الأخبار
أخبار إقليمية
تعدد الرسوم في نقاط التحصيل يضاعف أسعار الفحم النباتي
تعدد الرسوم في نقاط التحصيل يضاعف أسعار الفحم النباتي
تعدد الرسوم في نقاط التحصيل يضاعف أسعار الفحم النباتي


08-03-2015 07:32 PM
الخرطوم: علي الفاضل
أثرت السيول الجارفة للطرق الرئيسية بالولايات المنتجة للفحم النباتي، على توقف حركة نقل الفحم وادت لقلة المعروض بمناطق الاستهلاك خاصة ولاية الخرطوم، فيما ارتفعت الأسعار بشكل ملفت عقب عطلة عيد الفطر المبارك وتوقع عدد من التجار استمرار ارتفاع الأسعار حتى عيد الأضحى والذي يعد الموسم الأكثر استهلاكاً.
وكشفت جولة "التيار" داخل زريبة الفحم بمايو جنوب السوق المركزي الخرطوم عن ارتفاع كبير في أسعار الفحم، نسبة لهطول الأمطار بالولايات بالإضافة لعراقيل في المعابر متعلقة بعدم وجود تصاديق دخول، وقال التاجر سليمان بشرى تم تخزين كميات كبيرة وبيعها بالقطاعي في الأسواق الصغيرة لتفادي مشكلة الكساد وزيادة الخسارة بالنسبة للكمية المعدة للبيع في الأسواق وأضاف بعد هطول الأمطار تقل كمية الحطب المحروق وايضاً نعاني من مشكلة الترحيل من مناطق الإنتاج للاستهلاك مبينا أن أكثر مناطق إنتاج الفحم النباتي في السودان هي غرب النوير (خرسان)، الدمازين، القضارف، كوستي.
وقال تاجر الفحم حسن يوسف شهد سوق الفحم نشاطا ملحوظا مقارنة بالفترة الماضية خلال شهر رمضان رغم المنافسة الشديدة من غاز الطهي إلا أن المواطن السوداني يفضل الطبيخ بالفحم النباتي خاصة في الأعياد، وقال ارتفع جوال الفحم للضعف حيث بلغ جوال الفحم الطلح 270 جنيها وكان سعره 200 جنيه، وجوال الفحم المخلوط بـ 250 والذي كان بـ 170 جنيها، أما فحم المسكيت فبلغ سعره من 120 جنيها إلى 180 جنيها، وأفضل وأجود أنواع الفحم هو الطلح مرجعاً الزيادة لتعدد الرسوم في نقاط التفتيش بين الولايات.
وقال محمد إبراهيم (مكوجي) اتجهنا للعمل بالمكواة الكهربائية بدلاً عن الفحم لارتفاع الفحم النباتي واقل عبوة الكيس (الملوة)، بـ5جنيهات وارتفعت لـ10 جنيهات وأضاف: في اليوم استهلاك حوالي (3) أكياس والتي تقدر بـ(30) جنيها. وطالب السلطات المختصة بالتدخل وتخفيض أسعار الفحم لتخفيف العبء عن كاهل المواطن.
وأوضح المكوجي آدم خميس غسال أنهم يعملون بمكواة الكهرباء منذ عامين لأنها ارخص وقال نشتري كهرباء بـ 20 جنيها وتكفي لمدة أسبوع وأما الفحم إذا اشتريت بـ 20 جنيها لا يكفي ليوم واحد، وأضاف آدم أنهم سمعوا بزيادة في تعرفة الكهرباء وهذا الأمر يسبب لدينا إشكاليات داعياً لضرورة الاهتمام بمعايش ذوي الدخل المحدود والمهن الهامشية.


التيار


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1453

التعليقات
#1314733 [عمر عدالة]
5.00/5 (1 صوت)

08-04-2015 09:24 AM
هنالك وزارة كانت تسمى وزارة الغابات ، والان لا أدري ما اسمها هل اصبحت تابعة لوزارة الزراعة - المهم لاحياة لهذه الوزارة أو الادارة منذ الاستقلال - البلد شرقا وغربا وجنوبا ( اصبحت صحراء جرداء من جراء القطع الجائر لهذه الاشجار من دون حسيب أورقيب ويكفى ا، تشاهد العدد الكبير من لواري الفحم النباتي القادمة للعاصمة يوميا ويمكن مراقبتها عند تفتيش سوبا لمن اراد - البلد اصبح فيها الجشع والمحسوبية والتراخيص لممارسة هذه الاشجار تباع وتشترى نهارا جهارا فاين الرقابة على الغابات التي كانت تكسو البلاد شرقا وغربا وجنوبا (الجنوب الحالي ) وأثر ذلك أصبح واضحا في تذبذب كميات الامطار وهطولها لانه مرتبط بالغطاء النباتي كلما كانت المنطقة كثيفة الاشجار تزداد فيها كمية الامطار .

[عمر عدالة]

#1314548 [حافظ للبيئة]
5.00/5 (1 صوت)

08-03-2015 11:17 PM
الفحم النباتى هو السبب الاساسى فى ازدياد التصحر فقطع أشجار الغابات للحصول على الفحم هو كارثة بيئية لم تجد حتى الآن الاهتمام من المسؤولين لتداركها ووضع قيود ونظم قوية للمحافظة على ما تبقى من غابات بعد فقدنا للجنوب وغاباته التى لا تعوض.

[حافظ للبيئة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة