الأخبار
أخبار إقليمية
إعتذر يا وزير !!
إعتذر يا وزير !!
إعتذر يا وزير !!


08-02-2015 02:20 PM
هنادي الصديق

* جاء في الأخبار يوم أمس أن تشريعي الخرطوم هدد بسحب الثقة من وزير البنى التحتية احمد قاسم حال عدم تقديمه إعتزار رسمي للمجلس حول زيادة تعرفة المياه ولوح بسحب الثقة من أي وزير ثبت تقصيره في مهامه ، وأعلن في الوقت ذاته رفضه القاطع لاعتماد المؤتمر الوطني لزيادة تعرفة المياه بنسبة 100%، وقال نائب رئيس المجلس محمد هاشم لا كبير على المحاسبة لو ثبت تقصير اي وزير سنسحب الثقة منه وانتقد عدم استجابة وزير البنى التحتية لمطالب المجلس له بالإعتذار وقال ( سننتظر الجلسه القادمة واذا لم يتقدم باعتزار رسمي ستتم محاسبته).
* الخبر في حد ذاته رغم إجتهاد الصحفية من وجهة نظري الشخصية ليس مثيرا، ولكن المثير والمحير في ذات الوقت تصريح المجلس التشريعي بسحب الثقة من الوزير المعني حال لم يقدم(إعتذارا).
* هل يعني ذلك أن الاعتذار للسادة أعضاء التشريعي كافيا لحل المشكلة أم أن القضية لا زالت قائمة وخاضعة للحل إن كان هناك حلا من الأساس، والأمر الآخر المحير فعلا هو تضارب الأحاديث لأعضاء حزب المؤتمر الوطني حول قضية زيادة تعرفة المياه، خاصة بعد أن أكد عبدالسخي عباس عضو البرلمان الحالي والعضو السابق في تشريعي الخرطوم (مؤتمر وطني)أنهم في تشريعي الخرطوم قد أجازوا الزيادات في تعرفة المياه منذ العام الماضي ولكنهم أرجأوها لوقت لآحق، وهاهو الوقت اللاحق حان أوآنه علي ما يبدو ولكن...!!
* تضارب الآراء يؤكد شئ واحد وهو أن الكذب علي المواطن أصبح هو السياسة المتبعة من قبل الحكومة، وحقنه بمخدر الوعود الزائفة صار السلعة الرائجة ، وكلنا يذكر حديث الرئيس عمر البشير في افتتاح سد مروي(الأسطوري) والذي وعد فيه المواطن بنهاية عهد الفقر والإكتفاء الذاتي ووفرة المياه وتوقف قطوعات الكهرباء.
* وقبلها سمعنا من صقور المؤتمر الوطني ناعم القول حول ذات السد الذي تأكد فيما بعد أنه لم يكن سوي (مأكلة)للبعض، صاحبته(غتغتة)من كبار لهم ضلع ثابت في كل الفساد الذي صاحب تنفيذ هذا المشروع الاسطوري الذي إتضح أنه أكبر كذبة في تاريخ السودان الحديث.
* دولة محاطة بنهرين ولها من السدود والآبار الإرتوازية ما يجعلها تقف شامخة أمام دول القارة والدول العربية التي تخصص اضخم الميزانيات علي تحلية مياه البحر، ورغم ذلك يعطش إنسانها وحيوانها ونباتها، والسبب واضح بالفساد هو الحاكم الحقيقي لدولة السودان.
* مواطن أصبح يتودد ويتوسل حكومته لتوفير أبسط حقوقه من مياه وكهرباء وصحة وتعليم، والحكومة تتدلل عليه بغنج واضح وتتعامل معه بسياسة المطرقة والسندان، ويظل صامتا خانعا خاضعا لمصيره الذي أصبح بيد زيد لا بيده.
* ولكن ما لا يعلمه تشريعيوا الخرطوم والسودان أجمع هو أن المواطن السوداني مهما طال به الصمت والخضوع ستأتي لحظة الحقيقة التي لا تراجع عنها مهما كان الثمن.
* صبر الشعب السوداني علي الجوع والعطش والمرض والجهل مؤكد سيكون له ردة فعل لن يستطيع تحملها المؤتمر الوطني ولا أحزابه الموالية، لأن الغضبة القادمة سيدفع ثمنها كل من ساهم في تجويع الشعب وإفقاره.
* وحتي يحين ذلك الوقت دعونا ننتظر جلسة تشريعي الخرطوم القادمة وإعتذار وزير البني التحتية من عدمه، عندها سنقول أن العصيان المدني هو الطريق الوحيد لإعادة الصواب الي الحكومة التي فقدت عقلها.!!
* سيدي الوزير ... إعتذر قبل فوات الاوان، لأنه عندها فقط سنقول لك إعتذارك ما بفيدك !!
الجريدة


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 6757

التعليقات
#1314080 [Class Mate]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 09:20 AM
في الصميم يا هنادى تسلم يداك على المقال .. وما أقوى كلمة حق في وجه حاكم ظالم ... بكرة يا من توليت مقاليد الحكم و زمرتك و بطانتك سوف تسأل بالعربي كده " كلو زول يشيل شيلتو مع الله " وما أثقلها يا ليتك تعلم... الظلم ظلمات ... أستغفر الله العظيم و أتوب إليه ...

[Class Mate]

#1313929 [سامي]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 04:39 AM
ثورة نزيف حتى النصر

[سامي]

#1313737 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2015 05:59 PM
( وأعلن في الوقت ذاته رفضه القاطع لاعتماد المؤتمر الوطني لزيادة تعرفة المياه بنسبة 100% )

يعني 99% ممكن تعتمدوها مش كدا ؟

[زول]

#1313722 [nagisidahmad]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2015 05:31 PM
الود نفسو عاجباهو ,,, وداير يركب مكنة ( رئيس جمهورية ) مش وزير (صغير) في ولاية ,,, عامل فيها أكبر من هذا المجلس ( النافش ريشو) ,,, وأخشي ما أخشي أن أن يحرق الريش النبت فجأة في فنيسة ( مؤخرة ) المجلس ( التشريفي ) لولاية الخرتوم.
والأيام بيننا ,,, حنشوف ,,, منو القوي : المجلس التشريفي أم الوزير ( الصغير ).

المجلس قال بحاسب أي وزير بيقصر في واجبو : هو يا دوب عينوه أو نقول ثبتوه إلي حين ... لسع ماعارف واجباتو ذاتا شنو ,,, خلو لحدي ما يقفل سنتين ويبني ليهو عمارتين واللا تلاته ,,, وقتها بعرف أنو تلت التلاته ما بساوي 1.

[nagisidahmad]

#1313652 [سوداني الهوي]
5.00/5 (2 صوت)

08-02-2015 03:25 PM
في الصميم و الله. مقال متل السياط !!!

[سوداني الهوي]

#1313648 [معجب بيك]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2015 03:18 PM
عفارم عليك والله - والحكومة اذا بتعرف ان السودان لو ترككه شبابه
نساؤه موجودات - لا يرضين الظلم ولا الهمجية ولا الهوان
لكن رجالنا الموتدين لاخمص قدميهم اصحبت لا تهم الرجولة
والشهامة في شي اصبحوا داخل طواحين دانكشوت
ولو هم تعلموا بصحيح وبقرووا صحيح
لعلموا الدرس مهما عملوا من متاريس
تجاه غضبة الشعب فستهب عليهم
من حيث لا يعلمون
والقصص موجودة والتاريخ موجود
لو كانوا يعلمون
هم اخر وسخ وذبالة القوم
من رئيسهم للاخر وحل منهم
سوف تكون الغلبة للشعب
وذلك ليس ببعيد

[معجب بيك]

#1313633 [ود احمد]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2015 03:00 PM
شكرا لك اختي الغالية وليت قومي وقومك يفهمون الا يشخصنوا مشاكل الشعب واذا اعتذر لهم الوزير فليس الحل للمشكلة ضروريا فاليذهب الشعب غير ماسوفا عليه
ومتذا تنتظري من انقلاب بني على الكذب اذهب الي القصر وساذهب الي السجن لانهم يعلمون لو ان السعب علم بنهم اخوان الشياطين من اول يوم لما قبلهم قبل ان يستولوا على الدولة ويشردوا ابنائها تارة صالح عام واخرى فايض عمالة
من اين اتى هؤلاء بهذا السؤال والاستفهام لقد لخص الطيب صالح هذه الفئة وكفى

[ود احمد]

#1313630 [sam]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2015 02:56 PM
تسلم يدك

[sam]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة