في الصلاة ثم يكبر الجمع ويهلل وربما بعضهم دمعت عيناه أو خر مغشياً عليه.

في ندوة محدودة الحضور ضمت أعداداً من الإسلاميين في مناسبة تدشين كتاب بالخرطوم، تحدث أحد المنتمين إلى الحركة الإسلامية، عن رؤيا رآها، حيث اجتمع النبي "ص" إلى قيادات الحركة والحزب وقتها نافع علي نافع وعلي عثمان، ثم أمسك بيد نافع وتلى الآية "الذين إن مكناهم في الأرض.." ثم يدخل الجميع في حالة قشعريرة يكبرون ويهللون، لكن ذات الرجل لم يكمل حلمه فيما يبدو ليستمع إلى آية نزع الملك.

الاستعانة بالعالم الغيبي في حل الأزمة السودانية.. هذا فيما يبدو ما وصل إليه السياسيون في السودان، فساحة التباري السياسي تحولت إلى جلسة تنجيم كل يدلو بمعجزاته في الحل، ذلك بعد أن وقع الجميع في حالة عجز شامل فتحول السياسيون إلى مريدين ودراويش، وتحول الدراويش والمريدون إلى ساسة ثم باتوا يتلمسون الحل عبر المعجزات، فليس بله الغائب الذي استنكرنا أحاديثه ونبوءاته، ليس هو وحده، ولم يعد حصرياً على الإنقاذ احتكار توهيم العقل العام بحلول الدجل كما دُرج عليه مؤخراً. تخيّل أن نائبة رئيس برلمان دولة تختزل إمكانيات رئيس حزبها في الولاية وامتلاك ناصية الإعجاز التي تُمكنه من حل الأزمة السودانية. لماذا الاجتهاد في أن يُقدم السياسي نفسه بشئ من عدم الاحترام، لماذا يقدم نفسه بكل هذا الخواء، لماذا إلباس السياسة ثوب القداسة ودون جدوى.

هذه الحالة التي سبقتها حالات مماثلة ربما آخرها حادثة رؤيا مأمون حميدة وزير الصحة الولائي، جميعها تُعبر بجلاء شديد عن حالة عجز سياسي وغياب كامل لأية رؤية للحل ولم يعد سوى الاستعانة بالغيبيبات وإلباس الحل السياسي القدسية المفرطة التي تُغلق الباب أمام اجتهاد البشر، مؤسف أن يكون على رأس البرلمان من تعلو عنده القداسة على السياسة لهذه الدرجة من الدروشة، فتغيب السياسة ويبقى تقبيل الأيادي.

.


تعليقات 38 | إهداء 0 | زيارات 15532

التعليقات
#1315653 [خبراء]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2015 11:38 AM
حالة عامة من التدهور ألم تشاهدواالدكتور المصري الذي تحدث جهارا نهارا عن أن عبد الفتاح السيسي ووزير داخليته محمد إبراهيم هم رسل ؟ ومستشهدا بالآية " وما يعلم جنودربك الا هو " إنه الوهم الكبيرالذي أصبحت تعيشه أمة بكملها تبحث عن تثبيت حكوماتها بالغيبيات وتبحث عن خلاصها من الحكومات الجائرة باللجوء للغيبيات ‘ ألم تقل نائب رئيس البرلمان بأن الحسن الميرغني ولي من الأولياء الصالحين وأنه سيحل المشاكل كلهاخلال 181 يوما ؟؟ إنه الوهم بعينه يا جماعة بلة الغائب عن الوعي والذي يصدقه الرئيس وشلته

[خبراء]

#1315639 [محمد محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2015 11:18 AM
تعليقي الوحيد على القصة التي ساقتها الكاتبة وفيها أن الناس قد قدموا النبي "ص" ليؤم المصلين، لكنه رفض وقال، ليصلي بكم الرئيس مرسي. لم نسمع بهذه القصة مطلقاًفهل تسعفنا الكاتبة بالمصدر، جزاها الله خيراً

[محمد محجوب]

#1314790 [damar]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2015 10:22 AM
غايتو حتعمي لانك خلفت كضب 0 احر بدع كيزان مصر ان الكوزة واسمها عزة الجرف كتبن علي صفحتها في تويتر انها حلمت ان مرسي سيقننح قتاة السويس الجديدة يو الخميس

[damar]

#1314646 [ماسورة]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2015 07:27 AM
نعم عقلية وآحدة ..متاجرة بالدين وفساد في الارض .

سلام لشعب مصر الذي اجري عملية اجهاض سريعة ناجحة مثالية واهدي الحياة للغالية (ام الدنيا)وكتب لها الخلاص من (مرسي) الجنين المسخ المشوه .

[ماسورة]

#1314616 [أسامة الكردي]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2015 03:44 AM
يا سلااااام ، شمااااائل النـــور " إسم على مسمى "
الله ينور عليك دنيا وأخرة يا بنت النور ابن النيل .

[أسامة الكردي]

#1314559 [SUDANESE]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 11:40 PM
مره العسكري كسار الجبور
يحكم بالحجي والدجل الكجور
This is our problem in Sudan.....

[SUDANESE]

#1314515 [Adam]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 09:53 PM
شمائل النور حقا انها رائعة تستحق التقدير والاحترام . انها امراة قائدة لشعب حائر.

[Adam]

#1314512 [جقددول]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 09:48 PM
يا ليتك تركزي ياشمائل على الشأن السوداني ومواطنه ومايختص بحاله ومآله فهو أهم واولى وأحق فالوضع أصبح لايحتمل وأي تشتيت للجهود قد لايكون مقبول بل ومستهجن في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة واهلنا قالوا الزاد المابكفي ناس البيت يحرم على الجيران فحال الوطن يغني عن السؤال وحال مواطنيه تتقطع لها نياط القلب من شظف عيش وتسلط حكومة طغت وتجبرت وأضحت لاتراعي في مواطنيها المولى سبحانه وتعالى واثرت واغتنت من كد هذا الشعب وابتنت العمارات السوامق ونهبت أموال الشعب أبعد كل هذا نهدر طاقات الاصلاح وعلى قلتها لنهديها للمصريين ؟؟!!
أو للترويج لايدلوجيات ونفخ الروح فيها وكل ذلك ياتي على حساب من ؟؟
هذا الشعب المكلوم !!
لا أظن ان الأمر يستقيم بهذه الصورة
فأحسن نخلينا في شأننا السوداني العريض تلك المظلة التي يستظل بفيئها الجميع بلا استثناء أو تخصيص فنحن أحق بتركيز الجهود ومحاولة اجتثاث هذا الطاغوت الذي جعل نهارنا ليلاً حالك السواد من ظلمه وتجبره وجبروته وفساده وسرقاته
فماتبقوا لينا يا(شوايعة السودان ) زي شجر الدوم يرمي ضلو وثمره بره البيت
إذن ماهو فرقكم من الأخوان المجرمين ؟؟!! وأن تهدرون طاقاتكم في تصّيد الاسلام السياسي أياً كانت أرضه ماذا نستفيد نحن كشعب سوداني من هكذا مساعي !!

هدف المقال وفحواه لايخدم قضية الوطن بل له تقاطعات تخدم أجندة تخص تنظيمات تريد ان تبحث لها عن موطيء قدم وسط هذا الغثاء الذي تعاقبت فصوله وتطاولت مآسيه
فارحمونا يرحمكم من في السماء وراعوا للعمل في هذه المرحلة لاخراج الوطن من هذه الطامة وبعدها لكل حادثة حديث والحشاش يملا شبكتو لكن تعجلكم في رفع ارصدتكم كتنظيمات قد يطيل عمر هذا النظام وهذا المقال تحديداً يطيل عمر النظام إن صح اعتقادي ’’

كل هذا لايخصم من قدر وشجاعة وجرأة شمائل الكاتبة التي نكن لها كل تقدير

[جقددول]

ردود على جقددول
European Union [جقددول] 08-05-2015 04:33 PM
تعرف ياسيد أب جيقه لا أفضل كثيراً التهجم على من لاتعجبه وجهة نظري أو حتى منطلقاتي الفكرية ربما كنوع من أنواع إفساح المجال للرأي الآخر واعطاءه حقه في التعبير حتى وإن اختلف معي دون الانحدار الى لغة فالتة أو التقليل من احترام الآخر كنوع من العجز وقلة الحيلة فطوّل بالك علينا يأخ
المهم شرحو ,, ربما رأيت أنا مقال شمائل النور من زاوية لم تتمكن أنت من الانتباه لها ربما يأخ فلا تضيق بالرأي الآخر وأياً كان بعده عنك أيدلوجياً أو فكرياً أو حتى فكاكه ساي وسليقه من الآخر
فأعد الكره رعاك الله وارجع البصر كرتين ربما ترآي لك مارأيته أنا من زاوية بائنة الوضوح في طرق أختنا شمائل النور لموضوع رأيته بمنظار فكري آخر دون الولوج في حبائل تنظيمي وتنظيمك وكومي وكومك أو حتى انحيازا لشخص شمائل النور التي حفظنا لها تقديرها واحترامها رغم اختلافنا مع ما كتبت فاختلاف الرأي لايفسد للود قضية

لاتضيق بالرأي الآخر ولاتستهون أي فكرة لمجرد انها تخالفك فلربما كانت صواب

بعدين يأخ جيب خيار تالت شنو حاشرنا في أتون نكتةأبو داؤد رحمه الله ذات الدفع ثنائي ( الخيار ) أو كما تم نسبه إليهغايتو يتخايل إنت وقتئذ ما كنت حتخار ( المات ) فجود علينا بخيار ثالث لا فض فوك وحكاية مافهمت ونشرح ليك ربما لك فيها حق فأتحفنا بالجنبة برأيك وشنّف (مناظرنا) بوجهة نظرك الحصيفة أهو برضو حيكون فهم ورأي آخر لأنه حكاية أمنجي دي ما جايه

أو كما قال أحدهم أنا متأكد من نفسي فشوف نفسك ’’’

بعدين ماتتعود الحلفان بالطلاق لأنها مذمة مابعدها مذمة شخصياً متزوج من 12 سنة حلفت بالطلاق مرة واحدة قبل ثمانية أو تسعة أعوام ولم أكررها بعدها وكلما أذكر ذاك الأمر أعنّف نفسي وألومها على تلك الفعلة الشنيعة

[جقددول] 08-05-2015 04:09 PM
ياكردي
لايخفى عليك ان شمائل النور كاتبة وصحفية لايشق لها غبار ونحن ناس عنقالة وجربندية ساي فأيش جاب لي جاب يأخ ( ما تخت حمارتنا جنب حمير الكتبه) عموماً أشكرك على حسن ظنك إن أحسنت أناالظن بمفصدك في إن شخصي طلع زول أبو العُرّيف وماعنقالي ساي كما أصنف أنا روحي التي بين جنبيّ ’’’

بعدين وضع إسم وصورة أياً منا تاتي حسب مهنته ومكانته ولاتعني على الاطلاق أن الآخر يتخفى خوفاً أو وجلا فماذا سيستفيد أياً كان وحتى من ألمحت اليهم تعريضاً في ثنايا حديتك من معرفة إسم أحد غمار الناس أو رؤية شخصه ورسمه ’’

أما عن حزائنية حالنا التي قمت باستعراضها وما آل اليه وضعنا فأشاركك الأحزان فقد وصلنا الى درك سحيق من الانانية واللامبالاة وحب الذات وبات احدنا لايكترث كثيرا لمابلغه الوطن وحاله من تردي وتشظي وانحطاط وإلا الى ماذا يمكن ان نعزي صمتنا المطبق على نظام جاثم على أنفاسنا ويفرّخ كل صباح جديد مئات من أمهات أفكاره الباليه وأساليبه البائسة ليقتات قوتنا ويتبول على أحلامنا ليس خوفاً وأيم الله با أسامه لكن ربما لامبالاة ويأس وقنوط ضرب بأطنابه وأرخى بسدوله على مجمل حياتنا وأكيد ستجدنا كما تشتهي حين يحمى الوطيس فترقب إنا معك من المترقبين

رفقا رفقا يا كردي ففي القلب غصه ’’’

[اب جيقه] 08-04-2015 05:15 PM
جقدول علي بالطلاق اما انت ما قريت المثال أو انك قريتو ومافهمتا حاجة وفي الحالة دي قول اشرحوا لي ،أو انك أمنجي طايرة ليهو ساي

European Union [أسامة الكردي] 08-04-2015 04:47 AM
أخي الفاضل " جقددول " ما شاء الله عليك عارف البير وغطاها، فلماذا لا تكتب انت وتضع صورتك وأسمك بالكامل كما فعلت البطلة الجسورة بنت النور.
ألا تستحي يا أخي الكريم ؟ وصلت الحكاية لدرجة الاستغاثة بالنساء ، يعني ما فضل ليك إلا أن تقول ليها خذي السلاح وقاتلي هؤلاء الكيزان الأبالسة وريحينا منهم عشان نعيش نحن معشر الرجال في أمان ورفاهية .
ما ذا جرى لنا نحن الرجال يا ناس ؟ من الذي يبني لنا المستقبل ونحن نسير خلف النساء ؟ من يحمى الأطفال والعجزة والمرضي، من الذي يغرس ويحرث الذرع ؟ بل من الذي يحمى شرف بناتنا وشرف وطنا ؟
من أين أي هؤلاء الكيزان ؟ ومن أين أتى رجال هذا الزمن الأغبر ؟


#1314326 [كاره الكيزان محب السودان]
5.00/5 (2 صوت)

08-03-2015 02:41 PM
هل يرى آكلي المال الحرام سيدنا النبي؟ لا أظن ذلك.

[كاره الكيزان محب السودان]

#1314323 [بدرنورالدائم]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 02:36 PM
لك التوفيق ولكن اتمنى ان اتهتمى على كتابتك فى مشاكل السودان لانك دقيقه فى كتاباتك

[بدرنورالدائم]

#1314237 [عودة ترنتي]
4.00/5 (1 صوت)

08-03-2015 12:50 PM
فشلت الحركة الاسلامية و فشل كل الاسلام السياسي في ادارة شئون الدولة السودانية --- بعد استلامهم زمام الحكم عقب انقلابهم الكارثة علي الديمقراطية في 1989/6/30 --- استلموا الحكم و هم لا يحملون فكرا و لا منهجا و لا قيما و لا اخلاقا-- حكموا البلاد بالشعارات و احلام و اماني العصافير فكان الفشل و الانحطاط و التردي --- و هروبا من هذا الواقع المرير اتجه الجميعهم للدجل و الشعوذة و الاساطير و الخرافة و النصب و الاحتيال --- و من واقع التجربة المريرة تكشف للشعب السودلني زيف و كذب و خداع و بؤس الاسلام السياسي بصورة لا تدع مجال للشك ---
هذا الوضع المزري لا يمكن اصلاحه فقط هدمه و اقتلاعه من جزوره و ازالة الانقاض و تنظيف المكان و افساح المجال الي كيان جديد :-
دولة مدنية ديمقراطية تعددية ليبرالية دولة علمانية و علمية و عقلانية دولة تحترم حقوق الانسان و الكرامة الانسانية دولة سيادة حكم القانون و دولة المواطنة المتساوبة و بسط الحريات و فصل السلطات و فصل الدين فن السياسة و دولة الرعاية الاجتماعية ---

[عودة ترنتي]

#1314235 [ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

08-03-2015 12:50 PM
اممممممممممم

الرؤيا دى كانت حوالى الساعة كم ؟؟

[ابراهيم]

#1314224 [ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

08-03-2015 12:41 PM
انا اري ان يد نافع ملطخة بدماء السودانيين منذ عهد بيوت الاشباح وان يد الرسول صلى الله عليه و سلم اكرم و اقدس واشرف من ان ترتبط بمثل هذه اليد النجسة حتي ولو في الحلم. و مجاولة هؤلاء الدراويش والمجاذيب وسراق قوت الشعب البحث عن قدسيات انما عي تندرج تحت باب " سبح القيتوني هم بسرقة"

[ابراهيم]

#1314206 [عبدالله احمد محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 12:15 PM
لمثل هذه الخزعبلات فنحن نؤيد البشير وان كا ايضا فى حكومة البشير الكثير من هذا الافك والاعتقادات يعنى نسوى شنو يا ربى يمين مايل وشمال نائم لذا فنحن متاخرين منذ الاستقلال وسنظل متاخرين الا ان ينقرض ثلاثة او اربعة من الاجيال كان الله فى عوننا

[عبدالله احمد محمد]

#1314203 [المهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 12:14 PM
نحن في زمن غريب وعجيب رئيس فاشل يزين له أعماله جدث كل مالم نتوقعه للسودان يوما ما من دمار كامل ولا زال نيرون يرقص وسودانا يحترق لقد فاق البشير العاري الفرعون وقلة عقله ولابد ان يأخذه الله نكال الآخرة والأولى0 قال نعالى وأملي لهم إن كيدي متين( صدق الله العظيم) أسوأ مصير للمشير... وغدا لناظره قريب

[المهاجر]

#1314181 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 11:48 AM
شمائل شخصية جديرة بالاحترام والتقدير وهى شجاعة بدرجة فارس وتعبر بصدق عنا واسال الله ان يحميك

[محمد]

#1314171 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

08-03-2015 11:31 AM
بالله عليكم الله شوفوا المنافق البيتكلم فى الفيديو ده قال الرسول (ص) ماسك يد نافع وقال الذين ان مكناهم فى الارض اقاموا الصلاة الخ الخ الخ هل اعدام مجدى محجوب وناس العملة وتعذيب المعارضين بعضهم حتى الموت وفصل الناس للصالح العام هو من اخلاق الرسول او الاسلام؟؟؟
كسرة ثابتة: الف مليون دشليون تفوووووووووووووووووووووووووووووووووووووو على الحركة الاسلاموية سودانية او عربية او عالمية بت الكلب وبت الحرام القذرة الواطية العاهرة الداعرة والله على ما اقول شهيد اخ تفووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو!!!

[مدحت عروة]

#1314159 [منزر الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 11:10 AM
بعد ثلاثة وعشرين عاما من الفشل السياسي والأيديولوجي وصل نظام الإنقاذ محطته قبل الاخيرة ,وبدا واضحا من المشهد الحالي ان مقدمات رياح التغيير بدأت تهب علي أنحاء السودان. مؤكدة ان الإنقاذ ليست استثناء من ثورات ما يطلق عليه الربيع العربي, وعلي خلاف اربع ثورات عربية تشابهت ظروف إندلاعها, فان السودان تحت سلطة الإنقاذ يتفرد بمميزات غريبة من أهمها إشعاله حروب بمحض ارادته مع دولة جنوب السودان الوليدة ودارفور وجنوبها , و النيل الأزرق , وجنوبها مختتما هذا الفيض الناري بأحدث حروبه المالية ,وهي الحرب الإقتصادية التي شنها اخير ضد كل الشعب السوداني.


بعد ما يقارب من ربع القرن تحطمت سفينة (الإنقاذ ) وتمزقت اشرعتها وها هي تجنح الي ساحل رماله متحركة.
طوال سنوات تسلطها مرت الانقاذ بثلاثة مراحل مرحلة (المشروع الرسالي الذي غلفته بديمقراطية التوالي صناعة عرابها الذي تحول الي ألد أعدائها) ومرحلة , (سقوط هذا المشروع بمقاومة محلية وضغوط غربية, ثم مرحلة التحول الي الدولة الأمنية الكاملة الذي كاد الأمن فيها ان يكون هو الدولة اذا لم يكن بالفعل قد صارهو الدولة .
مثلها مثل الانظمة الإستبدادية التي سقطت تحت حوافر الثورات كانت (الإنقاذ ) تري انه قد ال اليها حكم السودان الي الأبد بعد ان سيطرت علي عصب الدولة إثر إتفاقي السلام في نيفاشا عام 2005 والقاهرة في العام نفسه ,ووصولا الي الإنتخابات المزورة التي ظنت إن فوزها الأحادي فيها يسقط عنها جناية الإنقلاب العسكري علي الديمقراطية ويكسبها الشرعية تحت حماية أمريكية, وهذا ما يتحجج ويتبجح به قادتها كلما زاد عليهم الهجوم ,ورفع عنهم غطاء الفساد, وقد إرتفعت هذه النبرة الان كثيرا تبريرا لاستمرارهم في الحكم وزريعة لقمع مخاليفهم الراي .



يتفق الكثير من المراقبين ان الإ نقاذ دخلت باختيارها في المأزق الذي صنعته بيدها , فعلا وة علي الصرف البذخي علي الأمن والجيش والمليشيات العامة والخاصة ,والباب العالي قصر الرئاسة , وجيش المستشارين ,وزراء الدولة ووزراء الترضيات , فأنها فتحت أبواب السودان للمؤتمرات الأ قليمية من كل نوع وجنس ,فصار لنا مربد سوداني توزع فيه الجوائز علي الشعراء والكتاب الاسلامويين غير المعروفين إحياء لسوق عكاظ , وتيمنا بالباباطين والجنادرية, فالدولة النفطية الجديدة كاد ان يلبس قادتها العقالات من فرط التخمة المالية ,وحاكوا في ذلك أمراء الخليج عندما يرسلون اولادهم للدراسة في أفخم الجامعات ,ويجلبون لحريمهم المجوهرات والأزياء من بيوت عالمية مشهورة ,بل وصل السفه الاسلاموي ببعضهم حدا ان صاروا يطلبون (ارساليات ) خاصة ب dhl من كريستيان ديور , وهارودز ,وغيرها من بيوت الموضة الأروستقراطية وصار لهذه المهام سماسرة ذوي لحي مدببة علي وجوههم قرر من كثرة السجود للمال في أيديهم خفة كخفة كوبرا في لدغ من يقترب منها, وفى البناء تطاولوا فيه فصارت لهم حديقتان حديقة للشاي , واخري مثمرة للفواكه,ولأول مرة يشهر الفساد كثقافة اسلاموية تحت الشمس في إقامة ايا صوفيا سوداني (للعارف بالله الشيخ ) احمد البشير !!, وبالقرب منه حي باذخ بأكمله له شناشيل ملونة ومشربيات مرزكشة اطلق عليه السودانيون (حوش بانقا لإشقاء واقارب الرئيس . ومن كثرة الترف صار للوزراء ترزيون خاصون في الصين وتايلاند يفصلون لهم البدل ,والسفاري , مهمة يباشرها سفيرهما هناك ترسل لهما المقاسات ويتوليان متابعة الإنجاز.


ليس من المستغرب ,أو المدهش ان تصل الإنقاذ الي هذه الخاتمة , وليس من المستغرب ايضا ان تلجأ الي القوة للمحافظة علي مصالح لصوصها وسلطتها المتآكلة , فبعد ان عدمت الوسيلة في معالجة الإنهيار الأقتصادي المدوي ودخول الشعب مرحلة المسغبة , وكذا في اقناع الناس بأن ماحدث هو إبتلاء وقدر من الله كما يقول خطباؤها في صلوات الجمع , فأن لا سبيل امامها سوي استخدام العنف ضد المتظاهرين ,فقدر الله الذي اصاب الشعب بهذا النصب والإملاق لم يجعل علماء السلطان يشيرون الي القدر نفسه الذي أصاب بالثراء الفاحش الطغمة الفاسدة والتي علي رأسها رئيس النظام الغارق واسرته حتي اذانهم في المال الحرام.


شاهد قادة الانقاذ وفي مقدمتهم رئيسهم ثلاثة أنظمة شمولية مشابهه تساقطت أمام أعينهم تحت حناجر ملايين الثوار , شاهدوا صديقهم وولي نعمتهم القذافي الذي تأسوا به عندما كونوا لجانا شعبية كلجانه ,شاهدوه ملطخا بدمائه يطلب من قاتليه الرحمة التي سقطت من قاموسه لأربعين عاما قضاها في حكم ليبيا , شاهد اسلامويو الإنقاذ زين العابدين بن علي وهو يعلن توبته في الزمن الضائع , وشاهدوه يهرب في طائرته الخاصة مهرولا في غير وجهة , فترفض امريكا وفرنسا أستقبال عميلهما الأول في المغرب العربي, فيلجأ الي السعودية مذموما مدحورا, وشاهدوا ذلك النقابي التونسي الذي اتخذته قناة الجزيرة (بورومو ) لها وهو يصيح فجرا (بن علي هرب بن علي هرب أصداء صوته تقشعر لها الآبدان الوطنية شاهدوا مبارك الذي حاولوا قتله ففشلوا تستجوبه المحكمة وهو محمول علي سرير عيناه تحملقان غير مصدق مايجري حلم هو ام حقيقة شاهدوا علي عبد الله صالح ذلك الجاويش الجاهل ينجو من محاولة اغتياله داخل مسجد قصره , ولكن الثوار يجهزون عليه سياسيا , شاهدوا كل هذه الحقائق تجري امام اعينهم ولكنهم يكابرون ويرددون كلاما غريبا بأن الشعب السوداني ثار ثورتان من قبل ,والثالثة كانت (ثورتهم !) ولا يفهم قاريء تصريحاتهم ما يعنونه من ثورتى اكتوبر, وأبريل هل ذلك ذم لهما أم اشادة,؟ انها اللوثة السياسية تصيب الذين لايحسنون قراءة التاريخ واخذ العبر منه.
لقد احرق بشار الأسد المزارع والغابات وقتل النساء والأطفال ,ودمر المدن السورية مدينة مدينة يحاكي نيرون ولم ينجح حتي الان في كسر ارادة الشعب , استخدم الأسد العلويين لقتل السنة ساعيا الي تحويل المعركة الي معركة طائفية ولكن وعي الشعب السوري كان اكبر منه فخاب مسعاه وهاهم قادة جيشه وجنوده الشرفاء يتخلون عنه ويلتحقون بالجيش الحر بينما جيشه يتآكل مثل لوح ثلج تظهر عليه الثقوب


سيسير البشير علي الدرب درب اليأس نفسه , فالأسد حليفة السابق الذي تخلي عنه ,اوقف الة قتله ,او تركها تعمل ,فأن محكمة الجنايات الدولية في انتظاره , والبشير كذلك لا يملك دفاعا عن نفسه إلا ان يقتل,ويقتل ويقتل, أو يسلمه الثوار الي مصيره المحتوم يتبعه وزير دفاعه الي عدالة الدنيا قبل الاخره,


من مقدمات ما شهدناه في التظاهرات يلحظ المراقب استخدام العنف الأسلاموي المفرط الذي مارسه الرباطة ,والشرطة هو مرحلة اولي وحسب التجربة الإيرانية من خبراء امنيون في طهران استعين بهم, فأن مواجهة المظاهرات ستتدرج صعودا ,ثم هبوطا , ثم صعودا حسب حركة الشارع , وفي فقه العنف الايراني الذي زود به خبراء ايرانيون جهاز محمد عطا هو ان تبدأ المواجهة بجرعات من القنابل شديدة التأثير علي الجهاز العصبي ,وعصي كهربائية تشل الانسان ,ورصاص مطاطي يؤدي الي "الشلل في حالات الإصابة في أماكن حساسة، كما يؤدي لتشوهات في الجسم وعدم توازن أثناء الحركة وصعوبة في المشي نفسها الأسلحة التي استخدمها الايات ضد جماهير موسوي وخاتمي فى شوارع طهران بعد ان احتجت علي إنتخابات 2009 المزورة , اذن النظام سيتدرج في مواجهة التظاهرات, تبدأ بضرب وإعتقال الرؤوس الشبابية المنظمة للعمل الجماهيري وهذه المهمة الان يقوم بها عناصر من الشرطة والرباطة من أجل إجهاض الحراك في مهده ,أما المرحلة الثانية وحين تزداد كثافة الجماهير في الشوارع في الخرطوم تحديدا فهنا تتدخل طلائع قوات الامن التابعة لعطا بعرباتها المدرعة واسلحتها الآيرانية والصينية للتعامل مع الواقع المتغير, فإذا استطاعت اطفاء مركز الحريق , فأنك تمنع ألسنته من الامتداد الي الاطراف التي هي مدن السودان الأخري .

وسط هذا الحراك يطرح الكثيرون سؤالا هاما عن دور الجيش إذا تصاعد الموقف وامعن النظام في زيادة جرعات العنف ,هل سينحاز الي جانب الشعب كما حدث تقليديا في انتفاضتين سابقتين ضد عبود والنميرى؟ يجيب خبير عسكري سوداني في الخليج بأن ذلك لن يتكرر وفق تلك الالية لأن الإنقاذ انتبهت الي هذه القضية منذ استيلائها علي السلطة فشرعت في تحويل الجيش الي تنظيم عسكرى عقائدي مسقطة عنه الصفة القومية التي كا يتمتع بها ,وكذا أغلقت أبواب الكلية الحربية أمام أي شاب لا ينتمي إلي الحركة الإسلاموية , فكان إن إستطاع فرع إعداد القادة العسكريين داخل الحركة أن يحصر القبول في الكلية العسكرية فقط علي عناصر حزبية منتقاة بعناية جري تربيتها من مراحل الثانوية العامة حتي الجامعات والمعاهد العليا لسياج الجيش العقائدي الجديد من الأخطار, وتلك تجارب استمدتها الإنقاذ من نظامي البعث في العراق علي عهد صدام حسين ومن سوريا في عهد بشار الأسد الايل للسقوط انظر الزي المدرسي العسكري لطلاب الثانويات لذي اوكل لسمسار اسلاموي معروف خياطته في سوريا, ولم ينس إستراتيجيو الإنقاذ ان يطًعَموا كل ذلك بالتجربة الايرانية الي أنشأت الحرس الثوري كذراع حزبية مقابل الجيش ويصنعوا قوات الدفاع الشعبي والدبابين

[منزر الحسن]

#1314148 [Sudani 1988]
5.00/5 (1 صوت)

08-03-2015 10:52 AM
شمائل النور صارت رقما صعبا
التحية لك والتقدير
ولكن تذكرى ان الحمار الذى ركبه الجميع ليصلو الى السلطة
هو العسكر فالنقد يجب ان يوجه اليهم ايضا
لهؤلاء العسكر وتعريفهم بعملهم
حراسة حدود السودان
ترسيم هذه الحدود و وضع علامات دائمة عليها
تكوين مدينة عسكرية بعيدة عن المدن للتدريب وتطوير السلاح والقدرات العسكرية.

[Sudani 1988]

#1314143 [المغبون]
5.00/5 (2 صوت)

08-03-2015 10:43 AM
تعرفى يااستاذه شمائل الجماعة ديل كلامهم عن الرؤى لم تأتى من فراغ الجماعة ديل عارفين المجتمع مجتمع متخلف وجاهل ومثل هذه البضاعة لها زبائنها اغلب المجتمع يؤمن بهذه الخرافات التى يدعيها هاؤلاء الساسة الذين هم من رحم هذا المجتمع الجاهل مجتمع الشعوذه والدجل والخرافات لذا لاتستغربى منهم اذا استعانوا بها فى وقت الضيق لانها لها ناسها الذين يؤمنون بها ويصدقونهاوينشرونها وسط المجتمع اذا البلاء من مجتمعنا لا من هاؤلا ء الساسة .

[المغبون]

#1314115 [الخبير]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 10:00 AM
مقالك رائع كالعادة انتي رائعة تعبرين عن امال والام الامة حياكي الله يافخر الصحافة الوطنية

[الخبير]

#1314091 [ود يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 09:30 AM
لكِ التحية يا أستاذة ... لقد كنتِ دائماً أكبر من الهم الشخصي فلم تكتبي عن محنتكِ التي مررت بها في الأيام القليلة الماضية ... وكان همكِ الأكبر هو الوطن الكبير ... فلكِ التقدير والإحترام .. ودمتِ ذخراً للوطن ..

[ود يوسف]

#1314083 [Tahany]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 09:23 AM
يا الله يا شمائل على يراعك وفهمك .. تسلمى كتييييير

[Tahany]

#1314025 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 08:33 AM
أعتقد أننا اذا وضعنا شمائل النور فى كفه ووضعنا كل الكورجه من كتاب الصحافه
الانقاذيين ذكور وأناث فان كفة الاستاذه شمائل لامحاله هى الراجحه .. عمود ملىء
بما لذ وطاب ودسم مع طاسه منفصله للتحليه .. عجبى يقول الناس أن سهير عبدالرحيم
كاتبه صحفيه ..وكمان عملوا معاها لقاءات تلفزيونيه ... محن ..

[جنو منو]

#1313970 [ضروس]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 07:28 AM
من روائع الدراويش دكتور في الهندسية الكيميائية في جامعة الجزيرة كان الواحد لو ما نجح في المواد حقته بمشي لشيخه في المسيد ويشتكي له حواره ان ينجحه في امتحان الملاحق وكان يتم ذلك قصه حقيقية ممكن تسألوا عنها.

[ضروس]

#1313967 [آمال محمد الصادق]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 07:24 AM
إبنتي شمائل النور
إن كان لهم ما ألاادوا بالتنجيم و الخرافات
ليش سكتوا لحدي ما صار خراب مالطة
كان من ززمان كلموا المردة بتاعينهم و صلخوا لينا الوضع
و جينا نحم البرة و إتلمينا علي بلدنا
و بنينا لينا أويضة و صالة نتجم فيها باقي عمرنا
يا حيف علي العقول عندما يسكنها البوم:::

[آمال محمد الصادق]

#1313881 [المستشار]
5.00/5 (3 صوت)

08-03-2015 12:06 AM
انا اسف على اللغه لكن الانقاذ ورتنا الطفا النور منو فى السخف والقرف والفشل والله انا بتمنى إنو اقرب حكومه راشده ولو بعدالف سنه تحصر اى ذول تولى منصب فى عهد الحكومه الفاشله دى ويحاسبوه على كل قرش أخدو من مرتبات وحوافز وبعد مصادرة كل ممتلكاتهم عدا تلك التى لهم قبل الانقلاب يحاسبون على المشاركه فى كل الفشل والظلم الذى إرتكبوه ولوا كان عددهم نصف الشعب السودانى

[المستشار]

ردود على المستشار
[د. هشام] 08-03-2015 07:24 AM
يا سلااااام يا المستشار: دا الكلام!!


#1313762 [Abu Amer]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2015 07:03 PM
شاء الله، اتزان ورجاماحة عقل! يحفظك الله

[Abu Amer]

#1313754 [كرم]
5.00/5 (5 صوت)

08-02-2015 06:43 PM
والله كلام .. هذه الصحفيه قمة في الموضوعيه وفقها الله .

[كرم]

#1313694 [حكم]
5.00/5 (4 صوت)

08-02-2015 04:55 PM
مع غياب الرؤية للحلول العلمية
الجماعة اتجهوا للرؤيا والاحلام
ومرات فيها احلام يقظة كمان

[حكم]

#1313685 [الداندورمي.]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2015 04:36 PM
أثناء فترةة حكمه واحد
عمل صوره فوتوشوب في ا لمانيا
إلي مرسي في جذع الشجره .

[الداندورمي.]

#1313673 [سوداني الهوي]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2015 04:06 PM
هذا الشعب رابح باذن الله, مورست فيه كل انواع الديكتاتوريات و الانظمة الشمولية و الطائفية و الديمقراطيات البائسة و عاش من السنين سمانها و عجافها. فانتظر و ترقب صحوة المارد التي سوف تهز عروش الطواغيت اينما كانوا و يومها سوف تتمني كرة لبطن امك ايها الخائب الباطل لعلك تظفر بميلاد جديد و اللات ساعة مندم.

[سوداني الهوي]

#1313672 [الكجور الأسود]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2015 04:03 PM
الرؤية الأولى الخاصة بالرئيس المصري المخلوع مرس ، هي رؤية مبشرة بالعلمانية،والله أعلم.

[الكجور الأسود]

#1313660 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2015 03:33 PM
الابنة شمايل لك التحايا بسب من فشلهم وعجزهم الواضح ارادوا الالتفاف حول العقل العام لاعتقاله مغيب حتي يمرروا ويبرروا فشلهم وذهاب ريحهم مستعينين علي ذلك بوجدانيان الشعب السودان تجاه هذه الاشياء وقد خذلني ممثل مشهور في رخلة طيران داخلية بنفس الكلام ان الحسن الميرغني خلال 181يوم سيكنس اثار الانقاذ فغنيت اغنية زيدان لحبيبه نقعد نحسب في المدة هذه هي المحنة الحقيقية منذ قيام الانقاذ الا تذكري ما حصل في حرب الجنوب وعرس الشهيد وقصور الجنة وما ادركوا ان مشكلتنا قصورهم وعجزهم عن قامة شعبنا الذي لحسوا وجدانه حتي بات علي الحديدة والويل لهم مما تكنه الصدور تجاههم دعيهم في غيبوبتهم يعمهون كما قال الله سبحانه وتعالي !!!

[سيف الدين خواجة]

#1313644 [أبوشولرب]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2015 03:12 PM
حمدا لله على سلامتك

ايتها ( الضكرة )

[أبوشولرب]

#1313607 [الكجر]
5.00/5 (3 صوت)

08-02-2015 02:28 PM
مره العسكري كسار الجبور
يحكم بالحجي والدجل الكجور
يوم باسم النبي تحكمك القبور
هم يالفنجري
يا الجرف الصبور
كل الشفتو ماباقي علي الدمور
وارضك راقده بور

[الكجر]

#1313600 [ود الحاجة]
1.00/5 (1 صوت)

08-02-2015 02:19 PM
كان عليك ان تكملي مسلسل الضحك على الدراويش و تذكري بشارة عائشة بكرامات الميرغني و وصف مفتي مصر سابقا الشيخ جمعة لمعارضي الانقلاب بالخوارج

[ود الحاجة]

ردود على ود الحاجة
United States [سيكو] 08-02-2015 03:08 PM
إنت دايش ولا شنو ألم تقرأ هذه الفقرة:

تخيّل أن نائبة رئيس برلمان دولة تختزل إمكانيات رئيس حزبها في الولاية وامتلاك ناصية الإعجاز التي تُمكنه من حل الأزمة السودانية. لماذا الاجتهاد في أن يُقدم السياسي نفسه بشئ من عدم الاحترام، لماذا يقدم نفسه بكل هذا الخواء، لماذا إلباس السياسة ثوب القداسة ودون جدوى.


#1313587 [ديك الجن]
5.00/5 (7 صوت)

08-02-2015 01:59 PM
الله عليك يا شمايل يسلم قلمك وعقلك الراجح وألف حمدالله على سلامة رجوعك لقراءك لمواصلة مهمتك التنويرية الوطنيـة. الله يحفظك من كيد الكائدين وشرورهم.

[ديك الجن]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة